البعد الديني في فكر المؤتمر الشعبي العام

الكاتب : مرفد   المشاهدات : 825   الردود : 10    ‏2006-08-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-12
  1. مرفد

    مرفد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    28,604
    الإعجاب :
    948

    عندما يكتب اي كاتب او سياسي عن ما يجول في خواطر الناس فان ماكتب
    يلقى القبول والاشاده والرضى من الجميع ويدل على ان هذ الكاتب او السياسي يعيش بين اوساط الجماهير ويشاركها همومها

    وعندما قرات الموضوع ادناه فعلا شعرت بان هذا المؤتمر لا يخجل ولا يستحي
    كيف يطالبوا بتحييد المساجد وهم احتكروها في ايام النفاق وايا تنفيذهم
    مسرحية تاكسي الفساد والتي كان المؤلف والمخرج والبطل هو نفسه علي بابا
    فكيف اليوم يقولون بانه لا يجوز استخدامها
    الا يخجلون الا يشعرونبشيء من الحياء
    واليكم ما كتبه القدير ناصر يحي عن حزب الفساد

    (1)


    لو افترضنا أن اللجنة العليا للانتخابات لم يصدر عنها شيء يدل على إجراء انتخابات أو اقترابها أو لم تعلن عن تشكيل لجان الانتخابات! ولو افترضنا أنه لم يصدر قرار جمهوري بدعوة الناخبين للمشاركة في أي انتخابات.. فكيف يمكن أن يعرف الشعب أن هناك انتخابات قريبة فيستعد لها ولا يسقط في مصيدة المفاجأة!

    بسيطة.. هناك مؤشر لا يخطئ يمكن ملاحظته للتأكد من أن البلاد قادمة على استحقاق انتخابي, وأن السلطة قد شمرت عن سيقانها وشحذت أنيابها وفتحت أبواب خزائنها استعداداً للانتخابات!

    وصحيح أن هذا المؤشر غير مباشر لكنه واضح الدلالة.. وعلامته هو إكثار المؤتمريين من الحديث عن قدسية المساجد ودور العبادة! والتحذير من استخدامها في الحملات الانتخابية وإشاعة الفوضى!

    والإخوة في المؤتمر -الذين يحتكرون الدولة والوطن وسمائه وأرضه وبحاره- لا يملون من ترديد الأكاذيب رغم أنهم يتحدثون في شأن ديني ويستروحون أشذاء المساجد.. وأول أكاذيبهم حديثهم عن المساجد و(دور العبادة)! وقد نبهناهم أكثر من مرة أنه لا يوجد في اليمن (دور العبادة) إلا بعض الكنائس في عدن وربما معبد يهودي أو اثنين في ريدة أو صعدة.. وهذه لا يمكن أن تستخدمها المعارضة أو الإصلاح تحديداً لا في الدعاية الانتخابية ولا في تنظيم روادها! فاليهود في اليمن أعلنوا على لسان زعمائهم أنهم مع مرشح المؤتمر الشعبي العام قلباً وقالباً، أي أنهم يهود مؤتمريون أو مؤتمريون يهود حتى النخاع! ولذلك لا يتصور أن يخطب أو يحاضر إصلاحي أو غيره في معبد لليهود أو كنيسة للنصارى ضد السلطة! فما الداعي إذاً لحشر (دور العبادة) إلى جانب (المساجد) وتحويلها إلى بعبع لإخافة المؤتمريين من المعارضة والتحريض ضدها بأنها تخالف الدستور والقوانين؟ إلا إذا كانت هناك (دور عبادة) لا يعرفها ألا المؤتمريون.. فهذا شأن آخر!

    ومن حيث الممارسة؛ فإن صورة (المؤتمريين) ما تزال ماثلة في ذاكرة الشعب وهم يغزون المساجد لتوثيق خطب الجمعة في شتى محافظات الجمهورية التي دعا فيها (الخطباء غير الحزبيين) المصلين إلى التمسك برئاسة (رئيس حزب) المؤتمر الشعبي العام!! والحمد لله الذي (استدرج) المؤتمريين حتى يعرضوا تلك الممارسات الحزبية في المساجد على شاشة الفضائية اليمنية ليتأكد الشعب بالفعل أن (المساجد) مقدسة وغير مسيسة وأنها لا تستخدم في الحملات الانتخابية ولا في القضايا الحزبية إلا إذا كانت في صالح حزب المؤتمر فقط!!

    ومن بين أركان الإسلام الخمسة وأركان الإيمان الستة لا يهتم المؤتمريون منها إلا بركن وجزء من ركن! أما الركن الكامل الذين يهتمون به فهو ركن (الزكاة) فهو أهم أركان الإسلام قاطبة في الوعي المؤتمري, ولا يوجد ركن يثير اهتمامهم وحماسهم مثل هذا الركن! وهو الركن الوحيد الذي تحشد له السلطة المؤتمرية إعلامها وبرامجها وطواقمها المسلحة لمطاردة المواطنين والتأكد من إيمانهم والتزامهم بهذا الركن!

    والركن الآخر الذي يهتم المؤتمريون بجزء منه هو الصلاة .. ولا يهتمون منها إلا بـ(خطبة الجمعة) فهي مهمة بالنسبة لهم ليس حباً في إرشاد المصلين وتوعيتهم بدينهم ولكن رعباً من أن تكون وسيلة لفضح بعض انحرافات السلطة عن جوهر الدين ورحمته بالعباد!! وهم حريصون على ألا تكون خطب الجمعة حزبية أو مسيسة إلا إذا كانت لصالحهم حصرياً! ومع اقتراب أي انتخابات تمتلئ الصحافة المؤتمرية والحكومية بالتحذير من (بدع الجمعات) و(كبائر الخطب)! ويتقافز منتسبو المؤتمر من الدعاة والعلماء الحزبيين للتحذير من استخدام المساجد، والشيخ يحيى النجار -مثلاً- له (تصريح نمطي) مع كل انتخابات يحذر فيه من استخدام المساجد لغير الله! وهو نفسه لولا حزبيته وولاؤه للحزب الحاكم وليس لله فقط لما كان له أن يكون وكيلاً ولا مديراً عاماً في وزارة الأوقاف، ولكان أقصى ما يحلم به أن يكون له منبر في مسجد يهاجم فيه الفساد والفقر والجرعات السعرية!

    والأستاذ حمود عباد -وزير الأوقاف والإرشاد- هو الآخر لا يدع دورة مرشدين أو خطباء، حزبية مؤتمرية أو حكومية، إلا ودعا فيها إلى عدم تسييس المنابر والحيادية والاتزان! وإلى ساعة كتابة هذه الكلمات لا يوجد دليل أن معالي الوزير الداعية المحايد الكاره للتحزب في المساجد قد عاقب (الخطباء) الذين (حزّبوا) المنابر، كما أشرنا في بداية المقال بخصوص انتخابات الرئاسة رغم أن (الجريمة) ثابتة الأركان ورآها الملايين عبر الفضائية اليمنية! و(عباد) الوزير نفسه هو قيادي حزبي من الطراز المشهور، ولولا (حزبيته) لما كان وزيراً للأوقاف ومسؤولاً عن ضمان حيادية المساجد وعدم تسييسها!


    (2)

    منذ 16 عاماً وإعلام السلطة (يدوش) رؤوسنا بأن اليمن رائدة في التوجه الديمقراطي وأنها منارة الديمقراطية في الجزيرة العربية! ونحن صدقنا هذا الأمر حتى الأسبوع الماضي عندما نشرت صحيفة (22 مايو) كذبة جديدة بأن قيادات سعودية وكويتية وخليجية إسلامية زارت بلادنا (الديمقراطية) لتدريب الإصلاحيين على أساليب الدعاية الانتخابية وتنفيذ حملاتها ووسائل جمع التبرعات وللاستفادة من خبرات السعوديين في الانتخابات البلدية والكويتيين في الانتخابات النيابية!

    ونحن نعرف أن موسم الانتخابات هو موسم ارتزاق كبير في الحزب الحاكم فهناك مليارات بالعشرات وقيل المئات مرصودة -غير مليار رجال الأعمال الذي طار إلى لبنان وفلسطين- تنتظر من يهبرها! ومعيار الجدارة المعتمد لدى (الخبرة) هو الكذب.. لكن حتى الكذب يحتاج إلى خلطه بشيء من الصدق حتى يستقيم على ركبتيه قليلاً! والذين فبركوا الخبر يبدو أنهم من (المستجدّين) في الحملات الانتخابية لا يعرفون أن السعوديين لم يعرفوا الانتخابات إلا قبل أقل من عام! وأما الإسلاميون الكويتيون فمنتهى أملهم أن يفوزوا بستة أو سبعة مقاعد! ومثل تجارب هؤلاء لا تنفع حزباً عريقاً مثل الإصلاح يخوض الانتخابات منذ ربع قرن دون توقف ولديه من التجارب الانتخابية مخزون يكفي دول مجلس التعاون الخليجي كلها! و(الإصلاح) في هذه الحالة هو الذي يعطي التجارب والدروس للخليجيين ولا سيما في كيفية مواجهة تزوير السلطات للانتخابات باعتبار بلادنا مدرسة رائدة في التزوير.. وكيف تتغير النتائج الانتخابية فيمسي مرشح المعارضة فائزاً ويصبح خاسراً.. ويمسي مرشح المؤتمر خاسراً ويصبح فائزاً!

    النكتة في الخبر المؤتمري أنهم زعموا أن الكويتيين والسعوديين والخليجيين عموماً جاءوا إلى اليمن ليعلموا الإصلاحيين طرق ووسائل جمع التبرعات! والشاهد أن الخليجيين قوم أثرياء بلا خلاف.. وهم الذين يقدمون التبرعات لجميع العرب والمسلمين - آخرهم الأمير الوليد بن طلال الذي تبرع ببناء منازل القرية التي انهار عليها الجبل في منطقة الظفير- وخبرتهم في (المنح) وليس في (الأخذ).. فغير معروف عنهم أنهم يأخذون التبرعات حتى يكتسبوا خبرة في ذلك ويحرصوا على تعليمها للآخرين!

    ونظن أن (الإصلاح) لو كان في حاجة لتدريب كوادره على جمع المساعدات والتبرعات فلن يجد أفضل من مسؤولي السلطة المؤتمرية المشهورين بالقدرة على الاقتراض والحصول على المساعدات والتبرعات من أبخل الدول! وفي نكبات اليمن مثل زلزال ذمار (1982م) و(العدين) والسيول (شحتت) السلطة من التبرعات ما لا يعلم قدره إلا الله والراسخون في التبرع والنهب في السلطة!! وفي كل الأحوال فمسؤولو المؤتمر خبرة وطنية في الشحاتة لا ينبغي تجاوزها!!


    (3)

    بعد أسبوعين من نشر (الصحوة) لوثائق نهب المؤتمر الشعبي العام لأموال وممتلكات الدولة, لم نسمع أي تصريح من الأستاذ رشاد الرصاص -رئيس لجنة الأحزاب- ولم نقرأ له أي تهديد أو إنذار للمؤتمر الشعبي بضرورة إعادة أموال الشعب قبل أن يحالوا إلى القضاء!

    لماذا لا ترسل (الصحوة) نسخة من الجريدة بالبريد المسجل باسم (رشاد الرصاص) ليستلمها باليد ويوقع على السند حتى نضمن أنه اطلع على شيء من عمليات نهب اليمن! ألا يجوز أن يكون الرجل لا يقرأ (الصحوة) لكي يحلف بالله أنه لا يعرف شيئاً عن فساد حزبه.​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-12
  3. الموجع1

    الموجع1 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-08
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    :) وليش يازعم أنة كلامكم كلة صحيح
    يا أخي لايغرك ماكتبتة الصحوة
    وأوقف سيلان اللعاب من بعد أن قرأت هذا الخبر
    لانة لا المتكلم مجنون فالمستمع بعقلة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-12
  5. الموجع1

    الموجع1 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-08
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    :) وليش يازعم أنة كلامكم كلة صحيح
    يا أخي لايغرك ماكتبتة الصحوة
    وأوقف سيلان اللعاب من بعد أن قرأت هذا الخبر
    لانة لا المتكلم مجنون فالمستمع بعقلة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-08-12
  7. مرفد

    مرفد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    28,604
    الإعجاب :
    948
    صدقت يازعم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-08-12
  9. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من الملاحظ أن مادة الموضوع ليس من صنعك فلماذا الاساءة اذن والنزول بمستوى اللفظ ...!!!

    من هذا "على بابا" ..؟! ماذا سوف تخسر لو قلت الرئيس صالح ..؟!

    في الحقيقة اللوم لايلقى عليك ولكن يلقى على أولئك الذين تقرأ لهم ومن ضمنهم هذا الكاتب فهو على الرغم من حديثه الملىء بالاتهامات العارية عن أي دليل الا ما ندر فهو يكتب وهو يحترق غيظا من داخله ولا حول ولا قوة الا بالله فانت ياعزيزي الرفد على ما يبدو" مثقف " واسفافك هذا في حق الرئيس ثمرة تهييج كاتب المقال لك وانت من زمرة المثقفين الواعيين كما أشرنا فما بالك لو تسلم مثل هؤلاء المساجد وسمح لهم بالكلام عن السياسة كيف تتوقع أن يكون رد العامه "الغير مثقفين" هل سيقولون "على بابا" مثلك أم ان تعبيرهم سوف يكون أكثر سخريه واستهزاء بحكم عاميتهم .
    ماهذا ..!!! أفيقوا يا كتاب اليمن .! واأخلصو ا في نقدكم واتقوا الله في الفاظكم .! ماذا لو قال أحدهم واصفا الشيخ المكرم عبد المجيد الزنداني "عم عبده " ماذا سوف تكون ردة فعلك ..!!!

    أما الكاتب فلا يملك أي شخص يقرأ مقالته هذه الا ويقول " موت بغيظك " .
    نعم هناك فرق بين المساجد والكنائس ومعابد االيهود ولكن هذا لايجردها من كونها أماكن للعبادة والذكر والعلم وليس أماكن لتأليب العامه الجهلة على الحاكم الجائر أو الفاسق فهي لم تكون يوما ما من يشق عصا الطاعة ويعلن الخروج عن أئمة الجور فالكاتب لم يوضح هذا ولم يوضح كذلك وجهة نظره في دور المساجد الحقيقي فنسأل الله العافية .

    في نظر الكاتب يريد تحويل المساجد الى فوضى واثارة لحمية العامه واحداث البلبلة لماذا .؟!! لكي يعرف الناس ان هناك فساد وبعدها يختاروا طبعا حزب المعارضة الذي سوف يحارب الفساد بالطبع وماذا بعدها انشقاق الشعب بين مؤيد ومعارض حتى تكون الغلبة للحزب هذا الذي -سوف- يحارب الفساد وبعدها لن يسكت الفريق الاخر ويعلن الطعن في الانتخابات لانه لايقبل بالتداول السلمي فتحصل الحرب للدفاع عن الحقوق والحريات وتراق الدماء ويتكرر نموذج الجزائر والسودان وحماس وما أدراك وما حماس .

    لايستطيع الكاتب وأجزم على ذلك أن يأتي بأي غطاء شرعي لتبرير تسيس المساجد او تحويلها الى منابر لكشف النظام اللهم الا ان يكون هذا الغطاء ديموقراطي شفاف ليس من الاسلام في شىء .
    فهو مع احترامي الشديد له يرى انه عندما يدعوا الخطيب في الجمعه للحاكم او يقول أطال الله بقاءه فهذا سياسة وهذا خرق للقانون فنعذره بجهله ولا حول ولا قوة الا بالله .

    إن أهم مايريده الكاتب ومايريده أنصار هذا الفكر هو أنه بعد كل خطبة جمعه تخرج مظاهرة منددة بالفساد ويقتل خلالها العشرات بتهمة احداث الفوضى والاخلال بالامن العام ويعتبرهم الكاتب شهداء..!!
    وهكذا بعد كل خطبة ولامانع من اراقة الدماء وازهاق الاوراح حتى يتسنى له الوصول الى منصة الحكم والقضاء على الفساد .

    اذا كان الاصلاح يقود حملة ااعلامية شرسة لتشويه صورة السلفيين خارج حزبه نظرا لمواقفهم من الحزبية ومن مناهج الاصلاح ذاته -الاخوان- ويمارس كل الوان الاشاعات الصحيحة وغير الصحيحة في سبيل خلق وجهة نظر لدى الشارع العام حول السلفيين أقصد وجهة نظر مشوهه . فهل كفل لهم بهذا حرية الرأي ..!!! وهل نأمن أو يأمن الشعب أنه اذا ماتمكن الاصلاح من سدة الحكم أنه سوف يتحول الى سيف يقطع به رقاب كل هؤلاء الذين يرون ان مناهجهم اي الاخوان ليست من مناهج السنه ..؟؟!!

    ألاترى كيف يكيل الاتهامات الى كلا من الاستاذ حمود عباد والاستاذ يحيى النجار ويتهمهم في وطنيتهم وانه لولا حزبيتهم لما تقلدوا هذه المناصب وان أكثر أمالهم وطموحاتهم هي في ان يكونوا خطباء مساجد لا أكثر . وهذا ميزان لايقبله هو على نفسه فأنا يمكن أن أقول انه لولا انك اصلاحي حزبي وتحمل من الحقد والغل على النظام الحاكم لما أصبحت كاتب في هذه الصحيفه ويقرأ لك الكثيرون ولكان أكبر طموحاتك ان تكون مواطن مغلوب على أمرك ...؟؟!!! نعم فهو لولا حزبيته لما وصل الى هذه المرتبه وله أن يفسرها كيفما شاء فالاتهام سهل والتبرير أكثر سهولة المهم انه لاتحول هذا الاتهام الى طعن في شرف وامانه كل منهم خارج حزبه وانهم ليسو بالكفاءة المطلوبه فهم خارج الحزب لايمثلوا شىء ويلهثون وراء المناصب اما اذا كانوا داخل الحزب فهم من حمادة الوطن ضد الاستبداد
    فميزانه حزبية ورأيه حزبية ,,..وو فلماذا اذن _هذا لوسلمنا جدلا بحزبيتهم الاستاذين الفاضلين_ يلوم هذا على حزبيتهم .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-08-12
  11. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    استدراك بسيط

    نأمل من الكاتب أن يحدثنا عن أركان الاسلام عند الاشتراكي والناصري والبعثي حتى تكتمل الصورة ويبدو هو وحده من يمثل الاسلام

    أم ان هذا ليس وقت مناسب للحديث عن هذا .؟؟!!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-08-12
  13. فله اليمن

    فله اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-03
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    عيب عليك يا كاتب الموضوع بأن تقول أن بلاد اليمن ليس فيها إلا كنائس ومعابد ... وأن المساجد أصبحت أماكن للدسائس والخطابات الانتخابية ...
    الله المستعان ... أنت في نفسك ما رحت يوم للجامع تصلي ( وأنا ما أعتقد هذا ) وتروح بيتك أو عملك أو أي داهية بعد الصلاة ..
    حتى لو صارت المساجد أماكن للدسائس ( لاسمح الله ) فما دام صوت الحق يعلوا منها في وقته ... فليس لديك أي حق بأن تسيء للدين الإسلامي ...
    هزلت يا أشباه الرجال ... هزلت والله ... ألم يبقى إلا ديينا الإسلامي لتشوهوه ...

    الله المستعان ....
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-08-12
  15. مرفد

    مرفد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    28,604
    الإعجاب :
    948

    مشكور اخي الكريم
    ولكن ان ردك كان هجومي ولم تدافع عن عن ما سميته انت تهجم
    ثم هل هو حلال ان يسخر المؤتمر المساجد لمناشدة علي بابا بالبقاء
    وحرام على الاخرين

    ثم هل تنكر ان المؤتمر ورئيسه فاسدين حتى النخاع

    واخيرا احب ان اوضح لك المقصود بعلي بابا
    طبعا بدون اسهاب وتفصيل
    علي بابا تعني سارق كبير او زعيم عصابه
    وكانت قديما تسمى علي بابا والاربعين حرامي

    الا ان اهل اليمن الطيبين
    يقولون علي بابا والثلاثين حرامي
    منهم من يقول ان عدد قيادات الفساد في المؤتمر 30 اضافه لعلي بابا

    ومنهم من يقول ان الثلاثين المقصود بها العصابه التي قتلت الحامدي
    امام اولاده بعد ضربه وفي قلب العاصمه وهم الان تحت حماية علي بابا
    المهم اختلفت الروايات عن العدد هل 30 او 40 لكن الجميع متفق على علي بابا

    منتظرين منك تفسير بنفس الحماس
    خاصة وابناء الحامدي اصبحوا ايتام
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-08-12
  17. فله اليمن

    فله اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-03
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    الإصلاح ليس في حاجة لأي تدريب لأنهم معروفون ( بعملياتهم التبرعية ) لصالح الفلسطينين واللبناين والشيشانيين وافطار الصائم وكسوة العيد و..و..و..و.. الخ ...

    بالله عليكم أما تستحوا ...
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-08-12
  19. مرفد

    مرفد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    28,604
    الإعجاب :
    948
    ًًًََ!!!!!!!!!!!!!!!
     

مشاركة هذه الصفحة