دراسة مقدمة الى المؤتمر الوطني بشأن .....

الكاتب : أنمار   المشاهدات : 329   الردود : 0    ‏2006-07-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-26
  1. أنمار

    أنمار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    390
    الإعجاب :
    0
    رؤية جمعية مواجهة أضرار القات
    لوضع الحلول لظاهرة القات

    (هذه الرؤية مقدمة الى المؤتمر الوطني بشأن القات 6-7 ابريل 2002 - صنعاء)

    تنظر الجمعية الى ان هذه الظاهرة ليس من السهل التخلص منها بين عشية وضحاها ولكن يمكن ذلك مع صدق العزيمة ونكران الذات وتكاتف كل جهود الشرفاء من أبناء هذا الوطن مع ضرورة التفكير الجاد بمستقبلنا ومستقبل أجيالنا في التخلص منها وعلى مراحل تتلخص بآلاتي:ـ

    المرحلة الأولى ( من سنه إلى خمس سنوات):

    1- تكثيف التوعية بأخطار ومضار هذه الشجرة من خلال تجنيد كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة الحكومية منها والحزبية في حملة شاملة ومنظمه وعلى المدى الطويل.

    2- الاستمرار في تنفيذ قرار رئيس الجمهورية في منع تعاطي القات في أوقات الدوام الرسمي في المكاتب الحكومية والسلك العسكري .

    3- منع وإيقاف التوسع الحالي في زراعة أشجار القات وزيادة المساحة المزروعة به.

    4- تشجيع المزارعين الراغبين في اقتلاع أشجار القات واستبدالها بأشجار مثمرة أخري ومدهم بمثل هذه الشتلات والغراس وكافة المستلزمات ضمن خطة وإستراتيجية واضحة .

    5- دعم وتشجيع الجمعيات المناهضة لهذه الظاهرة واعتبارها سند قوي للحكومة في حل هذه المعضلة .

    6- التفكير بجدية في إيجاد البديل للمستهلكين ( حدائق متنزهات ....الخ)

    7- محاربة التهرب من ضرائب القات والبدء بالرفع التدريجي لهذه الضريبة.

    8- إخراج أسواق القات من المدن الرئيسية وبكافة الوسائل ومنع عودتها تحت أي ذريعة.

    9- منع رش أشجار القات بأي نوع من أنواع المبيدات.

    المرحلة الثانية ( من خمس إلى عشر سنوات ).

    1- تحديد مناطق معينه يتم اقتلاع القات منها بعد ثبوت الخطورة على المخزون المائي ومحاولة تعويض هولا المزارعين التعويض المناسب .

    2- رفع الضرائب على القات وتضييق الخناق على المهربين .

    3- حضر ومنع التراخيص لحفر الآبار بأي شكل من الأشكال لري أشجار القات .

    4- تحديد أيام محددة في الأسبوع لإدخال القات إلى المدن الرئيسية (ثلاث أيام او يومين ).

    المرحلة الثالثة والأخيرة ( خمس سنوات):

    قلع أشجار القات بالتدريج من كافة المناطق بحزم وصرامة ودون تهاون وتشجيع المزارعين على ذلك مع تقديم التعويض المناسب و توفير البدائل الزراعية المربحة مع توفير التسهيلات والقروض لهولاء المزارعين .


    يرافق هذه الحملة الاهتمام بمراكز الأبحاث العاملة حول القات وكذا دعم الجمعيات المناهضة لهذه الظاهرة . ويمكن من خلال جزء من المساعدات المقدمة لبلادنا تخصيص جزء لتنفيذ هذه الآلية .

    المصدر
    http://www.geocities.com/antiqat/rueyah.htm
     

مشاركة هذه الصفحة