تزويرالانتخابات المتوقع في رمضان

الكاتب : Munir Almaweri   المشاهدات : 1,007   الردود : 12    ‏2006-07-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-28
  1. Munir Almaweri

    Munir Almaweri كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    الرئيس اليمني الحالي يعرف أن صلاحيته انتهت وأنه مادة قديمة ‏استهلكتها السبعينات وأعادت مضغها الثمانينات وقرفت منها التسعينات وأصبحت ‏مثيرة للاشمئزاز في بداية الألفية الجديدة ورغم هذا يصر على البقاء .. لذلك سيلجأ إلى ‏التزوير. هذا مضمون مقال وصلني من الزميل الكاتب موسى النمراني توقع فيه تزوير الانتخابات الرئاسية المقبلة لأن الحاكم لا يمكنه أن يتحمل القبول بنتائج الديمقراطية ولا يعتبر الانتخابات إلا وسيلة لإعادة تسويق نفسه من جديد خارجيا وداخليا. وأحب أن أشرك القراء بهذا المقال التحليلي:

    الحديث عن التزوير في الماضي ممجوج ومعاد لكن الحديث عن تزوير محتمل هو ‏ضرب من النظرة السوداوية في كل بلاد العالم إلا في بلدنا التي كانت طيبة فهو لا يعدو ‏أن يكون تحليلا منطقيا لعملية حسابيه دقيقة كل نهايات المعادلة يها تؤدي إلى نتيجة ‏واحده مفادها أن هذه العملية لا تعبر عن رأي الشعب وقناعات الناخبين
    إنها عاهة مقرفة حد التفكير في النزوح إلى أي بلد تطل عليه الشمس ولا تقرفنا فيه ‏خطابات الحاكم التلفزيونية المعدلة ولا كلماته الركيكة المفبركة والمحورة التي تغدو ‏حكما ليس لها مثيل
    أقوالهم حكمة تروى وظلمهمُ للناس عدل ُ وتقواهم تقاريرُ
    التزوير الذي مارسه الحاكم ليس محصورا على الانتخابات فقط فهو عبارة عن كومة ‏من وهم كل ما فيها زيف ابتداء من وعده للناس بأسبوعين للثار للغشمي (على غرار ‏ثأر معاوية لعثمان) ومرورا باتفاقاته التي ينقضها كما يفعل أبناء العم في أرض كنعان ‏‏(كلما عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم)
    تزوير في كل شيء وخداع للناس ومحاولات جمة للكذب على التأريخ ناسيا حكمة تقول ‏‏(تستطيع خداع كل الناس بعض الوقت أو بعض الناس كل الوقت ولكنك لن تستطيع ‏خداع كل الناس كل الوقت) هو يحاول أن يسبح عكس التيار وأن يقاوم قوانين الكون ‏وكأن عنجهية القبيلة والعسكر قادرة على معاكسة القواعد إلى الأبد ..
    التزوير في الانتخابات هو النقطة الجزئية البسيطة التي سأطرقها من خلال عجالتي هذه ‏ولن أوغل فيها لأن المقام لا يتسع سأتحدث موجزا عن التزوير لماذا
    وكيف
    التزوير عزيزي القارئ/ة في البداية هو تطرف .. تطرف في مصادرة رأي الآخر ‏وتطرف في فرض رأي الأقوى وإملائه على الضعفاء وتطرف أيضا في تعامل أحذية ‏العسكر مع ما تبقى لنا من كرامة
    والتزوير أيضا أيها السادة هو انفصال .. وتكريس للرغبة الجامحة لدى كل المهضومين ‏في ضل هذا المعوج الى وضع يستقيم فيه الظل إذ أنه لن يستقيم والعود يتلوى كصغار ‏الثعابين
    التزوير هو دفع بعجلة الانفصال إلى الأمام حين تغدو الوحدة مفسده ويغدو جزء من ‏الوطن مصدر دخل لثلة قليلة من أبناء الجزء الآخر ومغرم مكلف لا يقابله أي مكسب ‏من أي نوع
    التزوير أيضا هو ملكيه .. مسمار أخير في نعش الجمهورية وإعلان فصيح لقلب ظهر ‏المجن لدماء الثوار وإسبال الستار على مناقب النظام الجمهوري حين لا يبقى لنا منه ‏سوى ذكرى شائهه
    هذا هو التزوير الذي سيحدث قريبا في شهر الله المبارك رمضان وسيكون بعض ‏أعزائي القراء من الذين يحملون وزر بقاء المشير ووزر حمل الصناديق فاقدة العذرية
    لماذا يصر النظام إذا على التزوير من خلال لجنة عليا للانتخابات تسير بالريموت ‏كنترول ويتحدث باسمها صفيق لا يقيم وزنا لأمانة المسؤولية ولا لما سيقول التأريخ
    لما ذا يصر النظام على خوض انتخابات هزليه ويعد إعدادا مستميتا من أجل نتائج ‏مرضية لفخامته في الوقت الذي يرانا العالم فيه نظرة اشمئزاز وسخريه وتضعنا تقارير ‏الأمم المتحدة في ذيل جل قوائمها حيث لا يصل إلينا أحد إلا في تقارير انتهاك الحقوق ‏والحريات وما إلى ذلك فنحن في المقدمة (أمير الخط عند التحدي)
    عزيزي القارئ
    أن النظام الذي قفز إلى الحكم من ماسورة دبابة والباقي في الحكم تحت ضلال الشيكات ‏والبنادق نظام واهٍ كسيح غير قادر على الظهور في الضوء والشفافية في الحوار ‏والصدق في التعامل ..إنها مصطلحات خارج قدراته وإمكاناته ولا يكلف الله نفسا إلا ‏وسعها .إنه نظام ذا شرعية زائفة وإن الزيف أوهى من أن يطلى وأضعف من أن يحتك ‏وهنه بصلابة الحقيقة
    إنه يهرب من وهج حرارة الحقيقة إلى ضل زيف التزوير معتمدا على سراب قوة ‏عسكريه تقليديه يحسبها الخائف شيئا حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الشعب عنده..
    التزوير إذاً هو هرب واضح فاضح من كابوس السقوط المدوي في حال انكشاف ‏المستور وانعدام من يقيل عثرات اللئام وانقطاع سبل الترغيب والترهيب والوعد ‏والوعيد حينها يغدو التزوير هو المهرب الوحيد للحصول على أكبر فترة ممكنة من ‏الوقت عبورا إلى مستقبل هلامي يصنع النظام عتمته بواسطة سياسات الحمق التي لا ‏يجيد غيرها وهو معذور في ذلك لأنه نظام يقوم على رأسه رجل مكافح لم يدخل في ‏حياته مدرسه ولا تلقى تعليما نظاميا من غير مدرسة الحياة وهو في كل الأحوال مهما ‏بلغت عظمته لن يكون نبيا يأتيه خبر السماء بما لم يتعلمه من خبر الأرض
    التزوير إذاً هو طوق النجاة الزائف الذي حاول (شخص ما) العبور عليه بعد أن تحطمت ‏سفينة الإجماع الشعبي وانتهت مساحيق صناعة الرجل الطفرة وتكسرت هالة الرجل ‏الأسطورة وأصبح واقفا عريانا إلا من وريقات بنكنوت لا تكاد تخفي مساحة العورات ‏المتزايدة حد الفضيحة النتنة .. طوق نجاة خادع (مقلب) لن يلبث ان يتحول إلى حبل ‏مشنقة .. ملفات فساد .. ومحاكم دوليه .. وروائح فضايح قديمة متخمرة كل رؤوس ‏الافاعي شريكة فيها
    التزوير إذاُ هو الهرب إلى الأمام رغم الثقة الكاملة والعلم التام (نتيجة الجهل التام) أن ‏ليس في الأمام سوى الهوة الاقتصادية العملاقة واتساع رقعة الفقر وانعدام قيمة العملة ‏وتناقص الموارد وتنامي الطلب وتوسع أعداد القوارض
    والاحتقان الذي يصاحب الجوع .. الجوع الذي يسبق الثورة.. الثورة التي تواكب ‏الإفلاس .. وتصحو فجأة متقدمة إلى الأمام لتحطيم الفزاعة
    حينما يختار الحاكم البقاء لعصر قادم هو يدرك أن لا صلاحية له فيه وأنه مادة قديمة ‏استهلكتها السبعينات وأعادت مضغها الثمانينات وقرفت منها التسعينات وأصبحت ‏مثيرة للقرف في بداية الألفية الجديدة ورغم هذا يصر على البقاء فإنه لذلك سيلجأ إلى ‏التزوير لسبب بسيط كلكم يعرفه حتى أنا وهو وعبده الجندي
    قد يقول قائل في نفسه ما لهذا يهوم علينا وكأن السماء كادت أن تقع على سماء أخرى ‏وأوشك العالم على النهاية أي تزوير تتوقع وأنت ترى معنا انتخابات بضجة عاليه ‏وحراك سياسي راق وفعال وخلاق وحوار عصري لبق ودول مانحه ومنظمات مراقبه ‏وما الى ذلك ؟
    سؤالك هذا يقودني إلى إجابة السؤال الآخر وهو التزوير كيف؟
    يا سيدي هو مشهد ممجوج مكرر حد القرف كموسيقى الأخبار المحلية..
    قتل لإرادة الناس في مشهد كربلائي يكاد يدمي ما تبقى من قلوب
    طريقة موغلة في المأساوية مختلطة بالملهاة الشعبية .. حقا إن شر البلية ما يضحك ‏ومن شرها أيضا ما يبكي ومن شرها كذلك ما يخرس الأقلام ويسكت صناع الرأي ‏ويجعل الجميع مبهوتون أمام سحرة فرعون أحداث غريبة تحدث أمام أعيننا وكأنما ‏نشاهدها في فيلم رعب أو كابوس من كوابيس تراكم عقد الدونية العربية
    ليس من الصعب على نظام عسكري أن يزور إرادة ناخبي القرى والأرياف بطريقة أو ‏بأخرى بدءا من قوائم المساعدات المشروطة بيمين وانتهاء بالسجون الخاصة للمشايخ ‏والمتنفذين.. ناخبون أميون يؤمنون بالاه في السماء بفطرتهم السليمة ويضيف لهم ‏الإعلام الرسمي وخطابات المشائخ (الظلمة) وخطب العلماء (المؤجرين) كل ذلك يضيف ‏لهم حقيقة أخرى لتغدو الحقيقتان الله في السماء والرئيس في الأرض وندندن جميعا ‏عليٌ.. ومن مثل علي؟أعجزت أرحام النساء عن أن يلدن رجلا قادرا على السير بالبلد ‏نحو غد أفضل أو على الأقل غد أقل سوءا من اليوم؟
    تكريس قناعة الرجل المعجزة وتخويف البسطاء بالمشهد الصومالي الذي لايعرف عنه ‏الكثير شيئا لا يعرف الناس أن الصومال وصلت إلى ما وصلت إليه بسبب نظام حكم ‏يشبه هذا النظام إلى حد مرعب من التشابه انه نظام حكم الرجل العسكري الدكتاتور ‏محمد سياد بري! فهل يخيفنا الرئيس بأن يوصلنا إلى ما أوصل بري إليه الصومال؟
    إذاُ لماذا نقدس ديكتاتورا آخر يهددنا تصريحا وتلميحا بالصوملة؟ ولماذا نقدس رجلا ‏على مدار عمر جيل وهو يصنع الفشل باقتدار المحترفين؟
    الناخبون الذي عمل النظام طوال ربع قرن على تجهيلهم وإفقارهم وعزلهم قدر ‏الاستطاعة عن مواكبة العصر .. هؤلاء هم وقود التزوير .. الجوعى الذين يبيعون ‏أصواتهم لمن يدفع وهم لا يعلمون أنه إنما يدفع لهم نزرا يسيرا من حقوقهم ويحلفون ‏بالمقدس عليهم أن يبقوه جاثما على صدورهم كاتما لأنفاسهم حائلا بين أعينهم وبين ‏الأفق .. الناخبون الذين اختاروا الحلف مع الشيطان وكسروا أصابع اليد التي تمتد إليهم ‏بالحسنى ومجازاة الوطن على إحسانه بكسر وعائه .. هؤلاء وغيرهم هم الذين ‏سيعملون على تغيير الإرادة الحقيقة لثمانية مليون ناخب (بما فيهم العسكر والمكررين ‏ووو) واثنا عشر مليون آخرون سجناء في قفص مضطرد الضيق ينتظرون فرجا قد لا ‏يأتي
    المشائخ الذين يحيون حياة مرفهة بعيده عن مستويات حياة الرعايا والمتنفذون الذين ‏يحكمون باسم القانون الذي لا يعون منه شيئا
    هؤلاء هم كمائن التزوير ومكائنه .. يعاملون الناس كما لو كانوا عبيدا في أسواق رقيق ‏منحطة أو بغايا في بيوت خنى .. أفقدوا الوطن قداسته وأفقدوا لمواطن نعمة الإحساس ‏بالكرامة وجعلوا البسطاء الجوعي مربوطين بهم بروابط قذرة من استغلال للحاجة أو ‏صنع للخوف والفقر والتجهيل ومن ثم الزج بهم في معارك يجني غيرهم أرباحها ‏استخدام الدين واستئجار العمائم وتدبيج الفتاوى حسب الطلب والتكفير إن استدعت ذلك ‏ضرورة المماحكة الحزبية الفهم الشائه للدين الحنيف كل هذه هي غيض من فيض ‏الإجابة عن سؤال التزوير كيف؟ ‏
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-28
  3. جنوبي قح

    جنوبي قح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-08
    المشاركات:
    582
    الإعجاب :
    0
    هذا النظام المقرف زور كل شي في حيتنا نحن لانستفرب من هذا النظام يعمل ا لمستحيل في لتزوير
    الانتخابات القد زور شخصيات كرتونيه واخرجها للمجتمع كامشائخ وقاده وهم الان يعثون فساد في اليمن طولا وعرضئ ولان دور الشارع في التغير ​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-28
  5. abomustafa7

    abomustafa7 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    2,556
    الإعجاب :
    0
    أستاذنا القدير منير الماوري كم اتمنى ان يقراء مقالاتك أكبر عدد من الناس..
    الموضوعية والصريحة والجريئة . أعجبت يوم أمس والاخ محمد قحطان
    يلقبك بالاستاذ . انت أساذ فعلا بعثك الله ندا لهذا الحكم الطائفي الحاقد
    والعسقبلي الخائن والمجرد من الصفات الانسانية ..
    أعجز عن وصف أعجابي الشديد بموهبتك الربانية لمقارعة هذا الطاغية
    الذي دمر كل قيمنا واخلا قنا . انه حكم بلطجي بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى...
    كلماتك وتحليلاتك تشدني حتى يقشعر بدني لما تحمله من قوة الحجة وصريح العبارة
    كل اعمالكم محل تقدير كل مثقفي اليمن في السلطة والمعارضة لا نها حقائق
    لا يستطيعون البوح بها وقد تعرض الكثيرين منهم الى ارهاب رسمي كتم أنفاس
    خطف وضرب وتشهير رخيص غير أخلاقي في العرض والشرف وأ خيرا
    أصدار أحكام غريبة وشاذة ضد الزميلين خالد سلمان ونايف حسان .
    شكرا لك مرة أخرى . هذه العصابة بحاجة الى ثورة شعبية سلمية ما عدا ذالك
    مضيعة للوقت .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-28
  7. alabrak

    alabrak عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    1,840
    الإعجاب :
    0
    الخ منير اتوقع ستكون الانتخابات القادمة غير كل الانتخابات وسيحصل فيها مفاجات

    لانا العالم ينضر الى الانتخابات في اليمن نقطة تحول في النطقة بحكم تاهيل اليمن لهذ الاستحقاق

    وكما الاحض بعض وسائل الاعلا م انا الدول المانحة مهتمة بى الانتخابات اليمنية

    وستدعمها ماليا وتقنيا والمامول ان يصير التغيربهذ نقدرنقول خطط الرئيس لتزوير الانتخابات

    راح تصطدم بواقع جديد يفرض من الدول المانحة زائد معارضة الداخل

    تحياتي لك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-28
  9. saberr

    saberr عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-16
    المشاركات:
    274
    الإعجاب :
    0
    التزوير لن يحدث في رمضان بل في شعبان وماقبل شعبان من 28 سنة
    أما في رمضان فسيكون توزيع الجوايز للمزورين
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-28
  11. مهدي الهجر

    مهدي الهجر كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-12-13
    المشاركات:
    2,471
    الإعجاب :
    0

    مرحبا استاذ منير وحياك
    ونسال الله اخي السلامه وقد احنا في الوسط كما يقول المثل الشعبي ولا بد هنا من المغالبه والاستفادة من كل الممكنات والمتاحات وربنا يعين لك تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-07-28
  13. التعاون

    التعاون عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-26
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    أخي منير :

    إذاعزمت فتوكل على الله

    يجب أن لا نتردد ... ويجب أن نوصل رسالة لك طاغة فاسد مفادها ( كفاية )

    كفاية عبث ... كفاية كذب ... كفاية فساد

    وكما يقول صاحبك الاستاذ / محمد قحطان .... الحر لا يرضي بالضين .....

    فلا نيأس ... ولا نحبط الآخرين

    ويجب أن نحمل المثل القائل

    (( من أدمن على دق الباب ولج ))

    فلنتعاون على مكافحة الفساد
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-08-03
  15. سوار

    سوار عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-03
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    شعب إذا ضرب الحذاء بخده صاح الحذاء بإي ذنب أضرب
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-08-03
  17. { المكلا }

    { المكلا } عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-23
    المشاركات:
    38
    الإعجاب :
    0
    لا أدري لما كل هذا الافتراءات من الكاتب والصحفي منير الماوري

    يا اخي زور مصر والدول العربية وستعرف معنى تزوير يا شيخ
    بلا كلام فاضي
    الصناديق يشرف عليها منظمات دولية والمعارضة ايضا ً
    وين التزوير يا شيخ
    جيب كلام معقول
    واذا كنت غير مصدق انصحك بان تقدم طلب للجان الانتخابية
    لتكون احد المشرفين على اللجان لترى بعينك
    انك تقول كلام ليس به اي صدق
    تحيتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-08-03
  19. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    هذا اكيد يا ابو الشباب
    ولكن اللهم انا لا نسئلك رد القضأ ولكن اللطف فيه



    نختلف نتحاور ولكن نلتقي
    ولكم خالص التحيه
    المعطره بالمسك والعود والعنبر والبخور اليماني

    arhalo55_us@yahoo.com
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة