منجزات النظام 2006م -الشميري نموذجا!!

الكاتب : سامية اغبري   المشاهدات : 2,712   الردود : 44    ‏2006-08-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-08
  1. سامية اغبري

    سامية اغبري كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    2,186
    الإعجاب :
    0

    * الامراض التي تفتك بالمواطنين والفقر والجوع والجهل في بلادنا والذي لايمكن لاحد ان ينكرها هي بدون شك صناعة يمنية خالصة وماشاء الله صناعة جيدة ومتقنة يستحق النظام شهادة الايزوعلى هذه الجودة.
    النظام لم يستطع بخطبه وشعاراته ووعوده تغطية عجزه وفشله في القضاء عليها والقضاء على الفاسدين الذين قال الرئيس ان الحزب الحاكم ليسوا مظلة لهم!! اذا بمن يستظل الفاسدين؟! ومن زرع او سكت وتغاضى عن الفاسدين حتى استشرى فسادهم ؟ ولانهم ليسوا بفاسدين فان عبد التواب الشميري مدير ادارة المراجعة بشركة النفط بتعز اصدر مدير الشركة قرار بعزله لالشي ولالانه فاسد او لص. فقط لانه اراد تطبيق القانون مصدقا المزاعم اننا في بلدالنظام والقانون الذي التزم به فكان مصيره العزل ليثبتوا فعلا انهم غارقون في بحر الفساد وانهم ليسوا جادين في الاصلاح والقضاء على الفساد, الشميري رفض صرف مبلغ 200مليون ريال لتوفيق عبد الرحيم لعدم قانونيتها فكان هذا جزاؤه,, فهنئيا للفاسدين فسادهم وهنيئا لهم نظام أصبح يظلهم,, وتحية للشميري الذي لا مكان لامثاله من الشرفاء في هذا البلد لانه فقط للفاسدين.
    * يعتقدون ان الشعب راض عنهم وعن سياستهم التجويعية . وغضبوا حين قلنا ان هناك مواطنين ياكلون من براميل القمامة مع انه واقع رايته بنفسي ويريدونني اكذب ماشاهدته عيناي واصدق اعلام نظام ظل لسنوات طويلة يخدعنا بمنجزاته العملاقة التي تحققت في عهده !
    اعتقد ان الحزب الحاكم يدرك ان المرحلة تتطلب الصدق والشفافية لا الكذب وخداع الناس الذين اصبحوا يعرفون جيدا ان ماتحقق من منجزات وتطور(كذب رسمي)في اعلامهم كما قال فهد القرني في شريطه الاخير (شابعين)فالواقع يكذب كل ما يذيعه وينشره اعلامهم .وان جاءت الانتخابات
    نزيهة فسيثبت الشعب للحزب الحاكم انه قد مله ولم يعد يثق به وانه حان وقت التغيير لاننا في حافة الهاوية وخطوة واحدة ستودي بنا الى قعرها.
    حقيقة ان المواطنين فقدوا ثقتهم بهذا النظام وهذا ما اسمعه كثيرمنهم حين يتحدثون عن جوعهم وفقرهم وبؤسهم وعن اللصوص الذين نهبوا الوطن وتركوا الغالبية المسحوقة تتضور جوعا وتحمل لهم حقداوكرها لانهم سلبوا منهم حقهم, مل هذا الشعب حتى خوفه.
    *وبهذه المناسبة ساوردهنا منجزين من منجزات الحزب الحاكم خلال 2006م فقط أي في سبعة اشهر الاول حول الحفاظ على كرامة وحياة المواطن منها تبرئة معذبوا سامي الشرجبي , وهنا نسالهم ان كنتم تتغنون باحترامكم لحقوق الانسان لما برأتم معذبي الشاب؟ وان كانوا ابرياء فمن الذي قام بتعذيبه؟ ام انهم معفيون من المسائلة والعقاب؟ الامر الاخرالضغط وتهديد اسرة السمحي للتنازل عن حقهم الشرعي والقانوني في الاقتصاص من قاتله ماذا يعني هذا هل القاتل فوق القانون والشرع؟
    قتلة الحامدي هل تم القبض عليهم؟ام انهم محميون ولا تطالهم يد القانون؟!وماذا عن البحري هل قبض على قاتليه وهل ستتم محاكمتهم محاكمة عادلة ام ان كل عسكري يرتكب جريمة قتل هو معفي عنه ؟
    * هذه نماذج بسيطة لانتهاك حقوق الانسان في اليمن انتهاك لكرامته وادميته وحياته .
    اما المنجز الثاني فهو حول الحقوق والحريات الصحفية نسأل النظام ايضا كم من الصحف والصحفيين صدرت احكام ضدهم ولماذا؟ هل نحن فعلا في بلد ديمقراطي كما تدعون لما صدر حكم بتغريم صحيفة الوحدوي لما يجرجر زملاء لنا الى المحاكم لما حكم على نايف حسان وخالد سلمان بايقافهم عن الكتابة هل من الديمقراطية ان تلجم وتسكت الافواه المعارضة ؟ لما يحاكم عبد الجليل جبران القيادي الاصلاحي بتهمة كيدية وبأوامر من قيادي مؤتمري هل هذه هي العدالة والديمقراطية والحرية
    لا المكان ولا المجال يتسع لذكر كل منجزاتكم العملاقة خلال سبعة اشهر ويكفينا هنا ماذكرنا كنماذج فقط لهذه المنجزات وباذن الله وبارادة الشعب ستكون هذه هي اخر سنوات القحط والجوع واخر منجزاتكم , جعلتم منا فئران تجارب ولسنوات طويلة كان فشلكم , وستكون هذه اخر تجاربكم فلتستعدوا للرحيل
    *الى خالد سلمان نحن سئمنا النظام مللنا 28 عاما,مللنا جوعنا وفقرنا واحتقار ادميتنا, سئمنا الصراعات اما هو فلن يسأمنا لن يسام الجاه والمال والسلطة ,كيف يسام القوة والبطش نعم سئمناه ومللناه لكنه لن يمل ولن يسام ولن يرحل.الا بارادة الشعب الذي سئمه ومله ومل ال28 عاما.

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-08
  3. رحاب عبد العزيز

    رحاب عبد العزيز عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-24
    المشاركات:
    98
    الإعجاب :
    0
    بالتأكيد الانتخابات ستثبت أن الشعب لم يعد يريد بقاء هذا النظام
    تحية للشميري ولكل الشرفاء
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-08
  5. أبوالمهند

    أبوالمهند عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-07-01
    المشاركات:
    851
    الإعجاب :
    0
    بئساً للجبناء وبعداً للفاسدين
    تحية للأخ الكريم عبدالتواب الشميري ونشد على يده بأن يواصل الصمود ولئن خسر الوظيفة أو الراتب فقد كسب القلوب والحب كسب الوطنية الحقيقية وسيسجل التاريخ بصفحاته البيضاء موقفه ليكون شامة في جبين اليمن الملطخ بالفساد ..
    وتحية للأخت سامية الأغبري لأنها قالت كلمة الحق دفاعاً عن الحق في مجال عملها في حين يتشدق مثقفو السلطة بمدح الزعيم والحديث عن المنجزات الوطنية والمعجزات التاريخية ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-08-08
  7. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    موجز مبسط

    فيه شرح لحالنا مع محتكرينا ومحتركي بلدنا و جمهوريتنا الفتية
    التي تحولت إلى ملكية شخصية

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-08-08
  9. mohammed

    mohammed قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    4,882
    الإعجاب :
    0
    :rolleyes:

    • الف مبروك لشعبنا العظيم بهذه الانجازات..
      وااذا فاز الرئيس هذه المره سوف
      يروه مالم يروو من قبل.
      الاخت ساميه!
      كل هذه القمولات لاتمثل شيِ من جرائم المجرمين!
      وهذه با النسبه لهم اضعف الاجرام ...

      تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-08-08
  11. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    البرنامج الانتخابي لمرشح المشترك المهندس فيصل بن شملان

    اصلاح شامل . . . تغيير جذري
    بنــــــــاء اليمــــــــــن الجـــــــــــديد


    [​IMG]

    انقر على الرابط لقراءة البرنامج الانتخابي لمرشح الانقاذ الوطني الاستاذ فيصل بن شملان

    http://www.alsahwa-yemen.net/view_news.asp?sub_no=1_2006_08_08_50743


    في برنامجه الانتخابي.. بن شملان يطمئن الناخب اليمني بإيقاف مسلسل الجرعات السعرية

    واحد ترليون ومائتين مليار دولار من موارد البلاد تذهب لقوى الفساد والاستبداد الحاكم

    8/8/2006

    ناس برس - صنعاء


    "بوسعنا جميعا أن نقرر الوجهة التي نختارها لوطننا الغالي" بهذه الكلمات افتتح مرشح المشترك للرئاسة برنامجه الانتخابي الذي سيخوض به الانتخابات الرئاسية القادمة.

    وفي جانب إصلاح السياسات الاقتصادية التي ينظر إليها المواطن اليمني كأولوية أصبحت تحتل اهتماماته اليومية أشار فيصل بن شملان أن " ارتباط نجاح برامج الإصلاح الاقتصادي ارتباطاً وثيقاً بإصلاح النظام السياسي المختل كأولوية لا بد منها لإصلاح الآليات المثقلة بالفساد والاستبداد, والمناط بها إدارة العملية الإصلاحية الشاملة".

    ومن خلال كشف البيانات والمؤشرات التقديرية المتاحة أكد بن شملان أن "الموارد الوطنية المستنزفة والمهدرة خلال عام 2006م ومن خمسة موارد فقط تقدر بأكثر من1.200مليار (تريليون ومائتي مليار), وهي تمثل جانب من فوارق أسعار النفط عما تم اعتماده في الموازنة، مع اعتمادات البنود الوهمية في الموازنة، والفاقد الضريبي والجمركي، والتي تشكل في مجملها ثروة وطنية طائلة، وموازنة ظل سنوية، تفوق الموازنة العامة -المعلنة- للدولة، تذهب في الغالب لمصلحة الفساد والمتنفذين في السلطة والحزب الحاكم".

    وطمأن بن شملان الناخب اليمني "بالعمل مع الحكومة والهيئة التشريعية، ومع القطاعات الاقتصادية الوطنية المختلفة على إيقاف مسلسل الجرعات السعرية وإعادة النظر في برامج الإصلاحات الاقتصادية بحيث تتحمل الدولة الجزء الأكبر من فاتورة الإصلاحات وليس المواطن الذي تعرض لضربات مؤلمة زادته فقراً وبؤساً".

    وتعهد بن شملان بـ"إصلاح الإدارة الاقتصادية في إطار من الإصلاحات المؤسسية الشاملة, ووضع إستراتيجية وطنية للتنمية الشاملة والمستدامة, تهدف إلى تنمية الموارد وتنويع مصادر الدخل القومي بما يحقق زيادة الإنتاج وعدالة التوزيع ومحو الفقر والبطالة" إضافة إلى "إعادة ترتيب الأولويات الاقتصادية, وذلك بالتركيز على تنمية وتطوير القطاعات الاقتصادية الواعدة وغير الناضبة كالزراعة والصناعة التحويلية والأسماك والسياحة, وحفز عمليات التصدير وتجارة إعادة التصدير والإبداع الاقتصادي".

    وسيعمل بن شملان على "تفعيل المناطق الحرة والاستغلال الأمثل لموقع اليمن الجغرافي كمركز تجاري لما تتمتع به موانؤه, وخاصة ميناء عدن, من ميزات كبيرة والعمل على توفير البنية التحتية المتطورة والإدارة الحديثة الكفؤة" إلى جانب سعيه إلى "تهيئة المناخ والمقومات الداعمة للاستثمار والادخار بما يحقق زيادة مطردة في معدلات نموهما، مع التركيز على دعم القطاعات الإنتاجية التصديرية والاستبدالية وتعزيز قدرتها على تحسين الجودة لمواجهة المنافسة في الأسواق المحلية والخارجية".

    وعلى ضوء البرنامج سيتم "مراجعة السياسات الضريبية وفعاليتها وتأثيرها على القطاعات المختلفة.. وزيادة الإنفاق الاستثماري وإعطاء الأولوية فيه لقطاعات التعليم والصحة والكهرباء والمياه والصرف الصحي و البنى التحتية.. وتحقيق الإدارة الرشيدة للمال العام, وإعادة توزيع الموارد المالية, بشكل عادل ومتوازن, لتشمل تثبيت الاستقرار الاقتصادي وتطوير البنية الأساسية المادية والاجتماعية, وفي مقدمة ذلك تنمية الموارد البشرية مع التركيز على التعليم الفني والتأهيل النوعي".

    وسيعالج برنامج المشترك للرئاسة "أزمتي المياه والطاقة الكهربائية التي تعاني منهما معظم مناطق البلاد, وتنعكس آثارهما سلباً على الحياة وعلى التنمية الزراعية والصناعية خاصة والاقتصادية عامة".

    وسيتم "إعادة النظر في وضعية وتبعية البنك المركزي للسلطة التنفيذية.. وتنظيم حركة رؤوس الأموال بما يكفل تعبئة المدخرات وعدم الإضرار بالعملة الوطنية".

    وعلى الصعيد الخارجي في الجانب الاقتصادي سيسعى مرشح المشترك إلى "تحقيق اتحاد اقتصادي عربي إسلامي أو على الأقل إنشاء سوق عربية مشتركة بأسرع ما يمكن" إلى جانب عمل دراسات عميقة "لمتطلبات مفاوضات الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية التي توشك اليمن أن تحصل على العضوية فيها".

    ويأتي القضاء على الجوع والفقر "في مقدمة الأهداف الاجتماعية التي نلتزم بالعمل على تحقيقها من خلال الموارد المالية المتاحة حاليا والتي تقدر بمئات المليارات والتي يستحوذ عليها الفساد سنوياً من الميزانية العامة للدولة على حساب الفقراء الذين حرموا من ثمن الخبز والدواء وعلى حساب التنمية التي تحسن من مستوى معيشة الناس ومستوى الخدمات العامة المقدمة لهم".

    ويشير برنامج بن شملان أن "السياسات الظالمة المنفذة خلال العشر السنوات الماضية(1995- 2005م )إلى سوء توزيع هائل للثروات في المجتمع، فالأموال المسحوبة من الدعم المخصص سابقا للسلع الأساسية ومعها الإيرادات النفطية المتزايدة والتي تضاعفت أكثر من عشر مرات خلال هذه الفترة, ولم توجه للتنمية وإنما ارتبط مسارها بالفساد وخلق مناخات الصراع".

    وبالاستخدام الكفؤ والتوزيع العادل لهذه الأموال "سوف نحدث تحسناً كبيرا في أوضاع المواطن والوطن بإذن الله تعالى وذلك من خلال التزامنا بتنفيذ إستراتيجية متكاملة وشاملة تستهدف محو الفقر والبطالة ورعاية الأسرة وحمايتها والحفاظ على تماسكها والتركيز على الاستثمار المخطط والمكثف في رأس المال البشري وفي الخدمات الاجتماعية والهياكل الأساسية في إطار منهج النمو القائم على تنفيذ المشروعات كثيفة العمالة والذي يزيد من مشاركة السكان في النشاط الاقتصادي وعلى الأخص في المناطق الأشد فقرا والأقل وصولا للخدمات العامة".

    وأجاب فيصل بن شملان على الأسئلة التي تتردد باستمرار حول قبوله بالترشح لمنصب الرئيس بالقول "وافقت على أداء الواجب من وحي ثقتي بالله ثم قناعتي بالإرادة الشعبية التي تتوق إلى التغيير وإيماني بحاجة اليمن للنهوض وأن الإرادة الشعبية تتطلع إلى ذلك وأن التجديد في منصب الرئاسة هو المدخل الواقعي لتنامي قوة مجتمعنا وتماسكه وإحداث إصلاح وطني شامل، وتجاوزه للأحزان والأزمات التي خلفتها سنوات طويلة من الاستبداد والفساد والعنف والحرمان والاستماتة في التمسك بالسلطة".

    ويرى بن شملان أن "حدود التغيير المنشود لا تتوقف عند تغيير الأشخاص بل لابد أن تمتد إلى تغيير المناخات والظروف القائمة التي عكست نفسها اليوم في تفشي الفساد عموماً والفساد السياسي بشكل أخص، وتنامي صفقات الفساد في قطاعات مصادر الثروة الوطنية كالنفط والغاز والثروة السمكية، وأراضي وعقارات الدولة والأوقاف وغيرها، وتزايد مظاهر العبث والإسراف في الإنفاق الحكومي الترفي، وارتفاع نسبة العاطلين عن العمل إلى أعلى المعدلات في العالم إذ تقدر البطالة الكلية بـ ( 43% ) ، وتفاقم أزمة الفقر والفقر المدقع لتشمل غالبية السكان لتصل إلى ( 59% )، حيث تم القضاء على الطبقة الوسطى في المجتمع، وتدهورت خدمات التعليم والصحة والكهرباء ومياه الشرب وبقية الخدمات الاجتماعية".

    ووعد بن شملان بأن "يصحح كافة السياسات والممارسات الخاطئة التي تسيء إلى الوحدة اليمنية، وتضعف عرى الوحدة الوطنية، وتوفير كافة الشروط التي تعزز دعائم الكيان اليمني الموحد، وتقوي الروابط بين أبنائه".

    ويشير برنامج مرشح المشترك "أن الإدارة في بلادنا اليوم تحولت إلى أداة للإرضاء والمغنم، لا أداة للتقدم والإنجاز، وفقدت الوظيفة العامة حياديتها، وأصبحت وسيلة بيد الحزب الحاكم والقوى المهيمنة لخدمة مصالحه ومصالحها، ولهذا تخلفت الإدارة وأصيبت بالعجز، وفشلت التنمية، وانعدم الأمن، وغاب العدل، وعم الفساد والإفساد وانزلقت البلاد في طريق المخاطر الجسيمة على مستقبلها".

    برنامج مرشح المشترك فيصل بن شملان اشتمل على سبعة محاور تناولت في مجملها ( أولوية الإصلاح السياسي، إصلاح الإدارة ومـحاربة الفساد، إصلاح السياسات الاقتصادية، إصلاح وتطوير التعليم، تحسين وتطوير الخدمات الصحية، السياسات الاجتماعية، السياسة الخارجية).
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-08-08
  13. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    الأخت سامية

    ما ذكرتيه في مقالك مجرد نموذج بالفعل ...!
    نموذج لمنجزات نظام قمع كل مواطنيه بدون إستثناء
    ولا إختلاف إلا في الوسائل التي قمع كل مواطن بها

    عندما يصادر نظام إرادة مواطنيه وينهب حقوقهم
    ويشجع على الفســــاد المنظـــم !!! هل ننتظر منه خيراً ؟
    هل نعتبره نظـــام .. أم غــوغــائية وشــلة فاسدة تدير بــلد ؟

    دمتي أختي ذخراً لهــذا البلــد السعــــيد الذي أنتزع النظام الحاكم سعادته
    وألبسه ثــوب البـــؤس والشقـــــاء دون إكتراث للعـــواقب الوخمية التي أوصلنا إليها
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-08-09
  15. خالد خليدي

    خالد خليدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    502
    الإعجاب :
    0
    نهاية الظالمين فريبة باذن الله والسؤال هو هل توفيق عبدالرحيم بحاجة الى هذا المبلغ التافه وهم الذين يملكون البلايين في الداخل والخارج وشكرا استادة سامية لفضحك هؤلاء الفاسدين ويا ليتك تفصلي اكصير خصوصا موضوع الحريات وعبدالجليل جبران وشكرا
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-08-09
  17. التعاون1

    التعاون1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    من أدمن على دق الباب ولج
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-08-09
  19. abomustafa7

    abomustafa7 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    2,556
    الإعجاب :
    0
    تحية اجلال للاخ الشمير صاحب الضمير الحي وتبا لكل فاسد وكل طامع وافاك .
    شكرا لك بنت الاغبري مزيدا تلمسوا قضايا المظلومين والمهمشين واطرحوا بكل جرأة وصراحة واول الغيث قطرة .
     

مشاركة هذه الصفحة