الله .. يا أمجــاد الحـزب الاشـتراكي ... وزمـن القـانــون!!

الكاتب : ابوالوفا   المشاهدات : 1,436   الردود : 29    ‏2006-08-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-01
  1. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2


    كان الحزب الاشتراكي قبل الوحـدة وبالذات في أواخر السبعينات وبداية الثمانينات
    في ذروة سلطته .. وكان شيئ مرعـب للي محتـاجين شوية واسطة أو قليل من الاستثناء
    في معاملاتهم ... وكنا نسمع عن عبارة المسئولين المشهورة التي قيل انها كانت تتردد
    في كل مرفق ومنزل ومكان تجمع امام هؤلاء المحتاجين ... " أرجوك لا تحـرجني "

    قمة في احترام القانون ودروس جبارة للجاهلين للقانون .. والله أعلم هل كان كل ذلك
    ايمانا بالقانون أم خوفا من الاقتراب من نار الدسائس الحزبية ..

    سافرت إلى الوطن بأمر من الوالد لكي يكملوا لي ديني .. وكان ذلك قبيل أحداث 86 ،
    قضيت أيام حلوة .. دخلـت وخرجت بالدوائر الحكومية وأنهيت كل معاملاتي بنفسي
    وبرفقة أصدقائي وبدون أن أخسر سوا أجرة المواصلات وقيمة كاسة اليمون الباردة
    امام بوابة الادارة وقليل من الرسوم والدمغة.. كان إذا قال لي الموظف هذا المستند
    ناقص كنت أصدقه واذا قال لي تعال بعدين لا أجرئ على الزن عليه والتلميح له بحق
    القات لاني لم أرى بعيونه جرائة الطمع وخبث التعطيل استثمارا لوظيفته ..

    قبل هذه الفترة كان هنـاك مغامرات المغتربين ... عندما كان يعود المغترب إلى أرض
    الوطن .. كانوا يعتبروه رفاق الغربة مغامرا جسورا يعرض غربته للموت .. لان احتجاز
    جوازه (الشمالي) بالمطار بمقابل استلام يعتبر بالنسبة لهم من أفجع سخريات القدر
    التي تعكر على العائد فرحة اللقاء بالاهل والولد .. وعندما يذهب حسب تعليمات الاحالة
    بمستند الجواز إلى ادارة الهجرة والجوازات كان ببساطة تفكيره يحس ان تلك المعلومات
    التي يدلي بها للموظف بالزي العسكري وكأنه امام أحد جبابرة " ابو غريب" بما فيه
    من تقليع! .. بينما هي لا تعدوا عن كونها بيانات تلزم ملفه الاغترابي .. ..

    في كل الاحوال .. مش مهم اذا كانت هذه هيبة القانون أو ارهابه ... المهم تلك الهيبة
    لذلك الموظف الحكومي العادي التي منحها له القانون والتي يصعب عليه المقايضة
    بها بعدما رأى انعكاسها بوجه ذلك المواطن المغترب ..


    في نفس البلد وفي نفس المدينة وبزمن مختلف ... وفي احدى زياراتي .. قُدر لي أن أزور
    إدارة الشهرالعقاري بمعاملة روتينية .. والظاهر من سوء الحظ رأوا فيَّ عفوية المغترب
    صاحب اللاندكروز الجديدة اللي يشتي يخلص أمورة بأي ثمن .. الجماعة وكأنهم اتفقوا علي

    ..... أول موظف الذي مهمته التحقق من أوراق الملف ... تفحص الأوراق ثم أغلق الملف
    .. وبحركة المداعب دكى بمرفقيه على الملف وطلب حق القات ... عيني عينك! ..
    ولكي لا أطيل .. الموظفة التي بعده تدون المعاملة وتملأ الاستمارة .. اكملت مهمتها بكل
    أدب (لها كل احترامي) .. ثم انتقلـت الى المبتسم اللي بعده ثم اللي بعد بعده .. ثم ما بعد بعد
    (هيفا) .. ثم المهندسين والله يعين من المهندسين الميدانيين .. وهكذا حلقة طويلة وأكمام متبرئة ..

    الغريب أن أحد الموظفين تجاوزته من حق القات .. وعندما وصلت بالملف إلى عند رئيس
    المهندسين الذي المفترض توقيعه ثم توقيع المدير العام والختم الرسمي والنهاية.. هذا
    المهندس المدير قلب أوراق الملف ثم قام بوضع اشارة توجيه عنونها باسم أحد الموظفين
    .. رجعت ابحث عن هذا الموظف .. فوجدته ذلك الذي أجتزته بحق القات .. الراجل من
    المؤكد رتب أمره مع مديرة ...... بس هذه المرة مش قاته لوحدة بل وصاحب المقام
    الاعلى والقات الاحسن والمبلغ المضاعف .. وإلا الاشارة الموجهة بالملف تأخذ مجراها !!

    ولاني أحيل أمانة ما أقول إلى عالم الغيب والشهادة .. لم يكن كل هذا بيوم واحد انما لازم
    نختصر الاحداث هنا... وأما مرحلة المدير العام... فقد كثرت فيها اجتماعاته خارج مكتبه ...
    لكني وبفضل أحد المرتشين الذي قدمني إلى السكرتيرة ... تصرفت بحر مالي وعبودية حالي

    وأنا مغادر كان الوقت تقريبا نهاية الدوام بدأت أتعجب من هوائل الرشوة .. وبينما أنا أتخيل
    محطاتها وابطالها ... انتبهت لموظفتان قمن بواجبهن من خلال حجابهم الاسود دون ان
    تسمح لهن عفتهن بابتزازي مثل الآخرين.. فسألت نفسي .. هل يستأهلين الاكرام ... على
    الأقل من ساوى (بالغلط) ما ظلم .. لا أدري هل كان ذلك امتعاضا من أولائك الابتزازيين
    أم تعاطفا مع منظرهن وهن يؤدين واجب وظيفتهن بكل أمانة وأدب .. أو حتى بخجل الانثى


    مسـكين الموظف النزيه .. يا يمــن اليــوم !!


    عنوان هذا الموضوع ناديت به تلك الأيام ... فبأي عنـوان ننادي به أيامنا هـذه ...........؟!


    تحيــاتي ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-01
  3. العاديات

    العاديات عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,179
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخي الحبيب في الله أبوالوفا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جميل جداً ماطرحت ويوجد فيها من الحقيقة 50% عن فترة حكم الحزب الإشتراكي وأنا ليس بصدد فتح ملفاته وإنما كي أضع بعض الحقائق التى تعرض لها اقربائي المغتربون في بعض الدول الخليجية في الأعوام80/81/82/83/84/85/86/87/88/89م من حين وصولهم إلى مطار عدن الدولي حتى وصولهم إلى قريتنا النائية البعيدة :
    أولاً : عند وصولهم إلى مطار عدن كانو يتعرضون للتفتيش المذل والمخزي إذا لم تدفع حق الفودكا يتم جرد جميع محتويات الحقائب وانت تعلم عادات وتقاليد اسرنا من هدايا وغيرها .
    ثانياً : تتم الرشوة في مطار عدن بالعملة الصعبة أو عبر وسطاء اصحاب محلات معروفه في عدن .
    ثالثاً : إذا كان لديك وساطة في المطار فأنت أفضل من الأمين العام للحزب عن قدومك وخروجك.
    رابعاً : ما تتعرض له من معاملة من أصحاب الفرزة في المطار أولاً وفي منفذ العلم ثانياً حتى وإن كنت تستقل سيارتك الخاصة إذا لم ترشي موظف النقطة والفرزة فيومك أسود .
    خامساً : عند ذهابهم إلى إدارة الهجرة والجوازات يتم التحقيق معهم بصفة تعسفية وإستكبارية وإذا لم تدفع فربنا يعينك فقد تفقد تأشيرة الخروج والعودة وإذا احضرت وسيط فأنت سلطان تنجز معاملاتك في دقائق معدودة ، وإذا لك قريب موظف في الحكومة فتفرش لك الأرض ورود ورياحين وفل لحجي .
    عزيزي إن النظام السابق لا يختلف عن إي نظام أخر في وطننا العربي كل شيء بالرشوة والمحسوبية والعلاقات ولافرق بين اليوم والأمس إلا بشيء واحد اليوم الرشوة علنية وجهرية والأمس الرشوة سرية ومخفية فقط ، ولكن نعم كان يوجد نظام ولكن بجبروت الحزب وعلى شرائح معينة من الشعب.

    ونسأل الله بأن يخرجنا من ظلمات التخلف والرشاوي والمحسوبية والتفرقة والتشطير والعنصرية إلى عدل القانون والحرية والمساواة والمحبة والتألف ويسخر لهذه الأمة رجالاً يآمرون بالعدل وينهون عن المنكر ويخافون الله عز وجل في أُمتهم وشعبهم .

    تحياتي

    أخوك ومحبك في الله

    العاديات​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-01
  5. العاديات

    العاديات عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,179
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخي الحبيب في الله أبوالوفا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جميل جداً ماطرحت ويوجد فيها من الحقيقة 50% عن فترة حكم الحزب الإشتراكي وأنا ليس بصدد فتح ملفاته وإنما كي أضع بعض الحقائق التى تعرض لها اقربائي المغتربون في بعض الدول الخليجية في الأعوام80/81/82/83/84/85/86/87/88/89م من حين وصولهم إلى مطار عدن الدولي حتى وصولهم إلى قريتنا النائية البعيدة :
    أولاً : عند وصولهم إلى مطار عدن كانو يتعرضون للتفتيش المذل والمخزي إذا لم تدفع حق الفودكا يتم جرد جميع محتويات الحقائب وانت تعلم عادات وتقاليد اسرنا من هدايا وغيرها .
    ثانياً : تتم الرشوة في مطار عدن بالعملة الصعبة أو عبر وسطاء اصحاب محلات معروفه في عدن .
    ثالثاً : إذا كان لديك وساطة في المطار فأنت أفضل من الأمين العام للحزب عن قدومك وخروجك.
    رابعاً : ما تتعرض له من معاملة من أصحاب الفرزة في المطار أولاً وفي منفذ العلم ثانياً حتى وإن كنت تستقل سيارتك الخاصة إذا لم ترشي موظف النقطة والفرزة فيومك أسود .
    خامساً : عند ذهابهم إلى إدارة الهجرة والجوازات يتم التحقيق معهم بصفة تعسفية وإستكبارية وإذا لم تدفع فربنا يعينك فقد تفقد تأشيرة الخروج والعودة وإذا احضرت وسيط فأنت سلطان تنجز معاملاتك في دقائق معدودة ، وإذا لك قريب موظف في الحكومة فتفرش لك الأرض ورود ورياحين وفل لحجي .
    عزيزي إن النظام السابق لا يختلف عن إي نظام أخر في وطننا العربي كل شيء بالرشوة والمحسوبية والعلاقات ولافرق بين اليوم والأمس إلا بشيء واحد اليوم الرشوة علنية وجهرية والأمس الرشوة سرية ومخفية فقط ، ولكن نعم كان يوجد نظام ولكن بجبروت الحزب وعلى شرائح معينة من الشعب.

    ونسأل الله بأن يخرجنا من ظلمات التخلف والرشاوي والمحسوبية والتفرقة والتشطير والعنصرية إلى عدل القانون والحرية والمساواة والمحبة والتألف ويسخر لهذه الأمة رجالاً يآمرون بالعدل وينهون عن المنكر ويخافون الله عز وجل في أُمتهم وشعبهم .

    تحياتي

    أخوك ومحبك في الله

    العاديات​
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-08-02
  7. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2



    أخي العـاديات

    إذا أخذنا المسألة أبيض أو أسود فهذا صعب حتى في الدول
    المتقدمة وصاحبة القوانين الصارمة لكنها تبقى في حدود
    الخوف الحذر ان وجدت .. وهذا ما يمكن أن يكون وليس بالطريقة
    التي هي عليها الآن .. يعني اذا عندك الاستعداد لدفع الرشوة اصبحت
    تمتلك الموظف وهيبته وليس القانون الذي يمتلكه ..

    وعلى كل حال انا حكيت تجربة .. وقلت انه كان شيء مرعب
    أي لم انفيها نهائيا. .. والا لكان الناس امتلكوا الاراضي وبنوا
    عشوائي وكل شوي يخرج لك مالك للأرضية التي اشتريت بسجل
    شرعي ... الخ . من ايام الحزب ..

    تحياتي لك وشكرا على مداخلتك ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-08-02
  9. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أخي القدير
    تلك أمة قد خلت لها ما كسبت وعليها وماكتسبت ويبقى البحث عن حياة مرحلية معاصرة حتى يخرج المرء من بوتقة الفساد المهلك ، والتاريخ قد كتب فما علينا إلآ أن نكتب تاريخا ً جديدا ً فهل نستطيع أن نكتب تاريخا للأجيال القادمة ؟،
    وبعدين لاتذكرنا أيام زمان :)
    تحياتي لكم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-08-02
  11. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    ارو ى لكم هذه القصص الذي رواها لي رجل كبير في السن تجاوز سنه السبعين

    القصه الاولى : في سبعينات القرن الماضي كانت امه ولا تزال حيه ترزق قادمه من السعوديه

    من رحلة الحج و مع الزحام افتقدت عليهم شنطه صغيره هاند باج تحوي مجوهرا ت مرسله

    من السعوديه حيث كان لديهم زواج ولم يفتقدوها الى الا في اليوم التالي عندما كانوا مسافرين

    من عدن الى احد المحافظات الشرقيه كانوا يعتقدوا انهن نسيوها في تاكسي المطار وذهبوا

    الى التاكسات التي في المطار وكانت شركه حكوميه وسالؤ السائقين واكدوا انهم لم يجدوا

    شئ ونصحوهم بالذهاب الى كراج الشركه لعل احد السائقين وجدها هناك وسلمها لادارة المؤسسه وراجعوا الكراج واكد لهم المسؤؤل انه لايوجد شئ عندهم وعليهم من التاكد
    من المطار وذهبوا الى المطار وسالؤ عن الحقيبه وطلبوا منهم اوصافها وما تحتويه

    اعطوهم المواصفات 00 واحضروا اصحاب المطار الشنطه وما تحتويه ولم ينقص منها

    شيئا00

    القصه الثانيه:

    اكد لي هذاالرجل انهم في سبعينات القرن الماضي لا توجد سفاره في احد دول الجوار

    لليمن الديمقراطي مما يظطرهم لارسال جوازاتهم للتجديد في الكويت مع رسوم التجديد

    الى الكويت بالبريد وان القائمين على السفاره في اللكويت يعيدوا لهم وبالبريد ايضا

    ما تبقى من رسوم التجديد وهي مجموعة دراهم قليله اوفلسات00 الفكره في المبداء

    القصه الثالثه:

    اكد لي هذه الرجل انه كان مسافر مع عائلته الى احد دول الجوار وكانت قليل من العرقله في الهجره

    وطلبوا منه مراجعة المرحوم صالح مصلح وزير الداخليه وقتها00 وسجل اسمه لطلب

    المقابله وانتظر الى الساعه الثانيه والنصف00 وكان على وشك الذهاب والعوده اليوم التالي

    طلبوا من الجميع الانتظار واحضروا للمراجعين الغذاء كان رز وسمك وقالوا لهم ان الوزير

    سوف يرتاح قليلا لتناول الغذاء و الثالثه تم استئناف العمل وقابل الوزير بعد الثالثه واشر في

    طلبه وطلبوا منه مراجعة الهجره في اليوم التالي وراجع ووجد معاملته جاهزه وسافر

    هذه القصص ارويها والله على كل ماقول شهيد على ذمة رجل كبير في السن حصلت له

    شخصيا ويحمل حاليا جنسية دوله خليجيه
    وقال ان احد المراجعات

    كانت قبله في نفس القاعه شكت ان ابنها مسجون على ذمة مضغ القات في غير ايامه

    وتوسلت اليه ان يفعل لها شيئا وقال لها هذا قرار اللجنه المركزيه وقرار الدوله ولايوجد

    نقاش فيه لا بد ان يقضي عقوبته 00 وفعلا سلاما على تلك الامجاد التي لمن نسمع

    الا صيتها لاننا كنا صغار السن وقتذاك والسلام
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-08-02
  13. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2



    :) :) :)
    جميل جدا النص القرآني !

    ومن النافع أن نذكر ونتذكر لعل الحاضر يعيد ما دمرته
    الموجة التسونامية التي غيرت معالم تلك الأيام .. ولعلنا بهذا
    ايضا نقرب للقائمين ما يمكن أن يروه غير ممكنا بالبلاد لكي
    يصححوا مسار سلطتهم ويعيدوا للقانون ولو جزء من هيبته..

    شكرا لمداخلتك ... مع خالص تحيتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-08-02
  15. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    الله يازمن التخلف الى محدود
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-08-02
  17. معــين

    معــين عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-15
    المشاركات:
    81
    الإعجاب :
    0


    يمكـن كان في تخلـف بس كان في قانـون يحترم

    --------------------------

    تسلم يا ابوالوفاء على هذا السرد الرائع ، ولاني عشت وشفت الحالتين
    انا والله اؤيدك بكلما تقول

    لك تحيتي ولاسلوبك الجميل
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-08-02
  19. ابن المنقد

    ابن المنقد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-09-08
    المشاركات:
    1,282
    الإعجاب :
    0
    المعذرة... ارسال مكرر وغير مقصود
     

مشاركة هذه الصفحة