العفو الدولية: الأردن "مركز رئيسي" لنقل معتقلي سي.اي.ايه

الكاتب : عمـــــر   المشاهدات : 403   الردود : 0    ‏2006-07-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-26
  1. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    العفو الدولية: الأردن "مركز رئيسي" لنقل معتقلي سي.اي.ايه

    --------------------------------------------------------------------------------


    --------------------------------------------------------------------------------

    المختصر/

    العربية نت / زعم تقرير اعدته منظمة العفو الدولية نشر الاثنين 25-7-2006 ان الاردنأصبح"مركزا رئيسيا" في العمليات غير الشرعية لنقل المعتقلين الذين تتهمهم وكالةالاستخبارات المركزية "سي.اي.ايه" بالارهاب وان عشرة منهم تعرضوا للتعذيب في هذاالبلد.

    وقال ملكولم سمارت، مدير برنامج الشرق الاوسط وشمال افريقيا في منظمة العفوالدولية، التي يعتبرها عدد من دول عربية منحازة في تقاريرها، إنه "يبدو ان الاردننقطة رئيسية في الشبكة العالمية لمراكز الاعتقال السرية التي تديرها الولاياتالمتحدة مع وكالات الاستخبارات في الخارج".

    وفي تقرير جاء في 51 صفحة بعنوان "لم يبق عليكم سوى التوقيع على اعترافاتكم" تطرقت المنظمة غير الحكومية الى حالات معتقلين تعرضوا للتعذيب في الاردن بعد نقلهمالى بلدان اخرى مثل افغانستان وباكستان والولايات المتحدة واندونيسيا.

    وقالت منظمة العفو الدولية ان احد هؤلاء الرجال غادر باكستان الى الاردن على متنطائرة من طراز "غالفستريم" تابعة لسي.اي.ايه تزودت بالوقود في اليوم التالي في مطاربرستويك (اسكتلندا) ثم توجهت الى مطار قريب من واشنطن في الولايات المتحدة.

    وأدانت المنظمة التي تعنى الدفاع عن حقوق الانسان هذه العمليات والدور الذي "لعبته اجهزة الاستخبارات العسكرية الادرنية" التي كانت على اتصال مباشر برئيسالوزراء الاردني معروف البخيت الذي يتمتع ضباطه "بصلاحيات واسعة وحصانة تكاد تكونكاملة".

    وأورد التقرير تفاصيل عن اساليب التعذيب بينها طريقة تعذيب تستخدمها اجهزةالاستخبارات العسكرية الادرنية وتقضي بضرب المعتقلين على اخمص القدمين بالعصيوالكابلات او الحبال او الانابيب واخرى معروفة ب"الشبح" وتقضي بتكبيل المتهموتعليقه من يديه طوال ساعات قبل ضربه، على حد زعم التقرير.

    ودعت منظمة العفو الاردن الى "الكف عن المساعدة على نقل المتهمين بالارهاب وكشفاسماء المعتقلين المعنيين وتفاصيل عن اعتقالهم". كما دعت المنظمة الى الغاء "الاتفاق المبدئي" المبرم في العاشر من اغسطس/اب 2005 بين بريطانيا والاردن بعداعتداءات لندن والذي يجيز تسليم رعايا البلدين مع "الحفاظ على حقوقهم الانسانيةوالمدنية". واعتبرت منظمة العفو الدولية ان ضمانات دبلوماسية من هذا القبيل تشكل "حماية وهمية".

    وكان تقرير نشره في يونيو/حزيران النائب السويسري ديك مارتي في مجلس اوروبا كشفعن عدد كبير من الرحلات الجوية السرية لنقل المعتقلين عبر كافة انحاء اوروبا واتهمسي.اي.ايه بانها شكلت شبكة حقيقية لممارسة التعذيب بالوكالة. وذكر التقرير اسبانياوتركيا والمانيا وقبرص من بين الدول التي اعتبرها "مواقع متقدمة" في عمليات نقلالسجناء في حين اعتبر ان ايرلندا واليونان وبريطانيا -لا سيما مطار بريستويك- استخدمت لتوقف الرحلات الجوية المخصصة لسي.اي.ايه
     

مشاركة هذه الصفحة