كوكتيل منها الفائدة لكم ان شاءالله .. ولا تنسوا ان تدعوا لاخوكم ( أبومطهر) ....

الكاتب : أبومطهر   المشاهدات : 501   الردود : 5    ‏2006-07-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-30
  1. أبومطهر

    أبومطهر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    3,631
    الإعجاب :
    0
    الاخوة والاخوات الاعضاء المشرفين الاكارم

    سلاماً من الله عليكم ورحمته وبركاتة

    لقد وصلني في ايميلي بعض الرسائل فحبيت ان تطلعوا عليها لعلى وعسى ان يكون لكم فيها

    فائدة وتدعوا للاخوكم ( أبومطهر) فاليكم ما وصلني :
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    اشيــــــاء لايمكن شرائها بالمال
    يستطيع المال أن يشتري المنزل ولكن لا يستطيع أن يشتري الدفئ
    يستطيع المال أن يشتري السرير ولكن لا يستطيع أن يشتري النوم
    يستطيع المال أن يشتري الساعة ولكن لا يستطيع أن يشتري الزمن
    يستطيع المال أن يشتري الكتاب ولكن لا يستطيع أن يشتري المعرفة
    يستطيع المال أن يشتري المنصب ولكن لا يستطيع أن يتشري الأحترام
    يستطيع المال أن يشتري الدواء ولكن لا يستطيع أن يشتري الصحة
    يستطيع المال أن يشتري الدم ولكن لا يستطيع أن يشتري الحياة
    وأهمهم يستطيع المال أن يشتري شمعة لعشاء رومنسي ولكنه لا
    يستطيع أن يشتري الحب.


    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::


    قلي ما طعم دمعك أقول لك من أنت

    احد أصدقائي كان رومانسياً وذو حساسية مرهفة , سألني يوماً لماذا طعم الدمع مالح ؟؟ وكان الأحرى بطعمه أن يكون مراً !
    قلت له إذا كان دمع عينك انحدر بسبب فرح ماذا تعتقد أنه يجب أن يكون طعمه ؟
    أجابني إذا كان عن فرح فالاحرى أن يكون حلواً .
    فقلت وأن كان من خشية الله ؟؟؟ أيجب أن يكون حلواً , فرحاً بأن عينيك دمعت خوفاً من الله ؟ أم مراً لكون عينيك دمعت آسفاً وحزناً على حالك المقصرة ؟؟
    فصمت وسرح بعيداً وسرحت أنا أيضا !!
    محاولاً أن أجد حكمة الله بجعل دمع العين مالحاً
    سرقتني النظرة إلى صديقي وهو سارح في تفكيره ونظرت إلى عينيه مباشرة !
    حينها راودني استفسار , لماذا إذا أردنا النظر إلى شخص ما , نظرنا إلى عينيه مباشرة أولا .
    ولماذا يقال أن العين هي نافذة الروح .
    أن كانت نافذة فهي تفتح وتغلق , وان كانت تغلق فهي تغلق حجباً عن شيء أو خوف من عامل خارجي .
    حينها ذكرت قولاً لابن كثير شرح فيه سبب ملوحة البحار وقال فيه أن لولا الله ومن ثم ملوحة البحر لفسد هواء الأرض من كثر ميتة البحر فالملوحة تحفظ الميتة من التعفن فلو بطلت ملوحة البحر لكثر الميتة المتعفنة وفسد هواء البحار
    ومن خلال شرح ابن كثير عرفت أن الملوحة تبطل عمل البكتريا المحفزة للتعفن والفساد
    والملح حافظ معروف للأطعمة وضد فساد الأجساد وكان البديل عن ما نسميه الآن بالتبريد
    حينها عرفت لماذا جعل الله دمع العين مالحاً ففيه حفاظ لجسد العين المكشوف على العوامل الخارجية
    وصدق رسول الهدى حين قال ( الطهور ماءه , الحل ميتته )
    وأصابنا رسول الله بعين الحقيقة دون نظريات ودون دراسات ودون استنتاجات فسبحان الله
    نعم سبحان الله
    فكل ما ذكرت مر بخاطري واجبر عيني على ذرف دمعة
    لم أذق طعمها لأني عرفت إن كانت حلوة فرحاً بما فكرت به فإنها غالت في قدري الضئيل
    وان كانت مرة حزناً على قصر نظري في آيات الله فإنها أنصفت عجزي عن المزيد من التدبر .
    ولكنها حتماً ستكون مالحة فسبحان الله
    ( وفي أنفسكم أفلا تبصرون )
    اللهم ارزقنا تدبر كتابك

    ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

    ماذا تبقّى من بـلاد الأنبيــاء

    الجـزء الأول


    [​IMG]

    ماذا تبقى من بلاد الأنبياء..
    لا شيء غير النجمــة الســوداء
    ترتــع في السمــاء..
    لا شيء غير مواكــب القتلى
    وأنات النســاء
    لا شيء غير سيــوف داحــس التي
    غرســت سهام المــوت في الغبــراء
    لا شيء غير دمــاء آل البيــت
    مازالــت تحاصر كربــلاء
    فالكــون تابــوت..
    وعين الشمــس مشنقةٌ
    وتاريــخ العروبــة
    سيف بطــش أو دماء..

    ********

    ماذا تبقى من بلاد الأنبياء
    خمســون عاماً
    والحناجر تملأ الدنيا ضجيجاً
    ثم تبتلع الهــواء..
    خمســون عاماً
    والفوارس تحت أقدام الخيــول
    تئن في كمد.. وتصرخ في استياء
    خمســون عاماً في المزاد
    وكل جلاد يحــدق في الغنيمة
    ثم ينهب ما يشــاء
    خمســون عاماً
    والزمــان يدور في سأم بنا
    فإذا تعثرت الخطى
    عدنا نهــرول كالقطيع إلى الــوراء..
    خمســون عاماً
    نشرب الأنخاب من زمــن الهزائم
    نغرق الدنيا دموعاً بالتعازي والرثاء
    حتى السماء الآن تغلــق بابها
    سئمت دعــاء العاجزين وهل تُرى
    يجدي مع السفـه الدعاء

    ********

    ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟
    أترى رأيتــم كيف بدلت الخيول صهيلها
    في مهرجان العجــز…
    واختنقت بنوبات البكــاء..
    أترى رأيتم
    كيف تحترف الشعوب المــوت
    كيف تذوب عشقاً في الفنــاء
    أطفالنا في كل صبح
    يرسمون على جــدار العمر
    خيــلاً لا تجيء..
    وطيف قنديل تناثــر في الفضاء..
    والنجمة الســوداء
    ترتــع فوق أشلاء الصليب
    تغــوص في دم المــآذن
    تسرق الضحكــات من عين الصغــار
    الأبريــاء

    ********

    ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟
    ما بين أوسلو
    والولائم.. والموائد والتهاني.. والغناء
    ماتت فلسطيــن الحزينة
    فاجمعــوا الأبناء حول رفاتها
    وابكوا كما تبكي النســاء
    خلعوا ثياب القــدس
    ألقوا سرها المكنون في قلــب العراء
    قاموا عليها كالقطيــع..
    ترنح الجسد الهزيــل
    تلوثت بالــدم أرض الجنة العــذراء..
    كانت تحــدق في الموائد والسكــارى حولها
    يتمايلــون بنشوة
    ويقبلون النجمــة الســوداء
    نشروا على الشاشــات نعياً دامياً
    وعلى الرفات تعانق الأبناء والأعــداء
    وتقبلوا فيها العــزاء..
    وأمامها اختلطت وجــوه النساء
    صاروا في ملامحهم ســواء
    ماتت بأيدي العابثين مدينــة الشهــداء.


    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::


    كلمــات ليست كالكلمــات

    الجــزء الثـاني


    ليس من الصعب أن تضحي من أجل صديق
    ولكن من الصعب أن تجد الصديق الذي يستحق التضحية
    *****

    لا تدع لسانك يشارك عينيك عند انتقاد عيوب الآخرين
    فلا تنس أنهم مثلك لهم عيون والسن
    *****

    تستغرق مناقشة المسائل التافهة وقتاً طويلاً لأن بعضنا يعرف عنها اكثر مما يعرف عن المسائل الهامة
    *****

    إذا كان لديك رغيفان فـكُل أحدهما وتصدق بالأخر
    *****

    عندما يمدح الناس شخصاً ، قليلون يصدقون ذلك وعندما يذمونه فالجميع يصدقون
    *****

    لا يوجد رجل فاشل ولكن يوجد رجل بدأ من القاع وبقى فيه
    *****

    الإنسان الناجح هو الذى يغلق فمه قبل أن يغلق الناس آذانهم
    ويفتح أذنيه قبل أن يفتح الناس أفواههم
    *****

    اختر كلامك قبل أن تتحدث وأعط للاختيار وقتاً كافياً لنضج الكلام
    فالكلمات كالثمار تحتاج لوقت كاف حتى تنضج
    *****

    كن على حذر من الكريم إذا أهنته ومن اللئيم إذا أكرمته ومن العاقل إذا أحرجته ومن الأحمق إذا رحمته
    *****

    إذا بلغت القمة فوجّه نظرك إلى السفح لترى من عاونك في الصعود إليها وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها
    *****

    تكون سعيدا إذا عثرت على صديق تثق به
    وتكون أسعد إذا عثرت على صديق يثق بك
    *****

    من عاش بوجهين مات لا وجه له
    *****

    إذا استشارك عدوك فقدم له النصيحة ، لأنه بالاستشارة قد خرج من معاداتك إلى موالاتك
    *****

    تكلم وأنت غاضب .. فستقول اعظم حديث تندم عليه طوال حياتك
    *****

    لا تجادل بليغاً ولا سفيهاً .. فالبليغ يغلبك والسفيه يؤذيك
    *****

    حسن الخلق يستر كثيراً من السيئات كما أن سوء الخلق يغطي كثيراً من الحسنات
    *****

    من وثق بالله أغناه ومن توكل عليه كفاه ومن خافه قلت مخافته ومن عرفه تمت معرفته


    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::



    ابحث عن نفسك بين الموتى؟؟؟


    ليس بالضرورة
    أن تلفظ أنفاسك
    وتغمض عينيك
    ويتوقف قلبك عن النبض
    ويتوقف جسدك عن الحركة
    كي يقال عنك : إنك فارقت الحياة
    فبيننا الكثير من الموتى
    يتحركون
    يتحدثون
    يأكلون
    يشربون
    يضحكون
    لكنهم موتى .. يمارسون الحياة بلا حياة
    مفاهيم الموت لدى الناس تختلف
    فـهناك من يشعر بالموت حين يفقد انسانا عزيزاً
    ويخيل اليه ... أنا الحياة قد . . انتهت
    وأن ذلك العزيز حين رحـــــــل
    ... أغلق أبواب الحياة خلفه
    وأن دوره في الحياة بعده ... قد انتهــــى
    وهناك من يشعر بالموت
    حين يحاصره الفشل من كل الجهات
    ويكبله احساسه بالإحباط عن التقدم
    فـيخيل اليه أن صلاحيته في الحياة . . . قد انتهت
    وأنه لم يعد فوق الأرض مايستحق البقاء من أجله ..
    والبعض ..
    تتوقف الحياة في عينيه في لحظات الحزن
    ويظن أنه لانهاية لهذا الحزن
    وأنه ليس فوق الأرض من هو أتعس منه
    فيقسو على نفسه حين يحكم عليها بالموت
    وينفذ بها حكم الموت بلا . . . تردد
    وينزع الحياة من قلبه
    ويعيش بين الاخرين كالميت تماما ...
    فلم يعد المعنى الوحيد للموت
    هو الرحيل عن هذه الحياة
    فـهناك من يمارس الموت بطرق مختلفه
    ويعيش كل تفاصيل وتضاريس الموت
    وهومازال على قيد الحيــــــــاة ..
    فالكثير منا . .
    يتمنى الموت في لحظات
    ظنا منه أن الموت هو الحل الوحيد
    والنهاية السعيدة لسلسلة العذاب
    لكـــــــن . .
    هل سأل أحدنا نفسه يوما :
    ترى . . ماذا بعد الموت ؟
    نعم . .
    ماذا بعد الموت . . . ؟
    حفرة ضيقة
    وظلمة دامسه
    وغربة موحشة
    وسؤال . . وعقاب . . وعذاب
    واما جنة . . أو نار . .
    فــــهم . . كانوا هنا . .
    ثم رحلوا . .
    غابوا ولهم أسبابهم في الغياب
    لكن الحياة خلفهم مازالت
    مستمرة . . .
    فالشمس مازالت تشرق
    والأيام . . .
    مازالت تتوالى
    والزمن لم يتوقف بعد . .
    ونحن . . مازلنا هنــــا
    مازال في الجسد دم
    وفي القلب نبض
    وفي العمر بقية . . .
    فلمـــــاذا نعيش بلا حياة
    ونموت . . بلا موت . ؟
    اذا توقفت الحيـــــــاة في أعيننا
    فيجب أن لا تتوقف في قلوبنــــــــا
    فالموت الحقيقي هو موت القلوب.



    اتمنى ان تنال اعجابكم ورضاكم ودمتم بخير وعافية..




    سلالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالام


    العبد الفقير لله

    أ بــــو مـــــــــطــــــــهـــــــــر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-30
  3. مرجانه

    مرجانه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-11-11
    المشاركات:
    21,548
    الإعجاب :
    3
    يعطيك العافيه

    اشياء قريتها من قبل واشياء جديده

    بس كلها حلوه:)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-30
  5. مجنون بالفقية

    مجنون بالفقية عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-07-25
    المشاركات:
    374
    الإعجاب :
    0
    مشكوووووووووووووور يا ابو مطهر على موضوعك الحلو يا غالي
    وسلم لنا على وضاح الجرموزي :cool: لا تنسى يا حبوب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-30
  7. مكسيموس

    مكسيموس عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-11
    المشاركات:
    93
    الإعجاب :
    0



    جزاك الله خيراً اخي (أبومطهر)

    ما قصرت كوكتيل جميل جدا ومفيد جدا جدا


    مع خالص الود والاحترام
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-31
  9. دانة بوظبي

    دانة بوظبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-06-05
    المشاركات:
    7,506
    الإعجاب :
    0
    دائماا مبدع ..

    والكلام اللي كتبته وايد حلو يعطيك العافيه ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-31
  11. The Traveler

    The Traveler عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-13
    المشاركات:
    114
    الإعجاب :
    0


    يا سلام عليك يا بو مطهر

    مبدع كالعادة

    ربي يعطيك العافية

     

مشاركة هذه الصفحة