أغاريد من قلب الموت

الكاتب : الأخطل الأخير   المشاهدات : 438   الردود : 5    ‏2006-07-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-26
  1. الأخطل الأخير

    الأخطل الأخير عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-23
    المشاركات:
    19
    الإعجاب :
    0



    في الجنوب اللبناني الحر وقف الرجال الأحرار يدافعون عن كل الأمة


    مَتــروكٌ في قلـبِ النـَصرِ
    ............ يحملُهُ الغـدرُ إلى القبـــرِ
    يتَلَفَّعُ ثوبَ العــــــزِّ دمــــاً
    ............مًسفوكاً في وجــهِ الكُــفرِ
    يَتناسى المُنبطِحيـنَ دُمَــىً
    ............ليُقاتِــلَ مَكشوفَ الظَّــــهرِ
    يتحدَّى الإجمـاعَ المَزعومَ
    ............لإخمـادِ الصوتِ الحُــــــرِّ
    يـتحدى الإجــرامَ الدَّوليَّ
    ............ المُتواطِئَ خَــلفَ الغَــدرِ
    يتحدى الهَمَجيِّيــنَ العُـورَ
    ............ ويَصفَعُ مملكــةَ العُــهرِ
    يصفعُها بأشلاءِ الأطــفالِ
    ............ ويــفضح أحــلاف الشر
    متروكٌ .. مُنتــصرٌ حــرٌ
    ............ يَــعِدُ المفجوعَةَ بالفَخـرِ
    يلفَحُهُ الموتُ ولكنَّ يَــداهُ
    ............ امتهَنــَتْ لُغـةَ الدَّحــــــــرِ
    يُطلِقٌها نحوَ دُعــاةِ المَوتِ
    ............ ويَصنَعُ تمثــالَ الذُّعـــــرِ
    يَعِدُ الآتــينَ منَ المريــخِ
    ............ الدّوليِّ بِــحُمّى الفَجــــــرِ
    يَــعِدُ الإنسانَ العربــــــيَّ
    ............ المَعصوبَ بإنــهاءِ الأسرِ
    يَــعِدُ الأحجارَ المــدنوسَةَ
    ............ في لُبنــانَ بِماءِ الطُّـــهرِ
    يَــعِدُ الثــوارَ بِلُبنـــــــــانٍ
    ............ عربيٍٍّ مُحتَــرَم الأمـــــــرِ
    يَـعِدُ الأحرارَ بإستــــقلالٍ
    ............ صلبٍ يُقنــــــعُ بالصبـــرِ
    يَعِدُ الأطفالَ ببسمةِ عيــدٍ
    ............ آتٍ مُخـتـــزَن الشُكـــــــرِ
    يَـــــــــعِدُ التاريــخَ بأيــامٍ
    ............غرّاءَ لنا فـوقَ الجُحـــرِ
    نحنُ الآتونَ معَ التاريـخِ
    ............ الحـــرِّ نُجـاهِرُ بــــــالسرِّ
    أَنَّ الأحــرارَ تَـــــــقدَّمـهُم
    ............ نصرُ اللهِ نـــقيُّ الصـــــدرِ
    فوقَ الأحقادِ يُزمجرُ باسمِ
    ............ المَظلوميــنَ على القَــهرِِ
    مَتروكٌ وَسْطَ النارِ تُحَيِّي
    ............ عِــزَّهُ أيـــامُ الدّهـــــــــرِ
    وتُقِيمُ لهُ الأَعراسَ مَـدىً
    ............ مَفتوحاً وخُيـولاً تُـغــري
    بالموتِ وتَصنعُ أَبــطالاً
    ............ يَمشونَ بنا نَحوَ النّـَصرِِ
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-28
  3. الضيغم الورد

    الضيغم الورد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-07-24
    المشاركات:
    280
    الإعجاب :
    0
    أنت أخي في هذه الأبيات لست كالأخطل الصغير بل تفوقه شاعرية وعزة
    أنت المسلم المتألم لحال أمتك
    أنت الكاتب الصادق، والأديب الحاذق فلك مني كل الود

    ملوحظة نزقة:
    لي عليك ملاحظات لو اتبعتها لا شك بأنها ستزيد من رقيك الأدبي فهل أوردها
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-28
  5. الأخطل الأخير

    الأخطل الأخير عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-23
    المشاركات:
    19
    الإعجاب :
    0
    أشكر مرورك أخي وأشكر تضامنك

    وروح انتصارك لأمتك

    وأرحب بملاحظاتك مع الذكر أن لقبي

    هو الأخطل الأخير وليس الصغير أيها الأسد الهصور
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-29
  7. الضيغم الورد

    الضيغم الورد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-07-24
    المشاركات:
    280
    الإعجاب :
    0
    عذرا لم أقرأ الإسم جيدا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-30
  9. الفوضوي

    الفوضوي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-04-06
    المشاركات:
    26,302
    الإعجاب :
    22
    ما أجمل ما كتبت أيها الأخطلُ الصغير
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-08-01
  11. الأخطل الأخير

    الأخطل الأخير عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-23
    المشاركات:
    19
    الإعجاب :
    0

    أشكرك أيها الفوضوي ..

    إنه لأقل ما يجب أن نفعل

    أن نؤرخ لأيام أمتنا .. نصرها .. وانكسارها

    دون حيادية لأننا نحن أبناها رغم كل بلاء

    تحيتي لك
     

مشاركة هذه الصفحة