اذا لم تساند حزب الله بدافع الاسلام فدافع عنه بدافع العروبه

الكاتب : غمدان   المشاهدات : 497   الردود : 3    ‏2006-07-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-26
  1. غمدان

    غمدان قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-25
    المشاركات:
    2,571
    الإعجاب :
    59
    صدر موقف سياسيا من السعوديه فصدرت بعدها فتاوى تأييد لهذه الموقف السياسي وكل هذا من اجل تمرير الاجنده السعوديه في مجال التغيير في الشرف الاوسط الجديد وبعد ان تم اصدار الفتاوى من قبل بعض رجال الدين بعدم نصرة ( حزب الله الشيعي ) كان هناك من يتتبع من هذه الفتاوى ولم يعرض هذه الفتاوى على فكره هل هذه الفتاوى تنافي الواقع ام لا ولم يدر في خلده هل هؤلاء العلماء هم مراجع الامه الاسلاميه امم ان هناك اراء اخرى تخالفهم هذه الاراء والافكار هناك علماء كبار خالفوهم ودعوا لنصرة حزب الله برغم الاختلاف الكبير بين الفكر الشيعي والسني وحجتهم ان هناك عدو اكبر للاسلام وهو الصهاينة ويجب علينا ان ننصر اخواننا في لبنان

    فاذا كان هؤلاء التابعين للمواقف السعودية بدون ادنى تفكير او تعقل يرون انه لا يجب ان ننصر حزب الله والسبب الاختلاف الكبير فسنساااااااااااااااااند حزب الله بدااااااااااااااافع

    العرووووووووووووبه

    فما رايكم يا من تتبعون المواقف السعودية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-26
  3. خالد محمد

    خالد محمد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    6,631
    الإعجاب :
    2
    ليس كل اختلاف بالضرورة موقف ..
    ولا كلّ اختلاف قادر على الفعل ..
    غالباً ما نكون متوحدين في اختلافنا ولا فاعلين شيئ ..
    ولقد توحدة الأمة العربية بمضمونها ..
    وهيا كاكرة يلهو بها ..
    ونحن صامتين عنها ،،
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-26
  5. برق الجنوب

    برق الجنوب عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-09-28
    المشاركات:
    437
    الإعجاب :
    0

    اقبح ما قرات المواله في العروبه

    والله انها مصيبة

    يجب عليك اخي ان يكون ولائك وبراءك لله تعالى

    وليس لقوميات ولا لقبيلة ولا لشريحة

    الولاء لله وبالله

    وفقنا الله وايك للحق
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-26
  7. غمدان

    غمدان قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-25
    المشاركات:
    2,571
    الإعجاب :
    59
    ولائي كله لله وحده لا شريك له
    قلنا لهم ان من حق كل مسلم ان يدافع ويساند حزب الله لانه يقاتل عدو مشترك فظهرت فتاوى سياسية بحته تقول ان هذا الحزب هو حزب الشيطان ولا يجوز حتى الدعاء له
    فاذا كانت هذه الفتاوى هي تقتل الاخوة في الاسلام فسندافع عن اخواننا في لبنان بحكم إنهم أخوتنا في العروبة هل فهمت ما أقصد ؟
     

مشاركة هذه الصفحة