سيـف بن ذي يـزن ... مـلـك الـيمـن و الـحكـايـات الـشعبيــة

الكاتب : ابــو الـخيــر   المشاهدات : 2,787   الردود : 7    ‏2006-08-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-10
  1. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    [align=right]سيف بن ذي يزن ملك يمني حميري عاش في الفترة بين 516 – 574، اشتهر بطرد الأحباش من اليمن، و تولى الملك فيها.
    نسبه الكلبي فقال: سيف بن ذي يزن بن عافر بن أسلم بن زيد، من أذواء حمير.

    دخل سيف بن ذي يزن القصص الشعبية ، فسيرته مشهورة ، و هي من أضخم السير العربية ، و فيها اختلط الخيال بالوقائع التاريخية، و جمح ، فأصبح سيف بن ذي يزن ابناً لأم من الجن ، و صاحب سيادة فيهم.. و غير ذلك من أفانين الخيال.

    حكم الأحباش اليمن فترة طويلة من الزمان ، فطغوا و تجبروا ، و أرهقوا أهل اليمن ، فخرج سيف بن ذي يزن إلى قيصر الروم ليرجوه أن يكف يد الأحباش عن اليمن ، و يولي عليها من يشاء من الروم ، فأجابه أن الأحباش على دين النصارى كالروم.. فعاد سيف و وفد على النعمان بن المنذر عامل فارس على الحيرة ، فشكى إليه ، و استمهله النعمان حتى وفادته على كسرى ، فلما وفد قدمه إليه ، و أخبره بمسألته ، فقال كسرى عن أرض اليمن إنما هي أرض شاه و بعير ، و لا حاجة لنا بها ، و أعطى سيفاً بعض الدنانير فنثرها سيف
    و قال: إنما جبال بلادي ذهب و فضة.
    فشاور كسرى رجاله في الأمر ، فأشاروا عليه بإرسال السجناء الذي سجنوا لاتهامهم بالقتل للقتال مع سيف بن ذي يزن ، فإن هلكوا ، كان ذلك ما يريده كسرى ، و إن ظفروا باليمن من الأحباش انضمت ولاية جديدة إلى أعمال فارس.. فعمل كسرى بالمشورة ، و أرسل مع سيف جيشاً من المحكومين بالقتل .
    فنزل سيف باليمن ، و جمع من قومه من استطاع جمعهم ، فخرج إليه مسروق بن أبرهه في مائة ألف من الأحباش ، و من أوباش اليمن ، فهزمهم سيف و أذهب ريحهم ، و تملك على اليمن بأمر من كسرى على فريضة يؤديها له كل عام ، و أبقى كسرى نائباً فارسياً للدولة في جماعة من الفرس في اليمن .

    و جاءت وفود العرب إلى سيف بن ذي يزن لتهنئه بالملك ، و فيهم وفد من قريش فيه عبد المطلب ، فأكرم وفادتهم ، و أجزل لهم العطايا .
    و قيل أن سيفاً دخل الحبشة ، فأمعن في أهلها تقتيلاً ، و استرق جماعة من الرجال الأحباش فأخصاهم و جعلهم يمشون بين يديه و يتقدمون مواكبه.
    و قيل قتله هؤلاء الرجال غدراً في غفلة منه عن مراقبتهم ، فلما عرف بذلك نائب كسرى على اليمن ركب إليهم ، و قتلهم ، ثم جاءه كتاب كسرى أن يقتل كل الأحباش ، و كل من انتسب إليهم في اليمن ، ففعل ، و تولى على اليمن ، و بعدها صار الحكم للفرس ، فزالت دولة العرب ، و لم تقم لملوك حمير قائمة بعدها.
    و قيل تآمر الفرس على قتله لتصير اليمن ولاية فارسية بالكامل.




    سيرة شعبية خيالية تروي حكاية سيف بن ذي يزن الملك اليمني الذي طرد الأحباش من اليمن. و بعيداً عن التاريخ ، تُحلق السيرة بعيداً في الأسطورة ، فتلبس الملك سيف بن ذي يزن لباساً غير بشري ، و تجعل له أصولاً جنية ، فأمه إحدى ملكات الجن ، و له أخت منهن.
    و تحكي السيرة عن زوجة سيف منية النفوس ، و كيف اختطفها الأحباش و استعادها سيف منهم ، كما تحكي عن ولده معد يكرب.

    و في السيرة إشارات قومية واضحة ، و نعرات طائفية ، كما أن الخيال يجمح بها فيجعل من سيف بن ذي يزن ملكاً متوجاً على الإنس و الجن.
    و تشير السيرة إلى اختفاء سيف في آخر أيامه لاحقاً بأمه في عالمها.

    امتدت تأثيرات هذه السيرة على امتداد العالم الإسلامي ، فدخلت الأدب الماليزي على أنها سيرة الملك يوسف ذي الليزان ، و أثرت في الأدب القصصي في تلك البلاد مع السير العربية الأخرى.

    تقع السيرة في تسعة عشر مجلداً ، و هي واحدة من أطول السير العربية.
    أنتجت اليمن مسلسلاً عن سيرة حياة سيف بن ذي يزن بالتعاون مع خبرات فنية من سوريا ، ولم يلق المسلسل نجاحاً يُذكر .



    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-10
  3. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    [align=right]سيف بن ذي يزن ملك يمني حميري عاش في الفترة بين 516 – 574، اشتهر بطرد الأحباش من اليمن، و تولى الملك فيها.
    نسبه الكلبي فقال: سيف بن ذي يزن بن عافر بن أسلم بن زيد، من أذواء حمير.

    دخل سيف بن ذي يزن القصص الشعبية ، فسيرته مشهورة ، و هي من أضخم السير العربية ، و فيها اختلط الخيال بالوقائع التاريخية، و جمح ، فأصبح سيف بن ذي يزن ابناً لأم من الجن ، و صاحب سيادة فيهم.. و غير ذلك من أفانين الخيال.

    حكم الأحباش اليمن فترة طويلة من الزمان ، فطغوا و تجبروا ، و أرهقوا أهل اليمن ، فخرج سيف بن ذي يزن إلى قيصر الروم ليرجوه أن يكف يد الأحباش عن اليمن ، و يولي عليها من يشاء من الروم ، فأجابه أن الأحباش على دين النصارى كالروم.. فعاد سيف و وفد على النعمان بن المنذر عامل فارس على الحيرة ، فشكى إليه ، و استمهله النعمان حتى وفادته على كسرى ، فلما وفد قدمه إليه ، و أخبره بمسألته ، فقال كسرى عن أرض اليمن إنما هي أرض شاه و بعير ، و لا حاجة لنا بها ، و أعطى سيفاً بعض الدنانير فنثرها سيف
    و قال: إنما جبال بلادي ذهب و فضة.
    فشاور كسرى رجاله في الأمر ، فأشاروا عليه بإرسال السجناء الذي سجنوا لاتهامهم بالقتل للقتال مع سيف بن ذي يزن ، فإن هلكوا ، كان ذلك ما يريده كسرى ، و إن ظفروا باليمن من الأحباش انضمت ولاية جديدة إلى أعمال فارس.. فعمل كسرى بالمشورة ، و أرسل مع سيف جيشاً من المحكومين بالقتل .
    فنزل سيف باليمن ، و جمع من قومه من استطاع جمعهم ، فخرج إليه مسروق بن أبرهه في مائة ألف من الأحباش ، و من أوباش اليمن ، فهزمهم سيف و أذهب ريحهم ، و تملك على اليمن بأمر من كسرى على فريضة يؤديها له كل عام ، و أبقى كسرى نائباً فارسياً للدولة في جماعة من الفرس في اليمن .

    و جاءت وفود العرب إلى سيف بن ذي يزن لتهنئه بالملك ، و فيهم وفد من قريش فيه عبد المطلب ، فأكرم وفادتهم ، و أجزل لهم العطايا .
    و قيل أن سيفاً دخل الحبشة ، فأمعن في أهلها تقتيلاً ، و استرق جماعة من الرجال الأحباش فأخصاهم و جعلهم يمشون بين يديه و يتقدمون مواكبه.
    و قيل قتله هؤلاء الرجال غدراً في غفلة منه عن مراقبتهم ، فلما عرف بذلك نائب كسرى على اليمن ركب إليهم ، و قتلهم ، ثم جاءه كتاب كسرى أن يقتل كل الأحباش ، و كل من انتسب إليهم في اليمن ، ففعل ، و تولى على اليمن ، و بعدها صار الحكم للفرس ، فزالت دولة العرب ، و لم تقم لملوك حمير قائمة بعدها.
    و قيل تآمر الفرس على قتله لتصير اليمن ولاية فارسية بالكامل.




    سيرة شعبية خيالية تروي حكاية سيف بن ذي يزن الملك اليمني الذي طرد الأحباش من اليمن. و بعيداً عن التاريخ ، تُحلق السيرة بعيداً في الأسطورة ، فتلبس الملك سيف بن ذي يزن لباساً غير بشري ، و تجعل له أصولاً جنية ، فأمه إحدى ملكات الجن ، و له أخت منهن.
    و تحكي السيرة عن زوجة سيف منية النفوس ، و كيف اختطفها الأحباش و استعادها سيف منهم ، كما تحكي عن ولده معد يكرب.

    و في السيرة إشارات قومية واضحة ، و نعرات طائفية ، كما أن الخيال يجمح بها فيجعل من سيف بن ذي يزن ملكاً متوجاً على الإنس و الجن.
    و تشير السيرة إلى اختفاء سيف في آخر أيامه لاحقاً بأمه في عالمها.

    امتدت تأثيرات هذه السيرة على امتداد العالم الإسلامي ، فدخلت الأدب الماليزي على أنها سيرة الملك يوسف ذي الليزان ، و أثرت في الأدب القصصي في تلك البلاد مع السير العربية الأخرى.

    تقع السيرة في تسعة عشر مجلداً ، و هي واحدة من أطول السير العربية.
    أنتجت اليمن مسلسلاً عن سيرة حياة سيف بن ذي يزن بالتعاون مع خبرات فنية من سوريا ، ولم يلق المسلسل نجاحاً يُذكر .



    [​IMG]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-10
  5. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    سيرة سيف بن ذي يزن في معرض الفنان محمد الطلاوي
    http://www.fonon.net/modules.php?name=News&file=article&sid=957


    [​IMG]

    [align=right]سلسلة الملاحم الشعبية - مغامرات سيف بن ذي يزن (حفنة من الرجال)
    المؤلف: فاروق خورشيد
    الناشر: دار الشروق
    سنة النشر :1997
    المقاس: 20×14 سم
    عدد الصفحات: 399

    نبذة : هذا الكتاب يتناول السيرة الشعبية للبطل "سيف بن ذى يزن" ومغامراته بحثاً عن المعرفة والخبرة وصولاً إلى إدراك العالم من حوله من خلال أحداث السيرة وشخصياتها.
    http://www.e-kotob.com/Books/book_details.asp?book_id=767


    [​IMG]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-08-10
  7. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    سيرة سيف بن ذي يزن في معرض الفنان محمد الطلاوي
    http://www.fonon.net/modules.php?name=News&file=article&sid=957


    [​IMG]

    [align=right]سلسلة الملاحم الشعبية - مغامرات سيف بن ذي يزن (حفنة من الرجال)
    المؤلف: فاروق خورشيد
    الناشر: دار الشروق
    سنة النشر :1997
    المقاس: 20×14 سم
    عدد الصفحات: 399

    نبذة : هذا الكتاب يتناول السيرة الشعبية للبطل "سيف بن ذى يزن" ومغامراته بحثاً عن المعرفة والخبرة وصولاً إلى إدراك العالم من حوله من خلال أحداث السيرة وشخصياتها.
    http://www.e-kotob.com/Books/book_details.asp?book_id=767


    [​IMG]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-08-11
  9. mohammed

    mohammed قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    4,882
    الإعجاب :
    0
    شكرا جزيلا اخونا ابو الخير

    موضوع قيم!
    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-08-13
  11. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    تسلم m_0000 على مرورك الظريف
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-09-17
  13. صدق المشاعر

    صدق المشاعر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-10-02
    المشاركات:
    1,514
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله الف خير

    معلومات طيبه وموضوع

    يستحق الوقفه عن ماضيه

    لاهنت ياطيب
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-02
  15. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    وفقك الله يا صدق المشاعر و لا احرمنا من ردودك و مشاركاتك
     

مشاركة هذه الصفحة