ان هؤلاء القتلة عاثوا في البلد دمارا وفسادا طيلة 35 سنة من حكمهم المقيت وحرموا العراق

الكاتب : alsenani   المشاهدات : 435   الردود : 0    ‏2006-08-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-22
  1. alsenani

    alsenani عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    74
    الإعجاب :
    0
    جاء صدام حسين ﺒابن عمه( علي حسن المجيد )1 ومنحه سلطة غير محدودة في ادارة شؤون العراق , وذلك لان صدام لم يكن يامن لمن من غير ابنائه و اشقائه من امه ( برزان , وطبان , سبعاوي ) واولاد عمومته واقاربه . لقد وضع صدام حسين مسؤوليات كبيرة في يد مدلليه عدي و قصي حيث شغل الاول موقع المسؤول الاول لعصابة فدائيي صدام و رشح رئيسا للجنة الاولمبية و عضوا للمجلس الوطني وصلاحيات اخرى كثيرة اما الثاني فسمي ( بصقر قريش ) واصبح مشرفا على الجهاز الامن الخاص و نائبا لرئيس المكتب العسكري لحزب البعث وليت الامر توقف عند هذا الحد فقد منحهم صدام حسين صلاحياته الكاملة و اصبح لكل منهم سجنه و عصابته ومؤسساته القمعية وازلامه و جواسيسه و خدمه وحشمه وطريقة تفكيره لاختراع احدث طرق التعذيب و التنكيل و الاغتصاب , دون رقيب او حسيب ووزع عليهم النياشين و انواط الشجاعة و سيوف ام المعارك و اوسمة من الدرجة الاولى بالكيلوات وسيارات و كرفانات( اخر ابهة ) ,( لمواقفهم الشجاعة و النبيلة تجاه الوالد حفظه الله و رعاه ) !ولدورهم المباشر في التصفيات الجسدية وانجاح خطط والدهم الجهنمية لاشعال الحروب و الكوارث البشرية والنعرات الطائفية ...
    ضمن استعدادات صدام حسين لحملة الابادة ضد الشعب الكوردستاني و التي سميت بعملية( الانفال ), اصدر صدام حسين قرارا قراقوشيا من الدرجة الاولى , حيث اعطى بموجبه السلطة الكاملة لابن عمه( علي حسن المجيد ) واصبح يمثل صلاحيات صدام حسين نفسه في( عموم المنطقة الشمالية ) بهدف حماية الامن و النظام .....
    وفيما يلي نص القرار الذي وقعه في 29 اذار 1987 رئيس مجلس قيادة الثورة , صدام حسين :-
    مجلس قيادة الثورة
    رقم القرار / ۱٦٠
    تاريخ القرار / ۲۹ / ۱۹۸۷
    استنادا الى احكام الفقرة ( ﺃ ) من المادة الثانية و الاربعين , والفقرة ( ﺃ )من المادة الثالثة و الاربعين من الدستور . وتنفيذا لما تقرر في الاجتماع المشترك لمجلس قيادة الثورة و القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي المنعقد في ۱۸ / ۳ / ۱۹۸۷.
    قرر مجلس قيادة الثورة بجلسته المنعقدة في ۲۹/ ۳ / ۱۹۸۷ ما يلي :-
    اولا . يقوم الرفيق علي حسن المجيد , عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي , بتمثيل القيادة القطرية للحزب و مجلس قيادة الثورة في تنفيذ سياستهما في عموم المنطقة الشمالية و بضمنها منطقة كوردستان للحكم الذاتي بهدف حماية الامن و النظام و كفالة الاستقرار فيها و تطبيق قانون الحكم الذاتي في المنطقة .
    ثانيا . يتولي الرفيق عضو القيادة القطرية , لتحقيق اهداف هذا القرار , صلاحية التقرير الملزم لجميع اجهزة الدولة المدنية و العسكرية و الامنية , وبوجه خاص الصلاحيات المنوطة بمجلس الامن القومي و لجنة شؤون الشمال .
    ثالثا . ترتبط الجهات التالية في عموم المنطقة الشمالية بالرفيق عضو القيادة القطرية و تلتزم بالقرارات و التوجيهات الصادرة . التي تكون واجبه التنفيذ بموجب هذا القرار .
    ۱-المجلس التنفيذي لمنطقة كردستان للحكم الذاتي .
    ۲- محافظوالمحافظات ورؤوساء الوحدات الادارية التابعون لوزارة الحكم المحلي .
    ۳- اجهزة المخبارات و قوى الامن الداخلي و الاستخبارات العسكرية .
    ٤- قيادات الجيش الشعبي .
    رابعا . تلتزم القيادات العسكرية في المنطقة باوامر الرفيق عضو القيادة القطرية بكل ما يتصل ﺒ( اولا ’’ ) من هذا القرار .
    خامسا . يعمل بهذا القرار من تاريخ صدوره وحتى اشعار اخر . ويتوقف العمل بالاحكام القانونية التي تتعارض و احكام هذا القرار .
    صدام حسين
    رئيس مجلس قيادة الثورة .
    كان هذا نص القرار المدون اسمه اعلاه مكافاة من صدام حسين لابن عمه علي حسن المجيد لصعوده سلم الجيش و الفيالق , لشراسته و همجيته النادرة للاقتصاص من المعارضين السياسين ولاشرافه المباشر على الاعدامات الجماعية والتعذيب ولتشجيعه ايضا على الاستمرار في طبيعته الهمجية و الهستيرية .
    وبحكم تلك الصلاحيات الواسعة التي منحت له , بدأ علي حسن المجيد كخطوة اولى بمصادرة الاملاك و الاراضي الزراعية في مناطق كوردستان و بالتحديد في محافظة كركوك الغنية بالنفط , حيث كان يستدعي اصحاب الاراضي الزراعية و يساومهم من اجل التنازل عنها لمصلحة الحزب و الدولة وكان يصدر قرارات قراقوشية بمصادرتها باعتبارها ذات نفع عام في حال اخفاقه في المساومة , وحسب قرارات مجيدية جائرة وخلال فترة قصيرة جدا تم تسجيل الاراضي الزراعية في تلك المناطق باسماء اعضاء مجلس قيادة الثورة و معاوني المجيد واعضاء من حزبه الفاشي , ولم ينجو من هذه القرارات الجائرة حتى الاموات ,فشملهم ايضا قرار( تصحيح القومية) الاجباري ... حيث تم تغير اسمائهم باسماء عربية وذلك لتمرير واتمام تلك العمليات الجائرة .
    نعم حتى عندما اجبر صدام عن ترك اجزاء من منطقة كوردستان , دمر كل ما بقى من بنيتها الاساسية و المعالم الحضارية النادرة التي قيض لها ان تنجو في السابق من انفالاته و همجيته المجيدية .
    ان هؤلاء القتلة عاثوا في البلد دمارا وفسادا طيلة 35 سنة من حكمهم المقيت وحرموا العراقيين من ابسط حقوقهم , نعم العراقيين الذين لم يذوقوا طوال 35 سنه من حكم البعث غير المرارة و قضوا اجمل ايام عمرهم في بلد حوله الطاغية صدام الى سجون ومعتقلات فوق الارض و تحتها ,وحتى بعد سقوطه وضربه بالنعال واستنشاق هواء الحرية التي حرمنا منها طيلة عقود , لم يرتاح الشعب العراقي المبتلى بمصير ابشع دكتاتور عرفته المنطقة ,فابتلى هذه المرة بجرائم ايتامه الهاربين الملثمين وباجهزته القمعية الرهيبة و فيالق جيوشها المدججة بالاسلحة واصبح القتل والنهب و الدمار علنا وامام انظار العالم ليعرف القاصي و الداني من هو صدام و ومن اي طينة جبل هذه المجرم وباي همجية تعامل مع شعبه وليعرفوه على حقيقته وبشاعته وليصدق العالم حجم الكوارث و الويلات التي اصابت هذا الشعب المغدور والذي لم يسمعه احد عندما كان يقتل ويضرب بالاسلحة المحرمة دوليا وكانت تجفف الاهوار وتطمس البيئة الحياتية فيها ويعدم الابرياء من ابنائها و بناتها بالجملة .. نعم هذا الشعب الذي يستحق فعلا الحياة والعيش الكريم وليس القتل و التعذيب والدمار و الاضطهاد اليومي , ختاما اقول لنرى الى متى تستمر هذه المسرحية الهزيلة التي يدفع الشعب العراقي وحده ثمنها وليس الاخرون......... .
    1 (سيئ الذكر) علي حسن المجيد , ابن عم صدام حسين لقب ب (علي الكيمياوي) بعد ضرب حلبجة و281 موقع اخر في كوردستان العراق بالاسلحة الكيمياوية , له طبيعة همجية و هستيرية تجمع بين مشاعر الانتقام و الحقد و الاذلال و السلب و النهب و الاعتداء الذي طال الارواح و الاموال , اخترع اساليب مجيدية جديدة للقتل و التعذيب من احد اختراعاته الهمجية( تقريغ البنزين في امعاء الاسرى والضحايا الابرياء الذين تم اسرهم في عمليات الانفال الاكثر من سيئة الصيت ثم تطلق النار عليهم لتفجيرهم كزجاجة مولوتوف ).... لم يكن عسكريا ولكن حصل على اكبر الرتب العسكرية كباقي افراد عصابته , حصل على عشرات انواط الشجاعة و الاوسمة و سيف ام المعارك لولائه لابن عمه المجرم صدام حسين . القى القبض عليه وقدم للمحكمة الجنائية العراقية العليا لاتهامه بجرائم الابادة للجنس البشري ومنها الانفال و حلبجة وقتل و تدمير تشريد الاف الكوردستانيين وجرائم عديدة اخرى .
    التاريخ ..يوم محاكمة صدام وزمرته الجبانة في قضية الانفال .......
     

مشاركة هذه الصفحة