الانتخــابات اليمنــيـة وعـنــدما تفــوز المعارضـة .. تصـــور ((( 2 )))

الكاتب : ابوالوفا   المشاهدات : 467   الردود : 4    ‏2006-07-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-22
  1. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2

    أخواني يبدو ان هناك قيود صحفية ظهرت ... وعلى أي حال سأطرح التصور مع الاخذ
    بالاعتبار ان المعارضة هنا هي تلك صاحبة الاسلوب العنيف في النقد للحال اليمني
    وحكومة الصالح الفسادية ... التي شعارها "لن أعيش في جلباب أبو يمن ..
    -----------------------
    ---------------"




    تسلمت الحكومة مقاليد الحكم .. وتقرر أول اجتماع برئاسة الرئيس .. كل واحد توجه
    الى قاعة الاجتماع ورجليه تطير فيه إلى الكرسي الذي يواجه عدسات الصحافة ...
    والابتسامات بينهم تتصادم بنصف طريقها ..

    تبودلت الكلمات المملوئة بالحماس نحو الانطلاقة لمحاربة الفساد ... يعني المرتشي على
    طول ميدان السبعين يقطعوا يداته او يقطعوه كله .. اللي يزور فواتير الصرف أو يجامل
    قريبه من مال الشعب يتم نفيه إلى بلاد مالك ( خازن جهنم) .. واللي واللي ... المهم
    كلام يقط المسمار .. وهذا هو العدل الحقيقي .. ممنوع الاعتداء على الممتلكات الخاصة
    والعامة ممنوع الاغتيالات ممنوع ارهاب الصحفيين ممنوع المجاملات..الخ .

    حرية .. ديمقراطية .. عدل .. أمن .. رخاء .. ويا سلام

    الرئيس: هاه يا سادة هل من ملاحظات أخرى؟ ... اذن على بركة الله كل واحد إلى عملة ..

    كل وزير توجه الى مكتبة وسلم مدوناته إلى السكرتارية لطبعها وعرضها عليه وتعميم
    التعليمات الصارمة التي فيها ... كل مسئول في وزارته استلم نسخته عممها هو
    ايضا بادارته والكل علم والكل ملتزم والكل يطالع في ساعته .. موعد التخزينة

    الرئيس في مكتبه دخل عليه امين السر ... هاه ايش عندك؟ .... رد أمين السر وخطواته
    ترقص فرحا بالمكان الجديد وقال مبتسما .. فخامة الرئيس .. تم ابلاغنا ان السفير الامريكي
    يريد مقابلتكم يوم غدا الساعة العاشرة؟... أهل وسهلا بلغه انتظارنا له ..

    ( وعلى اعتبار انه قد سبقت بينهم لقاءات واتصالات قبل وأثناء الانتخابات )
    في الموعد وحسب التقاليد المتبعة .. دخل السفير ومعه زملائه بالسفارة .. ثم تمخطر
    بخطوات الاتيكيت نحو الرئيس .. والرئيس كذلك واقف وعقله يقول له ( قف يا ولد
    وارسم هيبة الرئيس) .. والتقت النظرات والابسامات بينهم ثم تصافحا ... وبدأ السفير
    يقدم زملاءه .... مستر فلان القنصل المقيم .. مستر فلان مستشار السفارة العسكري
    .. مستر فلان مستشار السفارة لشئون الارهاب .. مستر فلان ممثل الـCIA (المخابرات)
    بصنعاء .. مستر فلان .. FBI اليمن .... اما مستر فلان هذا يا فخامة الرئيس .. هذا كان
    شعره أصفر ناعم وعيونه زرق .. بس صار شكله حبشي من كثر ما جننوه اصحاب الفيز
    لامريكا ... شوف فخامتك!! .. شعره صار مطوطو لانه حتى الـDNA جابوه له مطابق ..
    كيف !! مش عارف!!! .. الرئيس هههههه يحضك ... اهلا وسهلا تفضلو تفضلو ..

    جلسـوا وبدأ الحديث الجـد ... السفير يهني الرئيس عن نفسه وبالنيابة عن زملاءه
    والحكومة والشعب الأمريكي.... والرئيس يرد ويعبر عن رغبته في بناء علاقات قوية
    ومتينه مع امريكا .... والابتسامات آخذه حقها وزيادة ..

    تحشوش السفير على الكرسي وعدل الكوت ومسح الكرفته وهو يؤدي لفتة الامر إلى
    معاونه الجالس اسفل الديوان ... المعاون تقدم وسلمه ملف مليان أوراق

    سيادة الرئيس ان الولايات المتحدة تعتبر اليمن شريك فعال في محاربة الارهاب ويسعدنا
    ان نعمل سويا في سبيل الامن والاستقرار الدوليان .. ونريد منكم تسليمنا هذه الاسماء إلى
    السفارة والاخوة المختصين سوف يقومون باللازم ..... وناوله القائمة ... ( والحقيقة هذا
    أمر بس بقرطاس أنيق ) ........ المصيبة يوجد بالقائمة اسماء اصحابها ضمن الجالسين
    من الجانب اليمني ... الرئيس تقبل القائمة للدراسة والرد ..

    في الوقت نفسه .. كان خبراء الارهاب والمخابرات يدحرجون عيون الشك والتوعد نحو
    بعض تلك الشخصيات اليمنية مع شد شفايفهم ايحاءا بالابتسامة .. واصحابنا يردون عليهم
    بنفس الشحرات المليئة باللعن والدعاء عليهم والتمارين الشفايفية ..

    السفير يواصل الحديث... سيادة الرئيس اننا نحرص على علاقة جيدة معكم ولذلك نتمنى
    عليكم ان تدعمو موقفنا نحو تطبيع العلاقات العربية الاسرائيلية تشجيعا لبناء الثقة ونجاح
    عملية السلام ونحن نعدكم بتقديم المساعدات لكم وتشجيع الدول الصديقة ايضا لمساعدة
    اقتصادكم الضعيف ... وناوله طلب رسمي من أكبر دولة في العالم ..( الأمر الثاني)

    سيادة الرئيس بلغنا من الشركة الامريكية الفلانية انكم تجاهلتم عرضها بشان تسويق
    بترولكم في الاسواق العالمية ... نرجو من سيادتكم اعادة النظر في هذا الأمر .. وحتى
    لا تتكر عليكم مشكلة حنيش بسقطرة ... وناولة الأمر الثالث .. موثق بالتهديد ..

    سيادة الرئيس اننا نريد منكم مقاطعة ايران وسورية ودعم الحكومة العراقية المنتخبة ...
    وناوله التعليمات ..

    وغيره وغيره ...........

    ثم غادر السفير بعد أن اسمع الرئيس انتظارة القصير للرد

    ..واستمر الرئيس في استقبال السفراء والشخصيات والرد على الاتصالات ...

    هذا أول يوم الرئيس .. أما أول يوم رئيس الوزراء فقد كان عملي شوية ... أول ما وصل
    المكتب اجتمع مع سكرتارية رئاسة الوزراء .... وحسب طلبه .. قدموا له وابل من
    الطلبات المعلقة من جميع الوزارات اللي يشتي اصلاح القديم واللي يشتي يوسع مرفق
    واللي يشتي يرفع الرواتب واللي يشتي يطور واللي يشتي واللي يشتي .......
    .... من فضلكم اطلبو لي وزير المالية للاجتماع فورا ... وقولو له انني بانتظاره !

    حضر وزير المالية ومعه كل بيانات وارصدة الدولة .. جلسوا يحسبوا اللي معاهم
    بالخزنه وكم المفروض دخل الدولة من جميع القطاعات وكم المصاريف وكم المطلوب
    لتصحيح بعض المسارات الخدمية والمشاريع الجديدة ......... كل هذا سعيا وراء ايجاد
    فارق بين ادارتهم وادارة الحكومة السابقة ومن شان يجهزوا تصوراتهم التطويرية
    امام الرئيس الجديد بالاجتماع القادم ... وجدوا ان القيود سيلمة والارقام اللي تدخل
    مسجل خروجها صح والرصيد الموجود يادوب يغطي الرواتب والخدمات الجارية
    ....... لا مشكلة ... سوف نجد مدخلا لتصحيح الخلل .. ونكشف الفساد .. روحوا
    بيوتهم تعبانين هلكانين.. وناموا

    الرئيس كان يومه حافل باللقاءات والاتصات .. وما صدق وصل البيت ونام ..

    وهكذا الوزراء ...... كل واحد لقي ما يكفيه من التعب في وزارته ومن فيها

    المهم نسوانهم فرحانات بهم وعاذرينهم من اي مجهود اضافي


    ------------------------

    اليوم التالي ........ اجتماع مجلس الوزراء ...

    رئيس الوزراء يترأس الجلسة ويطلب من السادة الوزراء طرح الملاحظات اللي كل واحد
    وجدها في وزارته وما هي التصورات والحلول ... كل واحد قدم ملاحظاته وكانت كلها
    تصب في تقصير الحكومة السابقة ... والحلول ... كل واحد قدم تصوراته ومطالبه ..

    أيها السادة.. هذه الملاحظات جيدة وتشكرون عليها .. ولكني أبلغكم أني اجتمعت مع وزير
    المالية ودرسنا الامكانيات المالية المتاحة لتلبية طلباتكم ... فوجدنا انه في هذه السنة لا
    نستطيع احداث تغيير أو خطوات تحسن الحالة المعيشية للمواطن .. لذلك يكفينا
    هذه السنة السير بنفس الوتيرة السابقة ونعمل على تحسين الاداء الوظيفي وقطع دابر الفساد
    في كل مكان وترسيخ هيبة القانون .. والغاء المشيخات التي يتسرب من خلالها الفساد
    وتضعف قوانين معاقبة الفاسدين ... وبهذا العمل ومع بداية الموازنة القادمة سوف تظهر لنا
    الارقام التي كانت تختفي في ميزانية الدولة ونستطيع بها تنفيذ المشاريع المقترحة من قبلكم
    وبالتالي تغيير الصورة امام المواطن.

    ما رأيكم؟ ... موافقة ... من الجميع ....... رفعت الجلسة

    رجع رئيس الوزراء إلى مكتبة محمل بالطلبات من وزرائه .. طلب من السكرتاريا
    وضعها بالمتعلقات لمتابعتها لاحقا ....... سيدي .. هل أضعها مع السابقات أم أضعها
    في مكان مختلف ( السكرتير يسئل) .... ليش في سابقات زيها ؟ ... نعم .. تلك التي
    طلبت عرضها امامك يوم أمس ولم تستكملها ..... ممممممممم .. خليها بنفس المكان
    .. كم الساعة الآن؟ الساعة اربعة العصر ...... كويس من شان ابطل القات ..

    سيدي .. الرئيس على الخط يريد ان يقابلك في مكتبه حالا .. طيب! بلغهم انني قادم
    .... خرج الموكب ومشى بالشوارع وكأن صنعاء ما فيهاش ولا سيارة .... هيبة طبعا

    جلس مع الرئيس ... وأيدي كل واحد فيهم مرمية تحت الطاولة من كثر الاجهاد ...
    ناقشوا الامور بجدية .. والتلفزيون شغال قدامهم ... كله برامج وطنية وميدانية
    مع المواطنين المستبشرين والفرحانين بالتغيير والديمقراطية .. وكل واحد يطرح
    امنيته .......... انظر! (الرئيس) .. الشعب متوقع منا الكثير ولا بد من خطوات
    سريعة تخلي المواطن يشعر باننا قدمنا له ما كان يتوقعه .. ولكن يا سيادة الرئيس
    ما نملكه الآن يا دوب يغطي التزامات الدولة الداخلية ... يعني لا يحتمل الالتزام
    بمشاريع جديدة او خطوات غير محسوبة ..

    وأثناء الحديث ... قاطعهم المستشار الاعلامي للرئيس ... سيدي الرئيس! ... اسرائيل
    بدأت تضرب في لبنان.. والسعودية حملت حزب الله المسئولية ... لابد لليمن أن يعبر
    عن موقف يتخذه ...

    تبادلا الرئيس ورئيس الوزراء النظرات ... ثم احتج الرئيس على التصريح السعودي
    وقال ... لا .. المقاومة اللبنانية مقاومة شرعية .. ومن واجبنا الاخلاقي دعمها ... أ
    صدروا تصريح رسمي يندد بالعدوان الاسرائيلي ويدعم المقاومة ...

    أحد المستشارين السياسيين رفع ايده وقال .. مهلا يا سيادة الرئيس .. آلا ترى أننا بهذا
    التصريح .. نكرر خطا عام تسعين؟ ... يعني ايش؟ (الرئيس يسئل)... ننافق ... أبدا !!
    ... يا سيادة الرئيس السعودية تقول ان اللعبة ايرانية بسبب ملفها النووي ...

    فجأة جوال الرئيس الخاص يرن ... رد الرئيس ..هلو ... هالللوووه .. مستر بريزيدنت !
    "السفير الأمريكي!!"... الرئيس هزه الاستغراب لان رقم جواله فقط مع أولاده الكبار
    وأمهم لاغير... وتخيلوا طلب السفير ..

    من هنا لهنا ومن هون لا هون .. وآخر كلام .. صاغوا البيان التالي :
    .. ان اليمن تقول لكم مالهاش دعوى ..


    أما الوزراء في هذا اليوم .. انتهى الاجتماع من هنا وجري على المداكئ ... وكل
    واحد وجد مدكاته تنتظره وحولها شيخ وشيوخ القبائل والاقارب والمحبين والاصدقاء
    ....وبينما هو يريد تلك الجلسات التي كان كل واحد من الجالسين معه بيحترمه ولا
    يطمع منه شي .. المرة هذه كل واحد اقترب ومعه ورقة فيها طلب .... وتعددت الطلبات
    والجواب واحد ... حاضر .. ابشر ..غالي والطلب رخيص ..

    ويا ترى هل يتبرأ من قيم وشهامة القبيلة و(بقصة) التربية الرجولية التي وضعها
    والده على اذنه لكي يحفظ للقبيلة وشيخها الولاء والطاعة .. بحكمة اليوم لك وبكره عليك.

    سنعرف فيما يتبع ........ ان كُتب للموضوع البقاء ..


    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-22
  3. ليث الصحراء

    ليث الصحراء عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    82
    الإعجاب :
    0
    حكومة الصالح !!!
    اسم على مسمى
    مع تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-22
  5. alshoibi222

    alshoibi222 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-02
    المشاركات:
    127
    الإعجاب :
    0
    يا اخي سبحان الله عندك خيال واسع وهذي ميزه وربنا يوفقك والمزيد من الخيالات الكبيره المفيده وهي من واقع الحال
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-23
  7. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2



    تحياتي لك والابسامة الأنيقة
    وألف شكر على مرورك [/COLOR
    ]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-23
  9. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2



    أشكرك أخي الشعيبي
    والحقيقة لا أحد يستطيع أن يقفز عليها
    هناك واقع من الصعب تجاهلة لنقنع أنفسنا
    بالخيال ..

    لك تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة