900 مليار لم تدخل الموازنة العامة للدولة هذا العام, هل يحتفظ بها المؤتمر للانتخابات

الكاتب : لبيب الشرعبي   المشاهدات : 1,215   الردود : 20    ‏2006-08-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-11
  1. لبيب الشرعبي

    لبيب الشرعبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-23
    المشاركات:
    578
    الإعجاب :
    0
    الخبر الاول
    خبير اقتصادي يكشف عن إخفاء 900 مليار ريال بعيداً عن الموازنة


    ثم
    مصدر مسؤول في وزارة المالية ينفي خبر اختفاء 900 مليار ريال من الموازنة العامة للدولة 2006م


    ثم نشرت التفاصيل
    ترليون ريال تقريباً موازنةأخرى بنظر "الخبرة"


    لا يبدو أن رد وزارة المالية كان موفقا على الخبر الذي نشرته "الناس" وأثار حفيظتها عن وجود أكثر من 900 مليار ريال لم تدخل في الموازنة العامة للدولة لعام 2006م كفوارق أسعار للنفط وبنود وهمية غير دقيقة ومبهمة أدرجت في الموازنة العامة لنفس العام.

    وما لدينا من وثائق وأرقام رسمية من واقع موازنة الدولة لعام 2006م ونشرات البنك المركزي اليمني تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أننا لم نكن يوما لنفتري على أحد أو نشكك بذمة آخر.. فقط هو حرصنا على مبلغ يقترب من التريليون ريال كان سينتشل -إن وضع في مكانه الصحيح- ملايين من الناس طحنهم الفقر وجعلهم يأكلون -ولسنا مبالغين في ذلك- من براميل القمامة.

    هنا أرقامنا التي كنا حريصين على توريدها إلى الخزينة العامة -أفضل بكثير من التستر عليها من قبل وزارة المالية أو إنكارها ونفيها- لأن معلوماتنا لا تترك مجالا لنا للمناكفة السياسية أو اتهام الآخرين دون دليل وإنما هو الحرص وتغليب المصلحة العامة.

    ونحن نوفر على وزارة المالية عناء الإطلاع والتأكد من صحة المعلومة (وكأن موازنة الدولة أعدت في جزر القمر وليس في اليمن) ونوردها في هذا التقرير مكتملة لنقدم خدمة مجانية للحكومة وبدون مقابل.

    *من موازنة الدولة لعام 2006م
    - قدرت كمية النفط المصدر (حصة الدولة) في الموازنة العامة للدولة خلال العام الجاري بـ(36.9) مليون برميل، وتم احتساب سعر البرميل بـ(40) دولار ومقابل ذلك تم احتساب سعر صرف الدولار بـ(185) ريال -وإذا ضربنا عدد البراميل المصدرة في سعر البرميل في سعر صرف الدولار- فإن إجمالي ما ستحصده الدولة من مبيعات النفط خلال 2006م حسب تقدير الموازنه هو مبلغ (273) مليار ريال.

    *نشرة البنك المركزي اليمني

    أوردت نشرة التطورات النقدية والمصرفية الصادرة عن البنك المركزي اليمني شهر أبريل أن كمية النفط المصدرة من يناير إلى أبريل /2006م هي (23) مليون و(740) ألف برميل، بسعر (62.71) دولار للبرميل الواحد، وكون متوسط سعر صرف الدولار من بداية العام الجاري هو (197) ريال فإن -عملية ضرب عدد البراميل المصدرة في سعر البرميل في سعر صرف الدولار- ستنتج أن مبيعات النفط خلال الأربعة الأشهر الأولى من هذا العام هو مبلغ (293.2) مليار ريال، وبذلك تكون الدولة قد حققت فائض مقداره (20.2) مليار ريال في مبيعات النفط خلال الأشهر (يناير - أبريل) على المبلغ المرصود في الموازنة خلال عام 2006م.

    وإذا كان عدد البراميل التي صدرتها الدولة خلال أربعة أشهر هو -(23) مليون و(740) ألف برميل- فإن متوسط ما تصدره شهريا هو (5) ملايين و(935) ألف برميل -بعد القسمة على أربعة- وبذلك فإن ما سيتم تصديره خلال العام كاملا هو (71) مليون و(220) ألف برميل -بعد ضرب الكمية الشهرية في عدد أشهر السنة-.

    وإذا احتسبنا سعر البرميل بـ(62.71) دولار -كما هو محدد في نشرة البنك المركزي اليمني- فإن ما ستحصل عليه الدولة من بيع النفط خلال عام 2006م هو مبلغ (879.8) مليار ريال -بعد ضرب (71) مليون و(220) ألف برميل (وهي عدد الكمية المصدرة خلال العام كاملا) في سعر البرميل (62.71) دولار في سعر صرف الدولار (197) ريال-.

    وعليه فإن الفائض الذي سيتحقق خلال 2006م من فوارق أسعار النفط هو مبلغ (606.8) مليار ريال -بعد طرح المبلغ المقدر للمبيعات النفطية في الموازنة العامة للدولة وهو (273) مليار ريال من مبلغ المبيعات وفقا للتقديرات المبنية على أرقام نشرة التطورات النقدية والمصرفية الصادرة عن البنك المركزي اليمني شهر أبريل وهو (879.8) مليار ريال-.

    ويؤكد الخبر الذي بثته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" السبت الماضي أن حصة الحكومة من صادرات النفط خلال النصف الأول من العام الحالي بلغ (2.2) مليار دولار وهذا الرقم يتقارب مع الأرقام التي أعلنتها نشرة البنك المركزي اليمني واعتمدنا عليها في احتساب فارق النفط في هذا التقرير.

    - ولأن سعر برميل النفط في ارتفاع متواصل خلال العام الجاري وهناك توقعات أن يتجاوز (80) دولار للبرميل الواحد فلو احتسبنا فرضا متوسط سعر البرميل خلال العام (70) دولار فإن حجم مبيعات الدولة ستكون (982.1) مليار ريال، بمعنى أن فائض فارق المبيعات على المبلغ المرصود في الموازنة سيكون (709.1) مليار ريال بنفس العمليات الحسابية السابقة.


    ويؤكد النائب صخر الوجيه أن شفافية المعلومات معدومة لدى الجانب الحكومي، مشيرا أنه تم تحديد موازنة تقديرية للصادرات من النفط لعام 2006م بـ36.9 مليون برميل، ليأتي شهر يناير ويكذب تلك التقديرات بعدما أعلن أن الصادرات تجاوزت فيه (5) ملايين برميل، وهذه التقديرات تأتي لإظهار عجز مخطط له مسبقاً"، متسائلا "من يمارس الفساد؟ الذي يملك السلطة أم الذي لا يمتلكها.. من المسئول عن الفساد في النفط؟ أليس من ينتج ويصدر ويبيع".

    ويقول النائب عيدروس النقيب "هناك نية مسبقة باعتماد أسعار النفط في الموازنة غير المحتملة.. هناك مغالطة في المعطيات وهي تؤكد على وجود نية مسبقة لاستخدام سيء لعائدات النفط" مؤكداً -في عدد سابق من مجلة نوافذ- أن الاعتماد الإضافي للعام الماضي بلغ 451 مليار مقارنة بالإيرادات التي وصلت 760 مليار ريال بنسبة 67% من إيرادات العام الماضي في الموازنة العامة تدل على مدى الفساد الذي وصلت إليه البلاد.

    وفيما أنشأت بعض الدول العربية -الكويت مثلا- حساب الأجيال لتوفير فوارق أسعار النفط، بيّن النائب سلطان السامعي أن صندوق المستقبل الذي يتم تمويله من فوارق النفط وعائداته يقصد به "صندوق مستقبل أولاد المتنفذين، وليس صندوق مستقبل البلاد"، مستنكرا محدودية معرفة حجم إنتاج النفط في اليمن التي لا يعرفها إلا المتنفذون الذين يعقدون صفقاتهم مع الشركات العاملة في مجال النفط، مستشهدا في الوقت ذاته بأن أحد وزراء النفط حينما تم استدعاؤه إلى المجلس لم يكن يعلم حجم الإنتاج الفعلي للنفط ولا كمية الصادرات.

    وقد أوصى البرلمان عام 1999م الحكومة بفتح حساب خاص لفوارق أسعار النفط بحيث لا يصرف منه أي مبلغ إلا بعد الرجوع لمجلس النواب وتخصص عائداته للمشاريع الإستراتيجية وقد التزمت الحكومة بالتوصية لكنها لم تنفذها وأرجع متخصصون السبب لعدم مقدرة البرلمان على إيجاد آلية لمتابعة معظم توصياته.

    وعلق خبير اقتصادي -فضل عدم ذكر اسمه- على فارق أسعار النفط المتوقع للعام الجاري الذي يمثل ما نسبته 57.6% من حجم موازنة الدولة بقوله :"تقدير الموازنة العامة للدولة يتم على أساس علمي وفي معظم بلدان العالم لا يتجاوز الفارق في الإيرادات والنفقات 10% لكن أن يتجاوز نصف الموازنة فهو دليل استهتار الحكومة بالمؤسسات الدستورية للبلد".


    فلم ترد وزارة المالية لان الادلة قوية ومن واقع تقارير الحكومة

    الاخوة الكرام الامر خطير جدا لنترك التعصب قليلا
    فاليمن يمننا جميعا وثرواتها ثرواتنا وثروات اولادنا​




    للمزيد
    عبدالجبار سعد يتحدث عن فساد بالمليارات في وزارة المالية

    نقلا عن منتديات ابن اليمن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-11
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي لبيب الشرعبي
    شكرا لك على هذا الرصد والمتابعة والتحليل
    ولو توقف الأمر عند 900 مليار أو تريليون لهان الأمر مع أنه ليس بهين
    ولكن الرئيس "صالح" وحزبه قد أخذوا الجمل بما حمل
    ولو كان الأمر لهم ماتنفس يمني الهواء
    إلا بعد أن يدفع لهم المعلوم والمجهول
    فتأمل!!!
    ولك الله يايمن
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-12
  5. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    ..!!!!!!!!!!!!!!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-08-12
  7. الرعوي السياسي

    الرعوي السياسي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-07-10
    المشاركات:
    704
    الإعجاب :
    0
    ايوة مكنو الشعب طلعت 9000 نزلت 10000 وهي في الكيس حق وزير المالية صاحب جبل حبشي العسلي من اولها سرقة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-08-12
  9. لبيب الشرعبي

    لبيب الشرعبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-23
    المشاركات:
    578
    الإعجاب :
    0
    الاخوة تايم
    محمد اتلضبيبي
    الرعوي السياسي
    شكرا على المرور
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-08-12
  11. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    الانتخابات ستدعم من الذي دخل الموازنة
    فلا يستطيع احد يثبت العكس في ظل مركزية الداخل والخارج

    و 900 مليار هذه ( حق الدلالة ) :D

    الله يهديك يا شرعبي

    تحياتي لك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-08-12
  13. سماء اليمن

    سماء اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-21
    المشاركات:
    269
    الإعجاب :
    0
    أولا شكرا على نقل هذا الخبر السعيد والذي يعطينا في اليمن أكبر مفسدين في الأرض

    وهذه شهاده صعب أن يحصل عليها المرء ..........

    فلله در الحكومه الموقره ولله در القائد الذي قال أنه ليس بتكسي للفساد وأتضح بأنه باص

    من باصات الرويشان ..................

    وهل نتوقع غير ذلك نحن نعي بأن الفساد ينخر في صميم اليمن الحديث .........

    والكارثه بأن لا توجد رؤيه لمعالجه هذا الغوووووووووول الذي يأكل الأخضر واليابس

    ولكن برايي بأننا بحاجه الى وحده وطنيه وتكاتف جميع شرائح الشعب لمحاربه المفسدين

    ولو أظطررينا لأستخدام السلاح وسياسه التصفيه ..........لانهم لا يمكن بأن يرحلوا بسلام

    فوالله لو قد أغتيل غووول من كبار المفسدين لكان هناك دراسه وحلول لمكافحه الفساد

    وسوف يعرفوا بأن الشعب واعي وصاحي لهم وسوف يفكرو مليون مره عندما يريدو بأن

    يسرقوا وسوف يعرف المفسد بأن عقابه الموت على أيدى الناس الشرفاء

    أنا لست من دعاة الفتنه في المجتمع ولكن لا حل الأ بأن ننتقم من المفسدين وهم معروفين

    وليس الضروره بأن نبداء برأس الفساد فهناك مفسدين قريبين من الناس وهم أكثر خطوره

    وهم من ينهبوا الأموال بدون هواده ..................تحياتي لكم وربنا يصبر الجميع
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-08-13
  15. لبيب الشرعبي

    لبيب الشرعبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-23
    المشاركات:
    578
    الإعجاب :
    0
    يبدو ان المبلغ صغير جدا

    لايستحق الاهتمام والنقاش
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-08-13
  17. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    نعم مش أغلى من الحريات والحقوق

    أو أنا غلطان ...؟؟!!!!!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-08-13
  19. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    الحريات والحقوق
    انك تسأل وتساءل وتحاسب وتقول : ( أين تذهب هذه الاموال )

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة