القفل والمفتاح....والجهاد

الكاتب : ابوعبدالرحمن2005   المشاهدات : 438   الردود : 0    ‏2006-07-30
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-30
  1. ابوعبدالرحمن2005

    ابوعبدالرحمن2005 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    3,643
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ملك يوم الدين...الفرد الاحد, الواحد الصمد, الذي لم يلد ولم يولد.
    الحمد لله وكفى وسلاماً على عبادة الذين اصطفى
    وصلى الله على سيد الاولين والاخرين وأمام المرسلين ابي القاسم محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه اجمعين...وجزاه الله عنا خيرا مايجزي نبياً عن قومه..
    سيدنا وامامونا وقدوتنا وقائدنا ومعلمونا
    وبعد:::
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قانا اليوم تجدد طلب فلسطين ولبنان والشيشان والعراق وافغانستان وكشمير لفتح ابواب الجهاد والنضال والفداء
    ولكن كيف نفتح ابواب الجهاد؟؟ ابواب الجهاد مُقفله فمن يملك المفتاح!؟
    قبل ان نتكلم عن المفتاح يجب ان نتكلم عن القفل...
    القفل هو المشكله الكبيره لدينا وليس المفتاح....
    فالمفتاح قد يُفقد في اي قمامه او مجراي القذاره والنجاسه....
    القفل الذي يقفل باب الجهاد هم زعماء الرده والذله زعماء العبوديه الامريكيه...
    زعماء العرب الذين اتخذون من امريكا إله يُعبد من دون الله.. استغفر الله العليّ العظيم..
    نعم إله يُعبد من دون الله.....واليكم الدليل..
    الم تُغير امريكا أوامر الله سبحانه وتعالى في دول الاسلام
    فهي تأمر زعماء العرب ان يلغوا هذا الحكم او ذاك فمثلاً حكم الاعدام.. "بحجة حقوق الانسان"...
    وتأمرهم ان يقاتلون المجاهدين الذين قال الله فيهم" ومن المؤمنين رجالاً صدقوا ما عهدوا الله عليه, فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا" صدق الله العظيم
    اولم يقول بوش من لم يكون معنا كان ضدنا- أي من لم يكون مع المجاهدين كان مع الكفار الصليبيين ومن لم يكن مع الصليبيين كان مع المجاهدين. فقد خيرهم بين الكفر والايمان
    فما اختاروا
    وقد قال الله سبحانه وتعالى:" يا ايها الذين امنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين"صدق الله العظيم. ولكن لعل زعماء العرب لم يقروا هذه الايه من سورة التوبه
    فمن هم الصادقون امريكا ام المجاهدين!؟ يا سبحان الله هل حقاً يُراد ان نسأل هذا السؤال!!..
    وماذا اختار زعماء العرب؟؟؟؟
    اختاروا ان يكون اقفال يسدون باب الجهاد, يسدون الايمان, يسدون باب العزة والتمكين,,,
    فعليهم من الله ما يستحقون.....
    واذكركم بحديث النبي صلى الله عليه وسلم مع عدي بن حاتم الذي يثب نوع من العبوديه وهو:
    عن عدي بن حاتم: أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ هذه الآية: (اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ) الآية. فقلت له: إنا لسنا نعبدهم قال: (أليس يحرمون ما أحل الله فتحرمونه ويحلّون ما حرم الله، فتحلونه؟) فقلت: بلى. قال فتلك: عبادتهم) رواه أحمد، والترمذي وحسنه...

    فهؤلاء هم الأقفال واما المفتاح فهو عند من وضع الأقفال. امريكا...
    فيامعشر المؤمنين هل تظنون ان امريكا ستعطيكم المفتاح لفتح الاقفال لتدمر نفسها؟
    فالله المستعان على ما تنتظرون!!!
    فماهو الحل؟؟؟؟
    الحل الوحيد والفريد في ضل فقدان المفتاح هو كسر الاقفال...
    فيجب علينا ان نكسرها وذلك بكسر الزعماء...................
    فيجب علينا ان نلقي بالطغأه الى الجحيم الموعود لهم بإذن الله....
    ولن يكون الا بالقوة او مايُسمونه العنف......
    واما الطرق السلميه فهي طرق وهميه ليس لها واقع على ارضنا...
    فتقوا الله يا اولي الالباب الذين امنوا...
    ولعل الله يجعل الاجل قريب...
    والحمد لله رب العالمين وسلاماً على عباده المرسلين
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العليّ العظيم
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة