قولوا قولا طيبا أو اصمتوا

الكاتب : ذو الخويصرة   المشاهدات : 501   الردود : 2    ‏2006-07-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-25
  1. ذو الخويصرة

    ذو الخويصرة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-24
    المشاركات:
    598
    الإعجاب :
    0
    قولوا قولا طيبا أو اصمتوا
    عريب الرنتاوي


    يروى، ومن قبيل التندر، أن بعض "المحافظين القدامى" في الأردن، فتحوا بيوت عزاء لتقبل مواساة الجموع لهم بالإفراج عن نيلسون مانديلا من قبل النظام العنصري في جنوب أفريقيا، بعد أن قضى زهرة عمره خلف القضبان.
    ويروى، وهذه المرة ليس من قبيل التندر أبدا، أن بعض الإعلاميين عربا وأردنيين، يضربون جباههم بأكفهم وهم يشاهدون على قناة الجزيرة أنباء الصمود الأسطوري للمقاومة اللبنانية في وجه الجيش الذي لا يهزم، وليس مستبعدا أن يحيل هؤلاء بيوتهم ومزارعهم، إلى بيوت عزاء لتلقي المواساة بالخسائر البشرية الإسرائيلية المتعاظمة.
    لماذا يصر بعضنا على أن معاديا للحقوق المدنية بأكثر من العنصريين أنفسهم؟...ولماذا يصر بعضنا أن يكون أميركيا أكثر من المحافظين الجدد، بل وإسرائيليا أكثر "كاديما"؟...عن أية بدائل يدافع هؤلاء، عن أي أنظمة وسياسات ينافحون؟...هل كانت عملية السلام قبل الثاني عشر من تموز تتدحرج للأمام بخطوات رشيقة إلى أن جاءت عملية حزب الله لتوقفها؟...هل كانت الدبلوماسيات العربية على وشك الإفراج عن أكثر من عشرة آلاف أسير فلسطيني وعربي، إلى أن جاء أسر الجنود الإسرائيليين الثلاثة ليبطلها؟...هل كانت الدبلوماسيات العربية على وشك "تحرير معبر رفح" وإيقاف الموت المجاني الذي اختطف تسع حيوات فلسطينية على المعبر، إلى أن جاء "الوعد الصادق" و"الوهم المتبدد" ليحبط هذه المساعي الدبلوماسية؟.
    عن ماذا يقاتل هؤلاء وبكل هذه الشراسة؟...عن التنمية الاقتصادية الاجتماعية التي تحقق أرقاما قياسية وتضعنا في مصاف "نمور آسيا" ؟....عن الحريات "الفولتيرية" والديمقراطيات الأنجلو ساكسونية التي تعيشها عواصمنا العربية ثقافة وقوانين ودساتير وممارسات على الأرض؟...من أين يأتي هؤلاء بكل هذه الحمية للذود عن المستنقعات الآسنة الممتدة في دنيا العروبة وبعض عواصم المسلمين؟
    نفهم أن يتحفظ البعض على حزب الله وحماس وأن تكون لهم إيديولوجياتهم البديلة، فنحن أيضا لنا مثل هذه التحفظات، ونشتهي العيش في ظلال المدنية والعلمانية على الطراز الغربي...ونفهم أن تكون للبعض انتقاداتهم اللاذعة لمغامرات حزب الله أو مقامرات حماس، فنحن أيضا طالما اختلفنا مع الحزب والحركة على هذه العناوين، بيد أننا لا نفهم أن يصب هذا البعض جام غضبه على حزب الله وحماس، وبهذه اللغة التي لم تهبط إلى دركها، حتى لغة الناطقين باسم "جيش الدفاع" والخارجية الإسرائيلية؟!
    بعضهم، من أدعياء الحكمة بأثر رجعي، ينبري اليوم كما ينبري الثعلب في قصص الأطفال، واعظا ومرشدا، أما كان على حزب الله أن يتوقع النتائج الكارثية لفعلته و"وعده الصادق"؟...وأنا أتساءل، من كان منا يتوقع ردة فعل إسرائيلية بهذا الحجم المدمر على عملية عسكرية محدودة؟...من كان منا يتنبأ بأن يبلغ الهوان العربي المبلغ الذي آل إليه؟...ألم يأت رد الفعل الإسرائيلي المجنون معادلا في "فضائحيته ولا أخلاقيته" لحالة الانهزام التي تسيطر على المنطقة من محيطها إلى خليجها؟.
    لقد تحول بعض الرسميين العرب، تحت ضغط الشوارع العربية وبفعل همجية العدوان وبسالة المقاومة، عن مواقف أولى صدرت عنهم، وأخذوا يتحركون بمبادرات ما كان لهم أن يجرؤا على التفكير – مجرد التفكير- فيها قبل المواجهة الأخيرة، والفضل في ذلك يعود لحرب حزب الله "التحريكية"، بصرف النظر عمّا إذا كانت مخططة أم انفعالية، محكومة بدوافع لبنانية – فلسطينية أم بحسابات "دول المحور والإقليم"، لكن بعض الناطقين باسم هؤلاء الرسميين، ما زالوا سادرين في غيّهم وإصرارهم على توجيه رصاص الكلمات وسهامها إلى ظهور المقاتلين في مارون الراس وبنت جبيل وغزة ونابلس.
    أيها السادة، قولوا قولا طيبا أو اصمتوا، فيكفينا ما يتحفنا به الناطقون باسم أولمرت من تحليلات واتهامات واقتباسات من مواقفكم ومقالاتكم وتصريحاتكم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-26
  3. اليماني الجريح

    اليماني الجريح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-29
    المشاركات:
    671
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك أخي على هذا الموضوع

    نحن في هذا الوقت العصيب نحتاج الى ترميم البيت العربي لا الى هدمة و لا يوجد وقت الى توجيهه الاتهامات او شق الصف إن العرب أحوج الى التنضيم و الوحدة فإذا إنتصروا في معركتهم مع العدو عليهم أن يصفوا حساباتهم في ما بينهم عند خلوا الساحة من الاعداء المتربصين

    دمتم سالمين




    دائما أقول
    لا للتجريح او التشهير اذا أختلفت في الراي مع أحدهم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-26
  5. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    السسلام عليكم

    ماذا يريدون هؤلاء ؟؟؟؟؟

    يريدون الصهاينة والإمريكان
    يحكموا الدول العربية المسلمة
    ويجعلها مثل العراق في حالة
    حرب طائفية ؟؟

    بالله عليكم !! ماذا تريد هذة
    الأصوات المخفية والمستهترة
    بستقلال الدول العربية بعـــــد
    كفاح مسلح والآلآف الشهــداء
    هل نعود الى الإستعمار الخارجي
    من جديد ؟؟

    آة .. آة ياسنوات العمرالتى ضاعت
    في حب القومية العربية والنضال
    ضد كل ماهو مستعمر..

    رحم الله عبد الناصر والأسد وغيرهم
    من زعماء الأمة العربية .

    سلام ياعرب​
     

مشاركة هذه الصفحة