السلام عليكم احبتنا في العقيدة والإسلام

الكاتب : شيخ وادي دوعن   المشاهدات : 375   الردود : 1    ‏2002-06-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-21
  1. شيخ وادي دوعن

    شيخ وادي دوعن عضو

    التسجيل :
    ‏2002-03-25
    المشاركات:
    151
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورخمة الله من اقوال الرسول صلى الله عليه وسلم

    تحريم الظلم عن ابي ذر الغفاري , عن النبي . ,, فيما يرويه عن ربه عزوجل أنه قال: ياعبادي إني حرمت
    الظلم على نقسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالمو, ياعبادي كلكم ضال إلا من
    هديته فاستهدوني اهدكم ياعبادي , كلكم جائع إلا من أطعمته فا ستطعموني أطعمكم ياعبادي كلكم
    عار إلا من كسوته فا ستكسوني ,اكسكم ياعبادي انكم تخطئون باليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا
    فاستغفروني أغفر لكم ,ياعبادي إنكم لن تبلغو ضري فتضروني ,ولن تبلغو نفعي فتنفعوني ,ياعبادي, لو
    أن اولكم وآخركم وإنسكم, وجنكم كانو على أ تـقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذالك في ملكي شيئا
    ياعبادي, لو أن اولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانو على أ فجر قلب رجل واحد منكم ما نقص ذالك في
    ملكي شيئا ياعبادي , لو أن اولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قامو على صعيد واحدفسألوني فأعطيت
    كل واحد مسألته مانقص ذالك مما عندي إ لا كما ينقص المخيط إذا إدخل البحر ياعبادي, إنما هي أعمالكم
    أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها, فمن وجد خيرا فليحمد الله ومن وجد غير ذالك فلا يلومن إلأ نفسه ( رواه مسلم)
    ] ذهب اهل الدثور بلأجور
    عن ابي ذر الغفاري t ايضا أن ناس من اصحاب رسول صلى الله عليه وسلم قالوللنبي ,r,يارسو الله
    ذهب اهل الدثو ر با لأجور يصلون كما نصلي ويصومون كما نصوم ويتصدقون بفضل
    اموالهم قال: اوليس قد جعل الله لكم ماتصدقون به إن لكم , بكل تسبيحة صدقة , وكل تكبيرة صدقة وكل
    تحميدة صدقة , وكل تهليلة , صدقة وامر بمعروف صدقة , ونهي عن منكر صدقة , وفي بضع احدكم صدقة ,
    قالو, يارسوالله أيأ تي أحدنا شهوته ويكون له فيها اجر ؟ قال: أريتم لو وضعها في حرام أكان عليه
    وزرا فكذالك لو وضعها قي الحلال كان له اجرا : ( رواه مسلم)

    شكرا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-06-21
  3. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    اللهم ارحمنا فإنك بنا راحم
    الله يفتح عليك يا سيد
     

مشاركة هذه الصفحة