حين تهتز الثقة ( 1 )

الكاتب : الشاحذي   المشاهدات : 548   الردود : 5    ‏2006-08-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-02
  1. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    معلوم أن العلاقة بين المجتمع المدني والمؤسسات المنظمة لمعاشة والمتفاعلة مع تفاصيل حياته علاقة تتسم بالقوة والمتانة , وكلما كانت المؤسسات المنظمة لهذه المعيشة غائبة عن واقع المجتمع استبدلت هذه المجاميع قانون الغاب السائدة والأعراف وتحول الأمر إلى هرج ومرج .

    ومعلوم أيضاً أن القضاء والعدل واحدة من أهم المعايير التي تنظم حياة الأفراد في المجتمعات , فطريقة الفصل في النزاعات والعدل في إصدار الأحكام كفيلة بأن تحفظ للمجتمع أمنه واستقراره وغيابهما يؤدي بالمحصلة إلى غياب الأمن والإستقرار وتغليب الفوضى والصراعات .

    طالعتنا الصحوة نت بخبر مفاده الآتي :


    ومن حقنا هنا أن نتساءل :

    أ- ما هي الأسباب التي دفعت هذه القبيلة إلى اتخاذ هذا الموقف ؟
    ب- هل ستصبح هذه العملية عرفاً قبلياً مع الأيام ؟؟
    ج- ما هي الآثار السلبية المترتبة على هذا العمل ؟


    والسلام عليكم ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-02
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أخي الشاحذي

    حصيف مثلك لم اكن اتصور بأن يتساءل كل هذه التساؤلات رغم علمه بما يدور على ارض اليمن!!!

    العرف القبلي وللأسف الشديد هو السائد في اليمن ولم نرى اي تفعيل للقوانين التي يحويها دستور دولة الوحدة اليمنية فمن يقرأ بنوده ينتابه الفخر على حسن الصياغة وشمول المعنى واحتواء الأخطاء التي قد تحدث في اي من تلك البنود ولكن اين هو هذا الدستور العظيم ؟؟

    إنه قابع في رفوف عاليه تغطيه طبقة من الأتربة التي التصقت بمجلداته فحولت الوانها الزاهية إلى اللون المغبر دلالة على انه لم يتم نفض تلك الأتربة من على ذلك المجلد وهي كناية تدل على عدم محاولة تقليب صفحاته000

    وما نراه ليس سوى ما ارادت له الحكومة ان يكون فكم مرة نرى الحكومة تلجأ إلى تلك الأعراف القبلية الم تسمع بالأخبار عن قيام الحكومة بأخذ رهائن من المختصمين ؟
    الم تسمع عن قيام الحكومة باللجوء إلى شيوخ القبائل لحل بعض الأمور مثل قضايا الخطف التي خلصنا الله منها بقدرته ؟
    الم تسمع عن الأشخاص الذين يتعرضون لبعض الابتزازات ويلجأون للشرطة فيطلبون منهم " حق الطقم " وحق " القات " ؟

    الم تسمع بمن اشتكى على شخص لانه ظلمه وطلبوا منه حق الطقم والقات ومصاريف للمتهم طيلة بقاءه بالسجن حتى يفتي فيه القضاء (إن وجد) ؟

    ان ما جرى من قبل هذه القبيلة لم يخرج عن العرف السائد باليمن ولذا لا أرى أية غرابة بالأمر طالما اقتنعنا بأن حل الأمور لن يتم الا وفق الأعراف القبلية 000

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-02
  5. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أستاذي سرحان :
    المشكلة ليس فيما ذكرته ولكن في جزئية مهمة جداً , وهي تدخل القبيلة في أمور القضاء وهي مخالف للشريعة الإسلامية أولاً ويتناقض مع الأرعاف القبلية السائدة التي جاءت متسقة وفق معالم الشريعة الإسلامية في بعض الأمور وإن كانت خالفتها في بعض الأمور ولكن لم يسبق أن تجرأت القبيلة اليمنية على القصاص من القاتل دون الرجوع حتى إلى القضاء وأجهزة الدولة !!!!

    الذي أريد أن ألمح إليه :

    أ- هل سيكون هذا الخروج الخطير عن المدنية بوابة لخروقات أخرى ستكون أكثر خطراً ووحشية أيضاً ؟؟
    ب- ثم هل سنستبدل النظام القضائي اليمني بأعراف القبيلة التي اتضح أنها بدأت تنحرف انحرافات خطيرة جداً ؟؟

    ولهذا عنونت لهذا المقال " حين تهتز الثقة " ..

    وبارك الله لي في مداخلتك القيمة التي أتفق معها جملة وتفصيلاً ..

    والسلام علكيم ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-08-02
  7. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أخي القدير
    نعم لعدم الثقة بالنظام القائم والقضاء وعليك أن تنظر إلى قضايا كثيرة في الساحة ماذا فعل القضاء ، نظام وقضا هش ،
    أنظر :
    http://www.ye22.org/vb/showthread.php?t=177273

    تحياتي لكم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-08-02
  9. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي العزيز الصحاف :
    النظر إلى معايب القضاء منقصة للعمر منغصة للعيش , وأنا وحتى الإعلام الرسمي يتحدث عن فساد القضاء في بلادنا ومشاكله ..

    وأتذكر أن الأخ أحمد منصور حين بدأ حواره مع السيد علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية وضع بين يديه ملفاً متخماً هو ملف القضاء , كما أن أغلب الإنتقادات توجه إلى القضاء اليمني وفصل السلطات , ولكن المسألة التي نحن بصددها الآن :

    - ماذا لو أن القبيلة اليمنية وضعت القضاء خلف ظهرها ومارست قوانينها بل واستحدثت قوانين أخرى تخرق المتعارف عليه وتتجاوز الأحكام القبلية بل والشرعية أيضاً ؟؟ ما مدى هذا السوء ؟؟ وما هي سلبياته ؟؟

    والسلام عليكم ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-08-02
  11. alabrak

    alabrak عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    1,840
    الإعجاب :
    0
    القبيلة تعرف غياب الدولة الدولة عزيزي في التلفزيون على ارض الوقع هي للقمع

    واسكات اصحاب الاقلام

    فلا تستغرب ماحصل

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة