القصة التي أبكت العالم بأسره

الكاتب : aa2a5a   المشاهدات : 571   الردود : 3    ‏2002-06-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-21
  1. aa2a5a

    aa2a5a عضو

    التسجيل :
    ‏2001-11-10
    المشاركات:
    95
    الإعجاب :
    0
    دارت احداث هذه القصه باليابان بين كل من شاب وفتاه يعشقان بعضهما عشقا رهيب لم يكن له مثيل ولا شبيه 00

    وكان هؤلاء العشيقان يعملان في استديو لتحميض الاصور

    ((هذه البدايه والآن تابعوا القصه ))

    كان هاذان الشابان يعشقان بعضهما الآخر لحد الموت وكانوا دائما

    يذهبون سويا للحدائق العامه وياخذون من هذه الحدائق ملجأ لهم من

    عناء تعب العمل المرهق في ذلك الاستديو 00وكانوا يعيشون الحب

    باجمل صوره 00فلا يستطيع احد ان يفرقهم عن بعضهم الا النوم 00

    وكانوا دائما يلتقطون الصور الفوتوغرافيه لبعضهم حفاظا على ذكريات هذا

    الحب العذري 00

    وفي يوم من الايام ذهب الشاب الى الاستوديو لتحميض بعض الصور

    وعندما انتهى من تحميض الصور وقبل خروجه من المحل رتب كل شيء

    ووضعه في مكانه من اوراق ومواد كيميائيه الخاصه بالتحميض لان حبيبته

    لم تكن معه نظرا لارتباطها بموعد مع امها 00

    وفي اليوم التالي اتت الفتاه لتمارس عملها في الاستوديو في الصباح

    الباكر واخذت تقوم بتحميض الصور ولكن حبيبها في الامس اخطأ في

    وضع الحمض الكيميائي فوق بمكان غير آمن 00وحدث مالم يكن

    بالحسبان بينما كانت الفتاه تشتغل رفعت رأسها لتاخذ بعض الاحماض

    الكيميائيه وفجأه00وقع الحمض على عيونها وجبهتها وماحدث ان اتى

    كل من في المحل مسرعين اليها وقد راوها بحاله خطره واسرعوا

    بنقلها الى المستشفى وابلغوا صديقها بذلك عندما علم صديقها بذلك

    عرف ان الحمض الكيميائي الذي انسكب عليها هو اشد الاحماض قوه

    فعرف انها سوف تفقد بصرها تعرفون ماذا فعل 00لقد تركها ومزق كل

    الصور التي تذكره بها وخرج من المحل 00ولايعرف اصدقائه سر هذه

    المعامله القاسيه لها 00ذهب الاصدقاء الى الفتاه بالمستشفى

    للاطمأنان عليها فوجدوها باحسن حال وعيونها لم يحدث بها شيء

    وجبهتها قد اجريت لها عملية تجميل وعادت كما كانت متميزتا بجمالها

    الساحر 00خرجت الفتاه من المستشفى وذهبت الى المحل نظرت الى

    المحل والدموع تسكب من عيونها لما رأته من صديقها الغير مخلص الذي

    تركها وهي باصعب حالاتها 00حاولت البحث عن صديقها ولكن لم تجده

    في منزله ولكن كانت تعرف مكان يرتاده صديقها دائما 00فقالت في

    نفسها ساذهب الى ذلك المكان عسى ان اجده هناك 00000

    ذهبت الى هناك فوجدته جالسا على كرسي في حديقه مليئه

    بالاشجار اتته من الخلف وهو لايعلم وكانت تنظر اليه بحسره لانه تركها

    وهي في محنتها 00وفي حينها ارادة الفتاه ان تتحدث اليه 0000

    فوقفت امامه بالضبط وهي تبكي 00وكان العجيب في الامر ان صديقها

    لم يهتم لها ولم ينظر حتى اليها 00اتعلمون لماذا 00هل تصدقون ذلك

    ان صديقها لم يراها لانه اعمى فقد اكتشفت الفتاه ذلك بعد ان نهض

    صديقها وهو متكأ على عصى يتخطا بها خوفا من الوقوع 0000000

    اتعلمون لماذا 000اتعلمون 000هل تصدقون 000اتعلمون لماذا اصبح

    صديقها اعمى 000اتذكرون عندما انسكب الحمض على عيون الفتاه

    صديقته 000اتذكرون عندما مزق الصور التي كانت تجمعهم مع بعضهم

    اتذكرون عندما خرج من المحل ولايعلم احد اين ذهب 000000

    لقد ذهب صديقها الى المستشفى وسال الدكتور عن حالتها وقال له

    الدكتور انها لن تستطيع النظر فانها ستصبح عمياء 000اتعلمون ماذا فعل

    الشاب 000لقد تبرع لها بعيونه نعم 00لقد تبرع لها بعيونه 00فضل ان

    يكون هو الاعمى ولا تكون صديقته هي العمياء 000لقد اجريت لهم

    عمليه جراحيه تم خلالها نقل عيونه لها ونجحت هذه العمليه 0000

    وبعدها ابتعد صديقها عنها لكي تعيش حياتها مع شاب آخر يستطيع

    اسعادها فهو الآن ضرير لن ينفعها بشيء 000 فماذا حصل للفتاه عندما

    عرفت ذلك وقعت على الارض وهي تراه اعمى وكانت الدموع تذرف

    من عيونها بلا انقطاع ومشى صديقها من امامها وهو لايعلم من هي

    الفتاة التي تبكي وذهب الشاب بطريق وذهبت الفتاة بطريق آخر 00

    يا الاهي 000هل من الممكن ان يصل الحب لهذه الدرجه 00000000

    هل كان يحبها الى هذا الحد 00000000


    انتهت القصه 00000
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-06-21
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    مرحباً أخي زائر القصة حلوه ..
    ومكتوبة بأسلوب أدبي شيق وجميل ..

    السؤال يظل معلقاًُ من حيث واقعيتها او نسجها من طيف الخيال ؟؟

    لكن المؤكد أن الحب الصافي والقائم على أسس سليمة من مودة ورحمة يصنع الكثير والكثير ..
    فكم من قصص واقعية وجدنا رجلاً يضحي بأن يظل بلا ولد وفاءً لمرأة أحبها والعكس أيضاً وهو الأكثر بروزاً ..

    والكثير من القصص التي يمكن أن يسرد فيها مايصنع ذلك الرابط الذي أختاره الله بين القلوب ..

    والشئ بالشئ يذكر ...
    ورد في الاسرائيليات أن رجلاً تبع إمراة في غاية الحسن والجمال
    ومازالت تمضي وهو يتبعها حتى وصلت الى دراها ...
    فظل واقفاً امام بيتها ..
    قالت المرأة لخادمتها أنظري الرجل الذي ظل يتبعني أما زال واقفاً امام الدار ..؟

    فنظرت الخادمة ... وراته ...
    عادت لسيدتها لتقول نعم مازال واقفاً ...

    قالت عودي اليه فاسأليه : ما الذي أعجبه وجعله يتبعني ..
    سألته الخادمة فقال : جمال عينيها ؟

    بعد برهة عادة له الخادمة بصحن قد وضعت فيه عينان جميلتان اقتلعتا اللحظة ..
    بهت الرجل وبكى ..
    لكن الخادمة ومن خلال دموعها ونظراتها الشاردة قالت ..
    تبلغك مولاتي أنها لاتود أن تكون سبباً في غوايتك ومعصيتك ...!


    ولما قسى قلبي وضاقت مذاهبي
    جعلت الرجا مني لعفوك سلما ...

    تقبل كل محبة وتقدير على إختيارك الرائع ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-06-22
  5. ذي يزن

    ذي يزن «« الملك اليماني »» مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-26
    المشاركات:
    34,433
    الإعجاب :
    55
    راااااائعة جدا

    ما أجمل زمن الحب الذي مضى ...............أما الان أصبح نادرا جدا أن لم يكن مستحيل وجود هذا النوع من الحب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-06-22
  7. الريم

    الريم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-02-18
    المشاركات:
    162
    الإعجاب :
    0
    والله انا اللي اعرفةانا الحرمة هي دائما اللى تضحي اما الرجال حدث ولا حرج
    اليوم الثاني من موت زوجتة يروح يتزوج


    ههههههههههههههههههه


    كلام مبالغ فية (بس هذا اللي يصير هذة الايام )

    انا اعرف قصة صارت (حقيقية )

    الرجال عجز وفقد البصر فاشفقت علية حرمتة وتبرعت لة بعين وحدة
    فلما خرج من المستشفي وشاف وجة زوجتة خاف (ولقد كانت بعين وحدة )
    فراح تجوز عليها
    مسكينة الحرمة راحت المحكمة تصرخ وتطالب بارجاع لها عينها
    :confused:

    شفتم الرجال كيف خونة :D

















    مش كلهم











    عشان ما تاكلوني بس




















    ههههههههههههههههه






















    :D
     

مشاركة هذه الصفحة