حكم سب ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها

الكاتب : عمـــــر   المشاهدات : 458   الردود : 3    ‏2006-07-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-28
  1. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    أما من سب أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بما برأها الله منه ، فقد أجمع العلماء انه يكفر .
    قال القاضي أبو يعلي : (( من قذف عائشة رضي الله عنها بما براها الله منه كفر بلا خلاف )) .
    وقد حكي الإجماع على هذا غير واحد من الأئمة لهذا الحكم .
    فروي عن مالك : (( من سب أبا بكر جلد ، ومن سب عائشة قتل . قيل له : لم ؟ قال : من رماها فقد خالف القرآن )) . ( الصارم المسلول ص 566 ) .
    وقال ابن شعبان في روايته ، عن مالك : (( لأن الله تعالى يقول : { يعظكم الله ان تعودوا لمثله ابدا إن كنتم مؤمنين } فمن عاد فقد كفر )) . ( الشفا 2 / 1109 ) .
    والأدلة على كفر من رمى أم المؤمنين صريحة وظاهرة الدلالة ، منها :
    أولا : ما استدل به الإمام مالك ، ان في هذا تكذيبا للقرآن الذي شهد ببراءتها ، وتكذيب ما جاء به القرآن كفر .

    قال الإمام ابن كثير : (( وقد اجمع العلماء رحمهم الله قاطبة على أن من سبها بعد هذا ورماها به بعد هذا الذي ذكر في هذه الآية ، فإنه يكفر ، لأنه معاند للقرآن )) . ( راجع تفسير ابن كثير 3 / 276 ، عند تفسير قوله تعالى { إن الذين يرمون المحصنات . . . } ) .
    وقال ابن حزم - تعليقا على قول الإمام مالك السابق - : (( قول مالك هاهنا صحيح ، وهي ردة تامة ، وتكذيب لله تعالى في قطعه ببراءتها )) . ( المحلي 11 / 15 ) .
    ثانيا : إن فيه إيذاء وتنقيصا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، من عدة وجوه ، دل عليها القرآن الكريم ، فمن ذلك :
    إن ابن عباس رضي الله عنهما فرق بين قوله تعالى { والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا باربعة شهداء } وبين قوله { إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات } ، فقال عند تفسير الآية الثانية : (( هذه في شأن عائشة وأزواج النبي صلى الله عليه وسلم خاصة ، وهي مبهمة ليس توبة ، ومن قذف أامرأة مؤمنة فقد جعل الله له توبة . . . إلى آخر كلامه . . . قال : فهم رجل أن يقوم فيقبل رأسه من حسن ما فسر )) . ( انظر ابن جرير 18 / 83 ، وعنه ابن كثير 3 / 277 ) .

    فقد بين ابن عباس ، ان هذه الآية إنما نزلت فيمن قذف عائشة وامهات المؤمنين رضي الله عنهن ، لما في قذفهن من الطعن على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعيبه ، فغن قذف المرأة أذى لزوجها ، كما هو أذى لابنها ، لأنه نسبة له إلى الدياثة وإظهار لفساد فراشه ، وإن زنى امرأته يؤذيه اذى عظيما . . ولعل ما يلحق بعض الناس من العار والخزي بقذف أهله اعظم مما يلحقه لو كان هو المقذوف . ( الصارم المسلول ص 45 ، والقرطبي 12 / 139 ) .
    وكذلك فإيذاء رسول الله صلى الله عليه وسلم كفر بالإجماع .

    قال القرطبي عند قوله تعالى { يعظكم الله ان تعودوا لمثله ابدا } : (( يعني في عائشة ، لأن مثله لا يكون إلا نظير القول في المقول بعينه ، او فيمن كان في مرتبته من ازواج النبي صلى الله عليه وسلم ، لما في ذلك من إذاية رسول الله صلى الله عليه وسلم في عرضه وأهله ، وذلك كفر من فاعله )) . ( القرطبي 12 / 136 ، عن ابن عربي في أحكام القرآن 3 / 1355 - 1356 ) .

    ومما يدل على أن قذفهن أذى للنبي صلى الله عليه وسلم ، ما أخرجه الشيخان في صحييهما في حديث الإفك عن عائشة ، قالت : (( فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستعذر من عبد الله بن أبي سلول )) ، قالت : (( فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم - وهو على المنبر - : يا معشر المسلمين من يعذرني من رجل قد بلغني أذاه في اهل بيتي . . )) كما جاء في الصحيحين .

    فقوله : (( من يعذرني )) أي من ينصفني ويقيم عذري إذا انتصفت منه لما بلغني من اذاه في أهل بيتي ، والله أعلم .
    فثبت انه صلى الله عليه وسلم قد تاذى بذلك تأذيا استعذر منه .
    وقال المؤمنون الذين لم تاخذهم حمية : (( مرنا نضرب اعناقهم ، فإنا نعذرك إذا أمرتنا بضرب أعناقهم )) ، ولم ينكر النبي صلى الله عليه وسلم على سعد استئماره في ضرب أعناقهم . ( الصارم المسلول ص 47 ) .

    قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب : (( ومن يقذف الطيبة الطاهرة أم المؤمنين زوجة رسول رب العالمين صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة ، لما صح ذلك عنه ، فهو من ضرب عبد الله بن أبي سلول رأس المنافقين .

    ولسان حال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : يا معشر المسلمين من يعذرني فيمن أذاني في أهلي . { إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذابا مهينا والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا مبينا } . . فأين أنصار دينه ليقولوا له : نحن نعذرك يا رسول الله )) . (الرد عل الرافضة 25-26 ) .
    كما أن الطعن بها رضي الله عنها فيه تنقيص برسول الله صلى الله عليه وسلم من جانب آخر ، حيث قال عز وجل : { الخبيثات للخبيثين .. } .

    قال ابن كثير : (( أي ما كان الله ليجعل عائشة زوجة لرسول الله صلى الله عليه وسلم إلا وهي طيبة ، لأنه أطيب من كل طيب من البشر ، ولو كانت خبيثة لما صلحت له شرعا ولا قدرا ، ولهذا قال تعالى { أولئك مبرءون مما يقولون } أي عما يقوله أهل الإفك والعدوان )) . ( ابن كثير 3 / 278 ) ( منقووول )
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-28
  3. بنت الخلاقي2006

    بنت الخلاقي2006 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-07-07
    المشاركات:
    556
    الإعجاب :
    0
    رضي الله عنها وارضاها

    جزاك الله الشهاده اخي الكريم عمر

    سلمت يدا ك والنقل الطيب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-28
  5. سحابه صمت

    سحابه صمت قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-24
    المشاركات:
    13,628
    الإعجاب :
    0
    نعلم ذلك جيدا ..
    اخي الكريم ..
    دع عنك هذا فنحن اصحاب السنه اصحاب القلوب اصحاب الدين السمح
    نتعلم ونفيد غيرنا بالفهم لا بالتعصب
    نستطيع تغيير مجرى نهر بكامله بصبرنا لا بافواهنا
    لذلك وبكل اختصار ان كل مساعده تعتبر في محل اجر
    ومن هنا يجب علينا نصرة اخواننا ليسوا حزب الله فقط ولكن من باب الصدق
    المسلمون في لبنان
    ومن باب العزه والكرامه كل عربي ينطق العربيه
    ومن باب الحق كل مستضعف اين كان يجب نصرته

    فلا داعي لذكر ما قلت ..الا بتكملته وقولك نحن لا ننصر من خالف سنه الرسول
    ولكن ننصر ما هو بالحق مفروض علينا
    ...لك خالص حبي لفهمك المتعاطي ...بسلسلة غرقك المبيح للعداء ..

    اخوك فؤاد .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-30
  7. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    اخي الفاضل سحابة صيف

    نعم اخي نحن اهل السنه اصحاب القلوب اصحاب الدين السمح
    ولكننا لا نسكت على الباطل ولا نرتضي الدنية في ديننا اخي الكريم

    ومنهجنا اخي الفاضل خصوصا فيما يتعلق بامهات المؤمنين وصحابة رسول الله بينه علماء الامة واعلامها القدامي كابن تيميه والتابعين وابن كثير والناصر صلاح الدين والكثييييييير الكثير من رواد تلك الازمنة الجميلة

    ارحب بمشاركتك اخي الكريم .... وان كان لي ما استمد العداء منه فهو مقتبس من عداء ابو بكر رضي الله عنه على اهل الردة فقط لانهم اخلوا بركن واحد من اركان الاسلام بما بالك بمن اخل جميع الاركان وحرف الدين وطعن في القران وامهات المؤمنين وصحابة رسول الله استمد عدائي اخي الفاضل من دماء ما يقارب المليونيين شهيد قتلوا في بلاد فارس وخراسان والعراق في ال25 سنه الاخيرة

    استمد عدائي اخي الفاضل من دماء اكثر من 100 الف شهيد قتلوا بعد تعذيب لم يشهد التاريخ مثله اللهم الا في محاكم التفتيش قتلوا وعذبوا لانهم يقدرون امهات الؤمنين وعرض رسول الله ولا يرضون الدنيه في دينهم ولانهم يقدرون الصحابة حق قدرهم ...

    بارك الله فيك اخي الفاضل سحابة صيف ... واتمنى ان تفهمني
     

مشاركة هذه الصفحة