(في المقصف) قصه حقيقيه احداثها في احدى جامعات سوريا

الكاتب : سامي حاتم   المشاهدات : 558   الردود : 0    ‏2006-07-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-28
  1. سامي حاتم

    سامي حاتم عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-14
    المشاركات:
    74
    الإعجاب :
    0
    جلست في المقصف
    لا اقدر قوم ولا اقدر اعتطف
    في يوم برد اعنف
    من ايام المقارن والضريب

    جلست وانا ارجف
    مكفكف فوق كرسي قد عطف
    ظهري وهذا الكف
    انفخها وهذه وسط جيب

    يا ويل من ودف
    دوام السابعه والمنتصف
    لاينفع المعطف
    ولا كنزه من الصوف الرطيب

    واني بظبي اهيف
    مهفهف قامته عودي عزف
    يا بخت من يعرف
    طريقه لا مدرات الحليب

    دخل ولا اتعرف
    على واحد من اصحابه اسف
    ظبي الفلا طرف
    وكاد النور عن عيني يغيب

    قلت انتظر وقف
    وقال ايوه وعطفني عطف
    مسموح اذا اتعرف
    على بدر الدجى عاشق غريب

    ضحك على الموقف
    وقال اسف وشدد بالاسف
    وقال نتعرف
    ولو يا ابو يمن مافيش عيب

    بس حسب ما بعرف
    تقاليدك شديده للاسف
    وانا بلا شرشف
    ولا برقع ولا بقدر اجيب

    فقلت لا تأسف
    انا في الحب عاشق محترف
    ذا قلبي اتلحف
    بحبه واستتر به يا حبيب

    جلس وقال اقطف
    يمين الله ما غيرك قطف
    من واحتي او شف
    من كاسي ولا طعم الزبيب

    عرفت يوم اخجف
    ولا قدر ولا يوم اعترف
    قلت اشكرك يا اهيف
    نصيبي انت ونا لك نصيب

    يا اهيف انا اتشرف
    بحبك قال انا ليا الشرف
    ودفيت من الطف
    كلامه وانقلب بردي لهيب

    سامي حاتم
     

مشاركة هذه الصفحة