شملان والمشترك ينفذون برنامج للتمويل الدعاية الانتخابيه تحت شعار" لله يا محسنين"

الكاتب : حضارة سبأ   المشاهدات : 379   الردود : 1    ‏2006-08-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-13
  1. حضارة سبأ

    حضارة سبأ عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-08-05
    المشاركات:
    468
    الإعجاب :
    0
    اأكد الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام أن المخصص المالي المرصود لتمويل حملة حزبه الانتخابية بشقيها (المحلية والرئاسية ) لا تزيد عن أربعة مليارات ريال(تعادل أقل 20 مليون دولار ) .
    والمؤتمر يعتمد على موارده الاستثمارية والتي قال أنها على شكل مساهمات في مؤسسات وشركات وتبرعات أعضائه .
    وفيما يخص أحزاب المعارضة ذكرت مصادر صحفية أن حزب التجمع اليمني للإصلاح خصص أكثر من (15) مليار ريال لتمويل الحملة التي سيخوضها مع بقية أحزاب المشترك طبقاً لما تم إقراره في الاجتماع الأخير لقيادة الإصلاح الذي كرس لوضع الخارطة النهائية لاتجاهات الحملة الانتخابية.
    ونقل " نبأ نيوز" عن مصادر سرية من داخل اللقاء المشترك : أن هذه الأموال جرى إستحصالها من العديد من الشركات التجارية والاستثمارات العائدة للتجمع وقياداته والتي تدر أرباحاً طائلة في مقدمتها شركة "سبأفون" لاتصالات الـ(gsm)، وبنك سبأ الإسلامي، بالإضافة إلى استثمارات أخرى في مجال العقارات والأسماك والأدوية والصرافة والعسل وحافلات النقل الداخلي "الباصات"، فضلاً عن أموال التبرعات التي يتم جمعها من المواطنين عبر جمعيات خيرية تابعة للتجمع ، وحملات تبرع أخرى ينظمها الإصلاح بين الحين والآخر في المساجد وفي أماكن أخرى تحت عناوين إغاثة البوسنة والهرسك ، والشيشان، وأفغانستان، والعراق، وفلسطين، ولبنان وغيرها.
    وأشار إلى أن الإصلاح أظهر تبرماً تجاه " الاتكالية " التي تمارسها بقية أحزاب المشترك وعدم تحركها لتوفير النقود للمساهمة في تمويل الحملة .
    وفي السياق نفسه كشف مرشح اللقاء المشترك للانتخابات الرئاسية فيصل بن شملان تلقيه طلبات من بعض قيادات المشترك تتضمن توجيه رسائل شخصية باسمه لشخصيات تجارية خارجية يطلب منها هبات وتبرعات مالية لدعم حملته الانتخابية.

    وفيما أكد عدم علمه بمباحثات الدكتور ياسين سعيد نعمان – أمين عام الاشتراكي -حالياً في الإمارات مع مسئولين هناك لدعم حملته الانتخابية؛ أوضح بن شملان أن الأموال والدعم الذي سيجلبه نعمان " قد تكون أجهزة }جهات{خاصة كتجار أو علاقات شخصية" وليست أجهزة رسمية.

    واعتبر مرشح المشترك أن مبلغ الـ(25) مليون ريال المخصصة للحملة الانتخابية لمرشحي الرئاسة غير كافية، مضيفاً ، في حوار نشره موقع " إيلاف" ربما سيحاولون زيادة هذا المبلغ ولم يستبعد القيام بتوجيه رسائل للتجار والشخصيات وفتح باب التبرع لحملته الانتخابية إذا ما وجد ضرورة وحاجة إليها.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-13
  3. الفنان

    الفنان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-27
    المشاركات:
    174
    الإعجاب :
    0
    التبرع و قبول التبرع شيء مشروع الغير مشروع هو ان ينهب المال العام لصالح حزب فاسد و مرشح أفسد
    ليتك أخي ذكرت خبر 900 مليار ريال من عائدات النفط التي لم تدخل موازنه العام الماضي و لا يعلم أحد أين أختفت إلا الراسخون في العلم في القصر الرئاسي و اللجنة العامه للؤتمر الشعبي العام
    الخبر الثاني أن الرئيس هو نفسه هو من بدأ حملة الشحت عندما ذهب إلى ليبيا لمنافسه المشائخ الذي يجوبون الدول العربيه الغنيه من أجل حفنه من الدولارات الرئيس حصل على مليون برميل نفط من القذافي
    الفارق بين شحت المعارضه و شحت الرئيس أن المعارضه تشحت من أجل تغير و اقع الشعب الذي لايطاق مثل الام الحنون الذي تشحت من اجل اطعام و لدها بينما الرئيس يشحت من اجل إبقاء الوضع القائم االذي يعني مزيدا من الفساد و الظلم الاجتماعي مثل الانتهازي الوصوولي الذي يستخدم كل شيء من جأجل مصالحه
     

مشاركة هذه الصفحة