أحزاب اللقاء المشترك تخلط الأوراق مستخدمةً ورقة الزنداني الرابحه

الكاتب : عبد الكريم محمد   المشاهدات : 502   الردود : 4    ‏2006-08-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-26
  1. عبد الكريم محمد

    عبد الكريم محمد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    731
    الإعجاب :
    0
    قد يكون تحليلي مخالفاً لكل من سبقني من الإخوة الأعزاء
    ولكني أضعه هنا لعل البعض يشاركني أو يقاسمني التفكير

    ما نعرفه عن الشيخ الزنداني أنه من أكثر القيادات الإصلاحية إنضباطاً لقرارات الهيئات القيادية في حزبه ،
    وما يطلبه البعض من الزنداني اليوم فليس ذلك إلا لأنهم يعاملون الزنداني بثقله كجهه مكافئه أو موازية لحزبة الذي هو أحد مؤسسيه وقادته
    لم نجد أحداً يسأل لماذا لم يعلن عبد السلام العنسي أو علوي السلامي أو ناجي بن عبد العزيز الشايف أنهم يرشحون علي عبد الله صالح صراحةً،،، ذلك أنه هؤلاء ينتمون إلى حزب المؤتمر الشعبي العام وهم بذلك وبدون الحاجه للإعلان رسمياً عن مواقفهم فهم يدعمون مرشح المؤتمر
    كما لم نجد أحداً يسأل أين هو صوت عبد الملك المخلافي أو علي صالح عباد مقبل

    لا يختلف إثنان في أن للزنداني ثقل لا يمكن تجاهله ،،، فهو رجل بحجم حزب ،،، بل أنه قد يكون أكبر من أحزاب كثيره مجتمعه

    لكني أعتقد وبناءً على ما قلته سلفاً من أن الزنداني رجل منضبط حزبياً فإنني أذهب إلى القول أنه ينفذ خطه اتخذتها قيادة المشترك مجتمعه ( الإصلاح والإشتراكي والناصري والحق واتحاد القوى الشعبيه )
    هذه الخطه تقوم على الآتي

    أولاً : إيهام الرئيس بأن الملعب لا زال مفتوح وبأنه يمكنه أن يلعب لعبة القفز على الحبال هنا وهناك
    وبذلك تضمن أحزاب المشترك إرباك الرئيس وفتح أكثر من باب لا يدري علي عبد الله صالح من أيها يمكنه الخروج
    ولقد بدأت ثمار هذه اللعبه جليةً في زيارة الرئيس لجامعة الإيمان والكلمة القوية التي ألقاها داعماً موقف جامعة الإيمان القانوني وموقف الشيخ الزنداني أمام الطابور الذي ظل ينعته باقذع الأوصاف ويسوق بعمامة الزنداني ورقة الإرهاب لينال دعم الإدارة الأمريكية ومن يدور في فلكها ،، وهنا نجد أن جامعة الإيمان رسخت مكانتها كمؤسسة قانونية وشرعية

    ثانياً : وهي مرتبطة بأولاً حيث أن الشيخ الزنداني وجامعته وعلى مدار كل الإنتخابات السابقه كانت هي الورقه الأكثر تناولاً لدى حملة الأقلام المرتزقه في صحف المؤتمر وكل من يريد أن يحقق حظوراً إعلامياً ،،، وبالخطوة التي اتخذتها أحزاب اللقاء المشترك من جعل الزنداني صامتاً حُيدت كل هذه الأقلام وظلت صامتةً عاطلةً عن العمل وهي الآن راكده تبحث أحياناً في ملفات اليدومي وتارةً اخرى في ملفات حميد الأحمر أو في ملفات ياسين سعيد نعمان وسلطان السامعي ولكن دون أن تجد الصدى التي كانت تجده عندما كانت تتناول شخصية الزنداني

    ثالثاً : أحزاب اللقاء المشترك تعتمد بالدرجة الأولى على امتدادها التنظيمي الذي يتسع أفقياً في كل جبل ووادي وفي كل قريةً ومدينة وهي قاعده لا ينكر وجودها أكثر الخصوم حقداً على أحزاب اللقاء المشترك وهذه القاعده لا تنتظر توجيهاتها لا من الزنداني ولا من غيره وهي قاعده ترتبط بقيادات حزبية مؤسسية وستتحرك صمت الزنداني أو نطق

    رابعاً : ونتيجة لجدية أحزاب اللقاء المشترك في المنافسه فهي لن تغفل الرأي العام الإقليمي والدولي والذي يراقب الوضع بدقه وأحزاب اللقاء المشترك معنية بإرسال رسائل تطمينية لكل الأطراف

    وختاماً فإن ما قلته تحليل شخصي ناتج عن متابعه ومراقبه دقيقه للوضع ولمسيرة الزنداني مع حزبه وللتطور الذي حدث خلال السنوات الأربع الأخيره والذي أثمر خروج أحزاب اللقاء المشترك بمشروعها الوطني الكبير والذي أثمر أخيراً بمنافستها الحقيقية والجاده في الإنتخابات الرئاسية
    وأنا هنا لا أدعي أن تحليلي هذا هو الصواب وغيره خطأ ولكني أعتقد أنه تحليل قابل للنقاش​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-26
  3. نرجس

    نرجس عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0

    تحليل يدل على بعد نظره وقدره متقدمه على ربط الامور

    لكن قد لا يكون الامر كما يتمنى المرء ويريده ان يكون

    هناك خلافات بين الزنداني وقيادات الاصلاح خصوصا الداعم للمشترك بلا حدود وهذا اعتقد لا داعي لانكاره

    علي عبدالله وجدها فرصة ينتهزها لشق المشترك والاصلاح علما انه يمكن ان ينقلب على جامعة الايمان ويلحق ارضيتها كملحق للفرقة والمبرر جاهز ومقبول اما ان تضرب امريكا اليمن او نغلق جامعة الايمان وسابقة المعاهد العلميه اكبر شاهد ودليل
    فالرئيس داعع عنها ليضمن محارب الاصلاحيين معه ضد الاشتراكي وكان يقول انها تحت اشراف الدوله ولما خلا له الجو كان اول عمل عمله الغاء المعاهد حتى لا تضرب امريكا اليمن
    وما اشبه الليله بالبارحه

    للاسف ان المومن اليمني لم يلدغ من الجحر مرتين بل عشرين مرة ومن نفس الحية ويبدو انه قد ادمن اللدغ فلا يستطيع ان يعيش الا ملدوغا

    انها لدغه صالحيه مباركه من يدري

    ودمت بخير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-26
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    الله يهديك أخي عبدالكريم محمد
    كذا كشفت الخطة وحرقت الورقة;)
    ومع ذلك فلا أملك إلا أن اقول كل شيء وارد
    وتحليك في مجمله رائع وسليم
    إن لم يكن من حيث التفاصيل فمن حيث النظر إلى تخبط نظام الرئيس "صالح"
    إزاء قوة المشترك وتماسكه حتى الآن
    وأيا كان الأمر
    خرج الشيخ الزنداني أو غيره أو خرج ذلك الحزب أو ذاك على اللقاء المشترك
    فإن من يركب سفينة نظام الاستبداد والفساد أو يصدق وعوده لاشك سيغرق معه
    والعبرة ليست بنتائج الانتخابات الرئاسية التي سيتم تزويرها بل بما بعد ذلك
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-08-26
  7. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    انت قريب من الوضع اخي عبدالكريم
    وانا مغترب أتشوق لسماع هذا

    فكن معنا

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-08-26
  9. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    بالفعل أخي عبد الكريم.. كل ما ذكرت لا يستبعد بل وقد يكون مؤكد كما قال الأخ تايم إذا نظرنا لتخبط صالح ونظامه ومحاولة رمي حبالهم يمنة ويسرة علهم يجدون وتدا يشدون إليهم خيمة فسادهم ونظامهم الذي بات يهدده الفشل..
    لكن ذلك غير وارد بل ومن المستحيل في ظل حقيقة بات يعرفها الجميع ولا ينكرها إلا أعمى البصيرة لهذا الرمز وحزبه ونظامه الأسود..

    فلسفة منطقية جميلة منك أخي عبد الكريم..

    تحياتي..
     

مشاركة هذه الصفحة