كلمات في رسول الله ووفاته صلى الله عليه وسلم

الكاتب : ابورغد   المشاهدات : 525   الردود : 2    ‏2006-08-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-25
  1. ابورغد

    ابورغد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-18
    المشاركات:
    6,823
    الإعجاب :
    0
    في وفاة الرسول صلي الله عليه وسلم



    كارثة الكوارث و مصيبة المصائب
    ليس هناك رجل علي مر التاريخ منذ أن نزل آدم علي هذه الأرض و إلى يوم القيامة ,,,, نال أو سينال حبا و تقديرا مثلما نال رسولنا الكريم صلي الله عليه و سلم,,, و يكفي أن نفكر في شيء مهما:::
    ما هو؟؟
    رسول من؟؟



    رسول الله,, ورسول الله عز وجل ,, الله الذي خلق السموات و الأرض و ما بينهما



    الله الذي خلق الشمس و القمر و النجوم و الكواكب
    الله الذي خلق الجبال و البحار و الأنهار
    الله الذي خلق الجان و الإنس و الملائكة
    العزيز الذي لا يغلب,,,الحكيم الذي تناهت حكمته,, الحي القيوم الذي لا ينام



    الله الله عز وجل
    الرحيم بخلقه , الكريم ,الحليم و الحنان , المنان
    الله عز وجل أرسل إلي خلقه رسولا يبغله رسالته
    الله عز وجل في علوه و كبريائيه و عظمته ,, أرسل إلي الخلق الضعيف البسيط القليل أرسل لهم رسولا منهم



    أي تشريف, و أي تكريم, و إذا كان البشر قد كرموا بالرسول الذي أرسل إليهم فكيف بالذي اصطفاه الله من بينهم كي يرسله رسالته,,,, و ليست أي رسالة,,, و لكن الرسالة الأخيرة الخاتمة
    رسول الله محمد صلي الله عليه و سلم



    صنعة الله علي عينه ,, خلقه , و رباه , و علمه , و أدبه, و حسن خلقه , و قوي حجته, وزكى سريرته, و طهر قلبه, وجمل صورته و حببه في خلقه و حبب الخلق جميعا فيه
    فلا يراه احد إلا وأحبه,,, و لا يسمع به احد إلا و أحبه و لا يقرأ عنه احد إلا وأحبه
    رسول الله صلي الله عليه وسلم



    خير البشر و أفضل الدعاة و سيد المرسلين و خاتم النبيين
    هذا رسول الله صلي الله عليه و سلم لا يوفي حقه في مجلدات و مجلدات و لا في أعوام و أعوام



    فقد وضع الله فيه خلاصة الفضائل البشرية
    كلما تعرفت لجانب من جوانب حياته صلي الله عليه و سلم,,, حار عقلك,, كيف كان علي هذه الصورة البهية النقية؟



    لا تملك إلا أن تقول : سبحان الذي صورة فأحسن تصويره و أدبه فأحسن تأديبه وعلمه فأحسن تعليمه



    و كان الرسول صلي الله عليه سلم علي علو قدره ورفعة منزلته يعيش وسط الصحابة



    يخالطهم ,, كان يصلي بهم و يعلمهم,, كان يتحمل الاذي معهم,,يجوع مع جوعهم و يتعب مع تعبهم أو اشد



    يهاجر كما يهاجرون ,, و يقاتل كما يقاتلون ,, و يحفر الخندق كما يحفرون



    و كان صلي الله عليه وسلم يأكل مما يأكل منه الناس,, و يشرب مما يشرب منه الناس,, و يجلس علي ما يجلس عليه الناس
    لم تزده كثرة الاذي إلا صبرا و لم يزده إسراف الجاهلين إلا حلما,, ما خير بين أمرين إلا اختار ايسرهما ما لم يكن إثما,, فان كان إثما,, كان صلي الله عليه سلم ابعد الناس عنه



    و كان أكثر الناس كرما, و أقواهم باسا, و أشدهم حياء
    و كان يمنع الناس من القيام له,, و كان يعاود المساكين,, و يجالس الفقراء و كان يخيط ثوبه و يحلب شاته و في العموم كان في مهنة أهله صلي الله عليه و سلم



    و كان فوق كل هذا ,,, متصلا بالسماء ,, متصلا برب العالمين,, يأتيه الوحي صباح مساء,, يخبر الناس بما يريد ربهم منهم ,, يعدل لهم المسار و يقوم لهم المناهج و يفسر لهم ما أشكل عليهم و يوضح لهم ما خفي عنهم



    اعتاد صحابته علي وجودة و معايشته, فكان لا يعتزلهم أبدا و لا يبعد عنهم مطلقا



    يرونه في كل صلاة و في كل لقاء و في كل جمع
    يشهد الجنائز و يعود المرضي و يدعوا لهم و يزور الصحابة في بيوتهم و يزورونه في بيته



    و أحبه الصحابة حبا لا يوصف,, حبا لم يحبوه قط لأحد غيره,, قدموه علي حب الولد والوالد و علي حب الزوج و العشيرة و علي حب المال و الديار بل قدموه علي حب النفس حتى يتمني الصحابي أن يموت و لا يشاك الرسول شوكة في قدمه حتى انه بكي بعضهم لأنهم سيفارقونه يوم القيامة في الجنة لعلو منزلته حتى بشرهم أن المرء يحشر مع من أحب فسري عنهم لذالك عاش الصحابة في هذه السعادة
    سعادة مصاحبته و السماع منه والانصياع له صلي الله عليه سلم
    عاشوا علي ذالك فترة من الزمان حتى أذن الله عز وجل برحيل الحبيب صلي الله عليه وسلم



    الي الرفيق الاعلي إلي راحة لا تعب فيها
    ورسل الله صلي الله عليه و سلم بشر,, و البشر يموتون
    انك ميت و أنهم ميتون



    ومع يقين الصحابة بذالك و علي يقينهم ببشريته صلي الله عليه و سلم
    إلا إنهم ما تخيلوا أن ذالك الموت سيحدث حقيقة
    فتنة عظيمة, ومصيبة كبيرة و بلاء مبين
    ما صدق الصحابة رضوان الله عليهم



    إذا كان الرسول صلي الله عليه وسلم قد مات حقا ,,, فكيف الحياة بدونه؟
    وراء من يصلون؟؟؟ و إلي نصح من ينصتون؟؟
    من يعلمهم ؟؟ من يربيهم؟؟؟ من يبتسم في وجوههم؟؟ من يرفق بهم؟؟
    كارثة و أي كارثة



    و أظلمت المدينة و أصاب الحزن و الكمد كل أرجاء المدينة
    ليس الصحابة فقط,, بل نخيل المدينة,, و ديار المدينة,, و طرق المدينة,, و دواب المدينة



    إذا كان جذع النخلة قد حن لرسول الله صلي الله عليه وسلم لما فارقه ليخطب من فوق المنبر بدلا منه



    حتى سمع الصحابة لجذع النخلة أنينا و حتى جاء رسول الله صلي الله عليه و سلم فمسح بيده علي الجذع حتى سكن
    أذا كان الجذع فعل ذالك و رسول الله صلي الله عليه و سلم فقد فارقه إلي منبره الذي يبعد أمتار قليلة عنه
    فكيف بفراق لا رجعة فيه إلى يوم القيامة؟؟؟؟!!!!






    اخواني: هذا بعض ما سمعته في درس من دروس السيرة النبوية
    اردت ان اكتب بعضها لكم محبة في خير الخلق و سيد المرسلين
    محمد صلي الله عليه وسلم
    و نترككم مع سماع هذا الدرس نفعنا الله و اياكم به
    http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=29719&scholar_id=361&series _id=1590
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-25
  3. ابوعبدالرحمن2005

    ابوعبدالرحمن2005 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    3,643
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي بأس الله
    وشكر لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-26
  5. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك
     

مشاركة هذه الصفحة