عدالة الرئيس "صالح" من صنعاء إلى تعز ومن مارب إلى سنحان...قصة جريمتين ومكيالين !!!

الكاتب : Time   المشاهدات : 4,565   الردود : 95    ‏2006-08-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-16
  1. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    في الحادي عشر من شهر يوليو الماضي شهدت مدينة تعز جريمة نكراء
    تمثلت في مقتل (جمال محمد أحمد طعيمان) أحد أبناء محافظة مارب
    بعد أن قام القاتل (منير عبدالله نعمان) أحد أبناء محافظة تعز
    باستدراجه إلى محافظة تعز بزعم أنه يريد شراء سيارته!!!
    ***
    في الثالث والعشرين من الشهر نفسه (يوليو) أصدرت محكمة شرق تعز
    حكما قضى بإعدام القاتل
    بعد محاكمة مستعجلة!!!
    ***
    في الخامس من هذا الشهر أغسطس أي بعد أقل من اسبوعين من صدور الحكم
    تم تنفيذ حكم الإعدام رميا بالرصاص في القاتل بعد التصديق عليه من !!!
    ***
    إلى هنا قد يقول قائل أن الأمر يستحق الإعجاب والثناء لهذه "العدالة الناجزة" في دولة الرئيس "صالح"
    التي لم تسمح بمضي أكثر شهرين على مقتل أحد المواطنين
    إلا وقد قامت بتنفيذ "القصاص العادل" في قاتله!!!
    ولكن إذا علمنا الحقائق الكامنة وراء هذه العدالة لزال الإعجاب والثناء
    ليحل محله الإزدراء والإحتقار لعدالة لاتساوي بين القتلة ولا تساوي بين المقتولين!!!
    ***
    مقارنة جريمة مقتل المواطن محمد حمود الحامدي
    بجريمة مقتل المواطن جمال محمد أحمد طعيمان
    تبين المعايير المزدوجة التي تتعامل بها دولة الرئيس "صالح" مع اليمنيين
    ***
    المواطن محمد حمود الحامدي أحد أبناء محافظة إب مديرية حبيش
    قامت عصابة مسلحة من سنحان بقتله بدم بارد وسط العاصمة صنعاء
    منتصف شهر مايو الماضي
    ولايزال قتلته الذين ينتمون للحرس الجمهوري
    يتمتعون بحماية الرئيس "صالح" وخاله الشيخ على مقصع
    ولم تحرك اجهزة الأمن والنيابة ساكنا في ملاحقتهم حتى الآن
    ناهيك عن أن تعقد جلسة واحدة لمحاكمتهم
    رغم مضي أكثر من ثلاثة أشهر على الجريمة!!!
    ***
    أما المواطن جمال محمد أحمد طعيمان
    فلأنه ينتمي لمحافظة مارب
    ولأن قاتله ينتمي لمحافظة تعز
    فقد جندت دولة الرئيس "صالح" أجهزة أمنها ونيابتها وقضائها في محافظة تعز
    وصولا إلى الرئيس "صالح" نفسه لتحقيق العدالة في أقل من شهرين
    بالطبع لم يتم فعل ذلك حبا لسواد عيون أهل مارب
    ولكن لأن مجاميع مسلحة (300 مسلح) من قبائل جهم وبني جبر توافدت على محافظة تعز
    وأعلنت بقاءها في مدينة تعز حتى يتم تتحقق مطالبها بالقصاص العادل والسريع!!!
    ***
    وهكذ حين يكون القاتل مدعوما أو مسنودا قبليا ويجد الحماية فالقلم مرفوع عنه من طرف دولة الرئيس "صالح"
    وعلى العكس حين يكون القاتل دون ظهر أو سند فحكم اعدامه جاهز ناجز!!!
    وحين يكون القتيل مجرد مواطن فلا تتحرك لمقتله شعرة في دولة الرئيس "صالح"
    أما حين يكون وراء القتيل قبيلة مسلحة فتطلق لها دولة "صالح" العنان لتنال ثأرها برصاصها
    أو تخضع لضغطها وتهديدها أو تحاول نيل رضاها وتأييدها
    بأن تقوم هي بالقصاص بهذه الطريقة العاجلة
    ***
    ليست هذه هي المرة الأولى التي تكيل فيها دولة الرئيس "صالح"
    بمكيالين لمواطنيها في أبسط حقوقهم وهي تكافؤهم في دمائهم وأرواحهم
    ناهيك عن حقوقهم وواجباتهم
    ولن تكون الأخيرة بالتأكيد
    ومالم ينهض العقلاء والمخلصون
    بواجبهم لتخليص البلاد والعباد من نظام الاستبداد والفساد
    فإنها الفتنة
    نسأل الله أن يجنب شعبنا وبلادنا كل مكروه
    فتأملوا !!!
    ولك الله يامواطن ولك الله يايمن

    لمزيد من التأمل:
    قال تعالى:
    "وأتقوا فتنة لاتصيبن الذين ظلموا منكم خاصة"
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-16
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    قبائل مأرب تتوارد على محافظة تعز للكشف عن القتلة:
    أحد أبناء مأرب يُقتل على يد عصابة مسلحة في تعز​

    مأرب برس / خاص
    الجمعة 14 يوليو-تموز 2006
    لليوم الثاني على التوالي تواردت قبائل جهم وبني جبر" بمحافظة مأرب إلى محافظة تعز عقب مقتل " جمال محمد أحمد طعيمان " على يد عصابة سرق في مديرية التربه وعلمت " مأرب برس" من مصادر مقربة من القتيل أن عدد من تواردوا على المحافظة قرابة " 300 " " رجل وذالك من أجل المطالبة بالقاتل .

    ونقلت المصادر أن جمال طعيمان الذي كان يعمل بائعا لسيارات لقي مصرعه على يد عصابة تنتمي لمنطقة التربة بمحافظة وتعز وكشف مصادر قبلية لـ " مأرب برس " أن هناك عصابة مكونة من خمسة أشخاص استدرجت طعيمان إلى أحد المنازل بأحد القرى بحجة شراء السيارة , حيث أقدم الجناة على التخلص منة وتشويه الجثة خاصة الوجه من أجل عدم معرفة صاحب الجثة .

    وفي السياق نفسه فقد أسفرت مباحثات مشائخ جهم وبني جبر مع الجهات الأمنية عن الكشف أثنين من العصابة تم إلقاء القبض عليهم ومعهم سيارة القتيل , ومازال البحث جاريا عن ثلاثة أخرين من أفراد العصابة .

    وعلمت مأرب برس أن العصابة تتخذ منزلا في محافظة تعز يتم فيه التخلص من بعض الجثث في حوش المنزل , وما زالت أجهزة الأمن تجري تحقيقاتها حول هذه العصابة التي ستكشف التحقيقات عن كثير من الجرائم التي لم تغلق ملفاتها بعد .


    ****************​



    في وأحد من أسرع أحكام القضاء في اليمن:
    تنفيذ حكم الإعدام في قاتل أحد أبناء مأرب بمحافظة تعز اليوم


    مأرب برس / خاص
    السبت 05 أغسطس-آب 2006
    نفذ حكم الإعدام صباح اليوم بالسجن المركزي بمدينة تعز رميا بالرصاص في منير عبد الله نعمان البالغ من العمر "36 " سنة من أهالي قرية الحداد عزلة صنه مديرية المعافر لقتله عمدا وعدوانا جمال محمد احمد طعيمان من أبناء محافظة مأرب وتم تنفيذ حكم الإعدام بحضور مندوب عن النيابة وأولياء دم القتيل والعقيد حسن شجاع الدين مدير البحث الجنائي بتعز ومندوب عن الأمن وكانت محكمة شرق تعز أصدرت في الـ23 من يوليو المنصرم حكما قضى بإعدام منير عبد الله نعمان بعد إدانته بقتل المواطن جمال محمد احمد طعيمان فجر الثلاثاء الـ11 من يوليو بعد محاكمة مستعجلة للجاني الذي كان قد ارتكب جريمته ونهب سيارة المجني عليه والهروب إلى مسقط رأسه .

    من جانبه شكر الشيخ / جعبل طعيمان أحد مشايخ جهم وعضو مجلس النواب رجال الأمن والقضاء وكذالك المحكمة العليا, وذالك لتقديم الدعم والعون لهم خلال الأيام الماضية وأضاف الشيخ جعبل في حديثة لـ " مأرب برس " أن المحكمة أقرت حكمها خلال جلسة واحدة , كما شكر جهود رئيس الجمهورية وتعميده لحكم الإعدام .

    وكان " جمال محمد أحمد طعيمان "قد قتل على يد عصابة سرق وكان يعمل بائعا للسيارات حيث تم أستدراجة إلى أحد المنازل بأحد القرى بحجة شراء السيارة , حيث أقدم الجاني على التخلص منة وتشويه الجثة خاصة الوجه من أجل عدم معرفة صاحب الجثة .


    ......................
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-16
  5. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    نعم استاذ تايم امر يدمي القلب بان النظام الفاسد يطبق
    العدل على الضعفاء فقط
    فهذه هي دولة الفساد والكيل بمكياليين
    وهولا هم انصاف الرجال
    وانصاف الوجوة
    اشكرك على مقالك الرائع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-08-16
  7. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    أخي تايم شكرا لك على تناول هذا الموضوع والذي كنت أحاول طرحه أيضا لولا المشاغل من جهة والعقبات التي وضعتموها امامنا في المجلس اليمني من جهة اخرى

    فعندما كتبت موضوعي عن قتل الحامدي والمعون: هون عليك فإنه من حبيش, أقول بعد ذلك المقال نزل مقال للأخ سهيل اليمني أطلق فيه لقلمه العنان غمزا ولمزا فينا متهما لنا بالعنصرية والمناطقية ومؤكدا بأنه لو كان القتيل من مأرب او غيرها لما تغير الوضع.
    وكنت اتمنى لو أبقيتم على خصائص البحث في المجلس لأتمكن من رفع المقال المذكور ليتبين القراء كم هناك أقلام سخرت نفسها لطمس الحقائق المؤلمة في هذا الوطن المذبوح.

    بالنسبة لواقعة تعز ففقط للتصحيح بأن معلوماتي تقول انه لم يكن هناك استدراجا فالقتيل تاجر في مدينة تعز والموضوع فيه أصلا فضيحة أخلاقية كما سمعنا حيث أن أبناء تعز ليسو لصوصا ولا قطاع طرق كما يحاول البعض تصويرهم في هذه المشكلة.

    تعز يا عزيزي مستعمرة من قبل أصحاب مأرب والذين مكن لهم المحافظ المأربي السابق اليوسفي حيث نهبوا وسيطروا وتبلطجوا كيف وكما شاءوا.
    وللعلم مازال لهم ثارات مع أبناء أكثر من منطقه من تعز.
    والقاتل الذي أعدم هو من منطقه مسالمه ولكن ما يقال انه قتل دفاعا عن عرضه بعد أن حاول طعيمان اغتصابه.
    والدليل أن المقتول قتل في بيت وليس في معرض تجاري ولا في مكتب بيع وشراء سيارات وعموما نرجو ممن لديه معلومات أكيده ان يجليها لنا.
    وأيا كانت الملابسات فيظل السؤال الملح:
    من اعطى قبائل مأرب حق الفر مسلحين وبالمئات للذهاب لاحتلال تعز وممارسة الراهاب والترويع وازعاج السكينه العامة.
    والى مدى يكون الحكم القضائي الصادر من قاض محاصر بمئات المسلحين ممن عرفوا بان دم الانسان وحياته لا تعني لهم الكثير؟؟؟؟؟
    واين كان امن تعز ولم لم يطرد اولئك الغزاة
    وبالاخير ما هي اخبار قتلة الحامدي؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وهل لو فكر أبناء محافظة اب وهم القادرين على التوجه بمئات الالاف لصنعاء والعسكره داخلها هل سيسمح لهم بذلك
    ان تعز هي المستباحة ودم الحامدي دم لغلغي لا يسمج النظام العادل الفاضل حتى بتسليم قتلته للعداله

    انها جرائم بحجم الوطن وانه جرح فاغر فاه باتساع الوطن وانها صرخات الثأر القادم الذي سيمحو العار والذل وسيفسح للغالبية المظلومة الطريق نحو تحقيق مطالبها في حياة حرة كريمة.
    قال تعالى: {أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ }الحج39

    للتأمل:
    والحق يبدا في آهات مكتئبٍ ***وينتهي بزئيرٍ ملؤه حمم
    والشعب لو كان حيا ما استخف به*** فرد ولا عاث فيه الظلم النهم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-08-16
  9. أبوالأحرارواحد

    أبوالأحرارواحد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-10
    المشاركات:
    97
    الإعجاب :
    0
    صحيح جريمتين و كيل بمكيالين......................

    لطال ما تشدق صالح الطالح بأنتقاد سياسة (الكيل بمكيالين) في السياسة الأمريكية و لكنه ينسى أو يتناسى أنه أبو المكياليين


    (مسكين أنت يا شعبي)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-08-16
  11. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    صدقت أخي سالم يامي
    فالقلب يبكي حزنا وحسرة على الحال التي وصلت إليها بلادنا
    بعد 28 عاما من حكم الرئيس "صالح"
    فرغم الفرص التي سنحت له لانشاء دولة المؤسسات والنظام والقانون
    فقد اكتفى بأن يلوك هذه الكلمات طيلة هذه السنين
    بينما هو يسوق البلاد نحو دولة الفرد والقبيلة والعشوائية وقانون الغاب
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-08-17
  13. esscathun

    esscathun عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-29
    المشاركات:
    615
    الإعجاب :
    0

    اشكرك على مقالك الرائع
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-08-17
  15. بندر عدن 2007

    بندر عدن 2007 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-06
    المشاركات:
    797
    الإعجاب :
    0
    نعم أخي أن القانون ينفذ على الضعفاء ومعروف أبناء تعز وأب يتم ذبحهم ذبح الخروف ولكن لا حياة لمن تنادي هذا قدرأبناء هذه المناطق أن يكونون ضعفاء هكذا قتلوا جار اللة عمر والحامدي والسقاق وغيرة العشرات لا يسعفني ذكرهم أنها الطائفية والعنصرية الذي تمارس ضد الضعفاء من قبل النظام الفاسد التازي منذ 38 عام بزعامة الطالح
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-08-17
  17. mohammed

    mohammed قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    4,882
    الإعجاب :
    0
    نبكي على الدنيا وما من معشر-----جمعتهم الدنيا فلم يتفرقوا

    أين الجبابرة الأكاسرة الألى-----كنزوا الكنوز فلا بقين ولا بقوا


    في كل يوم وفي تزايد دائم كا عدادات الكهرباء المخروطه!

    تزداد جرائم النظام ويظهر النظام علئ حقيقه السود!اللعينه!
    الاخ تايم!مشكور علئ المقال!
    وبا النسبه !لي المقال لا :confused:
    يفرحني بمعرفه جرائم النظام!بقدر مايحزنني بمساه :confused:
    المواطنين
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-08-17
  19. SUNSHINE

    SUNSHINE عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    1,908
    الإعجاب :
    0
    دعوة لتشكيل ميليشيا

    الاخ تايم تحدثت عن موضوع قديم يمجد القوي علي الضعيف ويتجاهل حقوق المساكين لانها دولة حقيرة لا تملك القوة ولا الرغبة في تحقيق العدل لا نه يوجع راسها وقض مضجعها وبالتالي فهي تبتعد عن منغصات الحياة
    لا يهم دم ليس وراءه قبيلة قوية مسلحة تصل من مارب الي تعز بكامل عدتها وسلاحها تتخطي نقاط النظام التفتيشية التي لا تتسلط الا علي باعة البطاط والبصل وتسلبهم عرقهم او تجني اتاوات من السيارات المحملة بالبضائع المجمركة

    الظلم ظلمات علي اصحابه
    اعتقد ان الحل هو بتكوين ميليشيا مسلحة في المناطق الوسطي يشكلها المقتدرون من صعاليك تلك المناطق وهم كثر تتخذ نفس المواقف التي يعملها قبائل الشمال الاعلي وعند اي مشكلة تسلح وتتجه لا خذ الحق من الدولة او غيرها هذا هو الحل لماذ هنلك دم غالي واخر رخيص في هذا الوطن هناك دولة وهناك انفلات هناك عدل وهناك ظلم وهمجية

    السر في استمراء الظلم من الدولة وتقبله من هؤلاء المغلوبين علي امرهم
     

مشاركة هذه الصفحة