بأي ذنب قتلت؟??

الكاتب : mohammed555   المشاهدات : 429   الردود : 1    ‏2006-07-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-30
  1. mohammed555

    mohammed555 عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    بأي ذنب قتلت؟
    [​IMG]

    أمي إني جائعة.........
    هذا لسان حال إسراء قبل الساعة التاسعة مساءً
    أمها تنهض لتعطيها بعضا من الطعام المتوفر معهم على قلته
    لا تحتمل أن ترى صغيرتها جائعة
    هاهم أكثر من عشرين طفلا يلعبون ويمرحون في أطراف الغرفة الواسعة
    لجئوا إلى هذا البيت
    لعله يقيهم من همجية الاحتلال
    أو لعلهم فضلوا أن يذهبوا معا إذا قدر لهم ذلك
    وقد كان
    بعد أن لعبوا وتعبوا من اللعب
    حان وقت النوم


    [​IMG]

    النوم الهانئ
    نعم لقد ناموا
    ناموا نومة هنيئة
    لم يستيقضوا بعدها ليسمعوا تنديد وشجب العرب على قصف الكلاب لهم
    ناموا بعد أن سمعوا كلمة سيد المقاومة السيد حسن نصر الله
    بعد أن وعدهم بالنصر
    ناموا قريري العيون
    وإلى الآن لم يستيقضوا
    يا أطفال إنه الصباح
    يا أطفال ها هو نور الشمس!!!

    كفاكم نوما!!!?
    لا أحد يجيب!
    صوت واحد أجاب.............
    غارة وبعدها صمت مطبق
    أين الجميع.........?
    لقد كان هنا أناس
    ولكنهم اليوم نائمين
    لعلهم لم يعلموا أن الشمس قد سطعت
    لعلهم لم يرغبوا أن يستيقضوا حتى لا يسمعوا مزيدا من الأخبار السيئة عن أقاربهم
    وعن تنديد العرب لمقتلهم
    أين هم
    اختاروا أن يذهبوا معهم



    إلى اللقاء يا عزيزي
    وإلى يوم اللقاء عند رب السماء
    إلى اللقاء
    وهناك نلتقي مع الزعماء
    لنسلئهم عن دمنا
    عن أجسامنا
    عن أرضنا
    كيف ذهبت هباء
    سلامٌ يا قانا
    كيف نبكيك
    ماذا نعمل
    أين نذهب
    كل الأرض أصبحت سجنا لا مكان فيه حتى للبكاء
    فيا رب إنا نشكو ضعفنا وهواننا على الناس
    أبناء جلدتنا قبل الأعداء
    سلامٌ يا قانا
    سلام يا إسراء
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-30
  3. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0
    قانا والف قانا من جديد

    هاأرتس: مذبحة قانا لإجبار اللبنانيين على صفقة رايس



    عام :العالم العربي والإسلامي :الأحد 5 رجب 1427هـ –30 يوليو 2006م آخر تحديث 11:00 ص بتوقيت مكة






    أكدت صحيفة هاأرتس العبرية أن الضربة العسكرية الجوية التي قام بها سلاح الجو الصهيوني اليوم في قرية قانا جنوبي لبنان، تهدف للضغط على اللبنانيين للموافقة على صفقة وزيرة الخارجية الأمريكية، كوندليزا رايس، التي تحملها معها هذه الأيام.

    أضافت الصحيفة في موقعها على الإنترنت أن جيش الاحتلال الصهيوني قتل بالفعل 21 طفلاً من جملة 35 لبنانياً تم قتلهم في المذبحة، التي شبهتها الصحيفة بمذبحة قانا في أبريل عام 1996، والتي تم فيها قتل 100 مدنياً ضمن العملية العسكرية الصهيونية التي حملت اسم 'عناقيد الغضب'.

    وأفادت التقرير الصهيوني أن هناك العديد من القتلى والمُصابين لا يزالون تحت أنقاض البناية التي تم تدميرها، ضمن العمليات الجوية الصهيونية التي شملت 40 هدفاً في أنحاء لبنان منذ ساعات ليل أمس.
    وزعمت الصحيفة أن الجيش الصهيوني كان يستهدف البنايات المستخدمة من قبل حزب الله، وبعض الصواريخ تم توجيهها للجسور والكباري.

    ونقلت هاأرتس عن شهود عيان قولهم أن العديد من المنازل انهارت، ومنها بناية ذات ثلاثة طوابق بها حوالي 100 مدني.

    وفي شأن مماثل، خرج بيان لجيش الاحتلال الصهيوني يدعي أن الجيش حذر سكان قانا من البقاء في المنطقة، وحملّ البيان حزب الله مسئولية هذه المذبحة، بسبب استخدامها الصواريخ ضد 'إسرائيل'.
    في سياق آخر، استأنفقت قوات الاحتلال الصهيونية هجومها البري في جنوب لبنان، حيث تقوم كتيبة كتيبة 'ناتشال' المدعومة من قبل سلاح المدرعات بالعمليات العسكرية بجنوب لبنان، وتحديداً في قرية 'تييه'.
    وادعى البيان المعتاد يومياً أن خسائر عديدة لحقت بمقاتلي حزب الله جراء الاشتباكات بين قوات جيش الاحتلال ومقاتلي حزب الله.


    والمعلوم ان العدد وصل الى 55 شهيد معظمهم من الأطفال
     

مشاركة هذه الصفحة