صلاح الدين الدكاك : جرائم اسرائيل في اليمن ويدعو الرئيس لتسليم قتلة الحامدي للعدالة

الكاتب : isam2   المشاهدات : 999   الردود : 11    ‏2006-07-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-21
  1. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    صلاح الدين الدكاك : جرائم اسرائيل في اليمن... ويدعوالرئيس لتسليم قتلة الحامدي للعدالة

    ثلاثة أشهر مرت على جريمة قتل المواطن محمد حمود الحامدي في متجره بحراج 45 بصنعاء على أيدي عصابة اجرام مكونة من 20 فردا ينتمون لقبيلة سنحان
    والى اليوم القتلة يتمتعون بحماية رئيس الجمهورية ولم يتم تسليم أحدا من الجناة للعدالة
    جثة المواطن الحامدي في مستشفى الثورة بصنعاء تطالب بالعدالة والاقتصاص لها من القتلة ومواراتها الثرى فيما الرئيس منشغل بالمطالبة بتفعيل اتفاقيات الدفاع العربي المشترك واطلاق مبادرات لاصلاح الامم المتحدة وشئون الكوكب
    ان جريمة قتل الحامدي و تبني الرئيس لحماية القتلة الذين ارتكبوا الجريمة بدم بارد استقواء بالرئيس و كذلك التواطؤ على تمييع القضية ومن ثم استخدام سلطات رئيس الجمهورية في محاولات الضغط على أسرة الضحية لارضاخها على القبول بالصلح القبلي بعيدا عن شرع الله و الدستور والقانون ان هذه الجريمة تكشف عن مدى الاجرام الذي بلغ منتهى الكمال في الافساد في الأرض بلغ حدا لم تبلغه حتى جرائم اسرائيل في الشعب الفلسطيني


    الصحفي صلاح الدين الدكاك يكتب عن جريمة قتل المواطن الحامدي ويذكر رئيس الجمهورية بان من مهمته تسليم قتلة المواطن الحامدي الذين يمتعون بحمايته للعدالة وشرع الله قبل ان يتحدث عن مهاجمة اسرائيل وضرورة اجتثاثها وهي التي لم ترتكب جرائم بمستوى هكذا بشاعة ومن ثم لا يقوم ارئيل شارون بحماية القتلة وتمييع العدالة

    [​IMG][​IMG]


    هنا اسرائيل ... صلاح الدين الدكاك


    لقراءة الموضوع .. انقر هنا

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    للمشاركة والتصويت ... انقر بالأسفل
    هل الارادة الشعبية قادرة على المقاومة والتصدي في مواجهة الفساد والاستبداد ؟


    فيصل بن شملان ... نزاهة اغضبت الرئيس


    ماهي أفضل الطرق لمحاربة الفساد ؟ .. فضح كبار الفاسدين .. أم التستر عليهم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-21
  3. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    صلاح الدين الدكاك : جرائم اسرائيل في اليمن... ويدعوالرئيس لتسليم قتلة الحامدي للعدالة

    ثلاثة أشهر مرت على جريمة قتل المواطن محمد حمود الحامدي في متجره بحراج 45 بصنعاء على أيدي عصابة اجرام مكونة من 20 فردا ينتمون لقبيلة سنحان
    والى اليوم القتلة يتمتعون بحماية رئيس الجمهورية ولم يتم تسليم أحدا من الجناة للعدالة
    جثة المواطن الحامدي في مستشفى الثورة بصنعاء تطالب بالعدالة والاقتصاص لها من القتلة ومواراتها الثرى فيما الرئيس منشغل بالمطالبة بتفعيل اتفاقيات الدفاع العربي المشترك واطلاق مبادرات لاصلاح الامم المتحدة وشئون الكوكب
    ان جريمة قتل الحامدي و تبني الرئيس لحماية القتلة الذين ارتكبوا الجريمة بدم بارد استقواء بالرئيس و كذلك التواطؤ على تمييع القضية ومن ثم استخدام سلطات رئيس الجمهورية في محاولات الضغط على أسرة الضحية لارضاخها على القبول بالصلح القبلي بعيدا عن شرع الله و الدستور والقانون ان هذه الجريمة تكشف عن مدى الاجرام الذي بلغ منتهى الكمال في الافساد في الأرض بلغ حدا لم تبلغه حتى جرائم اسرائيل في الشعب الفلسطيني


    الصحفي صلاح الدين الدكاك يكتب عن جريمة قتل المواطن الحامدي ويذكر رئيس الجمهورية بان من مهمته تسليم قتلة المواطن الحامدي الذين يمتعون بحمايته للعدالة وشرع الله قبل ان يتحدث عن مهاجمة اسرائيل وضرورة اجتثاثها وهي التي لم ترتكب جرائم بمستوى هكذا بشاعة ومن ثم لا يقوم ارئيل شارون بحماية القتلة وتمييع العدالة

    [​IMG][​IMG]


    هنا اسرائيل ... صلاح الدين الدكاك


    لقراءة الموضوع .. انقر هنا

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    للمشاركة والتصويت ... انقر بالأسفل
    هل الارادة الشعبية قادرة على المقاومة والتصدي في مواجهة الفساد والاستبداد ؟


    فيصل بن شملان ... نزاهة اغضبت الرئيس


    ماهي أفضل الطرق لمحاربة الفساد ؟ .. فضح كبار الفاسدين .. أم التستر عليهم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-21
  5. سمير أحمد أسعد

    سمير أحمد أسعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-07-31
    المشاركات:
    1,739
    الإعجاب :
    0

    الأخ عصام
    سبق وأن أنزلت الموضوع هذا بالأمس في المجلس العام بعد طباعته وكذلك وضعته في موضوع الأخ العزيز تايم حول مقال الكاتب الجديد علي عبدالله صالح " من يوقف هذه الغطرسة الأسرائيلية" وقد كان رداً موفقاً جداً على هذه الغطرسة !
    ولكن يبدو أنك توفقت أنت أيضاً بإختيار عنواناً أكثر جذباً لمقال الأخ الدكاك وهنا أسمح لي أيضا بإضافة المقال مطبوعاً هنا حتى يسهل قراءة المقال مباشرة
    وشكراً لك لبعثه من جديد

    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=175454

    هنا إسرائيل !

    صلاح الدين الدكاك



    أمقت إسرائيل لأنها تمنح الحاكم العربي فرصة إمتطاء صهوة حصان البطولة الخشبي, والقفز على إستحقاقات الداخل. لأنها تمنح الأورام العربية الحاكمة فرصة الإيغال العميق في نسيج الذاكرة ورحم الأرض. ليست مهمة " صالح" أن يقذف بإسرائيل في البحر. مهمته أن يقذف بقتلة الحامدي في السجن ثم إلى حبل المشنقة العلنية.
    مهمته ليست الضغط على إسرائيل لوقف العدوان على الجنوب اللبناني؛ بل الضغط على نيابة وإدارة أمن شرعب السلام لتسليم (9) جنود حصد رصاصهم في نوفمبر الفائت روح المواطن أنور محمد علي, بدم بارد ودون وجه حق, ثم أنخرطوا في الحياة اليومية, يزاولون عملهم كالمعتاد, بمأمن من إحتمال المسألة والإستجواب.
    مهمة الرئيس "صالح" أن يشرع في فك ارتباط أحادي بينه وبين أجهزة الدولة, العسكرية والمدنية؛ المختزلة في شخصه والمشتبكة به كوجهي العملة, ويدعها تدور في فلك الدستور والقوانين؛ لا حول البيت الحاكم وسلالته.

    الذهاب إلى إسرائيل_ على مستوى الخطاب المتلفز_ كان دائما فرارا جباناً من معركة داخلية يلزمها الحسم؛ معركة مستحقة مع طاعون الفساد والفوضى وإنفلات الأمن وغياب الدولة والخبز والمواطنة,والآن وبعد ستة عقود من العنتريات اللغوية لا يزال الحاكم العربي يبحر صوب إسرائيل ولا يزال الشارع العربي يصفق لفتوحاته البلاغية. لا يزال يقف بخشوع أبله أمام أرتال الدبابات والأحذية العسكرية وهي تصفع الأسفلت بمحاذاة منصات الفرجة كل عيد؛ ترفع التحية لأنصاف الآلهة المقرفصة على ظهور الشعوب بأسم الخطر الإسرائيلي. و بأسم إسرائيل تصادر خبز الناس ودواءهم لصالح هيئة الأركان.
    عشرون مرة خلع شعب إسرائيل الهجين جواربه الحاكمة فيما تعفنت جوارب الحاكم العربي ولاتزال تحكم وتفصل من مخاوفها"القومية" مشانق وكلاليب, وتؤثث مقرات الأمن القومي بجلود المعارضين.
    وهناك (900) مليار ريال فوارق أسعار نفط لم تشملها موازنة العام 2006, يجدر بالرئيس "صالح" الكشف عن مصيرها في دهاليز حكومة باجمال و..(250) طالباً وطالبة في معهد معلمي تعز جرى إبتزازهم خلال عام كامل, وعوملوا ك"البدون", يعتصمون عند بوابة المحافظة الآن, لإستعادة مواطنتهم المستلبة وحقهم في تعليم مجاني أمن.
    وعلى تخوم القصر الرئاسي, في برادات حفظ الجثث يرقد" الحامدي والبحري" بإنتظار تأشيرة عدالة تحمل جثمانهما صوب " خزيمة" ورؤوس القتلة صوب المشنقة, لكن الرئيس "صالح" لا يفتأ يتحدث عن ضرورة تفعيل إتفاقية الدفاع العربي المشترك وطرح المبادرات لإصلاح شئون الكوكب.

    " إسرائيل مش بعبع" قال في إحدى المقابلات المتلفزة.لكنه لا يملك قطعة أرض على التماس معها ليشن حرب إسترداد. وفي مقابلة أخيرة قال"للعربية" إن سعي الشعوب لتغيير حكامها, مهما كانت ديكتاتورياتهم لا يجلب عليها سوى الكوارث. هو لا يريد الوبال لشعبه, لذا فإنه لن يسمح بالتغيير وسيبقى حاكماً.
    مفارقات صارخة, لم يكن" صالح" ليقترفها, لو أن إسرائيل لم تقصف الجنوب اللبناني؛ وغداً سيجري أستفراغ الشارع المحتقن بسخط صامت, في مساحة عقيمة للهتاف ضد صهاينة السبت, قفزاً على صهاينة الجمعة!!
    سيناريو مكرور لكنه لا يزال مجدياً مع شارع يعتقد أن بيادة القهر المحلي أكثر طهراً من هراوات الصهاينة. شارع يعجز عن الاقتصاص من(20 قاتلاً) يحتمون بسياج سنحاني منيع, ويريد أن يقتص من ترسانة قتلة في الضفة الغربية!!
    شارع لم يدرك الفرق بين حكومة إسرائيلية تفقأ ألف عين في سبيل عيون شعبها؛ وحاكم عربي يفقأ عيون شعبه في سبيل عيون الأسرة والسلالة وحيتان الحكم.

    تقتل إسرائيل لتعيش أمنة, فيما العرب مقتولون خائفون يحلمون بعيش أمن. صوتهم المقموع في الداخل_ يرتفع سليطاً وفارغاً حين يتعلق الأمر بما يعتقد العربي أنه إستهداف خارجي لفحولة عريقة فقدها سلفاً تحت أيدي المخابرات والبلهارسيا وسوء التغذية.

    ضعوا فدادين وهكتارات الأراضي التي أستولى عليها بالقوة نافذون وضباط ونهابة كبار, لصق بعضها, جنوب وشمال اليمن و وستكتمل لديكم صورة خارطة لوطن فسيح محتل, ينبغي تحريره أولاً ولا بأس بعدها من تحرير فلسطين وشطب إسرائيل من على الخارطة!!

    إن المقاومة أمر عظيم لكنها تبدأ من مقاومة بكتيريا الداخل.. البكتيريا التي تنخر عافية البلد وعمودها الفقري.. الإنسان!!
    وعندما يكون لدينا شعب يمضغ جيداً, ويلبس جيداً, ويتعلم جيداً, ويقف على أرض مواطنة مستوية كسطح مرآة تحت سماء القانون.. سنقاوم و.. ننتصر !!



    وطن تحت الحصار والقصف

    اليوم يكون جثمان أنور محمد علي قد طمر تحت التراب وطمرت معه القضية بعد(8أشهر) من صقيع ثلاجة مستشفى الثورة ومن اللاعدل.
    القتلة(9جنود) في إدارة أمن شرعب السلام ترفض النيابة إستجوابهم.
    مرغماً يحمل والد القتيل جثمان ولده صوب المقبرة_ تحت ضغط المشايخ_ ويتساءل: ماذا بعد؟

    قبل أنور كان جثمان المعلم رشدي المخلافي قد دفن والقتلة لا يزالون أحراراً. الحالة نفسها تمر بها جثامين الحامدي "قتيل المواطنة المعدومة" والبحري "قتيل إبتزاز العسكر" والزميل عابد العسيلي" قتيل همجية القبيلة ونفوذها".

    (5 ملايين ريال) أقتطعها(250 طالباً وطالبة) من خبز وعرق عائلاتهم القاطنة في الريف, ودفعوها لسماسرة التربية مقابل مقاعد دراسية في المعهد العالي للمعلمين بتعز, وأنتهى بهم الحال في الشارع بعد عام من الدراسة المنتظمة.
    ألقى مدير عام التربية باللائمة على عميد المعهد"الموقوف حالياً" وتنصل من تسوية أوضاع الطلبة, كالحال مع (350 طالباً وطالبة شبيهين) تم إلحاقهم رسمياً بالمعهد العام الفائت بأمر من ابن حبتور!!
    هكذا تجري تجزئة اللوائح والقوانين بحسب المحاصصة والنصيب وحجم العمولة والمزاج الحكومي. وعلى قطيع المتضررين اللجوء على مزاد السمسرة والوساطة, والدفع مجدداً!!


    ضعوا مساحات المواطنة السلبية لصق بعضها, وأحصلوا على وطن محتل.. ينبغي تحريره أولاً!

    صحيفة الثوري 20/7/2006م العدد (1921)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-22
  7. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
    [​IMG]

    القتــــــــــــــــــــــــلة بحماية الرئيس




    جرائم اسرائيل في اليمن ... جريمة قتل المواطن الحامدي نموذجا
    صلاح الدين الدكاك

    أمقت إسرائيل لأنها تمنح الحاكم العربي فرصة إمتطاء صهوة حصان البطولة الخشبي, والقفز على إستحقاقات الداخل. لأنها تمنح الأورام العربية الحاكمة فرصة الإيغال العميق في نسيج الذاكرة ورحم الأرض. ليست مهمة " صالح" أن يقذف بإسرائيل في البحر. مهمته أن يقذف بقتلة الحامدي في السجن ثم إلى حبل المشنقة العلنية.

    مهمته ليست الضغط على إسرائيل لوقف العدوان على الجنوب اللبناني؛ بل الضغط على نيابة وإدارة أمن شرعب السلام لتسليم (9) جنود حصد رصاصهم في نوفمبر الفائت روح المواطن أنور محمد علي, بدم بارد ودون وجه حق, ثم أنخرطوا في الحياة اليومية, يزاولون عملهم كالمعتاد, بمأمن من إحتمال المسألة والإستجواب.
    مهمة الرئيس "صالح" أن يشرع في فك ارتباط أحادي بينه وبين أجهزة الدولة, العسكرية والمدنية؛ المختزلة في شخصه والمشتبكة به كوجهي العملة, ويدعها تدور في فلك الدستور والقوانين؛ لا حول البيت الحاكم وسلالته.



    الذهاب إلى إسرائيل_ على مستوى الخطاب المتلفز_ كان دائما فرارا جباناً من معركة داخلية يلزمها الحسم؛ معركة مستحقة مع طاعون الفساد والفوضى وإنفلات الأمن وغياب الدولة والخبز والمواطنة,والآن وبعد ستة عقود من العنتريات اللغوية لا يزال الحاكم العربي يبحر صوب إسرائيل ولا يزال الشارع العربي يصفق لفتوحاته البلاغية. لا يزال يقف بخشوع أبله أمام أرتال الدبابات والأحذية العسكرية وهي تصفع الأسفلت بمحاذاة منصات الفرجة كل عيد؛ ترفع التحية لأنصاف الآلهة المقرفصة على ظهور الشعوب بأسم الخطر الإسرائيلي. و بأسم إسرائيل تصادر خبز الناس ودواءهم لصالح هيئة الأركان.


    عشرون مرة خلع شعب إسرائيل الهجين جواربه الحاكمة فيما تعفنت جوارب الحاكم العربي ولاتزال تحكم وتفصل من مخاوفها"القومية" مشانق وكلاليب, وتؤثث مقرات الأمن القومي بجلود المعارضين.


    وهناك (900) مليار ريال فوارق أسعار نفط لم تشملها موازنة العام 2006, يجدر بالرئيس "صالح" الكشف عن مصيرها في دهاليز حكومة باجمال و..(250) طالباً وطالبة في معهد معلمي تعز جرى إبتزازهم خلال عام كامل, وعوملوا ك"البدون", يعتصمون عند بوابة المحافظة الآن, لإستعادة مواطنتهم المستلبة وحقهم في تعليم مجاني أمن.
    وعلى تخوم القصر الرئاسي, في برادات حفظ الجثث يرقد" الحامدي والبحري" بإنتظار تأشيرة عدالة تحمل جثمانهما صوب " خزيمة" ورؤوس القتلة صوب المشنقة, لكن الرئيس "صالح" لا يفتأ يتحدث عن ضرورة تفعيل إتفاقية الدفاع العربي المشترك وطرح المبادرات لإصلاح شئون الكوكب.



    " إسرائيل مش بعبع" قال في إحدى المقابلات المتلفزة.لكنه لا يملك قطعة أرض على التماس معها ليشن حرب إسترداد. وفي مقابلة أخيرة قال"للعربية" إن سعي الشعوب لتغيير حكامها, مهما كانت ديكتاتورياتهم لا يجلب عليها سوى الكوارث. هو لا يريد الوبال لشعبه, لذا فإنه لن يسمح بالتغيير وسيبقى حاكماً.


    مفارقات صارخة, لم يكن" صالح" ليقترفها, لو أن إسرائيل لم تقصف الجنوب اللبناني؛ وغداً سيجري أستفراغ الشارع المحتقن بسخط صامت, في مساحة عقيمة للهتاف ضد صهاينة السبت, قفزاً على صهاينة الجمعة!!
    سيناريو مكرور لكنه لا يزال مجدياً مع شارع يعتقد أن بيادة القهر المحلي أكثر طهراً من هراوات الصهاينة. شارع يعجز عن الاقتصاص من(20 قاتلاً) يحتمون بسياج سنحاني منيع, ويريد أن يقتص من ترسانة قتلة في الضفة الغربية!!
    شارع لم يدرك الفرق بين حكومة إسرائيلية تفقأ ألف عين في سبيل عيون شعبها؛ وحاكم عربي يفقأ عيون شعبه في سبيل عيون الأسرة والسلالة وحيتان الحكم.


    تقتل إسرائيل لتعيش أمنة, فيما العرب مقتولون خائفون يحلمون بعيش أمن. صوتهم المقموع في الداخل_ يرتفع سليطاً وفارغاً حين يتعلق الأمر بما يعتقد العربي أنه إستهداف خارجي لفحولة عريقة فقدها سلفاً تحت أيدي المخابرات والبلهارسيا وسوء التغذية.

    ضعوا فدادين وهكتارات الأراضي التي أستولى عليها بالقوة نافذون وضباط ونهابة كبار, لصق بعضها, جنوب وشمال اليمن و وستكتمل لديكم صورة خارطة لوطن فسيح محتل, ينبغي تحريره أولاً ولا بأس بعدها من تحرير فلسطين وشطب إسرائيل من على الخارطة!!

    إن المقاومة أمر عظيم لكنها تبدأ من مقاومة بكتيريا الداخل.. البكتيريا التي تنخر عافية البلد وعمودها الفقري.. الإنسان!!
    وعندما يكون لدينا شعب يمضغ جيداً, ويلبس جيداً, ويتعلم جيداً, ويقف على أرض مواطنة مستوية كسطح مرآة تحت سماء القانون.. سنقاوم و.. ننتصر !!



    وطن تحت الحصار والقصف

    اليوم يكون جثمان أنور محمد علي قد طمر تحت التراب وطمرت معه القضية بعد(8أشهر) من صقيع ثلاجة مستشفى الثورة ومن اللاعدل.
    القتلة(9جنود) في إدارة أمن شرعب السلام ترفض النيابة إستجوابهم.
    مرغماً يحمل والد القتيل جثمان ولده صوب المقبرة_ تحت ضغط المشايخ_ ويتساءل: ماذا بعد؟

    قبل أنور كان جثمان المعلم رشدي المخلافي قد دفن والقتلة لا يزالون أحراراً. الحالة نفسها تمر بها جثامين الحامدي "قتيل المواطنة المعدومة" والبحري "قتيل إبتزاز العسكر" والزميل عابد العسيلي" قتيل همجية القبيلة ونفوذها".

    (5 ملايين ريال) أقتطعها(250 طالباً وطالبة) من خبز وعرق عائلاتهم القاطنة في الريف, ودفعوها لسماسرة التربية مقابل مقاعد دراسية في المعهد العالي للمعلمين بتعز, وأنتهى بهم الحال في الشارع بعد عام من الدراسة المنتظمة.
    ألقى مدير عام التربية باللائمة على عميد المعهد"الموقوف حالياً" وتنصل من تسوية أوضاع الطلبة, كالحال مع (350 طالباً وطالبة شبيهين) تم إلحاقهم رسمياً بالمعهد العام الفائت بأمر من ابن حبتور!!
    هكذا تجري تجزئة اللوائح والقوانين بحسب المحاصصة والنصيب وحجم العمولة والمزاج الحكومي. وعلى قطيع المتضررين اللجوء على مزاد السمسرة والوساطة, والدفع مجدداً!!



    ضعوا مساحات المواطنة السلبية لصق بعضها, وأحصلوا على وطن محتل.. ينبغي تحريره أولاً!

    صحيفة الثوري 20/7/2006م العدد (1921

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    * * *




    للمشاركة والتصويت ... انقر بالأسفل
    هل الارادة الشعبية قادرة على المقاومة والتصدي في مواجهة الفساد والاستبداد ؟


    فيصل بن شملان ... نزاهة اغضبت الرئيس


    ماهي أفضل الطرق لمحاربة الفساد ؟ .. فضح كبار الفاسدين .. أم التستر عليهم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-22
  9. مطارد الربحان

    مطارد الربحان قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-07-06
    المشاركات:
    13,171
    الإعجاب :
    1,226
    اخي isam2

    اعذرو فخامته .. فهو يعرف الموضع بشكله الصحيح

    اولا .. المجموعه المذكوره لم يكن سبب حصانتها الأنتماء الى قبيلة فخامته .. السبب الحقيقي ان اولئك هم علماء الذره وعلى اكتافهم تم تشييد البنيه التحتيه للتكنولوجيا النوويه !!

    والضحيه .. كان يحاول تسريب معلومات سريه عن اجهزة تخصيب السلته النوويه !!

    ثانيا .. الرئيس عند مهاجمته للصلف الصهيوني .. فهذه من حكمة فخامته للتغطيه والتمويه على نواياه بشأن سحق الأعداء المتربصين بالثوره والنظام الجمهوري والوحده .. بيني وبينك الخبير ناوي يسحق ارتيريا .. انتقاما لشرف القوات المسلحه المهدور .. وناوي ايضا يسحق صعده ويحيلها الى اثرا بعد عين .. والأستراتيجيه التي ينتهجها سيادته ايضا هي تدمير مكان الشيوعيه في جنوب الجزيره ..!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-22
  11. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    وهل سمعتم ما حدث بصعدة ..... صعــــــــــــــــدة الغراء وهي من ناحية تفكيركم تقع بعد قارة أوستراليا وليست باليمن الميمون .... وقع بصعد أكثر من ستة الاف قتيل ولم يبقى بيت واحد لم يقم به مناحة ... وأكثر من عامان والجحيم مستعر وقبل ذلك ثلاثة عقود للتهيئة والإستعداد .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-07-22
  13. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    قمة التناقض يتم شن حرب على صعده بمسوغات غير مقنه . ويتباكون على فلسطين ولبنان قمة التاقض . هكذا هم القوميون العرب .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-07-23
  15. abomustafa7

    abomustafa7 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    2,556
    الإعجاب :
    0
    من يسلم من ؟؟؟
    كلهم من نفس الطينة
    يشدون بعضهم بعضا
    دأئما كلما ترتكب اسرائيل جرم ضد الفلسطينيين او اللبنانين
    يروح تفكيري الى قيادتنا في اليمن وتدمير صعدة وعسكرة المدن
    الجنوبية والشرقية واشعال نار الحروب الصغيرة هنا وهناك
    واضطهاد غالبية ابناء الشعب تأ ملوا معي وتذكروا دائما حكم الاحتلال والاستبداد
    والفيد والفساد ممكن تصلوا الى ما وصل اليه تفكيري وهوا ان انتهاك حقوق
    الا نسان كان في صنعاء أو تل ابيب ما الفرق ؟؟؟؟؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-07-23
  17. ابو الشباب

    ابو الشباب قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-03-23
    المشاركات:
    4,895
    الإعجاب :
    8


    هذه الجملة وهذه الصورة تغني عن ألف مقال!!

    تحياتي لك أخي الكريم

     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-07-23
  19. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    كلام الرئيس
    كلام يعرفه الجميع انه للاستهلاك المحلي فقط
    كذب كثيرا
    ووعد واخلف
    وااتمن وخان
    مذا بقي له ؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة