أول قتيل ......ماذا بعد؟!!

الكاتب : المتحري   المشاهدات : 441   الردود : 2    ‏2006-08-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-25
  1. المتحري

    المتحري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-12
    المشاركات:
    381
    الإعجاب :
    0
    قالت مصادر مطلعة لـ"ناس برس" إن رئيس اللجنة الإشرافية بمحافظة الجوف مصلح شريان(إصلاح) قتل مساء هذا اليوم داخل مقر عمله في المجمع الحكومي.

    وأشارت المصادر أن أقرباء لخالد الشريف -رئيس اللجنة العليا للانتخابات- يقفون وراء مقتل شريان ممن يعملون في فرع المكتب الانتخابي التابع للجنة العليا للانتخابات.

    على نفس الصعيد طالب رئيس اللجنة التنفيذية لأحزاب المشترك بمحافظة الجوف محافظ محافظة الجوف -رئيس اللجنة الأمنية- ومدير الأمن العام وقائد الأمن المركزي بسرعة التحقيق في الحادث وجمع الملابسات وخيوط عملية الاغتيال.

    وقال الحسن بن علي أبكر "فوجئنا بالحادث الإجرامي المشين المدبر والمخطط له باغتيال الأخ رئيس اللجنة الإشرافية مصلح مصلح شريان".

    وطالب أبكر الجهات المعنية بنسخة من التحقيق "وفي أسرع وقت" متسائلاً "
    كيف دخل السلاح إلى داخل المجمع الحكومي في هذا الوقت من الليل مع العلم أنه لا يسمح بدخوله لأحد أياً كان في وضح النهار". ​

    وحمل أبكر الجهات الأمنية في الجوف "مسئولية ما يترتب عليه من تأخر في التحقيق".

    ويتواجد حوالي 200 شخص يحاصرون المجمع الحكومي بالجوف من قبيلة شريان، يتبادلون إطلاق النار مع العسكر المتواجدين فيه.

    وقال أبكر في رسالة وجهها إلى اللجنة الأمنية باللجنة العليا للانتخابات -حصل عليها ناس برس- "حدث في الساعة التاسعة مساء تقريباً إطلاق نار داخل اللجنة الإشرافية بالمجمع الحكومي، حيث تم تسهيل دخول السلاح من قبل مجموعة من الحزب الحاكم وتم إطلاق النار وتبادله مما أدى إلى قتل رئيس اللجنة الإشرافية الأخ/ مصلح مصلح شريان، وقتل عدد من الحاضرين".

    وأضاف "لم تتضح ملابسات الحادث، ومحمد علي الضمين رئيس فرع المؤتمر بالزاهر مصاب، ولا زال داخل المجمع الحكومي حتى الآن" موضحاً أن "الأمور مشدودة جداً بين الدولة وهمدان التي ينتمي إليها الأخ/ مصلح، وهذا حسب ما وصل إلينا من المعلومات التي لم تؤكدها لنا الجهات ذات العلاقة رغم تواصلنا بهم بشدة، ورفضهم إعطاء أي معلومات والمحافظ ورئيس اللجنة الأمينة لم يرد علينا حين اتصلنابه".

    الــــــــــــــمصدرhttp://www.nasspress.com/news.asp?n_no=2858
    الاصلاح والمؤتمر يتبادلان الاتهامات إثر مقتل رئيس اللجنة الإشرافية ولجنة أصلية وأمين مال فرع العليا بمحافظة الجوف ​

    24/08/2006
    الجوف، خاص، نيوزيمن:
    تبادل التجمع اليمني للإصلاح والمؤتمر الشعبي الاتهامات بسبب مقتل مصلح شريان رئيس اللجنة الإشرافية "إصلاح"، ومحمد الضنين المسئول المالي لفرع اللجنة العليا في المحافظة "مؤتمر"، ورئيس لجنة أصلية لم يعرف انتماؤه.
    وحمل التجمع اليمني للإصلاح قيادة المحافظة المسئولية الكاملة، وتساءل عبدالمجيد الخولاني سكرتير المكتب الانتخابي للإصلاح في المحافظة عن الدور المفترض على المحافظة في حماية الانتخابات وأرواح رؤساء وفرع اللجان، نافيا أي خلاف قبلي وراء المشكلة.
    الخولاني قال لـ"نيوزيمن" إن "فرع اللجنة وقيادة المؤتمر في المحافظة ليس بينهم وبين القتيل مشكلات قبلية"، متحدثا عن "خلافات بدأت إثر رفض رئيس اللجنة الإشرافية تعليق صور لمرشح المؤتمر الشعبي في مقر اللجنة، واعتراضه على إضافة اسم لمرشح باسم المؤتمر بعد انتهاء فترة الترشح".
    مصادر المؤتمر الشعبي في المحافظة حملت القتيل المسئولية، متهمة إياه بـ"حجز ملف أحد المرشحين للمجالس المحلية الذين تم قبولهم من قبل اللجنة الأصلية خلال فترة استقبال المرشحين"، وأنه إثر مشادات مع فرع اللجنة العليا بادر بقتل محمد الضميم المسئول المالي في الفرع. غير أن مصادر الاصلاح اعتبرت إعلان المصادر المؤتمرية ذلك "محاولة لاشعال حرب قبلية في المحافظة".
    واكتفت اللجنة العليا بإعلان مقتل ثلاثة أشخاص دون أي تفاصيل.
    وفيما نفى الخولاني وجود قوات قبيلة تطوق مكاتب المحافظة، أكدت مصادر محلية أن أكثر من خمسين سيارة تطوق المجمع الحكومي، وأن أهالي القتيل يتهمون المحافظة ومدير أمن المحافظة بالتواطؤ مع القتلة حيث أخفوهم عقب ارتكابهم الجريمة بدلا من تسليمهم للعدالة، مؤكدا أن بعض المتهمين بالقتل تم إخفاؤهم في مقرات حكومية وتابعة للجيش.
    وتمنت مصادر الإصلاح تسليم القتلة للعدالة وإعلان مسئولية المتواطئين معهم حتى "يتم منع المشكلة من التصاعد".
    وكانت مصادر "نيوزيمن" في المحافظة قد أعلنت مقتل شريان (45 عاما، وأب لستة أبناء، ورئيس فرع نقابة المعلمين في الجوف). قبل إعلان مقتل اثنين آخرين إثر اشتباكات في مقر مشترك للجنة الفرعية التي يديرها أقرباء رئيس اللجنة العليا والإشرافية.
    وقالت المصادر المحلية أن الحادث أثار مشكلات بين أعضاء قبيلة القتيل "آل علي من همدان" والمتهمين بالقتل.
    وحسب شهود عيان فإن قوات تابعة لوزارة الدفاع كانت بدأت انتشارها، إلا أنها انسحبت من الشوارع بعد اتصالات قبلية هددت بمهاجمة القوات.
    المــــــــصدرhttp://www.newsyemen.net/view_news.asp?sub_no=1_2006_08_24_9916



    الانتخابات تؤكد احتواء الموقف والأمن يحقق في حادث الجوف ​
    الجمعة, 25-أغسطس-2006
    - أعرب اللواء علي محمد صلاح-رئيس غرفة العمليات في اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء- عن بالغ أسفه وزملائه في اللجنة العليا عن حادث إطلاق النار في محافظة الجوف، الذي أودى بحياة كل من المواطن: أحمد علي عايض الضميم/ مرشح المؤتمر الشعبي العام للانتخابات المحلية ومصلح مصلح شريان-رئيس اللجنة الإشرافية للانتخابات بالمحافظة.

    وأوضح رئيس غرفة العمليات لـ""أن الحادث المؤسف نجم بسبب خلاف ومشادات كلامية القبيلتين أدى إلى تبادل إطلاق النار بين الحراسة الأمنية وعدداً من المتواجدين عند وقوع الحادث الذي أصيب فيه سبعة من رجال الأمن والمواطنين. مؤكدا بأنه تم احتواء الحادث في حينه، ونقل القتلى والجرحى والمصابين إلى المستشفى للعلاج.

    وأكد مباشرة التحقيقات في ملابسات الحادث وأخذ أقوال الشهود والجرحى من قبل النيابة المختصة بالمحافظة، تمهيداً للإحالة إلى القضاء . ونوه صلاح بعدم تأثير هذا الحادث على سير العملية الانتخابية في جميع المحافظات، معتبراَ ما وقع يدخل في سياق الحوادث اليومية التي تحدث في مختلف دول العالم، وأن يترك الجميع للسلطة القضائية دورها في اتخاذ إجراءاتها القانونية.

    إلى ذلك أكد عبدربه الحليسي-مدير أمن الجوف- لـ"" تمكن أجهزة الأمن من احتواء الموقف وإسعاف الجرحى. مشيراً إلى أن السلطات الأمنية شرعت في إجراء تحقيق واسع مع عدد من المتواجدين في سكن المجمع الحكومي بالمحافظة من طرفي المتسببين في الحادث
    المــــــــصدر
    http://www.almotamar.net/news/34184.htm


    هذه البدايه لكل من يدعي الديمقراطيه !!ولمن يمن بها علينا !!وماخفي كان اعظم ..!!
    اذا كان تعنت اقربا لرئيس اللجنه العليا ادى الى مالا تحمد عقباه لاقدر الله فما بالكم ...برجل لا يرى امامه ولا خلفه ولا بين يديه أحد !!!!!!!!!!!!كيف سيكون الحال !!!!!!!!!الله يستر علينا !!!
    وضاعت دماء القتلى بين هذا وذاك!!!!!!!

    وكما يقول الاستاذTIME فتأملوا!!!!!!!!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-25
  3. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0


    الله يستر علينا ....ولسا الجاي أعظم ...!!!

    ربنا يستر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-26
  5. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    وبداءت الدماء تسيل باسم الانتخابات ؟

    مقتل عضوء المشترك بمحافظة الجوف .. والمتهم الاول الحزب الحاكم .. وبداءت قبائل همدان باغلاق المركز الانتخابي خوفا من هروب جريمة القتل ..

    هذا ما حذرت منه وما لازلت احذر منه .. بان لا الرئيس صالح ولا بن شملان .. لا يجب ان يسفك دم اي يمني من اجلهم ....
    وهذا مؤشر بان النظام الحاكم لايؤمن بالدميقراطية ومشكلة المشتركة مصدق انه يعيش فعلا في جوء ديمقراطي فمن يصفي خصومة بالنار ... لا يمكن الوثوق به .. واذا تطلب الامر يمكن ان يقوم هذا النظام بقتل بن شملان ذاته .. وسجن كل ممثلي المشترك .. بحجج سوف لن تكون صعبة على المؤتمر لما نعرفه عنه طوال 28 عام من الحكم ويبدوا في البرنامج الانتخابي للرئيس ( يمن جديد ومستقبل افضل) اي يمن جديد واي مستقبل ... البلاد في طريقها الى حرب قد لا تذر ولا تبقى ان فاز المؤتمر ؟

    الخبر :


    لقي مصلح شريان رئيس اللجنة الاشرافية بمحافظة الجوف مصرعه مساء اليوم. وأكدت المعلومات وقوع عدد من الاصابات إلى جانب استشهاد مصلح شريان ممثل اللقاء المشترك في اشرافية الجوف بأعيرة نارية في مقر اللجنة الاشرافية داخل المجمع الحكومي في عاصمة محافظة الجوف.

    ولم تذكر المعلومات دوافع القتل إلا أنها أشارت إلى أن المشتبه بهم يعملون ضمن لجان الانتخابات وأنهم من أبناء محافظة الجوف نفسها.


    وتفيد المعلومات أن مجاميع قبلية من همدان التي ينتمي إليها الشهيد شريان متجمعين منذ وقوع الحادث أمام مقر المجمع الحكومي خوفا من تسهيل فرار الجناة, وما زال التوتر والغموض يسيطران على الوضع.


    مصلح شريان من أعضاء التجمع اليمني للإصلاح وممثل اللقاء المشترك في اللجنة الاشرافية بالجوف.
     

مشاركة هذه الصفحة