الخارجية الأميركية تستدعي السفير اليمني

الكاتب : ابن الزمره   المشاهدات : 399   الردود : 3    ‏2006-08-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-07
  1. ابن الزمره

    ابن الزمره قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    2,632
    الإعجاب :
    0
    في مقابلة الرئيس الاخيره لقناة الجزيره شن هجوما ضد اسرائيل بصراحه موقف يستحق الاشاده والتقدير في ظل تخاذل الحكام العرب **الامر المستغرب ان قناة المنار التابعه لحزب الله لم تنقل او حتى تشر تلك المقابله رغم اهميتها المعنويه بالنسبه لحزب في حالة حرب مع العدو الصهيوني**الاخبار اتت بما لم تشتهي السفن فقد استدعت الخارجيه الامريكيه سعادة السفير عبدالوهاب الحجري(صهر الرئيس) سفير اليمن لدى الولايات المتحده وبعد اللقاء غادر السفير الحجري واشنطن الى صنعاء لنقل رساله الامريكان للرئيس**مصادر مقربه اكدت غضب واشنطن من كلام الرئيس وهو ما اكده مصدر مسؤال في الخارجيه اليمنيه الذي اكد التعاون بين البلدين في المجال الامني مذكرا بحادثة المدمره كول**وبحسب مصادر موثوقه فقد جاء في الرساله الامريكيه للرئيس التالي: ان هناك نقاط مشتركه بين الرئيسان اليمني صالح والايراني نجاد حول اسرائيل حيث ان الرئيسان طالبا بفتح الباب امام المجاهدين(الارهابيين بحسب التعبيير الامريكي) لضرب اسرائيل وهما بموقفهما ذلك انما يساعدان على تشجيع اعمال العنف وتهديد عمليه السلام في الشرق الاوسط**وجاء في الرساله ايضا ان الرئيس بموقفه هذا يعتبر اشد من مواقف القوى الراديكاليه في المنطقه مثل منظمة حزب الله وحركة حماس التي لاتطالب بترحيل الشعب اليهودي من دياره**وتنتهي الرساله الى اتهام الحكم اليمني بمعادة الساميه وتؤكد ان ذلك يعتبر نهاية الوضع المتميز الذي يتمتع به النظام اليمني وان اليمن بموقفها هذا وضعت نفسها في نفس اتجاه دول محور الشر **وتختتم الرساله بوصف كلام الرئيس بالغير مسؤال ويفتقد الى ابسط مستوى من العقلانيه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-07
  3. الريااااشي

    الريااااشي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-05-18
    المشاركات:
    319
    الإعجاب :
    0
    يا اخي هذة سياسة التخويف والترهيب

    بالتاكيد هم عارفين ان تصريحات المشير من اجل الدعاية الانتخابية

    سلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-08
  5. القاسم

    القاسم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2000-10-07
    المشاركات:
    1,344
    الإعجاب :
    4
    ايلاف >> سياسة

    الخارجية الأميركية تستدعي السفير اليمني
    Gmt 0:15:00 2006 الثلائاء 8 أغسطس
    --------------------------------------------------------------------------------
    محمد الخامري من صنعاء : كشفت مصادر مطلعة أن الخارجية الأميركية قامت باستدعاء السفير اليمني لدى واشنطن عبد الوهاب الحجري وأبلغته استياء الإدارة الأميركية من موقف اليمن الداعم للمقاومة اللبنانية والفلسطينية وكذا احتجاجها على التصريحات التي أطلقها الرئيس علي عبدالله صالح مؤخراً والتي تصب في الدعوة لتأييد المقاومة الإسلامية الممثلة بحزب الله اللبناني وعدم اعتباره مخطئاً.

    وأضافت المصادر أن مسؤولاً في الخارجية الأميركية قابل السفير الحجري وذكر بعض النقاط التي اعتبرها غير لائقة دبلوماسياً "حد تعبير المصدر" والتي وردت في تصريحات الرئيس اليمني كدعوته لفتح الحدود أمام الشباب المجاهدين أسوة بأفغانستان ، واعتبار "دعم المقاومة اللبنانية والفلسطينية بالمال والرجال واجب عربي وإسلامي".

    وكانت الحكومة اليمنية ممثلة بوزارة الخارجية ردت على الانتقادات التي وجهتها الإدارة الأميركية لليمن من موقفها القومي والمعلن من حصار لبنان ، مشيرة على لسان مصدر مسؤول في الخارجية أن مواقف اليمن تجاه القضايا العربية ينطلق من مبادئ الثورة اليمنية وتأكيد الدستور على التمسك بالثوابت الوطنية والقومية الداعية إلى الحرية والاستقلال.

    وأضاف المصدر الدبلوماسي في الخارجية اليمنية إن اليمن تنظر إلى القضايا القومية بأنها كل لا يتجزأ ، سواء في العراق أو لبنان أو قضية فلسطين وهي القضية المركزية لكل الدول العربية ، واليمن في مقدمة الدول الحريصة على ثبات مواقفها القومية والوطنية، بصرف النظر عن علاقاتها وصداقاتها مع الولايات المتحدة الأمريكية، وأوروبا، وكثير من دول العالم.

    وكانت يومية ( البيان) الإماراتية نقلت عن مصدر يمني مسؤول –لم تسمه- احتجاج الإدارة الأمريكية على موقف الرئيس علي عبدا لله صالح الداعم لحزب الله، والمقاومة الفلسطينية في مواجهة إسرائيل. ونقلت الصحيفة عن المصدر قوله (إن الولايات المتحدة أبلغت اليمن احتجاجها على تصريحات الرئيس صالح التي أعلن فيها دعمه للمقاومة اللبنانية والفلسطينية ودعوته لفتح باب الجهاد أمام الشباب العربي للانخراط في صفوف المقاومة، إلا أن صنعاء ردت برفض هذه الانتقادات) بحسب الصحيفة.

    اليمن ينتقد انحياز مشروع القرار الأميركي الفرنسي لإسرائيل

    و في أول رد فعل يمني رسمي على مشروع القرار الأمريكي- الفرنسي حول لبنان قال وزير الخارجية الدكتور أبو بكر القربي "أن المشروع يحتاج إلى كثير من التعديل لأن فيه انحياز لمطالب إسرائيل أكثر من المطالب اللبنانية التي تضمنتها مبادرة رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة المكونة من سبع نقاط".

    وأكد وزير الخارجية أهمية خروج الاجتماع الوزاري الطارئ بموقف موحد يؤكد على أهمية وقف فوري لإطلاق النار وانسحاب القوات الإسرائيلية والبحث في القضايا الأخرى المتصلة بهذا الملف، مجدداً تأكيده على دعم اليمن لإنشاء صندوق عربي لدعم إعمار ما دمرته إسرائيل في لبنان .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-08-08
  7. ناصر ملاح

    ناصر ملاح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-07-06
    المشاركات:
    2,569
    الإعجاب :
    0

    ونحن يجب أن نحتج على تزويد إسرائيل بالمال والأسلحه والقنابل الذكيه والطائرات

    وكذلك بالفيتو


    وإذا لم نحتج ونبلغ سفيرهم بذلك فنحن نعتبر دوله ناقصة السياده​
     

مشاركة هذه الصفحة