رشيده القيلي تواسي بن شملان وصخر الوجيه وتقول ان حزب الفساد لايحب المتطهرين

الكاتب : النجيب   المشاهدات : 332   الردود : 0    ‏2006-08-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-25
  1. النجيب

    النجيب عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-11-01
    المشاركات:
    474
    الإعجاب :
    0
    قالوا رشيده فقدت الامل بعد فشلها في الحصول على التزكيه للانتخابات الرئاسيه/// ولكن هذا قلمها القوي الجري يعود ليصب حمما من على الفساد/// تحيه لرشيده القيلي ونتمنى ان تعود للمجلس اليمني///
    تحياتي


    قالوا فقلتُ.. رشيدة القيلي

    الخميس 24 أغسطس 2006

    :: من يقرأ مقابلة الأستاذ (حمود عباد) وزير الأوقاف في صحيفة «الناس» يأسف جداً لتورط وزير (التوجيه والإرشاد) في تحقير مرشح المعارضة بن شملان، والبرلماني الهارب من فساد الحزب الحاكم (صخر الوجيه).




    فلا تألم يابن شملان لو أن هؤلاء عيروك باستقالاتك من محاضن الفساد، ولا تأس يابن الوجيه لو أن هؤلاء شككوا باستقالتك من حزب الفساد، فما ينقمون منكم إلا أنكم (أناس تتطهرون) وحزب الفساد المعتق لا يحب المتطهرين.

    ***

    :: الدكتورة (مريم الجوفي) أستاذة القانون بجامعة صنعاء قالت في سياق دفاعها عن حزبها الحاكم:

    «إذا كانت أحزاب اللقاء المشترك تحكم على اتفاق المبادئ بالفشل منذ البداية، فلماذا سارت فيه منذ البداية أيضاً». وأنا أشارك الأخت مريم في طرح السؤال على قادة اللقاء المشترك الذين صدقوا أن للثعلب ديناً فوثقوا فيه! ثم هاهم يتباكون منه.

    ولا يطاوعني قلبي أقول (من عمله بيده الله يزيده) ولكن أقول: الله يعينه.

    ***

    :: قال (مصطفى بكري) الكاتب والمناضل المصري، تعليقاً على محبة الشعب اليمني لأهل الجهاد والمقاومة في مقابلته مع «الميثاق»:

    «أنا لم أتفاجأ بموقف الشعب اليمني، فهذا موقف طبيعي.. المفاجأة هي أن يتراخى وأن يسكت، فلديه قيم أصيلة وانتماء عروبي ضارب في عمق التاريخ» أنهاد شهادة جميلة من رجل قلما يجامل، وعلى شعبنا أن يعزز في أذهان العالم كشعب مجاهد مقاوم وفي لأمته ولو كره الطغاة.

    ***

    :: طالب الأستاذ (عبده محمد الجندي) رئيس الإعلام في لجنة الانتخابات قادة أحزاب المعارضة بمراجعة حصيفة لخطاباتهم وتدقيق معلوماتهم!

    أنت غلطان في العنوان يا أستاذ عبده، لأن هذه المطالبة يجب توجيهها للحزب الحاكم أولاً و.. تاسعاً ومن ثم عاشراً للمعارضة.

    فلا يجوز المساواة بين المعلم المتمرس والتلميذ المبتدئ، ففي السلطة الحاكمة أساتذة أفذاذ في خبث الخطابة والخطاب.

    ***

    :: الشيخ البرلماني (سلطان السامعي) من الواضح جداً أنه يتعرض لهذه الملاحقات الأمنية بقصد استفزازه ليفعل فعلاً عنيفاً لتبرر السلطة لنفسها رد فعل أعنف، والمطلوب من الشيخ سلطان أن يظل ماسكاً بخناق أعداء الشعب دون أن يستفزوه لسل سلاحه، فهو برفضه لسيادة الفساد يظل الأقوى، فهم يتقوون عليه بأطقمهم العسكرية، وعليه أن يتقوى عليهم برباطة جأشه، فهو الاشتراكي الصالح لصد الظلم.

    ***

    :: الأخ وزير العدل شدد على عدم السماح لأية جهة بالتدخل في شئون السلطة القضائية والقضايا المنظورة أمامها!

    حسناً.. لي سؤال أهبل بعض الشيء، لكن هبالته لا تمنع طرحه على الأخ الوزير: هل عدم السماح هذا يشمل أيضاً رئيس الجمهورية وكبار معاونيه؟ لأن تدخلات هؤلاء هي سبب اعتلال نزاهة القضاء، ولو سلمنا تدخلاتهم لعادت العافية إلى السلام الاجتماعي الذي طال وجوده في غرفة الإنعاش.

    r5r51400@yahoo.com

     

مشاركة هذه الصفحة