صالح يوافق على توجيه ضربة أمريكية للقاعدة في اليمن انطلاقا من قطر

الكاتب : مسرور   المشاهدات : 473   الردود : 2    ‏2002-06-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-26
  1. مسرور

    مسرور عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-06-10
    المشاركات:
    295
    الإعجاب :
    0
    صنعاء-محيط: قالت مصادر دبلوماسية فى صنعاء أن الولايات المتحدة تستعد حاليا للقيام بعملية عسكرية كبرى ضد مواقع لتنظيم القاعدة والإسلاميين والقبائل المتعاطفة معهم باليمن وأن العملية ستنطلق من القواعد الأميركية فى قطر .اضافت المصادر إن أميركا قررت القيام بتلك العملية نيابة عن القوات اليمنية بعد أن أبدى الرئيس اليمنى على عبد الله صالح خشيته أن يؤدى قيام القوات اليمنية بذلك إلى تأليب القبائـل عليه وإن واشنطن وافقت على ذلك حفاظا على ماء وجه الرئيس . وأضافت تلك المصادر إن أميركا ستستخدم فى عملياتها ـ والتى ستأخذ شكل ضربات جوية مركزة على قواعد فى مناطق اليمن الجنوبى سابقا فى المرحلة الأولى ثم تمتد لتصل إلى قواعد فى المناطق الشمالية ستستخدم قواعدها الموجودة فى قطر . وأوضحت أن العملية قد تشمل فرض حصار بحرى على مينائى عدن والحديده اليمنيين بعد معلومات عن أن تنظيم القاعدة يستفيد من هذين الميناءين فى إنشاء فرع بحرى له يستخدمه فى عملياته فى القرن الأفريقى . وقالت المصادر إن هذه العملية كانت محور بحث بين الرئيس على عبد الله صالح والجنرال تومى فرانكس قائد القوات الأميركية فى الخليج والذى زار اليمن أمس . من ناحية اخرى ذكرت مصادر امنية يمنية أن عدد المعتقلين المشتبه بانتمائهم لتنظيمى القاعدة والجهاد الإسلامى فى اليمن لا يتجاوز 85 شخصا نافية بذلك تصريحات مسئول من حزب المعارضة اليمني الذى تحدث عن " آلاف " السجناء . وأوضحت المصادر ذاتها نقلا عن مسئول أمنى يمنى قوله إن عدد المحتجزين لدى الاجهزة الامنية اليمنية لا يتجاوز 85 شخصا من المشتبه بانتمائهم إلى تنظيمى القاعدة والجهاد ويجرى التحقيق معهم حاليا . ونفت الحكومة اليمنية اتهامات المعارضة لها بإخفاء معلومات عن التعاون العسكري والامني مع الولايات المتحدة . وقال الأمين المساعد لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم في اليمن يحيى المتوكل إن صنعاء هي التي سعت لتوطيد علاقتها مع واشنطن بعد الهجوم على المدمرة كول . وأعلن المتوكل رفضه المطلق لوجود عسكري اميركي في اليمن . وكان الرئيس اليمنى على عبدالله صالح قد اكد ان التعاون مع الولايات المتحدة الامريكية لايعنى التفريط فى أمن اليمن وسيادته واستقلاله . وقال صالح ان اليمن لاتسمح بالتدخل فى شؤونها الداخلية والمساس بسيادتها واجوائها محذرا في الوقت نفسه من مخطط تخريبي في بلاده فى الوقت الذى دافع فيه عن التعاون الأمني مع الولايات المتحدة في إطار مكافحة ما يسمى الإرهاب. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن الرئيس صالح قوله: إن هناك الكثير من التحديات المفروضة على الأمن وعلى الأجهزة الأمنية ، مضيفا أن هناك عمل تخريبي يتجه نحو محافظات شبوه ومأرب والجوف ويجب أن تعمل أجهزة السلطة المحلية وأجهزة الأمن على تثبيط هذا المخطط التخريبي. هذا ولم يعط الرئيس اليمني أي تفاصيل عن هذا المخطط التخريبي ولا عن الذين يقفون وراءه. ويأتي هذا في الوقت الذي نفت فيه الحكومة اليمنية منح أى تسهيلات عسكرية للولايات المتحدة فى صنعاء . وأكد الرئيس اليمنى أن وجود ثلاثين أو أربعين خبيرا عسكريا امريكيا لتدريب أجهزة الامن بصنعاء على مكافحة الارهاب لايعنى أن هناك وجودا عسكريا امريكيا فى بلاده .اضاف صالح أن التعاون الامنى بين صنعاء وواشنطن فى مجال مكافحة الارهاب محدد بأسابيع قليلة .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-06-26
  3. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    لا أعتقد بصحة هذا الخبر .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-06-26
  5. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    لا وازيدك من الشعر بيت ....الرئيس علي عبد الله صالح طلب من أمريكا أن تقوم بقصف شارع التحرير في صنعاء بالطائرات الأمريكية لأن إسم الشارع يرمز إلى الإرهاب !!!
     

مشاركة هذه الصفحة