جياد .. بلا فر سان ..!!!

الكاتب : غدير الحسين   المشاهدات : 579   الردود : 9    ‏2006-07-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-21
  1. غدير الحسين

    غدير الحسين عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-12
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    جيـــادٌ .. بلا فرسان ...!!

    - الزمان : صيف 2010م
    - المكان : الوطن العربي
    - الحدث : إسرائيل تقصف أنحاء متفرقة في كافة أرجاء الوطن العربي .
    • واصل وزراء خارجية الدول العربية عقد اجتماعهم في مبنى جامعة الدول العربية تمهيدا لعقد قمة عربية طارئة سيما بعد تزايد وتيرة الحرب واستمرار القوات الإسرائيلية في القصف العشوائي للمدن والعواصم العربية وقد صرح ناطق مسئول في جامعة الدول العربية بأهمية عقد قمة عربية للخروج بقرارات جديدة من شأنها إيقاف الغطرسة الإسرائيلية ومناشدة مجلس الأمن الدولي والدول الثمان الكبار باتخاذ الإجراءات الكفيلة بتطبيق معاهدة السلام بين إسرائيل والعرب .
    • في نفس الوقت صرح ناطق رسمي في الحكومة الإسرائيلية بأن الحرب مستمرة وأن القوات الإسرائيلية لن تتوقف عن قصف المدن العربية حتى يتم تنفيذ شروطها .. وكانت القوات الإسرائيلية التي بدأت بقصف لبنان صيف 2006 على أثر أسر جنديين إسرائيليين قد بدأت بشن هجمات واسعة المدى استهدفت لبنان .. فيما فشلت كافة المساعي الدولية الداعية إلى وقف إطلاق النار واعتماد سياسة التفاوض لحل مشكلة الأسرى بين البلدين .. من جهة أخرى تشير التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط بأن ثمة قمة عربية في الأجواء تنتظر الوقت المناسب لعقدها .. وقد أفادت الأنباء بوجود مساعي حقيقية يجريها بعض القادة العرب تسعى لتأليب الرأي العام العالمي لمُآزره العرب والوقوف أمام العدوان الإسرائيلي الغاشم .
    • حقيقة .. قد يعتبرني البعض متشائمة .. والبعض الآخر سيقول " فال الله ولا فالك " وجماعة ثالثة سيقولون " أنطقي خير " ولكنها الحقيقة التي تنتظرنا حسب السيناريو الذي تعده إسرائيل .. إنها الحقيقة التي تنتظر العرب جميعاً .. ما لم نستيقظ .. وكما أصبحت القضية الفلسطينية نسيا منسيا وأصبحت المذابح اليومية فيها أمرا اعتياديا لا يستحق أن يتصدر الأخبار الرئيسية في إعلامنا ومن بعدها العراق والذي ضجت الأمة العربية جمعاء إبان العدوان الأمريكي عليه واليوم وبعد ثلاث سنوات لحقت بشقيقتها فلسطين وأصبح ما يجري فيها أمرا اعتياديا أيضا .
    • إن جُل ما أخشاه أن نعتاد الحرب في لبنان ونعتاد هجمات العدو الإسرائيلي ومذابحه .. لتسقط لبنان كسابقاتها من الصفحة الرئيسية للأخبار ليغدو خبر المذابح فيها أمرا اعتياديا .. وفيما يتفجر الشارع العربي سخطاً وغضباً على العدوان الإسرائيلي واللامبالاة التي اتسمت بها ردود الفعل الدولي إزاء ما يحدث في لبنان .. تزايدت وتيرة السخط والغضب إزاء الموقف العربي البارد والذي لم يستطع حتى اللحظة تحديد موقف موحد أمام هذا العدوان .. الموقف العربي الذي ما زال ينتظر أن يقف مجلس الأمن الدولي إلى جانبه .. الموقف العربي الذي لم يدرك حتى اللحظة رغم كل ما حل بالأمة العربية بأنه ليس بوسعهم استخراج الماء من الصخور .
    • جميع المعطيات وردود الفعل التي يطرحها الشارع العربي عبر المظاهرات الجماهيرية الشعبية التي احتشدت في عدد من العواصم العربية تظهر بما لا يدع مجالا للشك بأن الأمة العربية والإسلامية ما زالت قادرة على مواجهة العدوان وأن روح عمر بن الخطاب ، وخالد بن الوليد ، وصلاح الدين الأيوبي لم تمت وعوضا عنهم هناك الملايين .. نعم هناك ملايين العرب الذين يدركون أن ما أُخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة .. هناك الملايين مستعدون لبذل دمائهم وأرواحهم في سبيل تحرير الأراضي العربية ورفع رأس الأمة العربية عاليا .. واسترداد الهيبة والكرامة العربية التي أهدرتها سياسة الخذلان والخضوع والتهاون .. نعم هناك ملايين الجياد العربية الأصيلة ذات الدم العربي الحار الذي يرفض الذل والهوان والخسران .. ..إنها جياد تنتظر الفرصة للنزول إلى الميدان .. فهل ستفسحون لها الطريق لاقتحام الميدان .. أم أنها ستظل جيادا بلا فرسان .
    • أخيرا.. ربما لا أجد تعليقا يلخص موقف الأمة العربية أكثر بلاغة من قصيدة " حكاية عباس " للشاعر أحمد مطر .. والذي كتبها مطلع الثمانينات .. وإلى أن يخرج العرب من وراء متاريسهم وحتى تُنهي جامعة الدول العربية تدوين بياناتها على قرطاسها المستهلك .. أترككم مع عباس وقرطاسه :

    " عبّـاسُ " وَراء المتراسْ
    يَقِـظٌ .. مُنْتبِــهٌ .. حَسـّاسْ
    منذ سنــين الفتحِ .. يُلمـــِّع سَيفهْ
    ويلـمِّــع شَاربَه أَيضــًا ..
    منتظــراً .. مُحتضِنــًا دُفَّهْ !
    * *
    بَـلعَ السّــارق ضَـفَّـهْ
    قَلَّــبَ عبّـاس القِرطاسْ
    ضَرَبَ الأخماس لأسداس :
    بقيـــت ضَـفـهْ ..
    لملــمَ عبّـاسُ ذخيرتَـه والمتراسْ
    ومضــى يصقُـل سيفَــهْ !
    * *
    عَبَـر اللصُّ إليهِِ .. وَحَـلّ ببيِتـــهْ
    أصبَــحَ ضيفَــهْ
    قــدَّم عبّــاس لــه القهـــوهْ
    ومضى يصقل سيفَــهْ !
    * *
    صرخَــتْ زوجتُـه : عبّـاسْ
    أَبناؤكَ قتلـــى .. عبّــاسْ
    ضيفُـكَ رَاودني عبّـــاسْ
    قُــم أنقذني يـا عبّــاسْ
    * *
    عبّاسُ وَراء المتراسْ
    مُنتبِـهٌ .. لــم يسمَــعْ شيئـًا
    زوجتُـه تغتــابُ النــاسْ !
    * *
    صرخَتْ زوجتُـه : عّبـــاسْ
    الضيــفُ سيسرقُ نعجتَنــا
    عبّـاس اليَقِـظ الحسّـاسْ
    قلّـب أوراقَ القرطاسْ
    ضَرَب الأَخماس لأسداسْ :
    أرسل برقيــةَ تهديدْ !
    * *

    - فلمن تصقُل سيفَكَ يا عبّـاسُ !
    - لوقــتِ الشِّـدهْ
    - أصقلْ سيفَكَ يَـا عبّـاسْ !
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-21
  3. غدير الحسين

    غدير الحسين عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-12
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    جيـــادٌ .. بلا فرسان ...!!

    - الزمان : صيف 2010م
    - المكان : الوطن العربي
    - الحدث : إسرائيل تقصف أنحاء متفرقة في كافة أرجاء الوطن العربي .
    • واصل وزراء خارجية الدول العربية عقد اجتماعهم في مبنى جامعة الدول العربية تمهيدا لعقد قمة عربية طارئة سيما بعد تزايد وتيرة الحرب واستمرار القوات الإسرائيلية في القصف العشوائي للمدن والعواصم العربية وقد صرح ناطق مسئول في جامعة الدول العربية بأهمية عقد قمة عربية للخروج بقرارات جديدة من شأنها إيقاف الغطرسة الإسرائيلية ومناشدة مجلس الأمن الدولي والدول الثمان الكبار باتخاذ الإجراءات الكفيلة بتطبيق معاهدة السلام بين إسرائيل والعرب .
    • في نفس الوقت صرح ناطق رسمي في الحكومة الإسرائيلية بأن الحرب مستمرة وأن القوات الإسرائيلية لن تتوقف عن قصف المدن العربية حتى يتم تنفيذ شروطها .. وكانت القوات الإسرائيلية التي بدأت بقصف لبنان صيف 2006 على أثر أسر جنديين إسرائيليين قد بدأت بشن هجمات واسعة المدى استهدفت لبنان .. فيما فشلت كافة المساعي الدولية الداعية إلى وقف إطلاق النار واعتماد سياسة التفاوض لحل مشكلة الأسرى بين البلدين .. من جهة أخرى تشير التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط بأن ثمة قمة عربية في الأجواء تنتظر الوقت المناسب لعقدها .. وقد أفادت الأنباء بوجود مساعي حقيقية يجريها بعض القادة العرب تسعى لتأليب الرأي العام العالمي لمُآزره العرب والوقوف أمام العدوان الإسرائيلي الغاشم .
    • حقيقة .. قد يعتبرني البعض متشائمة .. والبعض الآخر سيقول " فال الله ولا فالك " وجماعة ثالثة سيقولون " أنطقي خير " ولكنها الحقيقة التي تنتظرنا حسب السيناريو الذي تعده إسرائيل .. إنها الحقيقة التي تنتظر العرب جميعاً .. ما لم نستيقظ .. وكما أصبحت القضية الفلسطينية نسيا منسيا وأصبحت المذابح اليومية فيها أمرا اعتياديا لا يستحق أن يتصدر الأخبار الرئيسية في إعلامنا ومن بعدها العراق والذي ضجت الأمة العربية جمعاء إبان العدوان الأمريكي عليه واليوم وبعد ثلاث سنوات لحقت بشقيقتها فلسطين وأصبح ما يجري فيها أمرا اعتياديا أيضا .
    • إن جُل ما أخشاه أن نعتاد الحرب في لبنان ونعتاد هجمات العدو الإسرائيلي ومذابحه .. لتسقط لبنان كسابقاتها من الصفحة الرئيسية للأخبار ليغدو خبر المذابح فيها أمرا اعتياديا .. وفيما يتفجر الشارع العربي سخطاً وغضباً على العدوان الإسرائيلي واللامبالاة التي اتسمت بها ردود الفعل الدولي إزاء ما يحدث في لبنان .. تزايدت وتيرة السخط والغضب إزاء الموقف العربي البارد والذي لم يستطع حتى اللحظة تحديد موقف موحد أمام هذا العدوان .. الموقف العربي الذي ما زال ينتظر أن يقف مجلس الأمن الدولي إلى جانبه .. الموقف العربي الذي لم يدرك حتى اللحظة رغم كل ما حل بالأمة العربية بأنه ليس بوسعهم استخراج الماء من الصخور .
    • جميع المعطيات وردود الفعل التي يطرحها الشارع العربي عبر المظاهرات الجماهيرية الشعبية التي احتشدت في عدد من العواصم العربية تظهر بما لا يدع مجالا للشك بأن الأمة العربية والإسلامية ما زالت قادرة على مواجهة العدوان وأن روح عمر بن الخطاب ، وخالد بن الوليد ، وصلاح الدين الأيوبي لم تمت وعوضا عنهم هناك الملايين .. نعم هناك ملايين العرب الذين يدركون أن ما أُخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة .. هناك الملايين مستعدون لبذل دمائهم وأرواحهم في سبيل تحرير الأراضي العربية ورفع رأس الأمة العربية عاليا .. واسترداد الهيبة والكرامة العربية التي أهدرتها سياسة الخذلان والخضوع والتهاون .. نعم هناك ملايين الجياد العربية الأصيلة ذات الدم العربي الحار الذي يرفض الذل والهوان والخسران .. ..إنها جياد تنتظر الفرصة للنزول إلى الميدان .. فهل ستفسحون لها الطريق لاقتحام الميدان .. أم أنها ستظل جيادا بلا فرسان .
    • أخيرا.. ربما لا أجد تعليقا يلخص موقف الأمة العربية أكثر بلاغة من قصيدة " حكاية عباس " للشاعر أحمد مطر .. والذي كتبها مطلع الثمانينات .. وإلى أن يخرج العرب من وراء متاريسهم وحتى تُنهي جامعة الدول العربية تدوين بياناتها على قرطاسها المستهلك .. أترككم مع عباس وقرطاسه :

    " عبّـاسُ " وَراء المتراسْ
    يَقِـظٌ .. مُنْتبِــهٌ .. حَسـّاسْ
    منذ سنــين الفتحِ .. يُلمـــِّع سَيفهْ
    ويلـمِّــع شَاربَه أَيضــًا ..
    منتظــراً .. مُحتضِنــًا دُفَّهْ !
    * *
    بَـلعَ السّــارق ضَـفَّـهْ
    قَلَّــبَ عبّـاس القِرطاسْ
    ضَرَبَ الأخماس لأسداس :
    بقيـــت ضَـفـهْ ..
    لملــمَ عبّـاسُ ذخيرتَـه والمتراسْ
    ومضــى يصقُـل سيفَــهْ !
    * *
    عَبَـر اللصُّ إليهِِ .. وَحَـلّ ببيِتـــهْ
    أصبَــحَ ضيفَــهْ
    قــدَّم عبّــاس لــه القهـــوهْ
    ومضى يصقل سيفَــهْ !
    * *
    صرخَــتْ زوجتُـه : عبّـاسْ
    أَبناؤكَ قتلـــى .. عبّــاسْ
    ضيفُـكَ رَاودني عبّـــاسْ
    قُــم أنقذني يـا عبّــاسْ
    * *
    عبّاسُ وَراء المتراسْ
    مُنتبِـهٌ .. لــم يسمَــعْ شيئـًا
    زوجتُـه تغتــابُ النــاسْ !
    * *
    صرخَتْ زوجتُـه : عّبـــاسْ
    الضيــفُ سيسرقُ نعجتَنــا
    عبّـاس اليَقِـظ الحسّـاسْ
    قلّـب أوراقَ القرطاسْ
    ضَرَب الأَخماس لأسداسْ :
    أرسل برقيــةَ تهديدْ !
    * *

    - فلمن تصقُل سيفَكَ يا عبّـاسُ !
    - لوقــتِ الشِّـدهْ
    - أصقلْ سيفَكَ يَـا عبّـاسْ !
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-21
  5. Wado

    Wado عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-06
    المشاركات:
    493
    الإعجاب :
    0
    ما اوردتيه حول مطالب الشعوب هو الحقيقة بعينها ولكن كيف تترجم الحقائق الى اعمال ؟
    نسأل الله للبنان ان يتعافى من جراحه سريعا وللمقاومة ضد العدو اينما كانت الثبات والنصر والتمكين .
    بالمناسبه : هل لك علاقة بغدير الحسين الكاتبه الصحفية ذات العمود الاستثنائي في (الثورة الرسمية) ؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-21
  7. Wado

    Wado عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-06
    المشاركات:
    493
    الإعجاب :
    0
    ما اوردتيه حول مطالب الشعوب هو الحقيقة بعينها ولكن كيف تترجم الحقائق الى اعمال ؟
    نسأل الله للبنان ان يتعافى من جراحه سريعا وللمقاومة ضد العدو اينما كانت الثبات والنصر والتمكين .
    بالمناسبه : هل لك علاقة بغدير الحسين الكاتبه الصحفية ذات العمود الاستثنائي في (الثورة الرسمية) ؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-21
  9. غدير الحسين

    غدير الحسين عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-12
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    شكرا لتعليقك .. علاقتي بالكاتبه غدير الحسين لا تتجاوز كونها أنا .. تحياتي ... ودمتم .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-21
  11. غدير الحسين

    غدير الحسين عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-12
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    شكرا لتعليقك .. علاقتي بالكاتبه غدير الحسين لا تتجاوز كونها أنا .. تحياتي ... ودمتم .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-07-21
  13. غدير الحسين

    غدير الحسين عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-12
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    شكرا لتعليقك .. علاقتي بالكاتبه غدير الحسين لا تتجاوز كونها أنا .. تحياتي ... ودمتم .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-07-21
  15. غدير الحسين

    غدير الحسين عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-12
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    شكرا لتعليقك .. علاقتي بالكاتبه غدير الحسين لا تتجاوز كونها أنا .. تحياتي ... ودمتم .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-07-21
  17. Wado

    Wado عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-06
    المشاركات:
    493
    الإعجاب :
    0
    اهلا وسهلا ومرحباً بك في بيت اليمنيين الالكتروني (المجلس اليمني)
    أتطلع الى قادم مشاركات ايتها الفاضله
    كوني بخير
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-07-21
  19. Wado

    Wado عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-06
    المشاركات:
    493
    الإعجاب :
    0
    اهلا وسهلا ومرحباً بك في بيت اليمنيين الالكتروني (المجلس اليمني)
    أتطلع الى قادم مشاركات ايتها الفاضله
    كوني بخير
     

مشاركة هذه الصفحة