نصر طه مصطفى يشكك في احترام بن شملان لنفسه لأنه قبل الترشح

الكاتب : مواسم الخير   المشاهدات : 2,261   الردود : 50    ‏2006-07-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-30
  1. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    لا غرابة ولا عجب أن يمتدح نصر طه الرئيس علي صالح فذلك شأنه فإن أراد أن يعبد أويسجد فليفعل ولكن أن يلمز كل هذا اللمز في مرشح المشترك وفي المشترك أيضا فذلك ما لم نكن نتمناه ولكن فعلا كل إناء بما فيه ينضح.

    هاهي مؤسسات الشعب تتحول إلى أدوات مؤممة بيد الحزب الحاكم وهاهو المقال التالي اكبر دليل وشاهد وأترككم الآن مع المقال
    :

    نصر طه مصطفى-هذه المرة سنكون أمام مشهد انتخابي رئاسي ساخن على عكس انتخابات 1999م التي كانت بروفة جيدة وتحضيراً مقبولاً لرئاسيات هذا العام ... فبعد كل الشد والجذب الذي حصل خلال الشهور الماضية والتهديدات التي لم تكف حتى اللحظة بمقاطعة الانتخابات جرت يوم الإثنين الماضي عملية تزكية المرشحين للانتخابات الرئاسية وبرزت معالم الموسم الانتخابي القادم بمجرد الإعلان عن أسماء المرشحين الخمسة الفائزين بالتزكية والمؤهلين لخوض الانتخابات وفي مقدمتهم الرئيس علي عبدالله صالح ومرشح المشترك الأستاذ فيصل بن شملان والثلاثة الباقون الإشتراكي المستقل أحمد المجيدي والناصري القريب من الحكم ياسين عبده سعيد والإصلاحي المستقل فتحي العزب !
    نحن أمام خمسة مرشحين للرئاسة للمرة الأولى في تاريخ بلادنا ومعهم خمسة برامج ومهرجانات لن تتوقف طوال ثلاثة أسابيع من بدء الحملة الانتخابية وحتى اختتامها عشية الاقتراع ... وهي تجربة – مهما شابها من قصور – ستكون غنية ومفيدة بل وستشكل نقلة تاريخية في الممارسة السياسية والديمقراطية وستكسر حاجز الخوف من المنافسة على المنصب الأول والأهم في البلاد ... صحيح أن نتيجة الانتخابات الرئاسية محسومة مقدما لمصلحة الرئيس علي عبدالله صالح ليس فقط لأنه الرئيس الذي عرفه اليمنيون واطمأنوا له وأنسوا إليه طوال أكثر من ربع قرن عاشوا معه خلالها الحلوة والمرة والنجاح والإخفاق والسلم والحرب ، ولكن لأنه الأكثر إقناعاً والأكثر كاريزميةً والأكثر خبرة وتجربة، وقبل ذلك وبعده لأنه يخوض تجربة الانتخابات جاداً صادقاً فهو ليس معتمداً على موقعه أو شعبيته راكناً عليهما فقط بل هو كأي مرشح سيكون له برنامج انتخابي ووعود جادة للناخبين وتكتيكات ومناورات ومهرجانات ولقاءات وكلها ستعزز مكانته عند شعبه ، لأن الشعوب لا تضيق إلا ممن يستكبرون عليها ويستنكفون من طلب مساندتها ودعمها، ويركنون إلى قوتهم وتاريخهم فقط ... ولأن علي عبدالله صالح قريب من شعبه دائماً في الأساس ، ولأنه سيسعى في هذه الانتخابات للحصول على مساندة شعبه ودعمه وإقناعه ببرنامجه وإقناعه بالتصويت له كأي مرشح آخر فإن الناس لن يخذلوه بالتأكيد ... هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى فلا أظن أن بقية المرشحين – مع احترامي الكبير لأشخاصهم – يملكون نفس تأثير وكاريزما وخبرة ومكانة علي عبدالله صالح الوطنية والإقليمية والدولية بما في ذلك المرشح المنافس الأهم الأستاذ فيصل بن شملان الذي يكبر الرئيس صالح بأكثر من عشر سنوات ولا يمكن أن يكون مقنعاً للناخبين الذين تزيد نسبة الشباب بينهم عن 50% ولن يكونوا بالتأكيد على استعداد للمخاطرة بمستقبل بلادهم وطموحاتهم بين يدي رجل، وإن كان لايمكن الشك في نزاهته ووطنيته إلا أنه – في الوقت ذاته – كبير في السن بما يعني عدم قدرته على تحمل أعباء الحكم في بلد مثل اليمن ناهيك عن أن خبرته التنفيذية تكاد تكون محصورة في مجال محدد وفوق هذا وذاك سيعني وصوله إلى الحكم صراعاً وخلافاً مع البرلمان الذي يملك الأغلبية فيه حزب آخر غير الأحزاب التي رشحته!
    الحقيقة أني لست أدري كيف قبل هذا الرجل المعروف باحترامه لنفسه وباحترامنا جميعاً له مثل هذا الترشيح وأداء مثل هذا الدور الذي لا آفاق له، ووضع نفسه في اختبار كان في غنى عنه تماماً وهو الذي رفض قبل عدة سنوات فقط ترشيح نفسه للانتخابات النيابية ... لا أقصد بهذا الكلام تثبيطه أو التقليل من شأنه فاحترامي له – رغم عدم معرفتي الشخصية به – نابع من كونه صديق أستاذي الذي لا أنساه مطلقاً والذي كان له الفضل في فتح آفاقي وإبعادي عن شبح التطرف الفقيد الراحل الأستاذ عمر سالم طرموم ، ولذلك لم أكن أرغب مطلقاً من أعماق قلبي لمثله أن يدخل معركة انتخابية نتائجها محسومة ومعروفة مسبقاً لأسباب تحدثت عنها قبل قليل ، خاصة أن الأستاذ فيصل يعرف مثلما نعرف جميعاً أن في أحزاب المشترك شخصيات كثيرة قادرة على خوض المنافسة الانتخابية لكنها حرصت على تجنب ذلك ، الأمر الذي يجعلني أتمنى عليه ألا يسمح لأحد أن يأكل الثوم بفمه ... ولاشك أن الرجل بحكم سنه المتقدم وتربيته المحافظة لن يقبل أن يخرج عن اللياقة في أدائه الانتخابي رغم حنقه من الأداء الحكومي الحالي!
    هذه المرة ستكون المنافسة الرئاسية جادة وحقيقية ، وهذا ما سيجعلنا نعتبر دورة 2006م دورة تاريخية بكل معنى الكلمة ، رغم حدة التنافس التي ستحدث بالنسبة للمحليات، وإن كانت ليست جديدة فقد كانت محليات 2001م ساخنة كذلك ، لكننا نأمل ألا يتكرر هذه السنة مثلما حدث في تلك السنة ... وفي كل الأحوال فالواضح أن الانتخابات الرئاسية ستأخذ جميع الأضواء وكل الاهتمام رغم أن نتيجتها معروفة كما أسلفنا ، وذلك بسبب أن المواطنين سيكونون على موعد مع آراء مختلفة إلى حد يمكن أن يصل إلى التناقض أحياناً وسيكون الإعلام الرسمي ملزماً بنقلها على الملأ لمن لم يشاهدها بشكل مباشر!
    سيكون المؤتمر الشعبي العام هذه المرة أمام تحدٍ حقيقي غير مسبوق بالنسبة للرئاسيات وعليه أن يقدم نماذج مميزة في المحليات حتى يدعم بذلك حملة الرئيس الانتخابية ، وفي الوقت ذاته عليه –أي المؤتمر – أن يجيد تسويق برنامج الرئيس الانتخابي في جميع الدوائر بدلاً عن الركون إلى شخص الرئيس وشعبيته وثقة الناس به ... أما المشترك فخياراته الصعبة منذ البداية تبلورت في تقديم شخصية مستقلة ولعله أراد بذلك أن يكرس مبدأ التنافس على منصب رئيس الجمهورية وهذا شيء جميل في حد ذاته لكنه في ذات الوقت قدم خدمة جليلة للرئيس علي عبدالله صالح من حيث يقصد أو لا يقصد من خلال آلية اختيار مرشحه وطبيعة شخصيته ، وهو بذلك حسم المعركة الانتخابية قبل أن تبدأ ويبقى المعول على همة المؤتمر وقواعده لتحقيق فوز كبير لائق للرئيس الذي فعل الكثير من أجل تطور بلاده ورفعة شأنها وآن لنا أن نكرمه بنتائج مشرفة وهو يخوض دورته الانتخابية الثانية والأخيرة

    http://www.almotamar.net/news/33265.htm
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-30
  3. سليل الأمجاد

    سليل الأمجاد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-04-17
    المشاركات:
    7,859
    الإعجاب :
    0
    أًصبح نصر أحد الناهقين في موكب علي فاسد واخسارتاه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-30
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    للأسف الأخ نصر باع كل أرباح مهنيته للرئيس وحزبه !!
    عندي مقالة جاهزة رداً على انحطاط مصطفى غير المتوقع سأنشرها قريباً
    وللعلم أنا قرأت المقالة المذكورة في موقع 26 سبتمبر التابع للتوجيه المعنوي في الجيش !!!

    الله المستعان !
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-30
  7. المكرضح

    المكرضح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-31
    المشاركات:
    1,025
    الإعجاب :
    0
    يا جماعة نصر معذور الفلوس والمنصب عملوا له غسيل دماغ

    كنت احترم قلم نصر سابقا عندما كنت صغيرا تعجبنى كتاباته الناريه وصرختة المدويه فى وجه الفساد والمفسدين ، وضعت فى مخيلتى صورة انيقة لهذا الشخص وصنعت له تمثال من ذهب فى قلبى ، فلما مال ملت ، استطاع الرئيس ان يروضه ويقوده الى الزريبة التى لا يدخلها الا فقد عزة النفس وباع نفسه بقناطير مقنطره ، خسر هذا الشخص شعبيته وفقد مكانته فى نفسى وصار ينعق مع الناعقين ويسبح بحمد سيده وولى نعمته . فلا تستغربوا مما كتبه او مما قد يتحفنا به فى القادم القريب فلا لوم عليه.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-30
  9. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي مواسم الخير
    جاء في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال:
    "مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى:
    إذا لم تستح فأصنع ماشئت"
    ومايكتبه نصر طه مصطفى لايمكن فهمه إلا على ضوء هذا الحديث
    وقد ;كان البعض يحسبون أنه بعد أن صار نقيبا للصحفيين سيترفع عن النفاق
    احتراما لمنصبه الجديد وتحررا من ضغوط منصبه القديم كرئيس لوكالة سبأ
    ولكنه مازاد إلا أن غلف نفاقه بمزيد من التقعـر
    ووقع على غير عادته في شخص بن شملان وهو يدّعي احترامه
    وماكان اغناه عن كل هذا
    فتأمل !!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن

    لمزيد من التأمل:
    تعالى الله يا"نصر بن طه"
    أذل الحرص أعناق الرجال
    هب الدنيا تُساق إليك عفوا
    أليس مصير ذاك إلى زوال

    أبو العتاهية
    مع بعض التصرف
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-30
  11. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    أخي القلم
    مرحبا بك

    نعم المقالة نقلها موقع المؤتمر عن 26سبتمبر الصحيفة التي يدفع لها من خزينة الدولة والتي هي ملك الدولة
    ولا أدري كيف يحل نصر لنفسه أن يعتلي منابر الشعب ليدعوهم لاختيار مرشح بعينه ويدعو المؤتمريين لشد حيلهم للنصر المبين
    وغن كنا نقبل ذلك من الجهلة فيؤسفنا ان ينافسهم نصر في هذا التهافت

    وشكرا لك وبانتظار ما سيتحفنا به قلمك الرائع
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-07-30
  13. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز

    نعم هذا هو الحاصل

    ولكن ذلك من جقه بأي حال فكل شخص يضع نفسه حيث يريد ولكن المشكلة في غمز الناس وغمطهم من جانب ومن جانب آخر أن يغتصبوا وسائل الإعلام الحكومية للترويج لمرشح حزب بعينه فهذه المقالة نشرت في صحيفة 26سبتمبر الحكومية وعلى عينك يا شعب

    لك تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-07-30
  15. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    هذا هو الحاصل أخي وإن كنا نتمنى من هذا الشخص أن لا يسقط بنفسه كل هذا السقوط وألا يتنكر لنفسه وماضيه لهثا وراء مجد زائف

    ولله في خلقه شؤون
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-07-30
  17. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    عزيزي المشرف تايم
    نصر خرج منتصرا من انتخابات نقابة الصحفيين وإن كان قد أكد أنه ليس مرشح باسم أي حزب فإن الحضرمي كتب مقالة في المؤتمر نت بأن فوز مصطفى كان بروفه لفوز الصالح.

    نصر اليوم يتصرف كالقيصر أليس هو النقيب ومن السلطة قريب

    إنه يطمح بدرجة وزير ومن اجلها سيبيع كل شئ ويبدو انه سيستفيد من وضعه كنقيب للصحفيين لخدمة السلطة وليس العكس.

    للتأمل:

    خلا لك الجو فبيضي واصفري *** ونقري ما شئت أن تنقري
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-07-30
  19. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    يوما ماء كنت من اشد المعجبين بنصر مصطفى
    اما اليوم بعد ان باع ضميرة بالاموال المدنسة
    وبعد ان اصبح بوق ينعج في رضا السلطان
    ليس لة ذرة احترام والى مزبلة التاريخ انشالله
    في الدنياء والاخرة


    بسم الله الرحمن الرحيم

    المنافقون والمنافقات بعضهم من بعض يامرون بالمنكر وينهون عن المعروف ويقبضون ايديهم نسوا الله فنسيهم ان المنافقين هم الفاسقون


    The hypocrites, both men and women, proceed one from another. They enjoin the wrong, and they forbid the right, and they withhold their hands (from spending for the cause of Allah). They forget Allah, so He hath forgotten them. Lo! the hypocrites, they are the transgressors.
     

مشاركة هذه الصفحة