الاسره العراقيه بين الامس واليوم -مشاهدات ولقاءت اجريتها خلال زياره لبغداد

الكاتب : Mr.Mohamed   المشاهدات : 1,028   الردود : 10    ‏2006-07-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-25
  1. Mr.Mohamed

    Mr.Mohamed عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-10-15
    المشاركات:
    1,210
    الإعجاب :
    0
    ليس من شاهد بام عينيه كمن سمع او قراء ، بغداد عاصمه الخلافه الاسلاميه اثناء الدوله العباسيه اهم مراكز العلم والفنون قديما ، هذه المدينه الحزينه والتي اصبحت في السنوات الماضيه اهم واول خبر نشاهده في نشرات الاخبار العالميه وفي تحليلات الصحف ، للاسف لم ازر بغداد من قبل نتيجه لظروفها الخاصه منذ حرب الخليج الثانيه ونظامها البعثي الذي اكن له العداء الشديد وزرتها هذا الاسبوع لمده قصيره وكانت كافيه لزيادة الالم في قلبي والحزن على عاصمة المنصور.

    لا ادري من اين ابداء وما اقول عن حطام مدينه ومجتمع ، لقد قراءت كثيرا عن المجتمع العراقي وقد كان مجتمع رياده وعلم وثقافه خلال سنوات البعث ، الجميع كان يخاف انتقاد الدوله والحزب لكن كان الجميع يعيش في امان وليس خائف من جاره او من اي غريب هذا ما سمعته بنفسي خلال لقائتي ببعض الناس . اليوم بغداد مختلفه تماما عن فتره البعث ، اليوم يمكنك عن تنتقد الحكومه والرئيس ولكن خائف من جارك اذا كنت سني وهو شيعي او كنت مسيحي وهو مسلم ، اليوم اختفى الامن الاجتماعي وحل مكانه الرعب والخوف وعدم الثقه.

    يوم السبت 22 يوليو

    الرحله من دبي الى بغداد لم نعرف بميعاد اقلاع الطائره الا قبل الاقلاع بساعه والسبب اسباب امنيه حسب تعليمات مطار بغداد والرحله يجب ان تكون في النهار والسبب حظر التجوال المفروض .

    وصلنا مطار بغداد اجراءت امنيه مشدده من قبل الجيش الامريكي وارى بعيني ان الجيش الامريكي المتحكم وليس العراقي . تم مغادره المطار بطائره عموديه الى المنطقه الخضراء حتى لا نمر بمناطق الامن فيها ضعيف هنا اتسال ماذا لو اسره عراقيه مهاجره ارادت العوده لبناء العراق حسب طلب الحكومه كيف سوف تذهب من المطار الذي يشبه ثكنه عسكريه الى وسط العاصمه ؟ اذا كانت الحكومه لا تستطيع ان تؤمن هذا الطريق فهل تستطيع ان تؤمن البلد ؟

    المنطقه الخضراء حيث توجد الوزارات العراقيه وقصور صدام سابقا واصبحت محتله قبل المستشارين الاجانب للحكومه وغيرهم وهي منطقه تعتبر اكثر مناطق بغداد امان

    على العشاء قابلت اسره عراقيه داخل هذه المنطقه وهم من حكام بغداد حاليا ! تطرق الحديث عن اوضاع الاسره في العراق ، الجميع اجمع بان الوضع صعب جدا واصبح خارج السيطره ، هذه الاسره بناتها لا يستطيعون الخروج خارج المطنقه الخضراء وحتى داخل المطنقه الخضراء لا يستطيعون الخروج للمشي في الشارع وهم يعيشون في دبي وعادوا خلال فصل الصيف للبقاء بجانب الاب الذي يعمل في الحكومه العراقيه حاليا . افراد هذه الاسره اجمعوا بان الاسره العراقيه عادت للخلف بشكل كبير واصبح الجميع خائف من الارهاب وخائف من الجيش الامريكي المحتل واجمعوا بان من يقوم بعمليات القتل الوحشيه معضمها تتم من قبل لصوص وقطاع طرق ومليشيات دينيه متطرفه وان المقاومه بعيده كل البعد عن هذه الجرائم .

    الاحد 23 يوليو

    غادرت المطنقه الخضراء بعد الظهر احسست بالخوف وانا ذاهب لزياره بيت صديق حيث انه يعيش بالخارج واهله يعيشون في بغداد وطلبت منه ان يسمح لي بزياره اهله وبالفعل لقد رحبوا بي وذهبت لزبارتهم. هذا ماسمعته من هذه الاسره السنيه العراقيه.

    - صدام قتل احد افراد الاسره حيث كان يعمل ضابط في الجيش العراقي وقد احسسنا بالفرح عندما قررت امريكا طرد صدام ومساعده العراق .
    - اليوم نتمنى عوده صدام للحكم ، البلد تعود للوراء لا امن لا كهرباء ، احدى فتيات الاسره كانت نائمه السنه الماضيه وفجاءه سمعت اصوات اطلاق نار فقامت ممفزوعه وذهبت الى النافذه واستقرت رصاصه في جسمها ولله الحمد لم تمت وكانت من قبل الجيش الامريكي ورفعت شكوى ضدهم ولم يحصل شئ حتى الان .

    - افراد الاسره خائفين من الذهاب الى المناطق الشيعيه حتى لا يتم تصفيتهم حسب رائهم
    - هناك بنت في سن الذهاب الى الجامعه رفضت الذهاب لانه مخاطره كبيره بالنسبه لها كل يوم وقررت الجلوس في البيت
    - احد شباب الاسره قرر العمل في الاعمل الحره حيث يذهب الى الاردن يشتري اشياء ويعيد بيعها تكلم عن الرشوه التي يدفعها لحرس الحدود دائما وتكلم عن الانفلات الامني وايضا عن الانفلات الاخلاقي حيث كل شي اصبح مباح .
    - الجميع يتمنى الهجره خارج العراق الى اروبا ولا يتوقعون عوده الحياه قريبا الى المدينه .


    وفي المساء قابلت اسره عراقيه مسيحيه وكان اللقاء قصيرا وكانوا يعدون العده للهجره حيث اصبحت الحياه لا تطاق ولا يستطيعون الخروج الا لشراء الاشياء المهمه ، بنات الاسره ارتدن الحجاب عن اكراه حتى لا يتم تميزهم كمسيحيين ويتم قتلهم ، هذه الاسره لم تعد تذهب الى الكنيسه وتقريبا معظم الاسر المسيحيه في هذا الوضع ، افراد هذه الاسره يعملون مع الموسسات الدوليه لذا ظروفهم الماليه جيده ولكن الخوف من القتل اصبح مسيطر عليهم تماما وقيل لي بانهم كل يوم يتوقعون عصابه من اللصوص تسطوا عليهم وتقتلهم . الغريب انهم يطالبون بخروج قوات الاحتلال وانهاء حكم الشيعه الديني (حسب ما قال لي الاب في الاسره) وقال انهم يريدون حكم علماني لكل العراقيين.

    _ هناك اصبحت عصابات تتاجر في النساء العراقيات بحكم الفقر ويتم ترحيلهم الى دبي للعمل في الدعاره وسمعت بان الظاهره بازدياد ويتم ابلاغ النساء انهم سيعملون في الفنادق وغيرها ولكن الاساس الدعاره وهذه العصابات عراقيه.

    - ظهور طبقه غنيه جديده وهي طبقه الحرب حيث انهم يملكون ويسيطرون على مقدرات البلد بشكل واضح .

    - انتشار السلاح بيد جميع العراقيين والكل الذين قابلتهم يقولون للدفاع عن انفسنا


    هذه المشاهدات التي عشتها خلال ثلاث ايام فقط وقد شاهدت الفقر في المدينه بشكل واضح وتدني الخدمات الاساسيه واثناء وجودي لم سمع صوت انفجارات ولكن سمعت مره صوت رصاص .

    يجب على القراء ملاحظه باننا لست صحفي لذا فاسلوبي اسلوب مبتداء في الكتابه وايضا كنت من اكثر المناصرين لسقوط نظام صدام لكن بعد هذه الزياره اعتقد بان التغير يجب ان يتم من الداخل وان المحتل لن يجلب الخير غير الخراب للبلد

    اخر نقطه حاولت ان اركز على الجانب الاجتماعي قدر الامكان والرجاء عند التعليق التركيز على هذا الجانب

    مع محبتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-25
  3. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
    طيب مادامك مش صحفي ما وداك بغداد ؟؟

    ملاحضة ( لم أقراء الموضوع كاملاً )
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-25
  5. Mr.Mohamed

    Mr.Mohamed عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-10-15
    المشاركات:
    1,210
    الإعجاب :
    0
    رحت اشتري تمر من العراق :eek:

    انت عارف بان العراق نتج افضل انواع التمور :)


    اقراء الموضوع وناقش الموضوع من ناحيه اجتماعيه :rolleyes:

    اشكر مرورك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-25
  7. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    نقلت لنا صورة شبة كاملة عن معاناة الكثير من الأسر العراقية بمختلف مذاهبهم ومعتقداتهم ومن يتعايش أكثر في المجتمع العراقي سيعرف أن هناك الكثير من المعاناة .. فحالة الحرب المستمر تقضي على الأمن والإستقرار ويصبح المجتمع يعيش حالة قلق دائم .
    لم أدرك أن حجم المعاناة للأسرة العراقية وصل إلى حد الجلوس بالبيت والخوف من الخروج للشارع ومن جاره هذا الخراب بحد ذاته .
    رغم السيئات الكثيرة للنظام العراقي السابق لكن الحسنة الوحيدة التي تُكتب له هو حالة المعايشة والهدنة الذي فرضها على جميع العراقيين بمختلف مذاهبهم ومعتقداتهم وحالة الإستقرار الإجتماعي وإن كانت بالضرب والقوة لكنها تبقى سياسة تجلب الأمن للمجتمع .
    أظن أن كل شيء بيد العراقي لو عزم على تغيير وضعه والقضاء على العصابات والتطرف الديني وأن يصبح الجميع يد واحدة في مواجهة العدو المشترك لهم .
    كلنا أمل أن تستطيع الأسر العراقية أن تفكر بالبقاء في وطنها وتربي أبناءها على التسامح الديني والعمل على بناء العراق الجديد .
    الأخ الفاضل محمد :
    موضوع أقل مايمكن القول عنه أنه رائع وأستطاعت أن تنقل لنا صورة صادقة عما يجري بالحياة الإجتماعية في العراق .
    كل الشكر والتقدير لك على ماتمد به القسم من مواضيع مهمه وإبداعية
    دكت مبدعاً
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-25
  9. ياسر اليافعي

    ياسر اليافعي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-05-31
    المشاركات:
    3,727
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم نقل موفق ومختصر للاوضاع في العراق الجريح
    فعلا دكتاتورية 100 سنه ولا يوم من غير حاكم
    وضع العراق اصبح مؤلم لكل عربي كل يوم قتلى وجرحى بالمئات كلهم مسلمين وعرب وابناء بلد وحده لا ادري ماذا حل باهل هذه البلد هل هي ****** جراء استقبالهم الامريكان او ان الجزء من جنس العمل ولا ادري ايضا هل نقول لهم (( من فعله بيده الله يزيده ))
    العراق بلد اصبح مشتت مقسم وكل يوم اسوء من يوم هذه هي الديمقراطية التي يريد البعض ان يروج لها في الاوساط العربية ديمقراطية امريكا من اراد ان يراها او يعايشها يذهب الى العراق كي يكتشف الحقيقه .......
    نجحت امريكا ومن معها في اللعب على الورقة الطائفية في العراق وهي من اخطر الاوراق والتي قد تتسبب في قيام حرب هلية اكثر دموية من ماهي عليه الان

    نسئل الله ان يخرجهم من الوضع الراهن
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-26
  11. Mr.Mohamed

    Mr.Mohamed عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-10-15
    المشاركات:
    1,210
    الإعجاب :
    0
    الاخت الفاضله اميره
    اتفق معكي في كل كلمه وفعلا لم اكن اتوقع ان الوضع بهذا السوء اجتماعيا حيث ان امراض اجتماعيه واشياء جديده دخلت المجتمع العراقي واسواءها هو الحرب الطائفيه التي يشعلها المتطرفيين من الجانبيين .

    اشكر مرورك وتعقيبك اختي الفاضله
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-07-26
  13. Mr.Mohamed

    Mr.Mohamed عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-10-15
    المشاركات:
    1,210
    الإعجاب :
    0
    الاخ ياسر اليافعي

    فعلا الوضع مقلق والامور قد توصل الى الحرب الشامله والاخ يقتل اخاه وتربيه اجيال لا تعرف الا الحقد الطائفي وهذه اسواء الامور التي سوف تحصل ونسأل الله السلامه .
    البلد بحاجه لقيادات عاقله تعرف ان العراق للعراقيين والدين لله .

    اشكر مرورك وتعقيبك اخي الفاضل

    مع محبتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-08-03
  15. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    مسكين المواطن العراقي ومسكينة اوضاع الاسر العراقية من حكم دكتاتوري دموي سلب كرامتها وحريتها ومعيشتها الى وجود انجلو امريكاني اسواء بمليون مرة من صدام وزمرتة ... احتلال سحق ما تبقى لها من كرامة ومعيشه وحرية فكانوا من امر الى امر منة من رمضاء الى نار !
    اتكلم واعرف جيدا كيف كان وضعها ايام الحكم الزائل واما وضعها الان وحاليا فلا يحتاج الى دليل لماسويتة وكارثيتة ويكفي شهادتك هنا من واقع مشاهدة عينية وسماع ورؤية

    تحياتي استاذ محمد
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-08-03
  17. الحوت الابيض

    الحوت الابيض عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-08
    المشاركات:
    244
    الإعجاب :
    0
    اخ محمد هذا الشيء فرضه العراقيين علي انفسهم كانوا يظنوا انهم بعد خلع صدام من الحكم وبمساعده امريكا سيهئون بالحياه لكنهم وللاسف مثل الذي ربي حنش في جيبه واليوم حياتهم كلها قلق ورعب اظنه كان درسا لهم ولكل العرب نسئل من الله العلي القدير ان يحسن اوضاعهم لما يحب ويرضاه .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-08-04
  19. Mr.Mohamed

    Mr.Mohamed عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-10-15
    المشاركات:
    1,210
    الإعجاب :
    0
    الاخ والاستاذ الكبير سد مأرب

    اشكر مرورك وتعقيبك ، اتفق معك تماما حيث ان الشعب العراقي عاش تحت حكم بائد ظالم اختصر حضاره العراق في شخصه واسرته والان يعيش الشعب العراقي تحت ظلم احتلال ظالم وحكومه لا تبحث الا عن مصالحها ، ربنا مع هذا الشعب في هذه المحنه

    مع محبتي
     

مشاركة هذه الصفحة