عميد الفن الإسلامي >>أبو الجـــــود يحيي مهرجاناً ... في صنعاء .. ! ( تغطية بالصور)

الكاتب : العربي الصغير   المشاهدات : 779   الردود : 0    ‏2006-07-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-24
  1. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    أحيا الأستاذ المنشد الكبير محمد منذر ( أبو الجود ) ليلة أمس 17/7/2006م حفلة إنشادية في الصالة المغلقة بالنادي الأهلي بصنعاء ..

    مهرجان أمس كان له لون خاص .. وأداء خاص .. وجمهور خاص .. مهرجان أمس لم يكن كسابقة من المهرجانات التي اقيمت من قبل في صنعاء .. إذ كان الضيف عميد الفن الإسلامي ومؤسس الفن الإسلامي وأصل الأنشودة الإسلامية : محمد منذر ( أبو الجـود ) ،، كان الجميع ينتضرونه قبل وصوله بفارغ الصبر .. وكراسيهم تأبى الإستقرار حتى يأتيها أبو الجود .. وقلوبهم تأبى الإطمئنان حتى يصل أبو الجود .. وآذانهم ترفض الإستماع لأحد غير أبو الجود .. عيونهم كانت سريعة الدوران يمنةً ويسره .. تاره تنظر الى الباب الأمامي وأخرى الى الباب الخلفي تنظر عله يأتي من احداهما وكل يريد أن ينال شرف السبق عن غيره في رؤية عملاق الفن الإسلامي أبو الجود ..
    كانو جميعاً يتمنون أن يسكت المتحدث الذي كان يضن انه بـ(هطرقته ، ومووايله البارده ) سيغطي عجز التأخير ، وسيريح الحاضرين ، وما حدث هو العكس زادو تشنجاً ترجياً له بالكف عن الكلام ، وهو ما رفضه.

    في هذا الجو الجميل ... بدأ الحفل ( قبل وصول الضيف ) الذي كان يقدمه المذيع التلفزيوني المعروف ( خالد عليان ) وافتتح الحفل - كالعادة - بالقرآن الكريم ثم كلمة مندوب وزارة السباحه عفو السياحه ، ثم كلمة منظم الحفل الشيخ مجدي عرفه .. وبعدها انشودة ترحيب لفرقة الأطفال ذو الحناجر الذهبية ( طيبة الفنية ) .. وبعدها حلت المفاجأه ..

    دخل المنشد أبو الجود وسط لفيف من الهتافات والتكبير والتصفيق ، امتزجت الأصوات بين مكبر ومصفق ومهلل ومحّمد وبين من فتح حنجرته ليسيل منها الصوت بلا نغمه ولا بريك ( ايييييييييييي ).

    بدأ المنشد المتألق بكلمة بسيطه وقال خير ما نبدأ هو رجاء لله سبحانه وتعالى .. وبدأ بأنشوده ( المعروفه ) يا رجاء .. ثم تعالت الأصوات مرددة مع المنشد وأظن أن جميع الحاضرون كانوا يحفظون أناشيده عدا أخوكم..! إذ لم أكن قد سمعت له انشودة من قبل ..

    توالت الطلبات فكل يريد أنشودته المفضله الذي سمعها من قبل لأبو الجود .. واستطاع ابو الجود ان يلبي طلبات الجميع تقريباً .. وكلما ذكر اسم انشودة ما من أناشيده هتف الجميع بالتأييد حتى وصل الى انشودة كن مسلماً .. وهي التي لاقت تفاعلاً كبيرا من قبل الجماهير ..

    لم أرى جماهيراً كتلك الجماهير .. كان ابو الجود قائداً وهم مرددين .. سكت فريق الكورال المكون من عمالقة الفن اليمني على رأسهم ( جميل القاضي ، مجد الدين العلفي ، سليمان العراقي ، فتحي اليريمي ) وبدأ الحضور بترديد الأناشيد مع أبو الجود .. الحضور كان ملفتا .. إذ كان من بين الحضور بعض المشائخ وكبار المنشدين اليمنيين على رأسهم الفنان الكوميدي (فهد القرني) وفرقته الذي قال لنا ( أهنئكم على هذا الموقع الرائع وأهنئ نجاحكم وتميزكم وبلغ صوت اليمن تحياتي ) والفنان عبد القادر قوزع وحفظ الله العزعزي وعدد كبير من المنشدين ..
    أنسانا ضيق حجم الكراسي وعدم استقرارها ، وابعدنا عن همومنا التي كادت تقتلنا ، وحملنا على كتف الأمل الذي انعدم فينا ، وزودنا بواحه من الإيمان التي قد تناسيناها ؛ جمع بين الفن والأصالة ( الخالي من الإيقاع ) وبين الدعوة إلى الله بالكلمات الهادفة والألحان الجميله والمداخلات التوعويه ..

    قد لا تتصورون الجو الذي كنا فيه ؛ الجو الفني الإيماني الجميل ، وتلك الراحه التي غمرتنا .. لا غرابه فالضيف هو العملاق ابو الجود ..

    وأد الفرحه
    في ذلك التنافس العجيب بين أبو الجود وأضواء القاعه .. حلت علينا بركة ورحمة من رحمات علي عبد الله صالح .. يالها من رحمه .. أخذت منا ما أعطانا أبو الجود من راحه وطمأنينه .. ظننا باناشيده أنه لن يمسنا الضر بعد اليوم .. لكن سرعان ما أجاب علينا ظلام صالح .. انقطعت الكهرباء وقطعت معها ما تبقى من ارواحنا ..
    ونتيجة الهدوء والراحه والحماس المحمود الذي احدثه فينا العملاق ابو الجود لم نسمع ضجيجاً كان متوقعاً عند حدوث هذه المشاكل .. صحيح اننا سمعنا صيحات لكنها كانت محموده كالتكبير والشعارات الحماسية ( الله غايتنا ، والرسول قدوتنا ، والقرآن دستورنا ، والجهاد سبيلنا ، والموت في سبيل الله أسمى أمانينا .. لا إله الا الله .. عليها نحيا وعليها نموت وعليها نلقى الله .. في سبيل الله قمنا ...الخ من الشعارات التي افتقدناها في الفترة الماضية ).


    تفاجأ ابو الجود كما تفاجأنا نحن ( لم نتفاجأ من أن الكهرباء انقطعت فانقطاعها صار سنة راتبه بل اصبح فرضاً من فروض الحكومة ، لكنا تفاجأنا لأن الحفل يتبع وازرة السياحة وفي مهرجان صيف صنعاء ، ولم نكن نعلم انهم كانو غير راغبين في تخصيص هذا الجزء البسيط من مهرجان صيف صنعاء للأنشودة الإسلامية وإنما غامر بها بعض الشباب وأصروا على إقامتها ) اما ابو الجود فظن انه امتداد لحرب لبنان وغزة وقد ضربت محطة الكهرباء ، وربما قال في نفسه اللهم ارزقني الشهادة .. لكن الحرج الذي بدى على وجوهنا حينما دخلنا إليه عرف حالنا ورثاء له و جاملنا ببعض الكلمات كما جاملناه بتصفيق وبعض الكلمات .. وقلنا له يكفي اننا سمعنا صوتك ويكفي اننا سمعنا انشودة كن مسلما ..فقال يكفي انني جئت الى اليمن ورأيت هذه الوجوه .. !

    خرج الجميع وهم راضون وساخطون .. راضون بما سمعوه من نغم وفن .. وساخطون بما حصل من حكومتنا من فضيحة انقطاع الكهرباء ..

    لم يختلف اثنان في انها كانت مقصودة خاصة وأننا كنا نتصل بالكهرباء وتلفوناتهم مغلقه .. وحينها قلت كيف ستكون ردة فعل الفنان الكوميدي الساخر فهد القرني .. لا شك ان مثل هذه الفضائح والجرائم ستزيده اصرارا أكبر على محاربة الفساد وقول الحق .. ولا شك أيضاً ان جميع الحاضرون سيحيونه على ما يقول .. وسيقفون في صفه .. وهو الحاصل ..

    المهم انتهت القصة عند صمود البطل امام كل التحديات ، وكان أن ترك فينا أثر كبيرا في نفوسنا .. ولم تتح لنا الفرصة لأن نأخذ صورا تذكارية بجانبه نتيجة انقطاع الكهرباء .. لكننا سلمنا عليه وقال لنا - المعتز بالإسلام ، امين الأهنومي ، الخطاب الروحاني - احيي موقع صوت اليمن وأحيي القائمن عليه وبلغهم سلامي ، وكتب لنا في ورقه رسالة شكر بخط يده سترونها قريباً وسنحتفظ بها ونعتز بها ..

    عموماً هذا هو حال الأفراح في بلادنا لا تكاد تستمر حتى يأتي هادم اللذات ومفرق الفرحات ويقطع عنا أفراحنا ويأسر افئدتنا ..


    وبالنسبة للصور ستأتي تباعاً ،، ننتظر وصولها من المصدر ..


    اخوكم الخطاب الروحاني ..
    نقلاً عن منتدى صوت اليمن


    صور الحفل على هذا الرابط
    http://www.yemen-sound.com/vb/showthread.php?p=60606#post60606
     

مشاركة هذه الصفحة