ادخلوا وانظروا الى الجرائم التي ترتكب في حق اهل السنه

الكاتب : يمنية مهاجرة   المشاهدات : 424   الردود : 0    ‏2006-08-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-13
  1. يمنية مهاجرة

    يمنية مهاجرة عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    51
    الإعجاب :
    0
    طبيب عراقي: جميع جثث شهداء السُنة مكسورة أو مبتورة أصبع السبابة

    --------------------------------------------------------------------------------


    كشف مصدر طبي في إحدى مستشفيات العاصمة العراقية لمراسل 'مفكرة الإسلام' في بغداد أن جميع جثث شهداء السُنة التي تصل إليهم تكون مكسورة أو مبتورة أصبع السبابة.
    وقال الطبيب العراقي الذي رفض الكشف عن اسمه: 'من خلال معاينتي لجثث أهل السُنة التي تصل إلينا بشكل يومي بلا انقطاع فإن أغلب الجثث إن لم أقل جميعها تصل إلينا مكسورة أصبع التشهد 'السبابة'، وهو الأصبع الذي يرفع عند الصلاة في التحيات أو في نطق الشهادة وفي بعض الأحيان يكون مبتورًا.
    وأضاف المصدر نفسه أن 'جميع الجثث التي تصل إلينا لأهل السُنة تعرضت للتعذيب'، موضحًا أن هذا التعذيب يكون على قسمين: 'فالقسم الأول هو تعذيب جسدي بالضرب أو الحرق أو قطع أعضاء الأصبع أو العين أو سرقة كلية السني المغدور ثم بيعها للمستشفيات أو اللسان [اللسان لعلماء الدين فقط]، أو قلع الأظافر أو الثقب بآلة الدريل من الأذن وحتى إخراجه من الأذن الأخرى'.
    أما القسم الثاني، فكما يقول المصدر، 'يكون بالاعتداء جنسيًا على المغدورين السُنة خاصة إن كانوا ممن هم دون الـ 18 عامًا، حيث يصلون إلينا وقد اعتدى عليهم عناصر جيش المهدي أو فيلق بدر جنسيًا، وبعد ذلك يقومون بوضع قنينة زجاجيه في دبرهم أو حديدة مدببة أو بقطع العضو الذكري ووضعه في أفواههم أو أدبارهم'، مشيرًا إلى أنه قد وصلت لنا أكثر من ستين حالة مشابهة'.
    ويشير الطبيب العراقي في حديثه لمراسل 'مفكرة الإسلام' بالعاصمة بغداد إلى أنه 'تم طرد أربعة أطباء من أهل السُنة خلال الفترة الماضية بسبب تصريحاتهم حول عدد جثث الشهداء السُنة، حيث إن أمر وزارة الصحة رقم '148 على 9' الصادر في الرابع من شهر شباط الماضي تحت عنوان 'سري للغاية' يشدد على عدم الإدلاء بأي تصريح صحافي حول عدد جثث أهل السُنة التي يتم العثور عليها، ويناط الأمر بالمتحدث باسم وزارة الصحة فقط'.
    ويضيف المصدر أنه 'يتم العمل بنظرية 10 ناقص 6 حيث يتم الإعلان عن أربعة جثث من كل عشر جثث تأتي إلى مركز الطب العدلي إذا كانت لأهل السُنة، أما إذا كانت الجثث تعود لعراقيين شيعة فإن النظرية تكون 5 ضرب 5، وهذا الأمر معروف لجميع منتسبي وزارة الصحة'.
    وأكد الطبيب العراقي لمراسلنا أن 'جثث أهل السُنة توضع خارج ثلاجة الموتى لأيام أو ليالٍ حتى تخرج رائحتها أو تنال نصيبًا من الدود فيما يتم وضع جثث الشيعة في ثلاجات الموتى، حيث يتم التعامل مع الأمر وفق [عراقيون درجة أولى وعراقيون درجة حضيض ويقصد بهم أهل السُنة]'.
    وتابع المصدر حديثه لمراسل المفكرة بأنه لاحظ 'من خلال أخباركم [مفكرة الإسلام] الخاصة بجثث أهل السُنة اتهامكم المباشر لجيش الدجال وفيلق الغدر 'بدر'، ومع أنهم هم أهل التصدّر بتلك الجريمة إلا أن هناك عصابات أخرى دخلت إلى الساحة البغدادية وهم حركة 'حزب الله' فرع العراق، وحركة 'ثار الله' الإيرانية، والتي تتخذ من مسبح الصقور في منطقه الصدر مقرًا لها'

    منقووووووووووووول
     

مشاركة هذه الصفحة