حزب الله يعيد الينا شيئا من كرامة مهدوره

الكاتب : الثوره   المشاهدات : 403   الردود : 0    ‏2006-07-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-23
  1. الثوره

    الثوره عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-02-05
    المشاركات:
    748
    الإعجاب :
    0
    حزب الله يعيد الينا شيئا من كرامة مهدوره
    وليد رباح
    قامت دنيا امريكا واوربا ولم تقعد لاسر جندي صهيوني في غزه .. وآخرين في جنوب لبنان .. ولكن اولئك صمتوا صمت الاموات على تسعة الاف اسير فلسطيني وعربي في السجون الصهيونية .. لماذا ؟ لأن خشية الاتهام باللاسامية جاهزه .. وكأنى بالبعبع الذي يخوفوننا به قد اصبح يرافقنا في صحونا ومنامنا ..
    الرئيس الامريكي الخائف دائما من اسرائيل .. اعلنت ادارته ان اسرائيل تدافع عن نفسها .. ومن المعلوم جيدا ان الدفاع عن النفس يستهدف المواقع العسكرية .. ولكننا حتى طباعة هذا العدد .. نجد ان اسرائيل لم تقصف سوى الجسور والعبارات والبنى التحتية .. فاي دفاع هذا عن النفس ايها الرئيس .. فلقد كذبت علينا في حرب العراق وصدقناك لجهلنا واميتنا السياسية .. ولكننا لن نصدقك اطلاقا في هذه المرة .. ونحن نقترح عليك ان تستدعي اولمرت الى قصرك الابيض لكي يصبح رئيسا لامريكا .. وان تذهب انت هناك بدلا منه لمعالجة الازمة بالاكاذيب المشهورة عنك .. فانت اروع من يقوم بالكذب والمحاورة والمداورة وتزييف الحقائق ..
    لقد قام حزب الله بأسر الجنديين الاسرائيليين من الاراضي اللبنانية .. وقامت المقاومة الفلسطينية باسر الجندي من الاراضي الفلسطينية .. فمن يدافع عن من ؟ ومن هو المعتدي ومن المقتول .. فمساواة القاتل بالضحية امر لا يتم سوى في امريكا .. بلد الحرية والديمقراطية ..
    وبما ان حزب الله قد اعاد الينا شيئا من الكرامة المهدورة والمفقوده .. وقامت المقاومة الفلسطينية قبله بمثل ذلك .. فان الصراع سوف يبقى ويستمر الى ما لا نهاية دون ان تحقق اسرائيل اكذوبة التطهير العرقي للمقاومة وانهائها على الطريقة الامريكية .. فنحن نعرف ان كل الحروب التي خاضتها امريكا بكل امكاناتها الهائلة .. لم تستطع ان تقضي على المقاومة في فيتنام .. وقد خسرت الكثير .. فكيف يقوم اولمرت بانهاء المقاومة او تحجيمها في وقت لا تبلغ فيه قوته السياسية والعسكرية سدس القوة العسكرية الامريكية ..
    صحيح ان القوى العسكرية الاسرائيلية وخاصة سلاح الجو الاسرائيلي يوقع الخسائر المتلاحقة بالبنى التحتية في كل من لبنان وفلسطين .. ولكنه ابدا لن يستطيع ان يقمع المقاومة او يقتلها نهائيا .. وقد قيل فيما مضى .. الضربة التي لا تميتني تقويني .. فهل يتعظ المجانين في اسرائيل ويعلمون ان حلمهم لن يتحقق .
    تبقى آلية الكلاب المسعورة التي تؤنب المقاومة في لبنان على فعلتها .. فنحن هنا في امريكا ندرك ما تقوله او حتى ستقوله الادارة الامريكية عندما يتعرض جندي اسرائيلي للقتل او الاسر .. اما ان يصدر ذلك عن كلاب مسعورة لبنانية تنبح ضد المقاومة .. فهذا هو الامر العسير الذي لا يمكن الا ان يكون عمالة مكشوفه
    الخسائر مهما بلغت تعوض .. وسوف يأتي يوم ترمم فيه الجسور وتبنى البنى التحتية ثانية .. ولكن الذي لا يعوض ان تهدر كرامة العرب جميعا امام هذا العالم .. فقد استمرأ رؤساءهم ان يكونوا خانعين ذليلين يخافون من النمر الورقي الذي يدعى امريكا .. فقد تورطت امريكا في العراق ولن تخرج منه الا خائبه .. ولن تستطيع حتى ان ترسل جنديا واحدا لبلد آخر لشن حرب جديده .. فقد كشف المستور .. وبانت الحقيقه .. وبأذن الله .. فان اسرى العرب الذين تحتجزهم اسرائيل سوف يعودون الى الحرية .. ولنا الله .

    http://72.14.209.104/search?q=cache:6oYE7hBdf5cJ:www.arabvoice.com/modules.php%3Fop%3Dmodload%26name%3DNews%26file%3Darticle%26sid%3D1577+%D8%AD%D8%B2%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87&hl=ar&ct=clnk&cd=567
     

مشاركة هذه الصفحة