الأسيرة سمر صبيح

الكاتب : وفاء الهاشمي   المشاهدات : 543   الردود : 5    ‏2006-07-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-21
  1. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    الأسيرة سمر صبيح تضع مولودها البكر "براء" ولم
    تُنْزَع قيودها إلا أثناء العملية القيصرية


    [​IMG]

    وضعت الأسيرة الفلسطينية سمر صبيح مولودها البكر براء
    في مستشفى (مئير) بمدينة كفار سابا، دون السماح لزوجها
    أو أي من أقاربها بحضور الولادة التي تمت بعملية قيصرية.

    وأكد الأسير رسمي صبيح زوج الأسيرة صبيح (23 عاما)
    والذي تابع ولادة زوجته عبر الهاتف مع المحامية بثينة دقماق
    التي شهدت عملية الولادة، أن زوجته وضعت مولودها الأول
    والذي أطلق عليه اسم "براء" تحت ظروف مأساوية وفي ظل
    إجراءات أمنية مشددة.

    وأشار صبيح في اتصال هاتفي مع مركز الأسرى للإعلام، أن سلطات
    الاحتلال في مستشفى "مئير" الصهيوني أخضعت زوجته لفحص ما قبل
    الولادة وكانت في ذلك الحين مقيدة اليدين والقدمين، ولم يتم
    نزع قيودها إلا أثناء العملية القيصرية.

    واستهجن زوج الأسيرة صبيح الذي يقضي حكماً بالاعتقال الإداري
    الذي تم تجديده للمرة الثانية في سجن النقب الصحراوي، عدم
    السماح له أو لأي من أقارب زوجته بحضور عملية الولادة على
    الرغم من حاجة زوجته الماسة لحضورهم في هذه الأوقات الصعبة.

    وأكد الزوج أنه تقدم بطلب عن طريق مؤسسة "مانديلا" إلى مصلحة
    السجون من أجل السماح له بحضور ولادة زوجته أو زيارتها خلال
    ذلك، وعلى الرغم من موافقة مصلحة السجون إلا أن إدارة
    سجن "النقب" ماطلت في منحه التصريح المطلوب، حتى بعد أن رفعت
    مؤسسة "مانديلا" الطلب إلى المحكمة العسكرية العليا، ولم يصله
    سوى رد من إدارة النقب بأنه سيتم النظر في طلبه.

    وفي السياق ذاته، حاولت شقيقة الأسيرة سمر اليوم الوصول إلى
    المستشفى الذي أجريت للأسيرة سمر فيه عملية الولادة القيصرية،
    بعد أن أبلغها نادي الأسيرة باستصدار تصريح خاص بها لأجل هذه
    الزيارة، إلا أن سلطات الاحتلال تركتها تنتظر على حاجز الطيبة
    قرب طولكرم لمدة 4 ساعات ومن ثم رفضت السماح بمرورها.

    وطالب زوج الأسيرة سمر الهيئات الدولية ومنظمة الصليب الأحمر
    بالتدخل من أجل السماح له برؤية زوجته وطفله، متسائلا:" أريد
    أن أعرف إن كان هناك قانونا في العالم يحرمني من الانتقال من
    سجن لآخر من أجل حضور ولادة زوجتي الأسيرة والاطمئنان عليها".

    وقد اعتقلت الأسيرة سمر صبيح مع زوجها في التاسع والعشرين من
    أيلول/سبتمبر 2005، وتواجه حكما بالسجن لمدة 28 شهرا، في حين
    تم تحويل زوجها للاعتقال الإداري المتجدد في سجن النقب
    الصحراوي.


    هذة معاناة الشعب الفلسطيني.. فلماذا لا نساعده

    المرسل : ابن فلسطين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-21
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    الأسيرة سمر صبيح تضع مولودها البكر "براء" ولم
    تُنْزَع قيودها إلا أثناء العملية القيصرية


    [​IMG]

    وضعت الأسيرة الفلسطينية سمر صبيح مولودها البكر براء
    في مستشفى (مئير) بمدينة كفار سابا، دون السماح لزوجها
    أو أي من أقاربها بحضور الولادة التي تمت بعملية قيصرية.

    وأكد الأسير رسمي صبيح زوج الأسيرة صبيح (23 عاما)
    والذي تابع ولادة زوجته عبر الهاتف مع المحامية بثينة دقماق
    التي شهدت عملية الولادة، أن زوجته وضعت مولودها الأول
    والذي أطلق عليه اسم "براء" تحت ظروف مأساوية وفي ظل
    إجراءات أمنية مشددة.

    وأشار صبيح في اتصال هاتفي مع مركز الأسرى للإعلام، أن سلطات
    الاحتلال في مستشفى "مئير" الصهيوني أخضعت زوجته لفحص ما قبل
    الولادة وكانت في ذلك الحين مقيدة اليدين والقدمين، ولم يتم
    نزع قيودها إلا أثناء العملية القيصرية.

    واستهجن زوج الأسيرة صبيح الذي يقضي حكماً بالاعتقال الإداري
    الذي تم تجديده للمرة الثانية في سجن النقب الصحراوي، عدم
    السماح له أو لأي من أقارب زوجته بحضور عملية الولادة على
    الرغم من حاجة زوجته الماسة لحضورهم في هذه الأوقات الصعبة.

    وأكد الزوج أنه تقدم بطلب عن طريق مؤسسة "مانديلا" إلى مصلحة
    السجون من أجل السماح له بحضور ولادة زوجته أو زيارتها خلال
    ذلك، وعلى الرغم من موافقة مصلحة السجون إلا أن إدارة
    سجن "النقب" ماطلت في منحه التصريح المطلوب، حتى بعد أن رفعت
    مؤسسة "مانديلا" الطلب إلى المحكمة العسكرية العليا، ولم يصله
    سوى رد من إدارة النقب بأنه سيتم النظر في طلبه.

    وفي السياق ذاته، حاولت شقيقة الأسيرة سمر اليوم الوصول إلى
    المستشفى الذي أجريت للأسيرة سمر فيه عملية الولادة القيصرية،
    بعد أن أبلغها نادي الأسيرة باستصدار تصريح خاص بها لأجل هذه
    الزيارة، إلا أن سلطات الاحتلال تركتها تنتظر على حاجز الطيبة
    قرب طولكرم لمدة 4 ساعات ومن ثم رفضت السماح بمرورها.

    وطالب زوج الأسيرة سمر الهيئات الدولية ومنظمة الصليب الأحمر
    بالتدخل من أجل السماح له برؤية زوجته وطفله، متسائلا:" أريد
    أن أعرف إن كان هناك قانونا في العالم يحرمني من الانتقال من
    سجن لآخر من أجل حضور ولادة زوجتي الأسيرة والاطمئنان عليها".

    وقد اعتقلت الأسيرة سمر صبيح مع زوجها في التاسع والعشرين من
    أيلول/سبتمبر 2005، وتواجه حكما بالسجن لمدة 28 شهرا، في حين
    تم تحويل زوجها للاعتقال الإداري المتجدد في سجن النقب
    الصحراوي.


    هذة معاناة الشعب الفلسطيني.. فلماذا لا نساعده

    المرسل : ابن فلسطين
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-21
  5. بلاكيشن

    بلاكيشن عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-07-15
    المشاركات:
    621
    الإعجاب :
    0
    لا نملك الا الدعــــــــــــــــــــــــــــــــاء لكم بان يعجل بالنصر انه سميع الدعاء بعد
    ما خذلونا الحكام الرعاع قاتلهم الله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-21
  7. بلاكيشن

    بلاكيشن عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-07-15
    المشاركات:
    621
    الإعجاب :
    0
    لا نملك الا الدعــــــــــــــــــــــــــــــــاء لكم بان يعجل بالنصر انه سميع الدعاء بعد
    ما خذلونا الحكام الرعاع قاتلهم الله
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-21
  9. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    وهذا بطل فلسطيني آخر يخرج للحياة .. ولن يهنأ الصهاينة بالعيش على أرض فلسطين وكل يوم يلد عشرات الأطفال .
    الله معهم وينصرهم ويُثبت أقدامهم في مواجهة الأعداء
    نحن معهم بما نستطيع ولا نملك حاليا إلا الدعاء وهو لايقل شأن عن أي مساعدات أخرى
    كل الشكر لك أختي وفاء
    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-08-01
  11. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    اشكركم على المرور
    وربنا يسمع دعواتكم
    لشعب والمعتقلين
    الفلسطنيين وخاصة
    النساء والأطفال في
    سجون العدو الصهيوني
     

مشاركة هذه الصفحة