الرد على مقال الميثاق "المشترك» ثأر مع الحكم.. سيناريو المرشح الرئاسي"

الكاتب : mansi_manfi   المشاهدات : 426   الردود : 1    ‏2006-07-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-31
  1. mansi_manfi

    mansi_manfi عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-12
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    بعد ان ايقنت ان اكثر الردود لا تنشر في المؤتمر نت ارجو من الاخوة المشركة في الردود على مقالات المؤتمر نت

    "المشترك» ثأر مع الحكم.. سيناريو المرشح الرئاسي ​

    السبت, 29-يوليو-2006
    - الميثاق نت - لماذا أختار المشترك بن شملان؟ هناك أكثر من جواب والإجابة تعتمد على الموقف الذي يدافع عنه المرء ، فلو كنت من مؤيدي المشترك جوابي سيكون إيجابي تبريري ومن خلاله أبدأ في كيل المدح للمشترك وأهله والحكمة الحكيمة من اختيار بن شملان، ثم أبدأ في الوصفات التقديسية‮ ‬والمبالغة‮ ‬في‮ ‬وصف‮ ‬المرشح‮ ‬الذي‮ ‬أُنزل‮ ‬من‮ ‬فضاءات‮ ‬مختلفة‮ ‬لا‮ ‬صلة‮ ‬لها‮ ‬بالمشترك‮ ‬وأهله‮. ‬ شخصيا لست ضد المشترك ولا مرشحه، ولكني سأحاول أن أفهم لماذا تم اختيار شخصية من خارج تكوينات المشترك؟ ونتائج هذا الاختيار؟ وهذا يتطلب فهم ما الذي يجمع المشترك، وكشف التناقضات على مستوى الفكر والمصالح بين تكويناته ونتائج ذلك على اليمن في حالة فوز مرشحهم. بمتابعة الخطاب السياسي للمشترك نلاحظ أنه مؤسس على استراتيجية هجومية اقصائية نافية للحاكم ومحملة بالغضب والحماسة وتخفي في ثناياها كراهية عميقة للحاكم وكل ما يتعلق به، ومشككة إلى درجة اليقين بكل القيم التي ترتكز عليها شرعية الحكم، وهذه الإستراتيجية قائمة على الاتهام والتشويه واستخدام تحليلات غامضة وعائمة، ومبنية على مفاهيم أيديولوجية متناقضة ورؤى فكرية مشتته وبلغة هائجة يغلب عليها العموميات، ومحملة بعاطفة متحدية ورافضة لكل شيء, وهذا ما جعلها خالية من الموضوعية وعاجزة عن فهم الواقع كما هو. ونتيجة لانعدام المنهجية في فهم الواقع فأن التفسيرات المقدمة لا هدف لها إلا تفنيد أي منجز للحاكم واثبات فساده وتضخيم سلبيات الواقع وممارسة تعبئة سياسية بصبغة ثورية محملة بنزعة قابلة للعنف لمواجهة الحاكم والمجتمع، والإصرار الدائم على النضال السلمي ليس إلا محاولة‮ ‬لإخفاء‮ ‬العنف‮ ‬الذي‮ ‬يحمله‮ ‬الخطاب‮ ‬ومحاصرة‮ ‬التطرف‮ ‬الذي‮ ‬يميل‮ ‬للقوة‮ ‬داخل‮ ‬تياراته‮.‬ والخطاب يمارس الخداع على نفسه وعلى الجمهور بالحديث عن مثاليات متعالية عن الواقع وطرحها كبديل له والهدف تلميع صورة الذات ومنحها طهرية والإيحاء للجمهور بأن النخبة الرافضة للواقع هي من تحمل الرؤية المثالية والقادرة على تغيير الواقع وبالتالي الأجدر بالحكم، وهي دعاية انتخابية استباقية تدمر صورة الخصم باتباع دعاية سوداء تشعر المتابع أن المشترك في حالة حرب أو في حالة تهيئة الشعب لثورة عنيفة ومواجهة مع عدو لدود أما الوجه الفعلي لذلك الخداع فهو إخفاء التناقضات والصراعات التي تحكم أصحاب الخطاب ومنتجوه ومحاولة لتجاوز الخلافات‮ ‬وطمس‮ ‬لحقيقة‮ ‬الحركة‮ ‬وطبيعة‮ ‬الصراع‮ ‬الذي‮ ‬يهدف‮ ‬في‮ ‬نهاية‮ ‬الامر‮ ‬للحصول‮ ‬على‮ ‬السلطة‮ ‬والثروة‮ ‬والحلول‮ ‬بدل‮ ‬الحاكم‮ ‬الذي‮ ‬شكل‮ ‬ومازال‮ ‬عائقاً‮ ‬أمام‮ ‬طموحاتهم‮ ‬المتناقضة‮ ‬مع‮ ‬القيم‮ ‬المؤسسة‮ ‬للمشروع‮ ‬الوطني‮.‬ وعلى أي حال فأن المشترك يعمل بشكل منظم ويتبع خطط دقيقة للتأثير على الجماهير وينطلق من ممارسات هي أشبه بعملية تزييف للوعي ووالوصول بها إلى قناعة أن المخرج الوحيد لكل مشاكلها يتمثل باختيار مرشحيها في الانتخابات القادمة ونخبة المشترك تعتقد أن الجماهير غبية وبليدة ومن السهل خداعها وأنها غير قادرة على المحاكمة العقلية ويقودها الغضب والحماس والعاطفة، وهذا ربما يعطي تفسيراً إضافياً لمنهج خطابهم غير المتعقل في إدارة التنافس الإنتخابي وأعتماده ديموجية ثورية عمياء مؤسسة على الغضب والكراهية والرفض المطلق لكل شيء. الخصومة‮ ‬والثأر‮ ‬هي‮ ‬المشترك‮ ‬الوحيد مالذي يجمع المشترك؟ بقراءة بسيطة لتاريخ تلك الأحزاب والأفكار المؤسسة لها تجد أن التناقض والصراع هو المعقول الوحيد وأنه لا جامع لها إلا الخصومة والثأر من الحاكم والرغبة الجامحة في السلطة االتكملة انقر على الرابط
    http://www.almotamar.net/news/33308.htm

    قبل دخول امريكا العراق، كان لي صديقان احدهما كردي و الاخر شيعي وكان سؤالي لهما ما {ايك في دخول القوات الامريكية العراق فكان جوابهما واحد وهو مباركة لدخول العراق وذلك ليس الا انتقاما لنظام صدام الذي يرونه طاغية مستبد، واعتقد ان الامر نفسه مع اختلاف الممثلين في المسرح اليمني فالحاكم هنا اخذ دور صدام والمشترك اخذ صورة التحالف مع اختلاف الانتماء للوطن للمشترك، وعندما اسال اي مواطن يمني غير المستفيين من دولة الفساد الحاكم جوابهم فالمشترك هو المخلص من دولة الفساد والافساد من دولة جعلت متوسط دخل الفرد 450دولار امريكيا في السنة جعلت التعليم تجهيلا والصحة امراضا تنتشر واطفالا تموت ، لا كهرباء لا ماء ، وارصدة المتنفذين في البنوك تزداد، صدام عندما انتزع منه الحكم كان ليس له في رصيده دولار ولا يملك قصرا ولكن الحاكم لدي اصغر مدير عام منهم بدل القصر قصران وبدل دولار ملايين وتجاوز ذلك الى ابنائهم فاحمد علي الرئيس القادم لديه في صنعاء لوحدها ما يقرب من ثلاثة قصور فاخرة ويحي محمج عبداللة مثلهم
    وقد اعترف الرئيس اكثر من مرة بالفساد الموجود وان المؤتمر ما هو الا مظلة للفساد ورئيسه سواق تكسي الفساد حيث انه اصبح مضرب المثل
    اما في حالة اذاما فاز المشترك رئاسيا وهذا بعيد لن خبرات الحاكم كبيرة في مجال التزوير والشواهد السابقة موجودة فلن يستطيع ان يحكم لن الحاكم سيعتبر هذا انقلابا وليس ديموقراطية والدليل ان الالة العسكرية كل مرابطها في يده واسرته ولا استبعد ان يعلن في ذلك الوقت حلا للمجلس النواب والتنصل عن الديمقراطية
    وذلك نستقيه من كل خطاباته وخاصة خطابه التاريخي في يوم لسبعين الاخير كان يقول بالحرف الواحد "انا هنا من اجلكم ومن اجل الامن والاستقرار والوحدة " وليس من اجل عيونا هذه الجماهير ولم يكن اخطاب ردا للجميل لكنه جاءبشكل تهديد ووعيد لهم او بمعنى انا او الطوفان من بعدي وكانت رسالة للجميع بدون استثناء وعزز هذا في الكلمة التي ألقاها في مجلس النواب عندما قدم اوراق ترشيحه والتي في ملخصها ما يكفي من التهديد والوعيد والويل والثبور ويا للاسف ان يكون مثل هذا الخطاب كهذا لا يحمل ما يوصف به من الحكمة بعد28عاماالذي يبرز ما يجول في داخله وما يدو من خلف الستار للحاكم الذي ارتعدت فرائصه بعد ان نجح المشترك واستمر متماسك حتى الان
    اما ما ستفرزه المرحلة في حالة فوز الحاكم مرة اخرى وهو الاحتمال الاكبر فقد قالها السواق بكل صراحة انه سيستمر في وظيفة التضليل وقيادة الفساد وذلك نستشفه من خطاباته الاخيره ولا سيما الشطحات التي لا يمكن ان تتحقق في اليمن ابدا كا الكلام على الطاقة النووية وخلافه هذا انما يدل على استمرار نهج خط الكذب والاحلام اليقظة وعدم بناء دولة مؤسسات
    فالله الله على بلدكم وشعبكم يا حاكم
    والله الله يا شعب اليمن الى متى هذا الخنوع
    ويا مشترك لا تبرر للحاكم وصوله للسلطة بشرعة الانتخابات فالافضل الانسحاب وترك اللعب والتفكير في حلول واقعية اما الانتخابات في ظل هذه الظروف ما هي الا كالجري من اجل السراب
    والله يحفظ اليمن واهلها ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-31
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي منسي منفي
    مرحبا بك في المجلس اليمني مجددا
    وقد ابعدت في المقارنة حين قارنت بين الاحتلال الامريكي للعراق
    الذي رحب به بعض العراقيين رغبة في الخلاص من طغيان صدام
    واللقاء المشترك الذي يجد غالبية اليمنيين فيه خلاصا من نظام الاستبداد والفساد
    ومع ذلك فوجه الشبه إن وجد بين الحالتين
    هو في وجود طغيان ساق العراق ويسوق اليمن إلى حافة الهاوية
    غير آبه بغير ديمومته على الكرسي
    أما أبناء البلاد التواقين إلى الحرية والانعتاق
    فليس واردا في خاطرهم استبدال طاغية بمحتل
    ولكنه الطاغية الذي يسعى لكي تدفع البلادمن استقلالها وسيادتها
    وابناء البلاد من حريتهم وكرامتهم ثمن رفض استبداده
    فليس غير الطغاة من يمثلون الجسر الذي يعبر عليه الغزاة
    أما ماساقه مقال المؤتمر نت من وجود ثأر للمشترك ومرشح المشترك مع الحكم
    فليس إلا مايتصوره ازلام الحاكم من أن سيدهم هو الحكم وهو الشعب وهو الوطن
    وإلا فثأر المشترك ومرشحه إذا جاز التعبير بأن لهم ثأر
    هو مع الاستبداد الذي بخس اليمن واليمنيين قدرهم
    وجعلهم في ذيل قائمة التقدم والتنمية
    وفي رأس قائمة التخلف والفساد
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     

مشاركة هذه الصفحة