ألا ليت شعري هل أبيتن ليلة

الكاتب : بنت الخلاقي2006   المشاهدات : 747   الردود : 4    ‏2006-07-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-23
  1. بنت الخلاقي2006

    بنت الخلاقي2006 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-07-07
    المشاركات:
    556
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذه قصيدة من أجمل القصائد للشاعر مالك بن الريب وقد كان قاطع طريق ثم تاب ورجع إلى الحق وأصبح من المجاهدين في سبيل الله فأليك أخي في الله القصيدة

    ألا ليت شعري هل أبيتن ليلة **** بجنب الغضا أزجي القلاص النواجيا

    فليت الغضا لم يقطع الركب iiعرضه **** وليت الغضا ماشى الركابا لياليا

    لقد كان في أهل الغضا لو دنا iiالغض **** مزار ولكن الغضا ليس دانيا

    ألم ترني بعت الضلالة iiبالهدى **** وأصبحت في جيش ابن عفان غازيا

    وأصبحتُ في أرض الأعادي iiبعدما **** أرانيَ عن أرض الأعادِيَّ نائيا

    دعاني الهوى من أهل وُدّي iiوصحبتي **** بذي الطبَّسين فالتفتُّ ورائيا

    أجبت الهوى لما دعاني iiبزفرة **** تقنعت منها أن أُلام ردائيا

    أقول وقد حالت قرا الكرد بيننا **** جزا الله عمراً خير ماكان جازيا

    إن الله يرجعني من الغزو لا أورى **** وإن قل مالي طالباً ماورائيا

    تقول ابنتي لما رأت طول رحلتي **** سِفَارُكَ هذا تاركِ لا أبا iiليا

    لعمري لئن غالت خراسان iiهامتي **** لقد كنت عن بابي خراسا نائيا

    فلله درّي يوم أترك iiطائع **** بني بأعلى الرقمتين وماليا

    ودر الظباء السانحات iiعشية **** يُخبرن أني هالك من iiورائيتا

    ودرُّ كبيريَّ اللذين iiكلاهما **** عليَّ شفيق ناصح قد iiiiنهانيا

    ودر الهوى حيث يدعو iiصحابه **** ودر لجاجاتي ودر iiانتهائيا

    ودر الرجال الشاهدين iiتفتكي **** بأمري ألا يقصروا من iiiiوثاقيا

    غريبٌ بعيدُ الدار ثاوٍ iiبقفرةٍ **** يدَ الدهرِ معروفاً بأن لا iiiiتدانيا

    تذكرت من يبكي عليَّ فلم iiأجد **** سوى السيف والرمح الرُّدينيّ iiiiباكيا

    وأشقر حنذيذ يجر iiعنانه **** إلى الماء لم يترك له الدهر iiساقيا


    ولكن بأطراف السمينة iiنسوة **** عزيز عليهن العشية ما iiiiبيا

    ولما تراءت عند مرو iiمنيتي **** وحُلَّ بها جسمي وحانت iiiiوفاتيا

    أقول لأصحابي ارفعوني لأنني **** يقر بعيني أن سهيل بدا iiليا

    فيا صاحبي رحلي دنا الموت iiفانزل **** برابية إني مقيم iiiiلياليا

    أقيما عليّ اليوم أو بعض iiليلة **** ولا تُعجلاني قد تبين ما iiiiبيا

    وقوما إذا ما استل روحي iiفهيئا **** لي القبر والأكفان ثم ابكيا ليا

    وخطّا بأطراف الأسنة iiمضجعي **** ورُدّا على عينيَّ فضل iiiiردائيا

    ولا تحسداني بارك الله iiفيكما **** من الأرض ذات العرض أن توسعا iiiiليا

    خذاني فجراني ببُردي iiإليكما **** قد كنت قبل اليوم صعبا iiقياديا

    فقد كنت عّطافا إذا الخيل iiأدبرت **** سريعا لدى الهيجا إلى من iiiiدعانيا

    وقد كنت محودا لدى الزاد iiوالقِرى **** وعن شتم ابن العم والجار iiiiوانيا


    وقد كنت صبارا على القِرْن في الوغى **** ثقيلا على الأعداء عضبا iiiiلسانيا

    وطورا تراني في ظِلال ومجمع **** وطورا تراني والعَتاق iiركابيا

    وطورا تراني في رحىً iiمستديرة **** تُخرّق أطراف الرماح iiثيابيا

    وقوما على بئر الشُّبَيكِ iiفأسمِعا **** بها الوحش والبِيض الحسان iiiiالروانيا

    بأنكما قد خلفتماني iiبقفرة **** تهيل عليَّ الريح فيها iiiiالسوافيا

    ولا تنسيا عهدي خليليَّ iiإنني **** تَقَطّعُ أوصالي وتَبلى iiعظاميا

    يقولون لا تَبْعُد وهم iiيدفنونني **** وأين مكان البعد إلا iiمكانيا

    غداة غد ، يا لهف نفسي على iiغد **** إذا أدلجوا عني وخُلّفتُ iiiiثاويا

    وأصبح مالي من طريف iiوتالد **** لغيري وكان المال بالأمس iiiiماليا

    فيا ليت شعري هل تغيّرت iiالرحى **** رحى العرب أو أضحت بفلج كما iiهيا

    إذا القوم حلوها جميعا وأنزلوا **** لها بقراً حُمّ العيون iiسواجيا

    وعين وقد كان الظلام iiيُجنُها **** يسُفن الخزامى نورها iiiiوالأقاحيا

    وهل ترك العيسُ المراقيل iiبالضحى **** تعاليها تعلو المتون iiiiالقياقيا

    إذا عَصِبَ الركبان بين عُنيزة **** وبولان عاجوا المنقيات iiالمهاريا

    ويا ليت شعري هل بكت أم iiمالك **** كما كنت لو عالوا نعيك iiباكيا

    إذا مت فاعتادي القبوري iiوسلمي **** على الريم أُسقيتِ الغمام iiiiالغواديا

    ترى جدثا قد جرت الريح iiفوقه **** غبارا كلون القسطلاني iiهابيا

    رهينة أحجار وترب iiتضمنت **** قراراتها مني العظام iiiiالبواليا


    فيا راكبا إما عَرَضتَ iiفبلّغن **** بني مالك والريب أن لا iiتلاقيا

    وبلغ أخي عمران بُردي iiومئزري **** وبلغ عجوزي اليوم أن لا iiiiتدانيا

    وسلم على شيخيّ مني iiكليهما **** وبلغ كثيرا وابن عمي iiiiوخاليا

    وعطل قلوصي في الركاب iiفإنها **** ستُبردُ أكبادا وتُبكي iiiiبواكيا

    أقلب طرفي فوق رحلي فلا iiأرى **** به من العيون المؤنسات iiiiمراعيا

    وبالرمل مني نسوة لو iiشهدنني **** بكين وفدَّين الطبيب iiiiالمداويا

    فمنهن أمي وابنتاها iiوخالتي **** وباكية أخرى تهيج iiالبواكيا

    وما كان عهد الرمل مني iiوأهله **** ذميما ولا بالرمل ودعت iiiiقاليا​


    الله أكبر

    م ن ق و ل
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-23
  3. اسداليمن

    اسداليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-07
    المشاركات:
    1,869
    الإعجاب :
    0
    مع انها طويله جدا
    لكنها ممتعه
    سلمت وسلمت يداك
    وجزاك الله الف الف الف الف خير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-25
  5. بنت الخلاقي2006

    بنت الخلاقي2006 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-07-07
    المشاركات:
    556
    الإعجاب :
    0
    اسعدني مرورك الكريم
    جزاك الله خير الجزاء
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-25
  7. الضيغم الورد

    الضيغم الورد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-07-24
    المشاركات:
    280
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك
    إن إيرادك لهذه القصيدة يدل على شعورك المرهف وإحساسك العالي.
    هذه القصيدة تعد من عيون الشعر العربي بل لقد قال فضيلة الشيخ/ عائض القرني أن من لم يقرأ هذه القصيدة ففي تذوقه للشعر نظر
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-25
  9. بنت الخلاقي2006

    بنت الخلاقي2006 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-07-07
    المشاركات:
    556
    الإعجاب :
    0

    اسعدني مرورك

    وجزاك الله خيرا
     

مشاركة هذه الصفحة