الفتنة نائمة..!

الكاتب : السامي200   المشاهدات : 357   الردود : 3    ‏2006-08-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-22
  1. السامي200

    السامي200 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-03
    المشاركات:
    1,728
    الإعجاب :
    0
    حسن العديني ، صحيفة الميثاق
    منذ شهرين تقريبا ناقشت عبارة أطلقها الناطق باسم أحزاب اللقاء المشترك قال فيها أن المعارضة على استعداد للجوء إلى خيار شمشون وهدم المعبد على رؤوس من فيه ، وبالتعبير الشائع (علي وعلى أعدائي) ، وقد حاولت أن ألتمس العذر للناطق محمد قحطان تحت تأثير صداقة تجمعنا منذ سنوات الدراسة في تعز واعتبرتها كلمات زلت في لحظة انفعال ، لأن الوطن أغلى من أن ننظر إلية على طريقة اليهودي لأن اختلاف فرقاء العمل السياسي في البلاد لا يعني العداء ولا يجب أن يكون .
    لكني ظللت أعتقد في نفسي أن كل ما يصدر عن قيادات المعارضة من كلام يفتقد المسؤولية صادر عن رغبة في استثارة مخاوف الرئيس علي عبد الله صالح من أعمال طائشة تهدد سلامة واستقرار البلاد كي يضغط على المؤتمر الشعبي العام للنزول عند مطالب المعارضة مهما كان فيها من شطط وقفز فوق حقائق الواقع ، اعتقدت ذلك دون أن أساوي بين قيادات لأحزاب حقيقية في المعارضة وبين أشخاص يركبون كل موجة مدفوعين بضغائن كامنة في النفوس لتصفية خصومات مع الشعب لأنه استرد من قبضتهم حريته وكرامته .
    بعضهم يفعل ذلك بوعي والبعض يفعله بدون تقدير للعواقب ، أو إدراك للمخاطر ، والذين يمتلكون الوعي بما يفعلون تحركهم دوافع يعلمها الله ، وما نعلمه أن مصلحه الوطن ليست من بين تلك الدوافع على الإطلاق .
    وأظن أن ما نشرته صحيفة الثوري على صدر صفحتها الأخيرة في عدد الأسبوع الفائت من النوع الذي يكتبه أشخاص لا يقدرون عواقب الكلمة إذا شطحت وزلت ، أقول ذلك وأنا أعرف أن قيادة الحزب الاشتراكي تدرك أن انفلات الكلام فاقم أزمة 1993م ودفع بالبلاد إلى طاحونة الحرب وخطر الانفصال .
    لقد ناقشت القيادي المعروف في الحزب الاشتراكي الصديق ( محمد الشطفة ) ووجدت لدية غضبا وتأففا من لغة المقالة الهابطة ، وقد وافقني أن سياسة الحزب لا يجب أن تنقاد لتهورات شخص معروف بالانطواء وقلة الثقة بالنفس والجهل بما يحيط به ومن حوله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-22
  3. رعوي من البلاد

    رعوي من البلاد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-05-08
    المشاركات:
    408
    الإعجاب :
    0
    الفتنه نائمه لعنة الله على من يوقد لها .....​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-22
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    كلام رائع برغم اختلافنا معه في الخلط بين الشخصنة و المباديء العامة التي لا نختلف حولها جميعاً ونعتبرها صمام أمان الوطن !
    لكن يبدو لي وعلى اعتبار أن الكاتب حاول ارتداء حُلة الموضوعية والحرص على المصلحة الوطنية لا اهتمام بقضية مصدر التداعي السلبي الحاصل في البلاد ككل ومن ذلك تجاهل السياسات الحكومية الخاطئة والتي أفرزت معارضة بلا كوابح ، وعدم التطرق لمظاهر الإخلال الرسمي بالدستوروالقانون ، وقد حصل هذا حتى في مضامين خطابات فخامة الرئيس !!
    أقول هذا لأن السلطة الراشدة حتماً ستُقابَل بمعارضة راشدة تطبيقاً لمقولة " المعارضة هي الوجه الآخر للسلطة " أما ما يحصل الآن فإن المساءلة يجب أن تطال أولاً الذين في الحُكم على اعتبار أنهم الصف الأول في تحمل مسئولية حماية الدستور والقانون وعدم جر البلد بفعل السياسات الطائشة والأجندة غير الواضحة والإعلام اللامسئول إلى نفق مظلم !


    [​IMG]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-08-22
  7. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    هنا دائما نجد في الكتاب ما يقلل من قيمتهم
    عندما لا يذكرون ولا يتطرقون الى الحقائق
    ومن هو الذي يشعل فتيل الفتنة

    الكاتب هنا بلا شك انه غض النظر عن ممارسات السلطة والتي تدفع المواطن قبل المعارض السياسي للإنفجار بل وولم يحمل صاحب المسؤولية مسؤوليته حينما يتجاوز الدستور ويختطفه من الوطن والاختطافات كثيرة تبدا من الاعلام وتنتهي بالمركزية الفردية وتهميش المؤسسات

    هذا ماذا يعني ؟

    انه اختطاف دستور الوطن وتحويله الى دستور المزاج والكيف
    ومن خلفه طوابير الفساد المالي والإداري و هوامير المال العام
    إنه الانفجار بعينه


    دائما نرجو من الكتاب أن يحملوا اصحاب المسؤولية مسؤوليتهم
    ثم يتطرقوا الى أخطاء العبارات من هذا السياسي وذاك

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة