ثورة المساجد في اليمن‏

الكاتب : Munir Almaweri   المشاهدات : 859   الردود : 18    ‏2006-07-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-26
  1. Munir Almaweri

    Munir Almaweri كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    ‎أثار انتبهاهي تقرير نشره موقع المؤتمر نت تضمن انتقادا وتعريضا بخطباء بعض المساجد على لسان عدد ‏من زملائهم ممن أسماهم كاتب التقرير الزميل محمد طاهر بمشائخ العلم والدعاة.‏
    وطالب عدد من هؤلاء وفقا للتقرير بحيادية المساجد أسوة بحيادية الإعلام الرسمي والقوات المسلحة ‏‏والمال العام وغيره مما جاء في اتفاق المبادئ ، كما طالبوا الدولة ببسط يدها على المساجد لحماية العقيدة ‏وتفادياً ‏للفتنة.‏
    لقد ضحكت وشاركني في الضحك على الأرجح كل من قرأ الجملة المتعلقة بحيادية الإعلام الرسمي والقوات ‏المسلحة والمال العام، لأننا نعرف أن الحيادية في هذه الحالة هي الوقوف إلى جانب استمرار الفساد ‏والاستبداد، ولكن بدني أقشعر عندما وصلت إلى عبارة بسط يد الدولة على المساجد لحماية العقيدة وتفاديا ‏للفتنة لأن مثل هذا البسط سيؤدي إلى فتنة وربما إلى ثورة حتمية ضد الظلم والاستبداد الذي يرغب بمد ‏يديه إلى بيوت الله.‏
    إن السلطة التي تهيمن على كل شئ في البلاد ترغب كذلك في مد هيمنتها إلى ما تبقى من مساجد لا يهيمن ‏عليها وعاظ السلطة، ودعاة الاستبداد. وبدأ المؤتمر الشعبي فجأة يتكلم عن الأحكام الشرعية وطاعة ولي ‏الأمر حيث أشار تقرير المؤتمر نت أن المساجد من الثلاث التي لا أحد ينازع ولي الأمر فيها وهي (الجهاد ‏وإعلانه ، والزكاة ، ‏والمساجد وتولية القائمين عليها ) واضيف من عندي مداخيل النفط والفضائية اليمنية ‏وصحيفتي الثورة وسبتمبر . ‏
    مشكلة السلطة الحاكمة في اليمن أنها بدأت لعبة الديمقراطية للضحك على الآخرين وتسويق اليمن في ‏الخارج كديمقراطية ناشئة، ولكن رياح الحرية خرجت من طنجرة الضغط ويتحتم على السلطة أن تفتح ‏الطنجرة أو تتحمل الإنفجار.‏
    لم يعد مقبولا أن يتمتع الرئيس المرشح بالأغاني والأناشيد والأهازيج المشيدة بعهده العامر في حين ‏يستكثر على المرشحين الآخرين لجوئهم لبيوت الله للتعبير عن أنفسهم ولجوء أنصارهم من الخطباء لانتقاد ‏الاستبداد والفساد والاستعباد.‏
    إذا كان المؤتمر مطمئنا لشعبيته ومطمئنا لممارساته فلماذا يخاف من المساجد؟ ولماذا يعتبر انتقاد الاستبداد ‏انحيازا لمرشحي الإصلاح.‏
    أنا شخصيا أعتبر نفسي مراقبا محايدا ولست عضوا في حزب الإصلاح ولا في أي حزب من أحزاب ‏المشترك بل عضوا غير مفصول في المؤتمر الشعبي العام، ومع ذلك أتوقع أن تأتي الثورة المقبلة في اليمن ‏من المساجد حيث أن المساجد أصبحت المتنفس الوحيد لانتقاد الفساد والاستبداد بدون خوف من رد فعل ‏الفاسدين، وفي اعتقادي أن الفاسدين ستقابلهم ثورة عارمة منبعها المساجد إذا أغلقت على الشعب كل ‏متنفس له أثناء الانتخابات.‏
    هذه الانتخابات قد يفوز فيها الرئيس الحالي بالتزوير أو بالقوات المسلحة أو بالمال العام أو بالإعلام ‏الرسمي أو بكل هذه الوسائل مجتمعة ولكنها ستكون أول انتخابات يفقد فيها الرئيس حصانته ويتعرض فيها ‏لهجوم سيكون شرسا بكل تأكيد، وسوف يكشف فيها حلفاء الأمس الذين يصفهم اليوم بالإخوان كل مفاسد ‏حليفهم السابق لأنهم يعرفونه عن قرب. ‏
    البداية ستكون على الأرجح من المساجد، وإذا ما حاول الحاكم إخراسها فإن الثورة قادمة لا محالة.‏
    ويجب على الحزب الحاكم ألا يمن على الشعب اليمني بعدد المساجد التي بنيت في عهد الرئيس الحالي فهي ‏ليست ملكا له في كل حال بل ملكا للشعب اليمني وملكا لمن بناها من المحسنين تقربا لوجه الله وليس تقربا ‏من المؤتمر الشعبي العام. وقد يستطيع المؤتمر شراء بعض الدعاة ولكنه بكل تأكيد لن يتمكن من شراء كل ‏الدعاة.‏
    وعلى منظري المؤتمر أن يدركوا أن بين أئمة المساجد من يخشى الله رب العالمين، ولا أستبعد أن تخرج ‏ثورة اليمن الجديد من أبواب المساجد وبأيدي الدعاة الذين لا يخشون في الله لومة لائم ولا يخشون قول ‏الحق أمام سلطان فاسد.‏
    ‏ ‏
    ‏ ‏
    ‏ ‏
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-26
  3. Ibn ALbadyah

    Ibn ALbadyah قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-29
    المشاركات:
    2,831
    الإعجاب :
    0
    لعية المساجد واستغلالها في السياسة لعبة خطرة يا استاد منير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-26
  5. م.امين شمسان

    م.امين شمسان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-07-04
    المشاركات:
    370
    الإعجاب :
    0
    ماركنكش يخرج شئ من المساجد لصالح الشعب.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-26
  7. Munir Almaweri

    Munir Almaweri كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    يا أستاذ أمين؟ لقد ضاع رقمك وأريد التواصل معك في موضوع آخر أما موضوع المساجد فهي خط الدفاع الأخير عن مصالح الشعب شئنا أم أبينا.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-26
  9. Ibn ALbadyah

    Ibn ALbadyah قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-29
    المشاركات:
    2,831
    الإعجاب :
    0
    مع احترامي لطرحك يا استاد منير لا اوفقك الرأي الجماعة في الامارات
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-26
  11. Munir Almaweri

    Munir Almaweri كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    تحياتي لك إبن البادية .. الخلاف في الرأي لا يفسد للود قضية، ويا حبذا لو عرفنا حيثيات رأيك ، وما وجه الخلاف بين الرأيين؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-07-26
  13. ليث الصحراء

    ليث الصحراء عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    82
    الإعجاب :
    0
    اقتباس
    وبدأ المؤتمر الشعبي فجأة يتكلم عن الأحكام الشرعية وطاعة ولي ‏الأمر حيث أشار تقرير المؤتمر نت أن المساجد من الثلاث التي لا أحد ينازع ولي الأمر فيها وهي (الجهاد ‏وإعلانه ، والزكاة ، ‏والمساجد وتولية القائمين عليها )

    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    طيب انقلهم
    اضحك الله سنك
    مع تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-07-26
  15. abomustafa7

    abomustafa7 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    2,556
    الإعجاب :
    0
    وجهت نظري متطابقة مع الاستاذ منير خصوصا اذا حصل خروقات عملاقة في تزييف الانتخابات
    فان رجال الدين الامناء والصادقين لن يرضيهم ذالك ( والحديث يقول : من غشنا فليس منا )
    وهناك ثلاث لعنات في القرأن للظالم والكاذب والفاسد .
    والملعون خارج من رحمة الله ما بالك اذا اضافوا الاية الكريمة ( من قتل نفسا بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا)صدق الله العظيم .
    خليك من الاحكام ضد اكلة أموال المسلمين وتهربيها الى دول شرق اسيا واروبا .( الحديث يقول :
    والله لو ان فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها ).
    ولعن الله الراشي والمرتشي وهذه الظاهرة منتشرة في كل مكان وبدون حياء أو خجل..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-07-26
  17. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    يحيى النجار دعا السلطات الأمنية لعمل اللازم !!
    أما مقبل الكدهي وهو بالمناسبة معروف لدي كما أعرف جاري ! وكنت أتمنى له أن لا ينتقد تاريخه الحافل بالإخلال برسالة المسجد وخطبة الجمعة تحديداً :
    مقبل الكدهي البعثي والدرويش سابقاً المنظر المؤتمري لاحقاً ترك " الطار " و " الموالد " وتسلق إلى البرلمان عام 97 من منبر جامع عائشة بحي أبلان في مديرية الظهار مدينة إب وبعد ذلك انتفخ كرشه واحمر وجهه وهو ذاته يعرف قدره وقدر حب الناس له وكم صف من المصلين يستمعون إلى خطبه المتشنجة !!
    أما عن حديثه حول عدد المساجد الآن في عهد رئيسه الصالح فلا أظن أنه ينكر دور دول الخليج في ذلك ، هذه الدول التي لم تسلم من انتقادات الكدهي على منابر الجمعة !
    الكدهي الواعظ كان أنجاله يبيعون خطبه عند أبواب المسجد وخصوصاً الخطب الخاصة بالعراق وصدام (!!)
    *********************
    نصيحتي للكدهي أن يسكت في هذه القضايا لأنه أحد أبرز وجوه الإجرام بحق بيوت الله وسوء توظيفها !!
    إلا إذا أراد أن يقتدي برئيسه في فتح الملفات فأهلاً ومرحباً يا أبا محمود :)





    تحياتي أستاذ منير


    [​IMG]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-07-26
  19. Munir Almaweri

    Munir Almaweri كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    أشكرك جدا يا صاحب القلم على هذه الإيضاحات ويبدو أن المؤتمر قد أفلس ولم يجد سوى من سبيل سوى مهاجمة المساجد والاستعانة بأمثال من ذكرت
     

مشاركة هذه الصفحة