][.السعودية وإيران ومشكلة العالم الاسلامي.][

الكاتب : حمدي الفقيه   المشاهدات : 539   الردود : 3    ‏2006-07-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-20
  1. حمدي الفقيه

    حمدي الفقيه عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-26
    المشاركات:
    170
    الإعجاب :
    0
    السعودية ... مذهب منغلق وتصدير غير موفق

    كم يؤلم ان ترى الأوربي المسلم حديثاً يتكلم لغة حادة فتراه يحرم هذا ويبدع هذا وكأنه مفتى زمانه وعصره في بلد يعيش انفتاح كبير لا يتقبل مثل هذه الآراء وتأتي تدرس هذه الأسباب فتجد أن أول منهج نهله هذا المسلم حديثاً هو منهج أتى من العربية السعودية مصدرة المذهب الوهابي المقاس بلغة بدوية خاصة بنجد والحجاز.

    نعم إن المملكة العربية السعودية ترتكب واحدة من أكبر الجرائم وهي تصدير مذهبا الداخلي المعبر عن ثقافتها الداخلية إلى دول لا يتناسب هذا المقاس الفكري والعقائدي معها .

    وها هي المملكة تتجرع من نفس الكأس وتجد من ربتهم على هذا المنهج ودعمتهم عبر وسائلها الكبيرة يقومون بأذيتها وتكفيرها وتخريب ممتلكاتها .

    نعم إليك ايها القارئ مشكلة المملكه انها مقاسه بلغة بدوية تعبر عن ذاتها فليس من حقها ان تلبس الدول المجاورة لها او أوربا نفس هذه الملابس الداخلية فهي هي تعبر عن انتحار ثقافي وعقائدي لدين عظيم وعريق أخذ منه الفتات وترك الشهي والمشبع.

    مشكلة هذا المذهب الذي تقوم المملكة بدعمه اتخذ على انه هو الإسلام وغيره خرج عن الملة أو عن مذهب أهل السنة والجماعة فتراه منغلق على ذاته يرفض الخروج عن الحدود المحيطة به وهذه هي المشكلة فترى الفقيه حصر وقته في البحث عن أدلة وتحليل وتحريم وتجريم حالق لحيته ومسبل إزاره وهنا الطامة الكبرى وخاصة ان هذا المذهب تراه قد حطم من فحواه واغلق طريقه ومساره وتجد جواره دولة محتلة أهلها يقتلون وهم يبحثون عن حكم النغمة الموسيقية للهاتف المحمول.

    مشكلة وطامة كبرى ان يصدر هذا الفهم المنغلق ويتحول إلى فكر عالمي وذلك بتقولبه مع نمط الحياة الغربية المنفتحة وخاصة في أوربا مما يتحول إلى واقع فعلي مشاهد من ان الإسلام دين قد عفى عنه الزمن وأنه دين إرهابي وخاصة ان هذا المذهب يتبنى النهج المتشدد مما أدى إلى تصدير تطبيقه إلى إرهاب ملموس وخاصة ما يجري حالياً تحت دعوى الجهاد وأعلى كتاب الله .

    فإن نادت أصوات من ارض المملكة بالقيام بالعمل بروح منفتحة على ضوء أحكام الدين الإسلامي الراقية والمتفاعلة مع الواقع الحالي والمستقبلي تجدها تقمع وتحارب وكأنها فرقة مارقة والمؤسف ان يقوم بهذا الأمر ولاة الأمر هناك.



    إيران ... حادثة تاريخية تحاصر دوله وتسيطر على مسيرتها

    مشكلتها مشكله فإذا كانت السعودية حصرت بمذهب متشدد فإيران حصرت قوامها ودولتها بحادثة تاريخية قبل الف وأربعمائة عام مشكله فعليها ان تكون دوله حددت نهجها المعرفي والعقائدي على حقد دفين على قطاع كبير من الأمة بسبب هو انهم سنه وانهم من أنصار معاوية ووو . الخ .

    إن مشكلة هذه الدولة أو قادة هذه الدولة انهم كما يشاهد أسلوبهم وكأنهم يتخذوا من نهج اليهود ذريعة فاليهود عبر الهلوكوست والاضطهاد كسبوا عطف العالم وإيران الاثنى عشريه عبر مسيرة عقود كبيره من الاضطهاد ضدهم من قبل قوة ودول سنيه تجدهم تربوا على نهج الحقد والعنف للأخر وخاصة أنها دوله مستقلة وقوية فترى ملامح الثأر لديها لتكفر عن ما حدث للحسين عليه السلام وخاصه انها لم تترك للسنة فيها أي مجال للاتصال والتواصل او حتى بناء مسجد لها في العاصمة طهران.
    فها هي في اليمن تثير المشاكل وفي باكستان تصنع الأزمات وفي جنوب المملكة تثير العواصف ومحاولة السيطرة على العراق وقتل كل ما هو جميل بها بحجه انهم سنه وصداميين وو .



    دولتان قويتان قوة سكانية وقوه جغرافية وجيشان قويان ومسلحان تسليحاً قوياً وعلماء ومفكرون وبترول ومال .

    من حقهما ان ينشرا فكرهما ويدافعا عن ثقافتهما وعقائدمها ولا كن ليس من حقهما ان يشوها سماحة ديننا العظيم وقوته وحصرهما بمذهبيهما وكأنهم هم الصح واكثر من مليار عليهم أن يكونوا متبعين لهما .



    مشكلتنا هي حب السيطرة من قبل هاتين الدولتين وحب ان يكون لكل دوله منهما نفوذ في مكان معين .

    ولا كن نجدهما اغفلوا حقيقة انهما دولتان مسلمتان وبأعمالهم هذه قاموا بزيادة تقسيم الامةكثيرأً..



    خواطر سريعة/ حمدي الفقيه

    20/7/2006م

    http://www.maktoobblog.com/al-faqih?post=62438
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-20
  3. حمدي الفقيه

    حمدي الفقيه عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-26
    المشاركات:
    170
    الإعجاب :
    0
    السعودية ... مذهب منغلق وتصدير غير موفق

    كم يؤلم ان ترى الأوربي المسلم حديثاً يتكلم لغة حادة فتراه يحرم هذا ويبدع هذا وكأنه مفتى زمانه وعصره في بلد يعيش انفتاح كبير لا يتقبل مثل هذه الآراء وتأتي تدرس هذه الأسباب فتجد أن أول منهج نهله هذا المسلم حديثاً هو منهج أتى من العربية السعودية مصدرة المذهب الوهابي المقاس بلغة بدوية خاصة بنجد والحجاز.

    نعم إن المملكة العربية السعودية ترتكب واحدة من أكبر الجرائم وهي تصدير مذهبا الداخلي المعبر عن ثقافتها الداخلية إلى دول لا يتناسب هذا المقاس الفكري والعقائدي معها .

    وها هي المملكة تتجرع من نفس الكأس وتجد من ربتهم على هذا المنهج ودعمتهم عبر وسائلها الكبيرة يقومون بأذيتها وتكفيرها وتخريب ممتلكاتها .

    نعم إليك ايها القارئ مشكلة المملكه انها مقاسه بلغة بدوية تعبر عن ذاتها فليس من حقها ان تلبس الدول المجاورة لها او أوربا نفس هذه الملابس الداخلية فهي هي تعبر عن انتحار ثقافي وعقائدي لدين عظيم وعريق أخذ منه الفتات وترك الشهي والمشبع.

    مشكلة هذا المذهب الذي تقوم المملكة بدعمه اتخذ على انه هو الإسلام وغيره خرج عن الملة أو عن مذهب أهل السنة والجماعة فتراه منغلق على ذاته يرفض الخروج عن الحدود المحيطة به وهذه هي المشكلة فترى الفقيه حصر وقته في البحث عن أدلة وتحليل وتحريم وتجريم حالق لحيته ومسبل إزاره وهنا الطامة الكبرى وخاصة ان هذا المذهب تراه قد حطم من فحواه واغلق طريقه ومساره وتجد جواره دولة محتلة أهلها يقتلون وهم يبحثون عن حكم النغمة الموسيقية للهاتف المحمول.

    مشكلة وطامة كبرى ان يصدر هذا الفهم المنغلق ويتحول إلى فكر عالمي وذلك بتقولبه مع نمط الحياة الغربية المنفتحة وخاصة في أوربا مما يتحول إلى واقع فعلي مشاهد من ان الإسلام دين قد عفى عنه الزمن وأنه دين إرهابي وخاصة ان هذا المذهب يتبنى النهج المتشدد مما أدى إلى تصدير تطبيقه إلى إرهاب ملموس وخاصة ما يجري حالياً تحت دعوى الجهاد وأعلى كتاب الله .

    فإن نادت أصوات من ارض المملكة بالقيام بالعمل بروح منفتحة على ضوء أحكام الدين الإسلامي الراقية والمتفاعلة مع الواقع الحالي والمستقبلي تجدها تقمع وتحارب وكأنها فرقة مارقة والمؤسف ان يقوم بهذا الأمر ولاة الأمر هناك.



    إيران ... حادثة تاريخية تحاصر دوله وتسيطر على مسيرتها

    مشكلتها مشكله فإذا كانت السعودية حصرت بمذهب متشدد فإيران حصرت قوامها ودولتها بحادثة تاريخية قبل الف وأربعمائة عام مشكله فعليها ان تكون دوله حددت نهجها المعرفي والعقائدي على حقد دفين على قطاع كبير من الأمة بسبب هو انهم سنه وانهم من أنصار معاوية ووو . الخ .

    إن مشكلة هذه الدولة أو قادة هذه الدولة انهم كما يشاهد أسلوبهم وكأنهم يتخذوا من نهج اليهود ذريعة فاليهود عبر الهلوكوست والاضطهاد كسبوا عطف العالم وإيران الاثنى عشريه عبر مسيرة عقود كبيره من الاضطهاد ضدهم من قبل قوة ودول سنيه تجدهم تربوا على نهج الحقد والعنف للأخر وخاصة أنها دوله مستقلة وقوية فترى ملامح الثأر لديها لتكفر عن ما حدث للحسين عليه السلام وخاصه انها لم تترك للسنة فيها أي مجال للاتصال والتواصل او حتى بناء مسجد لها في العاصمة طهران.
    فها هي في اليمن تثير المشاكل وفي باكستان تصنع الأزمات وفي جنوب المملكة تثير العواصف ومحاولة السيطرة على العراق وقتل كل ما هو جميل بها بحجه انهم سنه وصداميين وو .



    دولتان قويتان قوة سكانية وقوه جغرافية وجيشان قويان ومسلحان تسليحاً قوياً وعلماء ومفكرون وبترول ومال .

    من حقهما ان ينشرا فكرهما ويدافعا عن ثقافتهما وعقائدمها ولا كن ليس من حقهما ان يشوها سماحة ديننا العظيم وقوته وحصرهما بمذهبيهما وكأنهم هم الصح واكثر من مليار عليهم أن يكونوا متبعين لهما .



    مشكلتنا هي حب السيطرة من قبل هاتين الدولتين وحب ان يكون لكل دوله منهما نفوذ في مكان معين .

    ولا كن نجدهما اغفلوا حقيقة انهما دولتان مسلمتان وبأعمالهم هذه قاموا بزيادة تقسيم الامةكثيرأً..



    خواطر سريعة/ حمدي الفقيه

    20/7/2006م

    http://www.maktoobblog.com/al-faqih?post=62438
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-21
  5. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    اوافقك الرأي
    لا هذه وذاك
    فكلهم في الهوأ سوي
    ايران والسعوديه
    ايران حقد دفين علي العرب والعروبه وطمع شديد ونهب اراضي عربيه والسعوديه عقليه استعماريه نصف اليمن نهبو اراضيه وايضاعقليه متحجره توليد ارهاب وارها بيين




    نختلف نتحاور ولكن نلتقي
    ولكم خالص التحيه
    المعطره بالمسك والعود والعنبر والبخور اليماني
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-21
  7. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    اوافقك الرأي
    لا هذه وذاك
    فكلهم في الهوأ سوي
    ايران والسعوديه
    ايران حقد دفين علي العرب والعروبه وطمع شديد ونهب اراضي عربيه والسعوديه عقليه استعماريه نصف اليمن نهبو اراضيه وايضاعقليه متحجره توليد ارهاب وارها بيين




    نختلف نتحاور ولكن نلتقي
    ولكم خالص التحيه
    المعطره بالمسك والعود والعنبر والبخور اليماني
     

مشاركة هذه الصفحة