رسائل قصيرة من إسرائيل

الكاتب : وفاء الهاشمي   المشاهدات : 432   الردود : 5    ‏2006-08-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-07
  1. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    الجوال" وحزب الله يرد بالرسائل القصيرة "

    [​IMG]

    بأستمرار عدوانها اليومي على لبنان، تشن إسرائيل حربا على اللبنانيين
    يسميها البعض بـ"حرب الجوال"، حيث تصلهم مكالمات صوتية على
    الهواتف الجوالة تخيفهم من الجيش الاسرائيلي وقوته، الأمر الذي رد
    عليه حزب الله برسائل قصيرة مضادة. وتبدأ الرسالة الاسرائيلية التي تنطق
    بالعربية الفصحى –بحسب شهود عيان- بالقول "حسن نصر الله.... هل

    أيقنت ان جيش الدفاع الاسرائيلي ليس واهياً كخيوط العنكبوت. انه
    خيوط من فولاذ ستلتف حول رقبتك"، بحسب تقرير لصحيفة الحياة
    اللندنية، كتبه الزميل أحمد مغربي الأحد 6-8-2006. ووفقا للصحيفة
    فإن الرقم مُكوّن من بضعة اصفار. وظهر الرقم نفسه، في الايام الأولى
    للحرب على لبنان، مُهدداً بان"جيش الدفاع الاسرائيلي سيقضي على
    حزب الله". ولاحقاً، تبيّن ان الصوت يتطابق مع صوت مُذيع في إذاعة
    "المشرقية" التي تبث من إسرائيل. في المقابل، رد حزب الله ببث رسائل

    [​IMG]

    الى أجهزة جوال اسرائيلية، ليحرض أصحابها على عدم تصديق ما تقوله
    حكومتهم حول قدرتها على تدمير «حزب الله» وصواريخه، بحسب ما ذكرته
    كثير من وكالات الانباء. ويروي أحد اللبنانيين للصحيفة ان والدته تلقت
    مكالمة على الهاتف الثابت "عليكم النزول الى الملاجئ كالفئران لأن جيش
    الدفاع الاسرائيلي سيقصفكم". وتبيّن ان كثيراً من الهواتف الثابتة في لبنان
    تلقى انذاراً اسرائيليا مشابهاً. ويشار الي ان اسرائيل استطاعت اختراق
    موجات تلفزيون "المنار" الذي فشلت في وقف بثه بالقصف الجوي، وعرضت
    صوراً لأسرى قالت انهم ينتمون الى "حزب الله". ووصفتهم بـ"جبناء" في
    القتال، زاعمة انهم "يختبئون" خلف المدنيين.
    وكالات
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-07
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    الجوال" وحزب الله يرد بالرسائل القصيرة "

    [​IMG]

    بأستمرار عدوانها اليومي على لبنان، تشن إسرائيل حربا على اللبنانيين
    يسميها البعض بـ"حرب الجوال"، حيث تصلهم مكالمات صوتية على
    الهواتف الجوالة تخيفهم من الجيش الاسرائيلي وقوته، الأمر الذي رد
    عليه حزب الله برسائل قصيرة مضادة. وتبدأ الرسالة الاسرائيلية التي تنطق
    بالعربية الفصحى –بحسب شهود عيان- بالقول "حسن نصر الله.... هل

    أيقنت ان جيش الدفاع الاسرائيلي ليس واهياً كخيوط العنكبوت. انه
    خيوط من فولاذ ستلتف حول رقبتك"، بحسب تقرير لصحيفة الحياة
    اللندنية، كتبه الزميل أحمد مغربي الأحد 6-8-2006. ووفقا للصحيفة
    فإن الرقم مُكوّن من بضعة اصفار. وظهر الرقم نفسه، في الايام الأولى
    للحرب على لبنان، مُهدداً بان"جيش الدفاع الاسرائيلي سيقضي على
    حزب الله". ولاحقاً، تبيّن ان الصوت يتطابق مع صوت مُذيع في إذاعة
    "المشرقية" التي تبث من إسرائيل. في المقابل، رد حزب الله ببث رسائل

    [​IMG]

    الى أجهزة جوال اسرائيلية، ليحرض أصحابها على عدم تصديق ما تقوله
    حكومتهم حول قدرتها على تدمير «حزب الله» وصواريخه، بحسب ما ذكرته
    كثير من وكالات الانباء. ويروي أحد اللبنانيين للصحيفة ان والدته تلقت
    مكالمة على الهاتف الثابت "عليكم النزول الى الملاجئ كالفئران لأن جيش
    الدفاع الاسرائيلي سيقصفكم". وتبيّن ان كثيراً من الهواتف الثابتة في لبنان
    تلقى انذاراً اسرائيليا مشابهاً. ويشار الي ان اسرائيل استطاعت اختراق
    موجات تلفزيون "المنار" الذي فشلت في وقف بثه بالقصف الجوي، وعرضت
    صوراً لأسرى قالت انهم ينتمون الى "حزب الله". ووصفتهم بـ"جبناء" في
    القتال، زاعمة انهم "يختبئون" خلف المدنيين.
    وكالات
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-07
  5. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    النصر لحزب الله والكرامة لمن وقف مع خطة والفناء لاسرائيل

    **********
    اختي الغالية وفاء حمدلله على سلامتك اولا

    سؤالي لك هل شاهدتي اللقاء البارحة بالجزيرة مع الحاخام داوود صلاح الذي هاجم اسرائيل وتمنى لها الفنا وصلى لاجل الفلسطيين والمقاومة وتعاطف مع المقاومة اللبنانية وقال انها رد فعل لجرائم اسرائيل وبالاخير قال ان اسرائيل ضد اليهودية وان اليهودية لا تؤمن باسرائيل الصهيونية ؟

    واللة ان هذا الحاخام قال شي لم يجروء ان يقولة زعماء بعض البلدان العربية المزنرين بزنانير خفية وان موقف هذا الحاخام اليهودي اعظم واقوى من موقف ابن جبرين وهو مسلم ؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-08-07
  7. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    النصر لحزب الله والكرامة لمن وقف مع خطة والفناء لاسرائيل

    **********
    اختي الغالية وفاء حمدلله على سلامتك اولا

    سؤالي لك هل شاهدتي اللقاء البارحة بالجزيرة مع الحاخام داوود صلاح الذي هاجم اسرائيل وتمنى لها الفنا وصلى لاجل الفلسطيين والمقاومة وتعاطف مع المقاومة اللبنانية وقال انها رد فعل لجرائم اسرائيل وبالاخير قال ان اسرائيل ضد اليهودية وان اليهودية لا تؤمن باسرائيل الصهيونية ؟

    واللة ان هذا الحاخام قال شي لم يجروء ان يقولة زعماء بعض البلدان العربية المزنرين بزنانير خفية وان موقف هذا الحاخام اليهودي اعظم واقوى من موقف ابن جبرين وهو مسلم ؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-08-07
  9. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    أحمد موفق زيدان:

    http://www.maktoobblog.com/ahmedzaidan
    الصراع في لبنان لا يزال يثير شهية الكتاب والمعلقين والمحللين، خصوصا ممن يعتقدون أن هذه الأحداث لها ما بعدها، وأنها ستشكل المستقبل المنطقوي القريب وربما المتوسط والبعيد، ولذلك حرصي وحرقتي على المنطقة ومستقبلها يدفعانني إلى الكتابة والتحذير من باب المشفق، وليس من أي باب آخر،والتساؤلات التي أود أن أثيرها برسم الإجابة والرد والتفاعل عليها من قبل المتصفحين وتحديدا على الوضع في لبنان، هي عشرة تساؤلات راجيا من الجميع أن يأخذوها بروح رياضية ويتفاعلوا معها دون تشهير وإنما أن يدعم كل معلق رأيه بالدليل والبرهان ، ولا يقتصر ما يكتبه على الإنشاء فقد سئمناه ؟؟
    1-هل يمكن لمليشيات حزب الله أن تعلن حربا كهذه دون معرفة الحكومة والبرلمان والأحزاب السياسية، في الوقت الذي يقول الحزب إنه جزء من العملية السياسية والمعادلة السياسية اللبنانية ؟؟
    2- من يحاسب من بعد كل هذا ، وهل استشهاد المئات من اللبنانيين وجرح الآلاف وتشريد مئات الآلاف ، وتدمير بنى تحتية كلفت البلد مليارات الدولارات، وسنوات طويلة من الإعمار ، وإرجاع البلد خمسين سنة إلى الوراء ، يستأهل تحرير بضع أسرى ؟؟
    3- لماذا لا يدين حزب الله الاحتلال الأميركي في أفغانستان والعراق، وما صحة ما يتردد عن مشاركة عناصره في اغتيال النخب السنية في العراق ؟
    4- هل مشروع حزب الله طائفي أم مشروع أمة ، وإن كان الأخير فلماذا لا يدين الاحتلالات الأخرى لأراضي الأمة ،ولماذا لا يسمح لغيره من القوى السنية والوطنية أن تقاتل في الجنوب ؟
    5- كيف غض الكيان الصهيوني الطرف عن كل هذه الصواريخ التابعة لحزب الله في أن تصل إلى حدوده بينما دمر العراق وهو الاحتلال الذي يتابع كل صغيرة وكبيرة على حدوده ؟؟
    6- ما هي طبيعة العلاقة مع طهران ، وكيف ينسجم حزب الله كونه حزب سياسي لبناني ، مع كون رئيسه حسن نصر الله الوكيل الشرعي لعلي خامنئي ، وماذا وراء تصريحات فرنسا بأن إيران دولة إقليمية كبرى وبمقدورها أن تلعب دورا في استقرار المنطقة ،وهل لذلك علاقة بإعلان الدول العربية أن معاهدة السلام ماتت ، وهل لذلك علاقة بالهلال الشيعي ومخاوف السعودية ومصر والأردن ؟
    7- لماذا رفض حزب الله عرض حماس بأن يكون الإفراج عن الأسرى اللبنانيين والفلسطينيين في سلة واحدة ؟؟
    8-لماذا اختار حزب الله نبيه بري وهو المعروف بعلمانيته وبطل مجازر مخيمات الفلسطينيين كناطق رسمي ووسيط في عملية تبادل الأسرى ؟
    9- أين تضامن الجماعات الإسلامية مع المقاومتين العراقية والأفغانية من تضامنها مع حزب الله ؟
    10ـ هل غطت أحداث لبنان عما يجري في العراق وأفغانستان ، وإلى أي مدى يقود الجمهور النخبة ، وهل بالغت وسائل الإعلام العربية في تغطية الحدث ؟؟
    عشرة أسئلة بريئة برسم الإجابة من قبل متصفحي هذا الموقع ولكم شكري وتقديري جميعا مؤيدين ومخالفين، فما نريده عصف ذهن ومساحة حرية وغوص فيما وراء الخبر، بعيدا عن السطحية ، والخوف من الجهر بالرأي المخالف والشاذ، ربما نكون على خطأ وربما نكون على صواب، ولكن عزاؤنا أن مرامنا هو الرقي بهذه الأمة ....
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-08-07
  11. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    أحمد موفق زيدان:

    http://www.maktoobblog.com/ahmedzaidan
    الصراع في لبنان لا يزال يثير شهية الكتاب والمعلقين والمحللين، خصوصا ممن يعتقدون أن هذه الأحداث لها ما بعدها، وأنها ستشكل المستقبل المنطقوي القريب وربما المتوسط والبعيد، ولذلك حرصي وحرقتي على المنطقة ومستقبلها يدفعانني إلى الكتابة والتحذير من باب المشفق، وليس من أي باب آخر،والتساؤلات التي أود أن أثيرها برسم الإجابة والرد والتفاعل عليها من قبل المتصفحين وتحديدا على الوضع في لبنان، هي عشرة تساؤلات راجيا من الجميع أن يأخذوها بروح رياضية ويتفاعلوا معها دون تشهير وإنما أن يدعم كل معلق رأيه بالدليل والبرهان ، ولا يقتصر ما يكتبه على الإنشاء فقد سئمناه ؟؟
    1-هل يمكن لمليشيات حزب الله أن تعلن حربا كهذه دون معرفة الحكومة والبرلمان والأحزاب السياسية، في الوقت الذي يقول الحزب إنه جزء من العملية السياسية والمعادلة السياسية اللبنانية ؟؟
    2- من يحاسب من بعد كل هذا ، وهل استشهاد المئات من اللبنانيين وجرح الآلاف وتشريد مئات الآلاف ، وتدمير بنى تحتية كلفت البلد مليارات الدولارات، وسنوات طويلة من الإعمار ، وإرجاع البلد خمسين سنة إلى الوراء ، يستأهل تحرير بضع أسرى ؟؟
    3- لماذا لا يدين حزب الله الاحتلال الأميركي في أفغانستان والعراق، وما صحة ما يتردد عن مشاركة عناصره في اغتيال النخب السنية في العراق ؟
    4- هل مشروع حزب الله طائفي أم مشروع أمة ، وإن كان الأخير فلماذا لا يدين الاحتلالات الأخرى لأراضي الأمة ،ولماذا لا يسمح لغيره من القوى السنية والوطنية أن تقاتل في الجنوب ؟
    5- كيف غض الكيان الصهيوني الطرف عن كل هذه الصواريخ التابعة لحزب الله في أن تصل إلى حدوده بينما دمر العراق وهو الاحتلال الذي يتابع كل صغيرة وكبيرة على حدوده ؟؟
    6- ما هي طبيعة العلاقة مع طهران ، وكيف ينسجم حزب الله كونه حزب سياسي لبناني ، مع كون رئيسه حسن نصر الله الوكيل الشرعي لعلي خامنئي ، وماذا وراء تصريحات فرنسا بأن إيران دولة إقليمية كبرى وبمقدورها أن تلعب دورا في استقرار المنطقة ،وهل لذلك علاقة بإعلان الدول العربية أن معاهدة السلام ماتت ، وهل لذلك علاقة بالهلال الشيعي ومخاوف السعودية ومصر والأردن ؟
    7- لماذا رفض حزب الله عرض حماس بأن يكون الإفراج عن الأسرى اللبنانيين والفلسطينيين في سلة واحدة ؟؟
    8-لماذا اختار حزب الله نبيه بري وهو المعروف بعلمانيته وبطل مجازر مخيمات الفلسطينيين كناطق رسمي ووسيط في عملية تبادل الأسرى ؟
    9- أين تضامن الجماعات الإسلامية مع المقاومتين العراقية والأفغانية من تضامنها مع حزب الله ؟
    10ـ هل غطت أحداث لبنان عما يجري في العراق وأفغانستان ، وإلى أي مدى يقود الجمهور النخبة ، وهل بالغت وسائل الإعلام العربية في تغطية الحدث ؟؟
    عشرة أسئلة بريئة برسم الإجابة من قبل متصفحي هذا الموقع ولكم شكري وتقديري جميعا مؤيدين ومخالفين، فما نريده عصف ذهن ومساحة حرية وغوص فيما وراء الخبر، بعيدا عن السطحية ، والخوف من الجهر بالرأي المخالف والشاذ، ربما نكون على خطأ وربما نكون على صواب، ولكن عزاؤنا أن مرامنا هو الرقي بهذه الأمة ....
     

مشاركة هذه الصفحة