الصحافة الأوروبية تكشف كذب المزاعم المغربية بخصوص المعتقلين السعوديين

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 551   الردود : 1    ‏2002-06-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-30
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35

    مفكرة الإسلام :أثارت قصة السعوديين الذين قامت السلطات المغربية باعتقالهم ؛ وزعمت أنهم من عناصر القاعدة وكانوا يخططون لتفجير سفن بريطانية وأمريكية في مضيق جبل طارق ؛ أثارت شكوكا كثيرة عن صحتها أو صدقها ؛ كشفت الإذاعة السويسرية بعضا من هذه الشكوك في تحقيق لها حول هذه القضية .
    وصفت الإذاعة المزاعم المغربية بالكذب وعدم الصحة حيث قالت :' السيناريو الذي قدمت به الرواية كان محبوكا بإرباك، جعل تصديقها صعبا ونسف مقوماته سهلا ؛ الصحف والمحللون لم يخفوا شكوكهم وطعنهم في الرواية من أصلها ، وما عمق الشكوك، ما بدأ محامو المتهمين يدلون به من تصريحات أكدها السفير السعودي بالرباط الذي زارهم يوم الأحد الماضي وقضى معهم ساعتين وكلف محام بالدفاع عنهم ' .
    ثم تقول الإذاعة :إلى أن تعقد الجلسة العلنية الأولى من المحاكمة المرتقبة، تبقى المعلومات المقدمة من السلطات المعنية، وزارة الداخلية والنيابة العامة المغربية، محل تشكيك وطعن، ليس فقط لان المعترضين أرادوا الطعن والتشكيك، بل أيضا لان صحيفة الاتهام وما قدم من معلومات حمل الكثير من التناقض ومن اللامعقول في زمن لم تعد فيه الشفافية والمعلومة الدقيقة حكرا على قائلها .
    كان الخبر الأول قد ورد في صحيفة محلية في الدار البيضاء عن تفكيك خلية لتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن والذي تحول إلى العدو الأول للعالم الأمريكي ،لكن لا احد أولى الخبر اهتماما، فحوله، من يريد انتشاره، إلى مجلة الاكسبريس الفرنسية التي بثته على الانترنت قبل نشره، ثم أعطيت إشارات لوكالات الأنباء فتحول الخبر إلى قنبلة: 'فككت الأجهزة الأمنية المغربية خلية نائمة للقاعدة كانت تخطط لهجمات مسلحة على أهداف بحرية أمريكية وبريطانية في مضيق جبل طارق '.
    كان الخبر يتداول مع أخبار أخرى، عن القبض على إرهابي يفكر في تفجير قنبلة إشعاعية في الولايات المتحدة وآخر يعتبر الرجل الثاني في القيادات الميدانية للقاعدة وأخبارا أخرى عن المخطط الرئيسي لهجمات 11 سبتمبر .
    ومن الخبر تناسلت الأخبار قالت وزارة الداخلية المغربية رسميا، إن الخلية تنتمي إلى تنظيم القاعدة وتتكون من ثلاثة سعوديين هم زهير الثابتي وجاب الله العسيري وعبد الله الغامدي، وأنهم حددوا أهدافا في المغرب وفي سبتة ومليلية ومضيق جبل طارق لنسفها. وفيما بعد قال النائب العام لمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء إن أفراد الخلية النائمة الذين تركت لهم قيادتهم في أفغانستان حرية اختيار الأهداف وتنفيذها عدلوا عن عمليات جبل طارق وقرروا تفجيرات في ساحة 'جامع الفنا' بمراكش وحافلات لنقل الركاب .
    مع المعتقلين السعوديين الثلاثة، حبست السلطات مواطنا مغربيا اتهم بتسهيل مهمتهم وثلاث نساء اثنتان منهن زوجتان لاثنين من المتهمين السعوديين بعقود زواج سليمة لكنها غير مسجلة بوزارة العدل، ثم أضيف لهم مغاربة آخرون من بينهم شرطي حدود ختم جواز سفر مزورا لزوجة الثابتي .
    وقد راجت تقارير أوروبية وأمريكية عديدة حول الاعتقالات، منها أن أفراد الخلية كانوا يخططون لهجمات مسلحة على القمة الأوروبية التي عقدت في اشبيلية الأسبوع الماضي وأيضا تخطيطهم لخطف واغتيال أمراء ورجال أعمال سعوديين يقضون إجازة الصيف في الجنوب الأسباني.
    السعوديون الثلاثة والمقربون من عائلات المعتقلين المغاربة ينفون نفيا قاطعا أي تفكير أو تخطيط لهجمات مسلحة داخل المغرب أو خارجه. والسفير السعودي قال إن مواطنيه لم ينفوا علاقة سابقة لهم مع تنظيم القاعدة لكنها علاقة انتهت وإقامتهم بالمغرب هي بغرض الاستقرار العائلي.
    قبل تداول هذه الأخبار وانتشارها، كانت الإدارة الأمريكية تتعرض لحساب عسير من الكونجرس والى نقد قاسي لإهمالها معلومات وإشارات عن وقوع هجمات مرتقبة قبل 11 سبتمبر وعالجتها الإدارة بسرعة تصريحات متدفقة عن تهديدات جدية لازالت الولايات المتحدة معرضة لها.
    في هذا الإطار، وضعت أنباء تفكيك خلية القاعدة دوليا ومغربيا في إطار سعي المغرب الرسمي إلى علاقات أمنية أكثر فعالية مع الأجهزة الأمريكية وتعاون سياسي يستبق اجتماعات مجلس الأمن الدولي في يوليو القادم، لاتخاذ قرار حول نزاع الصحراء الغربية كانت الإدارة الأمريكية في الشهور الماضية أبدت حماسا لتقديم مقترح يقترب من الرؤية المغربية لكنها اجّلته.
    وداخليا، يندرج تفكيك خلية القاعدة في إطار التنافس بين الأجهزة الأمنية المغربية، بعد بداية بلورة الهيكلة الأمنية والدور الذي يريده لها مغرب ما بعد الحسن الثاني، وأيضا في إطار الانتخابات التشريعية القريبة التي يتفق الفاعلون السياسيون على نزاهتها وشفافيتها. وفي ظل هذه الشفافية والنزاهة قد يكون المارد الأصولي مهيمنا على نتائجها، ولا بد من استباق الانتخابات بإعادته إلى قمقمه بالتلويح له بأوصاف تنطبق عليه ويستتبع حمل الأوصاف إجراءات، مهما كانت مخالفتها للقانون ولحقوق الإنسان والديمقراطية، فإنها تلقى تأييدا ورضا دوليين.
    رسميا ولحد الآن، لم يصدر ما يشير لعلاقات تيارات أصولية مغربية بخلية القاعدة التي كانت نائمة بالمغرب، والصحف حسب موقفها من هذه التيارات، تلوح بأخبار وتقدم تحليلات، دون تأكيد أو نفي رسمي، وكل الرواية والسيناريو الذي قدمت به سيكون على محك المحاكمة المفتوحة وسيغض النظر عن الخروقات التي رافقت عملية الاعتقال.
    ثم تختم الإذاعة تحقيقها بقولها :يراهن الجميع على أن المحاكمة ستحمل مؤشرات المغرب الجديد، وان كان ملف القضية لا يتعلق مباشرة بالوضع الداخلي المغربي. فإما أن يأخذ القضاء مكانته أو أن تترك للأجهزة حرية صياغة مغرب تريده ويناسب رؤيتها دون الأخذ بعين الاعتبار ما عرفه العالم من تغييرات وما عرفه المغرب من تطورات خلال السنوات الماضية .





     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-07-01
  3. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    نعم انها الحقيقة ملك المغرب يحاولكسب رضى اسيادة

    يبد ان السعودين ضحية فقط ولا لهم ناقة او جمل في الموضوع لكن هذا هوا قدر السعودين هذه الايام فمن ارد ارضى الشيطان الاكبر فما عليه الاان يمسك سعودي او اثنين ويتهمهم بانهم من افراد القاعده كي ترضى عنه امريكا
    ومن البداية ونحن نشك في كل ما قاله الامن المغربي لانه لا ديمقراطية ولا عدالة في هذا البلد ومن السهل تلفيق الاتهامات لاي شخص ورمية بالسجن ومحاكمته بل واعدامة ان لزم الامر
    وخصوصاً اذا كان الضحية عربي فما بالك ان كن سعوديا فلن يجرو احد على الدفاع عنه
    ان المقبوض عليهم في المغرب ايرياء تماما من هذه القضية ولهم في المغرب اكثر من ثلاث سنوات عايشين مع عائلتهم بهدو وهروبا من المشاكل التي ممكن ان تواجههم في حالت عودتهم الى بلدهم لانهم بالفعل كانو بافغانستان لكن من مده طويله ومثلهم مثل الالاف من ابناء العرب الذي ذهبو الى هناك
    لكن ملك المغرب يريد رضى الكلب بوش وبالاخص عند ما راء انه لا في وجه الورقة ولا في ظهرها طيلت هذه الاحداث التي مرت فما كان منه الا ان اخترع هو وازلامة تلك القصة


    الله يكون في عون السعودين في المغرب فيبد و ان الكل قد تخلى عنهم
    ولكن لهم الله الذي لا يتخلى عن احد
     

مشاركة هذه الصفحة