أي جرح جديد تبقى؟

الكاتب : عبد الحكيم الفقيه   المشاهدات : 542   الردود : 3    ‏2006-07-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-31
  1. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007
    أي جرح جديد تبقى؟
    فقلبي يجرب كل الجروح
    ودمعي إذا برهة تركتْه
    يعود انهمارا ويعصر روحي
    كأني أريد الحياة
    أريد التمعن في ومضة العمر
    في ضحكات معبأة بالمنى
    وبوقت تخلى عن اللف والدوران
    كأني أشاهد بين الرؤى والأماني
    الطريق ملغمة بالردى
    وأرى وطنا يتقبح في كل يوم
    أرى عالما من فراغ
    وأرصفة من رواغ
    ونافورة الحقد تنبع من أعين الزائفين
    أنزويت كثيرا
    تخليت عن حصتي من مياه الينابيع
    أظمأت نفسي لكي يرتوي وطن العدل
    عذبت نفسي كثيرا
    تواريت كي أتحاشى الضجيج
    تنازلت عن رغبتي في انعكاس ملامح وجهي في أعين الفاتنات
    اكتويت بجمر الأنين
    وقاربت بيني وكوني
    مددت يدي لمصافحة الجن والإنس
    غلفت حزني ببعض الذي يتيسر من ضحكتي
    واجتنبت (كثيرا من الظن) في لحظة ينبغي أن أظن
    ترفعت عن لغة الأخذ والرد
    فانتابني قلقي
    وحملت الصخور على كاهلي
    وتبسمت كي لا أموت.:)
    29-7-2006
    صنعاء
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-31
  3. the_nightmare74

    the_nightmare74 عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-14
    المشاركات:
    156
    الإعجاب :
    0
    قصيده رائعه جدا ولا اروع من معانيها انا احب هذه الطريقه جدا . لا اعلم ماذا اقول فكلماتي عاجزه عن التعبير سوف اكتبها في مذكرتي الخاصه لشدة اعجابي بها
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-31
  5. سحابه صمت

    سحابه صمت قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-24
    المشاركات:
    13,628
    الإعجاب :
    0
    كتبت فابدعت ....رائع بكل ماتعنيه بل بما قد نطق به حرفك ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-08-01
  7. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007




    كم مرارا على طرق الآه يمشي الكلامُ
    وكم مرة تستحيل المروج رمادا
    وكم يحتمي الحلم بي فأصونه في كريات دمي
    أحتمي بالجدار فيسقط
    كي يعرف القانصون عصافير قلبي
    فأسندُني بالبكاء لأضحك من زمن شاحب كالمكان
     

مشاركة هذه الصفحة