العليا للانتخابات والجندي.. يا عيني ع الاستقلالية!!

الكاتب : عبدالسلام جيلان   المشاهدات : 462   الردود : 2    ‏2006-08-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-25
  1. عبدالسلام جيلان

    عبدالسلام جيلان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-07
    المشاركات:
    2,539
    الإعجاب :
    0
    اللافت أن الحشد الجماهيري في المهرجان الانتخابي الأول لمرشح المشترك أفقد عبده الجندي صوابه لدرجة أن هذا الأخير لم يعد يجيد تمثيل دوره المرسوم له بدقة، والذي يتطلب التظاهر بالحياد والاستقلاليه!!
    لنقرأ معاً ما نقله (المؤتمر نت) عن الجندي:
    وصف رئيس قطاع الإعلام والتوعية في اللجنة العليا للانتخابات خطاب مرشح اللقاء المشترك اليوم بـ(غير اللائق) لانطوائه على شتم وتجريح للمرشح الآخر، وإساءته للتجربة الديمقراطية.

    وقال عبده الجندي لـ"": (من غير اللائق بمرشح المشترك أن يهاجم المرشح، وتسميته بصورة مباشرة، أو غير مباشرة، وبالتأكيد لولا هذا النظام الذي يحاول البعض أن يصوره كما يحلو له لما وصلت الأمور إلى ما وصلت إليه من ديمقراطية مجسدة لمبدأ التعددية السياسية والحزبية والتداول السلمي للسلطة).

    مضيفاً: (أقول ذلك وأقصد به أن الأقوال يجب أن تكون ذات مضامين واقعية قابلة للتصديق، وإن وصف المرشح للآخر بأوصاف تنطوي على التجريح والتشهير والإساءة هي قبل أن تكون مساساً بالآخر، هي إساءة للتجربة الديمقراطية).

    واعتبر أن مثل هذه الأوصاف تضعف مصداقية المرشح لدى الهيئة الناخبة، كما أن هذه الاتهامات المخالفة للقانون تفتح المجال للطرف المتضرر باللجوء إلى القضاء.

    وعن نعت بن شملان للنظام القائم (بالفاسد والعابث)، قال الجندي: لو كان النظام كما وصفه بن شملان لما وصلت البلاد إلى ما وصلت إليه من ممارسة ديمقراطية مفتوحة، ومنافسة جادة على الموقع الأول في الدولة، وهي شهادة لصالح النظام وليس إدانة له.

    لذلك نأمل من المرشحين ألا تتحول كلماتهم إلى بكاء على مكان، وعلى ما هو كائن، بقدر ما هو مطلوب منهم أن يوضحوا للهيئة الناخبة ما لديهم من المعالجات والحلول الكفيلة بتحقيق ما يجب أن يكون من الرخاء عبر إدارة صالحة وحكم رشيد وتنمية شاملة ومستدامة تحقق السعادة للجميع وتخفف من معاناة ذوي الدخل المحدود.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-25
  3. التعاون1

    التعاون1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    المرة الثانية .... سيكون عبده الجندي ... هو رئيس اللجنة العليا للإنتخابات .... من الآن نخبره بس يرسل لنا البشارة .....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-25
  5. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    وهذا خبر لا فرق بينه وبين اللي قبله
    إلا أنه أخطر منه



    اللجنة سوف ندير التغطية الاعلامية بالتساوي بين المرشحين حسب توجيهات الرئيس
    ( فأين غاب القانون ؟ )


    استغرب تحويل حق البث في الإعلام إلى مكرمة.. الصراري ينتقد العليا لتنفيذها توجيهات الرئيس الحالي

    24/8/2006

    ناس برس - خاص

    انتقد المسئول الإعلامي لمرشح اللقاء المشترك للانتخابات الرئاسية تنفيذ اللجنة العليا للانتخابات لأوامر الرئيس الحالي الذي وجهها لاتخاذ قرارات حاسمة فيما يتعلق بإدارة التغطية الإعلامية بحيادية وبالتساوي بين مرشحي الرئاسة.

    وأكد علي الصراري لـ"ناس برس" أن اللجنة العليا للانتخابات "تأتمر بأوامر الرئيس ولا تتصرف كلجنة محايدة وفقاً لواجباتها المحددة في القانون" وقال "بعد توجيهاته يحولون مهرجانات مرشحي الرئاسة إلى دعاية انتخابية للرئيس وفقاً لما حصل".

    وأضاف "هذا حقيقة يكشف أن هناك تمثيلية مشتركة في أن الرئيس يعطي توجيهات ليظهر أنه ديمقراطي وتصير اللجنة هي المدانة مع أن الإعلام الرسمي كان مجنداً لصالح الرئيس ولصالح الحزب الحاكم".

    واستنكر الصراري ابتعاد لجنة الانتخابات عن مهمتها الأساسية في التزام حياديتها وفقاً لواجباتها المحددة في القانون، وقال "إن ما فعلته اللجنة بعد التوجيهات هو ماكان ينبغي أن تفعله قبل التوجيهات، لأنه كان سيظهر أنها مستقلة ومحايدة، ويظهر أنها تقوم بمهمتها بشرف ونزاهة".

    وأردف الصراري بالقول "هذا لن يغير رأينا في اللجنة العليا للانتخابات لأننا نريد أن تكون هناك إدارة نزيهة ومحايدة، وليس إدارة تتبع التوجيهات والأوامر، وتعمل بطرق مباشرة وغير مباشرة للترويج لصالح طرف معين".

    وقال الصراري "أن تبث مهرجاناتنا بالكامل فهذا حق قانوني ودستوري ولا يحق للجنة العليا أن تغمط هذا الحق، وأن تحول حقنا إلى مكرمة من مكارم الرئيس".

    وكانت الفضائية اليمنية في نشرة أخبار التاسعة اقتطعت من كلمة مرشح اللقاء المشترك للرئاسة فيصل بن شملان، ولم تنشرها كاملة، إضافة إلى كونها عمدت إلى إظهاره بصورة ثابتة على الشاشة دون نشر أي صورة حية لمهرجان المشترك الذي أقيم في أستاذ الثورة الرياضي بالعاصمة.

    غير أن اللجنة العليا للانتخابات عدلت عن تصرفاتها بتجاهلها للتغطية الكاملة لمهرجان مرشح المشترك للرئاسة بعد انتقادها من قبل الرئيس الحالي الذي عبر عن أسفه للقصور في أداء اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء فيما يخص التغطية الإعلامية لخطابات مرشحي الرئاسة في مهرجاناتهم الانتخابية.

    ونقلت وكالة "سبأ" استغراب الرئيس الحالي من عدم إذاعة خطابات مرشحي الرئاسة كاملة بالصوت والصورة وبما يكفل لهم عرض رؤاهم وبرامجهم الانتخابية أمام جمهور الناخبين، مؤكداً على ضرورة إدارة التغطية الإعلامية بحيادية وموضوعية وشفافية بالتساوي.

    في الصعيد نفسه أقرت اللجنة العليا للانتخابات في اجتماع لها مساء الخميس تخصيص مدة عشرين دقيقة لكل مرشح بين الساعة السادسة والثامنة مساء لبث كلمات المرشحين، وبث مقتطفات من كلماتهم في نشرة الأخبار الرئيسية بواقع (8) دقائق لكل مرشح من بداية الكلمة.
     

مشاركة هذه الصفحة