هجوم مؤتمري على صحيفة الوسط لاختيار 435 قارئ لها بن شملان رئيسا

الكاتب : safeer   المشاهدات : 476   الردود : 0    ‏2006-07-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-25
  1. safeer

    safeer عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-20
    المشاركات:
    1,144
    الإعجاب :
    0
    هجوم مؤتمري على صحيفة الوسط لاختيار 435 قارئ لها بن شملان رئيسا
    24/07/2006
    حمدان الرحبي –نيوزيمن:


    استغرب رئيس تحرير صحيفة الوسط (جمال عامر) ردة فعل المؤتمر الشعبي العام بعد نشر جزء من نتائج الاستبيان الخاص بمرشح الرئاسة الذي أجراه موقع صحيفته على شبكة الانترنت.
    وقال عامر لـ(نيوزيمن) أنها "ردة فعل متشنجة إزاء الاستبيان"، قائلا "كان المفروض أن يأخذوا الأمر في سياقه الطبيعي ويناقشوه بدلا من اتهام الآخرين بالكذب والفبركة".
    عامر ذكر المؤتمر الشعبي العام أن "الوسط صحيفة مستقلة ومحايدة ولا يهمها بأي حال من الأحوال حصول مرشح المؤتمر الشعبي أو المشترك على النصيب الأكبر من المصوتين".
    وقال: "جمهور الاستبيان هم شريحة من نخبة المجتمع وهي شريحة نوعية كما هو معروف عن جمهور الانترنت وكان على المؤتمر ان يحلل النتائج ويستفيد منها"، قائلا: "الاستبيان لم ينته لكن موقع الصحوة نت قام بنشر خبر نتائج أولية"، مؤكدا أن إعلان نتائج الاستبيان النهائية ستتم يوم الأربعاء القادم.
    عامر دعا قيادات المؤتمر إلى الهدوء، وقال "عليهم أن يعملوا بما ينفع مرشحهم بعيدا عن التشنجات لأنهم بهذا يضروه أكثر مما ينفعوه ويجعلونه وكأنه في موقف الضعيف".
    وقال "عليهم ان يتعاملوا من منطق ان هذا عمل مفتوح معوفة قواعده وليس للصحيفة دخل فيه"، مضيفا "كان عليهم ان ينتقدوا الذين صوتوا"، وقال: "إذا كانوا مستاءين إلى هذه الدرجة فلماذا لم يشاركوا ويصوتوا لصالح مرشحهم".
    رئيس الدائرة الإعلامية للمؤتمر الشعبي العام (طارق الشامي) اعتبر أن الاستبيانات في المواقع الالكترونية لا تعد مؤشرا للمجتمع، معتبرا ان المتعاملين مع المواقع الالكترونية في الداخل لا تزال أعدادهم محدودة وبعض المتابعين للمواقع هم من خارج الوطن ومن جنسيات متعدده، وهو بحسب الشامي ما يعطى الاستبيانات مؤشرا وهمياً له طابع سياسي.
    وتمنى الشامي في تصريح لـ(نيوزيمن) من القائمين على المواقع الالكترونية بان يكونوا مهنيين في التعامل مع كل القضايا السياسية والإعلامية.
    وأشار إلى ان الجميع يعلم بان الرئيس علي عبد الله صالح يحظى بشعبية كبيرة"، مؤكدا أنه "لا يوجد في المؤتمر ما يقلقهم حول شعبية الرئيس وإنما الأمر يتعلق باستخدام المواقع الالكترونية لأغراض سياسية لا تعكس الواقع السياسي في الشارع اليمني".
    وأضاف "اذا تابعت ما كتب في صحيفة الوسط ستجد ان الصحيفة حاولت تعزيز الكتابات المنشورة في الصحيفة لبعض السياسيين في المعارضة ويمكن العودة إلى مقال الدكتور عبد الله الفقية حيث حاولت الصحيفة عبر هذا الاستبيان ان تعزز من فكرة صاحب المقال على الرغم من انه استند على ارقام خيالية بعيدة عن المنطق والقراءة الواقعية للمجتمع".
    وكان مصدر في المؤتمر سخر مما نشره موقع صحيفة (الوسط) حول نتائج استبيان عن مرشحي الرئاسة.
    ووصف المصدر الاستطلاع بانه "ليس أكثر من تهريج سخيف يعكس تلك الأماني المستوطنة في النفوس المأزومة للقائمين على هذه الصحيفة ومن يمولونها، وأنها أماني خائبة سيكشف زيفها الشعب عبر صناديق الاقتراع وفي لحظة التعبير عن إرادته الحرة".
    وذكر المصدر الذي لم يذكر اسمه ونشر تصريحه في موقعي المؤتمر نت و26 سبتمبر أن الاستبيان "المزعوم وغيره عادة ما يدار في غرف مغلقة وجلسات خاصة لبعض شلل المقايل المعروفة ولا تعكس بأي حال إلا نتائج مزيفة يتم فبركتها لأهداف حزبية أو نفعية رخيصة وهي لا تستحق أي اهتمام من أي جهة كانت".
    وكان استبيان للرأي على موقع صحيفة الوسط حول المرشح الذي سينتخبه الناس وحدد الرئيس علي عبد الله صالح مرشح المؤتمر وفيصل بن شملا مرشح اللقاء المشترك، أظهر أن قراء الموقع منحوا صالح 85 صوتا، مقابل 435 لبن شملان فيما تحدث 13 مشاركا انهم يتوقعون شخصا آخر.
     

مشاركة هذه الصفحة