على ضوء تزكية الخمسة اكتملت الحلقة قبل الأخيرة من "الخطة البريطانية" ؟!

الكاتب : Ameer_1924   المشاهدات : 381   الردود : 2    ‏2006-08-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-12
  1. Ameer_1924

    Ameer_1924 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-28
    المشاركات:
    635
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    بيان صحفي
    على ضوء تزكية الخمسة
    اكتملت الحلقة قبل الأخيرة من "الخطة البريطانية" ؟!


    نشر موقع التغيير وصحيفة الأيام خبرا حول زيارة قيادات في " المشترك " و " الحاكم " إلى لندن, وذكرا أن الزيارة جاءت تلبية لدعوة وزارة الخارجية البريطانية, وأنها وجهت إلى الأحزاب الثلاثة الرئيسية في البلاد (المؤتمر والإصلاح والاشتراكي),

    وأكد المتحدث باسم المشترك أن هناك قضايا كثيرة نوقشت مع مسئولين في الخارجية البريطانية, برلمانيين بريطانيين, ولجان برلمانية تركزت حول " وضع اليمن والمنطقة، وعلى وجه الخصوص التحولات الديمقراطية والعملية الانتخابية ذات الاهتمام المشترك, وأن معظم من تم الالتقاء بهم في بريطانيا معنيون بشأن الشرق الأوسط واليمن".

    فيما نشرت وسائل إعلام أن باجمال وجَّه من لندن بطباعة صحيفة الثوري الناطقة باسم الحزب الاشتراكي بعد صدور حكم عليها يقضي بإيقاف رئيس تحريرها لمدة سنة وتغريم الصحيفة, حيث قيل أن باجمال يزور العاصمة لندن في (رحلة سياحية وعلاجية!!), وهناك مصادر ربطتها " بإقناع المانحين لدعم اليمن وتحسين صورتها المشوهة حول الديمقراطية والإصلاحات "، والحقيقة أنه ذهب ليتلقى التعليمات حول كيفية التعامل مع أميركا في المرحلة القادمة.

    وفي ذات السياق كشف قائد عسكري فرنسي، عن مقترح عرضه للمسئولين اليمنيين، خلال لقاءاته معهم في بداية هذا الأسبوع، حول تعاون ثلاثي مشترك ( فرنسي – يمني – جيبوتي )، والجدير ذكره أن لفرنسا قاعدة عسكرية في جزيرة" ميون" اليمنية, وقاعدة ضخمة في جيبوتي, وأكد الجنرال " أوبير دو جولييه ديه بورن " أنه " ليس على الجانب الفرنسي طلب الرضا من الأميركيين طالما قبلت اليمن وجيبوتي, وإذا طلبنا رضا الأميركيين في التعاون الثلاثي فهذا معارض للقانون الدولي, وأن مجالنا التدريب والتأهيل, وأن التعاون بين فرنسا واليمن يسير في اتجاهين:

    1- تقديم المساعدة اللازمة من الناحية الفنية والقانونية لخفر السواحل اليمنية حتى نكون شباباً جدداً.

    2- لعدم تكافؤ مصادر التأهيل بيننا فمن الواجب علينا تجميع قدراتنا مع بعضنا وسنكون أقوياء ."

    ومن جهة أخرى كشفت أحداث لبنان الصراع الأوروبي - الأمريكي في المنطقة، ويعتبر أمن البحر الأحمر والقرن الإفريقي هو مصلحة استراتيجية للأوروبيين في ظل المشروع الأمريكي الجديد " شرق أوسط جديد "، وكان وفد فرنسي لمكافحة الفساد قد شارك في إعداد خطة لمكافحة الفساد في اليمن.

    ومن خلال التحركات الأوروبية في اليمن نجد أنهم قسموا وزارات الحكومة اليمنية على دول الاتحاد، فبريطانيا وفرنسا كان لهما نصيب الوزارات السيادية ( الجيش والأمن والاقتصاد والمال ), وباقي دول الاتحاد كان لها نصيب الوزارات الخدمية ( المياة والتعليم والصحة والطرق والمرأة والطفل ......), وكانت التحركات الأوروبية لسد الذرائع الأمريكية التي تستخدمها أمريكا ضد النظام الحاكم في اليمن، كالفساد والفقر وحقوق الإنسان والانتخابات والإصلاحات المالية والإدارية والمرأة والمعارضين في الخارج.

    ومن أجل إكمال حلقات الخطة البريطانية، فقد حدث يوم الاثنين 24/7/2006م تزكية خمسة من طالبي الترشيح لمنصب رئاسة الجمهورية، حيث حصل علي عبد الله صالح على 237 صوتا، وفيصل بن شملان 51 صوتا، وأحمد عبد الله المجيدي 33 صوتا، وياسين سعيد 28 صوتا، وفتحي العزب 22 صوتا، من أصل 378 صوتا، هم من حضروا الاجتماع من مجموع مجلسي النواب والشورى.

    من خلال الأحداث السابقة يتبين واقع الصراع الأوروبي- الأمريكي في اليمن، وقد حاولت أميركا ولسنوات عدة أن يكون لها موطئ قدم في اليمن, ولكن محاولاتها باءت بالفشل, وكانت الخطة البريطانية والدعم الأوروبي سدا منيعا ضد المخططات الأمريكية, فعلى الصعيد الداخلي تمت التزكية لطالبي الترشيح لإعادة تمثيلية انتخابات 1999م الرئاسية, ففيصل بن شملان هو من مدرسة نجيب قحطان الشعبي, وهو خريج جامعة كينجستون البريطانية، وتقلد العديد من المناصب في الجنوب، وسلِّم إدارة مصافي عدن, وياسين عبده سعيد هو مختار كلاعب في فريق علي عبد الله صالح, ومجلسه (الوطني للمعارضة) هو مولود مؤتمري, وخرج الابن مشابها لأبيه, أما باقي المرشحين المزَّكين فلا بد من تكملة العدد لتشتيت الأصوات واستخدامهم كبدائل، وظهور شخصيات تتنافس من أجل أن تحلو اللعبة!!

    ومن خلال أحداث الصعيد الداخلي هذه، وحج القيادات إلى لندن، ورجوعهم بالمخططات البريطانية، فشلت نظرية " الفوضى الخلاقة " الأمريكية, ولكن لا بد من إرضاء أميركا في الظاهر حتى لا تدخل اليمن في أتون حرب ما بشرتنا به كوندليزا رايس" شرق (أسود) جديد "!!

    وعلى الصعيد الخارجي، فاليمن واحدة من أهم مناطق الصراع الأوروبي - الأمريكي، كما هو حال العراق ولبنان والسودان وانقلاب موريتانيا وغيرها, وإنه وإن أصبح الثعلب البريطاني لا يملك الآن أدوات كافية لمقارعة الثور الأمريكي علنا, ولكنه يثير القلاقل لأمريكا في الخفاء في العديد من مناطق الصراع, وتجر بريطانيا معها دول الاتحاد الأوروبي, وفي أحيان كثيرة تلاعب بريطانيا أميركا كما يلاعب الرجل طفله, وإن ظهر أن توني بلير الولد المطيع لبوش!!

    إن اليمن لن يخرج عن تلك الصراعات والمخططات والمصالح الغربية التي لا تقيم وزنا للقيم والأعراف والمواثيق.

    وعلى هذا وعلى ما سبق فالتزكية هي حلقة من حلقات الخطة البريطانية وسوف تكتمل حلقات الخطة بإعادة ترشيح علي عبدالله صالح رئيسا للفترة القادمة، وتكون بريطانيا قد حافظت على وجودها في اليمن، من خلال الديمقراطية التي تريدها أميركا.

    ولا يسعنا في هذا السياق إلا أن ندعو الشعب اليمني إلى مقاطعة هذه المخططات, وأن لا يشجعوا اللاعبين الذين هم من فريق "" سانت هرست "" و ندعو أعضاء الأحزاب بأن يقاطعوا هذه الانتخابات، لأنها تحقق مصالح القيادات ومن وراءهم من الدول الغربية, والخاسر الوحيد هو الشعب اليمني المظلوم, وندعوهم للعمل معنا لإقامة الخلافة التي تقف بعون الله حصنا منيعا أمام مخططات الغرب، فتفشلها، وتردها على أعقابها خائبة.
    قال صلى الله عليه وسلم : (... ثم تكون خلافة على منهاج النبوة)

    المكتب الإعلامي لحزب التحرير
    ولاية اليمن

    http://www.hizb-ut-tahrir.info/arabic/index.php/main/index
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-12
  3. التعاون1

    التعاون1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    ويش هذا الحزب يا شباب ... هو حزب التحرير الذي أخبرتنا عنه القحطانية !!!!!
    والله أسأل بجد ... نريد نعرف وممكن الأخ كاتب المقال يعرفنا ...
    تحياتي ....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-12
  5. التعاون1

    التعاون1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    آسف سؤالي أعلاه قبل أن أدخل الرابط ...
     

مشاركة هذه الصفحة