طائفة البهرة في اليمن

الكاتب : YemenSky   المشاهدات : 807   الردود : 8    ‏2006-07-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-19
  1. YemenSky

    YemenSky عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-10
    المشاركات:
    2,182
    الإعجاب :
    0
    عن " الراية " القطرية

    طائفة البهرة في اليمن والتي يقدر عدد افرادها بنحو 12 الف شخص هي احدي الطوائف الاسماعيلية التي أثير حول معتقداتها الدينية الكثير من الأسئلة المحيرة التي ظلت الاجابة عنها أو عن بعضها اجابة مبتورة وغير مكتملة.

    الراية الاسبوعية تهيأت لها الفرصة لأن تبحث عن بعض الاجابات وان تكشف بعض الجوانب المتصلة بعادات وعلاقة ابناء طائفة البهرة في اليمن مع مرجعيتهم الدينية وهو سلطان الطائفة محمد برهان الدين وكذا ما يتصل بحياتهم وعلاقاتهم مع غيرهم من ابناء وطنهم اليمن.

    وفي هذا التحقيق الذي تم من وسط المقر الرئيسي لطائفة البهرة في اليمن والمسمي بالفيض الحاتمي كانت الراية تشارك ابناء طائفة البهرة احتفالهم بالعيد الرابع والتسعين لميلاد السلطان محمد برهان الدين.

    وفي السطور القادمة ننقل للقراء من اجواء وطقوس هذا الاحتفال الذي امتلأت تفاصيله بالدهشة وبعض الاجوبة عن اسئلة عديدة طرحت وما تزال عن طائفة البهرة.

    بداية وحديث

    السبت 28 مايو، كان الوقت ظهرا حين توجهت بصحبة احد ابناء طائفة البهرة الفاطمية لحضور احتفال في المقر الرئيسي لطائفة البهرة في اليمن بمناسبة العيد الرابع والتسعين لسلطان الطائفة محمد برهان الدين.

    وحين وصلنا الي المقر الذي يسمي بالفيض الحاتمي كان ابوجمال يحدثنا انا والزميلة الصحفية فاطمة مطهر عن سجايا وكرم السلطان محمد برهان الدين، قال لنا ان سلطان طائفة البهرة يتكفل بنفقات السفر والإقامة لمن أراد أن يقوم بزيارته من أبناء طائفته في الهند كما أنه يتكفل ايضا بجميع نفقات من اراد من ابناء الطائفة المنتشرين في مختلف بلدان العالم لزيارة اليمن، التي حكمها الاسماعيليون قرابة 350 عاما.

    سألت أبوجمال هل يقبلون ان ينضم الي الطائفة من أراد من اليمنيين أو غيرهم فأجاب بأن في ذلك صعوبة! حيث لا يقبل من أراد ان يكون من أبناء هذه الطائفة إلا بعد أن يتم تزويده بكتب عنها لقراءتها كما انه يخضع لاختبارات عديدة حتي يتم التأكد من انه بالفعل يرغب بالانتماء لطائفة البهرة عن قناعة كاملة ودون ان يكون لديه أي أغراض أخري كرغبته في الزواج من إحدي بنات البهرة مثلا، حيث ان الطائفة لا توافق ابدا علي ان تتزوج اي فتاة من بنات ابناء الطائفة بشخص ليس من نفس الطائفة.

    لا نمانع ولكن نشترط

    سألت مرافقي أبوجمال لماذا يمانعون من تزويج بناتهم من أشخاص من غير أبناء طائفة البهرة.. فأجاب:

    - نحن لا نمانع ولكن نشترط ان يتم عقد الزواج لدينا، وفقا لمذهب الطائفة وبمعرفتنا، والمهم هو اذا كانت البنت او المرأة قد أحبت الشخص فلا يهم بعد ذلك شيء لأن الزواج هو ايجاب وقبول.

    ذهب مرافقي ابوجمال لمتابعة مسألة الإذن لنا بحضور الاحتفال حيث انه أحد المشرفين علي الاحتفال بقصدنا في مشاركة أبناء طائفة البهرة احتفالهم كنت وقتها استرجع بعض المعلومات عن طائفة البهرة، والتي تذكر كتب التاريخ انها احدي طوائف الاسماعيلية الفاطمية وتنتسب الي الإمام اسماعيل بن جعفر الصادق المتوفي سنة 143 هجرية ويذكر ايضا ان بداية ظهور الاسماعيلية الفاطمية كانت علي يد الحسن بن حوشب والذي أسس الدولة الاسماعيلية في اليمن سنة 266 هجرية.

    وتعرف طائفة البهرة بأنها من طوائف الاسماعيلية المتعددة حيث يقال ان اسماعيلية البهرة ينقسمون الي فرقتين الأولي هي البهرة الداوودية نسبة الي قطب شاه داود وأفراد هذه الفرقة موجودون منذ القرن العاشر الهجري في الهند وباكستان كما ان داعيتهم يقيم في مدينة بومباي الهندية، اما الفرقة الثانية فهم البهرة السليمانية نسبة الي سليمان بن حسن ومركز تواجد ابناء هذه الفرقة هو اليمن.

    وفيما يقدر عدد أبناء طائفة البهرة المتواجدين في مختلف انحاء العالم بأكثر من مليون شخص فإن عددهم في اليمن يصل الي ما يزيد علي 16 ألف شخص غالبيتهم يعملون في التجارة التي برعوا فيها حيث يوجد في العاصمة اليمنية صنعاء سوق تجاري غالبية تجاره من ابناء طائفة البهرة وهو سوق باب السلام المحاذي للسور القديم لمدينة صنعاء القديمة والقريب من منطقة باب اليمن المعروفة.

    عن السلطان

    عاد مرافقي ابوجمال وهو غاضب لأن اذن السماح لنا بحضور الاحتفال تأخر، قلت له لا بأس في ذلك فها نحن نتكلم معك، وسألته عن السلطان محمد برهان الدين وعن علاقته بأبناء طائفته في اليمن فأجابني: مولانا السلطان محمد برهان الدين عندما يحضر الي اليمن فإنه يطلب اللقاء بأبناء طائفته ويقدم لهم الهدايا، ويناقش معهم ما يتصل بحياتهم وأعمالهم، وأقول لك ان السلطان كما لاحظت أكثر من مرة يكون في غاية السعادة والسرور حين يشاهد أبناء البهرة عندما يأتون للسلام عليه، وقد وضعوا فوق رؤوسهم السماطة الحرازية - غطاء للرأس وهو عبارة عن شال مزخرف بخيوط حمراء وذهبية يتم ربطه ووضعه فوق الرأس بطريقة معينة ويشتهر أبناء حراز وكذا رجال القبائل اليمنية الأخري من قبائل خولان والحداد بن مطر بارتدائه - فإن السلطان يضحك بسعادة ويكون مبتهجا وسعيدا وهو يري اتباعه يرتدون الزي اليمني ويعتمرون السماطة الحرازية حتي يأتو للسلام عليه عندما يقوم بزيارة اليمن كما انه يكون في غاية السعادة حين يراهم أمامه بزيهم اليمني يؤدون رقصة البرع الحرازية ابتهاجا بقدومه وزيارته لهم.

    ويضيف مرافقي القول: ان سلطان طائفة البهرة محمد برهان الدين يكرر دائما عند لقائه باتباعه في اليمن التأكيد علي أن دين طائفة البهرة لا يكتمل إلا بأهل اليمن لأنه يري ان أهل اليمن هم أرق قلوبا وألين أفئدة كما جاء في الحديث الشريف عن الرسول الكريم محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام.

    حب اليمن

    ولماذا يركز السلطان علي ذلك؟

    - مولانا السلطان محمد برهان الدين يريد ان يؤكد لأبناء طائفته في اليمن بأن حبهم لليمن ولأهل اليمن هو جزء مكمل لانتمائهم لطائفة البهرة، لأنهم لم يتعرضوا في اليمن للاستهداف بعد ان زالت دولتهم الفاطمية وان كانت بعض مراحل الحكم خاصة حكم الأئمة من آل حميد الدين قد استهدفتهم وحاولت ان تضيق علي أبناء طائفة البهرة بأشكال ووسائل عديدة ومنها الترويج لإشاعات وأقاويل باطلة عن معتقداتهم ودينهم.

    وأضاف مولانا السلطان دائما ما يوصي اتباعه بأن يحسنوا مجاورة ومصادقة اخوانهم وأبناء وطنهم اليمنيين .

    هناك الكثير من التشويه لطائفة البهرة ولمعتقداتهم.. لدي الغالبية من عامة اليمنيين؟

    - ذلك صحيح ويعود ذلك الي ان حكم آل حميد الدين ونتيجة لمعارضة وامتناع ابناء طائفة البهرة عن الرضوخ لضغوط حكم الأئمة عليهم للالتحاق بالوظائف والأعمال التي تخدم النظام الملكي الإمامي فقد عمل حكم أئمة آل حميد الدين الذي انهته ثورة 26 سبتمبر عام 1962م علي اشاعة ان البهرة جماعة خارجة عن الاسلام وان لها معتقدات مخالفة للدين الاسلامي، بل ان حكم آل حميد الدين قام بسجن مجموعة كبيرة من مشايخ وأعيان منطقة حراز ضمن من قام ذلك الحكم الإمامي البائد بسجنهم من مشايخ وأعيان قبائل اليمن، حيث كان مشايخ حراز مؤيدين للثورة ضد حكم الأئمة ومن الذين قدموا الدعم لقيام ثورة 26 سبتمبر الخالدة عام 1962م حيث رفضوا ان يكونوا ضمن القوة التي يرتكز عليها حكم أئمة آل حميد الدين قبل ذلك بسنوات، وهو الأمر الذي دفع آل حميد الدين الي إثارة الناس والعامة من اليمنيين علي أهل حراز وأبناء طائفة البهرة تحديدا.

    إيضاح

    ما حقيقة ما يقال عن ليلة الرفضية التي يجتمع فيها كما يقول العامة الرجال والنساء من طائفة البهرة ويحدث فيها اختلاط وتناول جنسي بين الرجال والنساء..؟!

    - لا ليس صحيحا هذا الكلام، الامام احمد حميد الدين ومن قبله والده الإمام يحيي هما من أشاعا هذا الكلام بين الناس عن أهل حراز وطائفة البهرة ، وقالوا ان الرجال والنساء يجتمعون ليلة في السنة وفي يوم ويحدث بينهم اختلاط وتحدث أفعال مشينة، أقول لك اذا كان المتكلم مجنوناً فالمستمع بعقله كما يقول المثل اليمني.

    وهذا الكلام لا أساس له من الصحة، نحن طائفة البهرة نجتمع في ليلة القادورية وهي ليلة القدر في رمضان.. لكن الناس كانوا يصدقو ما يقوله الإمام وآل حميد الدين من خرافات ألصقت هذه التهمة بأبناء طائفة البهرة .

    تؤكد لي أن لا صحة لذلك؟

    - نعم وإذا أردت ان تتأكد وتصبح علي يقين من أن هذه الإشاعة هي مجرد أقاويل وتهمة باطلة فعليك أن تأتي للصلاة معنا في ليلة القدر في شهر رمضان، حيث يلتقي كل أبناء طائفة البهرة للصلاة من بعد صلاة العشاء وحتي الفجر، ومن يقل اننا نجتمع رجالا ونساء فعليه ان يحضر للصلاة معنا حيث ان كل جوامعنا مبنية من دورين (طابقين).. الدور الأرضي مخصص جامع للرجال والدور الثاني مخصص للنساء..!!

    لكن هذا الذي تصفه بالتشويه والإشاعة التي غرسها حكم الأئمة عند العامة من اليمنيين علي طائفة البهرة ما زال موجود حتي الآن رغم مرور ما يقارب من أربعين عاماً علي قيام النظام الجمهوري والقضاء علي حكم الأئمة..؟

    - ذلك صحيح - نعم هذه الصورة المشوهة عن طائفة البهرة ما زالت موجودة حتي الآن، حيث استغل البعض هذا التشويه من بعد الأئمة وآل حميد الدين وحكمهم الملكي الرجعي المتخلف والذي انتهي في 26 سبتمبر 1962م حيث جاء من بعدهم من استغل هذا التشويه لصالح الإساءة لأبناء طائفة اليمن ولتحقيق اغراض سياسية ومذهبية وكما يقال فإن أحدهم سمع صوت طلقة رصاص في أحد الأحياء وعندما سأل عنها قال انه سمع وشاهد اطلاق عشرات الرصاصات، وبالتالي فإن غير ذلك الشخص حين سأل قال ان هناك حرباً في ذلك الحي، وهكذا فإن ما يقال عن ليلة الرفضية وما اتهم به ابناء طائفة البهرة في اليمن هو مجرد حديث كبره العامة من الناس ونسجوا حوله الكثير من الخيالات حتي صار لدي البعض منهم حقيقة.

    مستفيدون جدد

    ولكن هذه الإشاعة كما تصف ما زالت موجودة عند الكثيرين وهم يصدقون ذلك.. باعتقادك من المستفيد من استمرار تشويه صورة طائفة البهرة؟

    - حكم الأئمة كان في البداية هو المستفيد من إشاعة هذه الأقاويل بين الناس، لأن أبناء حراز وطائفة البهرة، كانوا ضد ذلك النظام البغيض الذي ظلم كل أبناء اليمن دون استثناء وبعد ذلك فإن بعض معتنقي المذاهب الدينية الدخيلة علي المجتمع اليمني، وخاصة المذهب الوهابي، عملوا علي تحريض الناس علي أبناء حراز سواء كانوا من طائفة البهرة أو من غير أبناء الطائفة.



    فالوهابية جعلت الابن يكفر والده ويكفر جاره.. لكننا نحن ابناء طائفة البهرة لا نقر ذلك ولا نؤمن بتكفير الآخرين.. لأننا نؤمن بحرية المذاهب طالما ان الدين الاسلامي الحنيف هو المنبع.

    المكارمة

    طيب هل لطائفة البهرة علاقة بجماعة علي ابن الفضل.. كان سؤالي يسعي الي معرفة تفاصيل أوسع عن العلاقة التي تربط أبناء الطائفة الاسماعيلية في اليمن والتي انقسمت الي فرقتين ببعضها حيث أجابني مرافقي أبوجمال بالقول:

    - لا ليس لنا علاقة بجماعة علي بن الفضل.. فمن يؤمن به هم المكارمة، اما نحن فإننا جماعة السلطان محمد برهان الدين.

    أعرف أنكم من طائفة واحدة؟

    - نعم لكن هذا الانقسام جاء نتيجة للخلاف الذي وقع بين أبناء المستنصر بالله الملقب بأبوتميم، حيث انقسمت الاسماعيلية الفاطمية بعد وفاته الي فرقتين نزارية شرقية ومستعلية غربية.. وكما هو معروف فإن احد ابناء المستنصر كان منحرفا وصاحب لهو ومجون، وكان الابن الآخر تقياً وورعاً وقد سلك مسلك الدين علي الشريعة الاسلامية وهذا الشخص هو من اتبعناه حتي الآن في حين اتبع المكارمة شقيقه الآخر حيث ان المكارمة ليسوا من طائفة البهرة، فمكان دعوتهم وضريح زعيمهم موجود في نجران.

    وكيف هي علاقتكم الآن مع طائفة المكارمة؟

    - لا يوجد بيننا أي خلاف ونحن وهم نعيش في منطقة حراز - احدي مديريات محافظة صنعاء والتي تبعد نحو 95 كلم غرب صنعاء، فلا المكارمة يكفروننا ولا نحن طائفة البهرة نكفرهم أو يوجد بيننا اي عداء فكل طرف في حاله.

    داخل الفيض

    كانت قد مرت نحو نصف ساعة منذ وصولنا الي المقر الرئيسي لطائفة البهرة المسمي ب الفيض الحاتمي والواقع في منطقة حدة الراقية بالعاصمة صنعاء، حيث جاء الاذن لنا بالدخول الي مقر الفيض الحاتمي وحضور احتفال ابناء الدين بعيد ميلاد سلطانهم محمد برهان الدين الرابع والتسعين.

    سرنا بخطوات قليلة حتي كنا وسط ساحة الفيض الحاتمي المكان يشبه القلعة ومكون من ثلاثة مبان يرتفع كل مبني منها الي خمسة طوابق اضافة الي الطوابق الأرضية المستخدمة كمخازن، لاحظت ان مباني المقر الحاتمي غلب علي طابعها الطابع المعماري اليمني وان كان ذلك لم يخف وجود لمسات من طابع البناء الهندي.

    وسط ساحة الفيض الحاتمية الواسعة كان العشرات من أبناء طائفة البهرة ملتحقين في حلقات متداخلة كدوائر لأداء رقصة البرع اليمنية المعروفة في حين كانت النسوة يراقبن من خلف نوافذ الطوابق العليا للمباني الثلاثة اجواء الاحتفال وسط الساحة.

    سألت أحدهم عن الاحتفال وأهميته كمناسبة حيث قال: هذه المرة نحتفل بعيد ميلاد مولانا السلطان محمد برهان الدين وقد مضت سنتان علي آخر زيارة قام بها لليمن، ونحن نحتفل بالمناسبة ابتهاجا وتقديرا لمكانة مولانا السلطان والذي حين جاء لليمن قام بتقديم الهدايا لأبناء طائفته ووجههم بأن يقوموا بإزالة أشجار القات من أراضيهم التي يمتلكونها في حراز وقام بإعطائهم بدلا عنها شتلات لأشجار الفاكهة والبن ليزرعوها بدلا عن اشجار القات التي تم اقتلاعها والتي وصلت الي اكثر من تسعين الف شجرة قات حيث تكفل السلطان ايضا بتوفير مرشدين زراعيين وتبرع بإقامة عدد من الحواجز والسدود المائية ومستوصف في منطقة حراز لخدمة اتباعه.

    الملا سلمان

    كنت قد عدت أنا وعلي الظهرة الي ساحة الفيض الحاتمي بعد ان أوصلنا زميلتي الصحفية فاطمة مطهر الي المبني الذي تحتفل فيه نساء وفتيات طائفة البهرة بعيد ميلاد سلطان الطائفة، وهو أحد مباني الفيض الحاتمي، إلا ان الدخول إليه كان من جهة أخري وليس من البوابة الرئيسية لمقر الطائفة، حيث خصص مدخل مستقل للنساء والفتيات لدخول مقر الطائفة ولمراقبة فعالية الاحتفال من نوافذ ذلك المبني المطلة علي الساحة الرئيسية.

    قلت لعلي وكان هو الدليل الجديد الذي استعنت به وقد صرت داخل ساحة مقر طائفة البهرة بأني أريد أن أتحدث مع أحد كبار شخصيات طائفة البهرة، وبالفعل كان لي ما اردت حيث قادني علي بين جموع يرقصون رقصة البرع الي نائب سلطان البهرة الملا سلمان، والذي كان مع الجموع يرقص البرع ويلوح بالجنبية في الهواء كما يفعل غيره من اليمنيين البهرة.

    كنت قد اقتربت من حلقة البرع التي يرقص فيها الملا سلمان حين اخرج ابن علي الظهر جنبيته من غمدها وقال لي:

    هيا يا عم ارقص..

    أجبت بأني لا أعرف رقصة البرع فضحك الولد الصغير كما ضحك والده وآخرون، كان ضحكهم لأنهم لم يكونوا يتوقعون انني وأنا انتمي لقبيلة الحدا لا أعرف ان أتبرع وفي اليمن فإن رقصة البرع لها اربعة انماط لحنية، علي الرغم من انه يقتصر علي الطبول فقط في عزف ايقاعاتها.. حيث يعرف ان رقصة البرع تؤدي علي انغام دقات الطبول اما كرقصة حدائية أو حولانية أو حرازية أو صعدية.. حيث يعتقد ان لكل طريقة من هذه الطرق في الدق علي الطبول علاقة بالحروب والنزاعات القبلية وكذا ما يتصل بالعادات والتقاليد فيما بين القبائل اليمنية حيث ان كل طريقة دق علي الطبول كانت تشير الي هوية القبيلة التي تؤديها.

    اقتنع محمد الصغير بأني فعلا لا أعرف اتبرع فما كان منه إلا ان خلع كوفيته البيضاء المشغولة بخيوط ذهبية وأعطاني إياها لارتدائها، لأسير وسط جموع أبناء طائفة البهرة يصحبني علي والذي قادني الي احدي حلقات الرقص وكان الملا سلمان رشدي نائب السلطان يرقص رقصة البرع ويلوح بالجنبية، وبعد ان غادر الملا سلمان حلقة الرقص.. قال لي:

    طائفة البهرة تحتفل اليوم بمناسبتين وهما العيد الخامس عشر لقيام الجمهورية اليمنية وتحقيق الوحدة اليمنية عام 1990م ومناسبة عيد ميلاد السلطان محمد برهان الدين الرابع والتسعين، والذي وصفه الملا سلمان بأنه سيدنا ومولانا وأبونا المسلم وذلك بعد ان سألته عن علاقة سلطان البهرة بأبناء طائفته واتباعه في اليمن.. حيث قال:

    مولانا وسيدنا وأبونا المسلم السلطان محمد برهان الدين دائما ما يوصينا ويعلمنا ويرشدنا كيف نكون أوفياء مع اليمن وكيف نساعد اليمن.

    هناك مشاريع عديدة أعرف انها أقيمت علي نفقة السلطان برهان الدين في اليمن؟.

    - أجاب الملا سلمان والذي كان يرتدي زيا هنديا وبلغة عربية مكسرة قائلا:

    نحن فاطميون وعظمة السلطان دائما ما يساعد في إقامة المشاريع في اليمن، حيث سبق وان وجه ابناء طائفته واتباعه البهرة لقلع اشجار القات وعدم زرعها في الأراضي التي يملكونها، وذلك ما تم فعلا حيث استجاب اتباعه لتوجيهه ولأوامره وتم اقتلاع أكثر من مائتي ألف شجرة قات.

    وعظمة السلطان أعطاهم بالمقابل صناديق لتربية النحل وشتلات لزراعة الفواكه والبن.. كما عوض اتباعه بإعطائهم مواشي ومناحل لتربية النحل!!.

    ويشير الملا سلمان الي ان السلطان برهان الدين تكفل ايضا بدفع نفقات وتكاليف بناء عشرة مساجد، وقال لي:

    مولانا سلطان البهرة وسيدنا تكفل كذلك ببناء عشرة مساجد حتي الآن كما انه يعتزم بناء مساجد اخري الي جانب انه قام ببناء عدة مدارس لتعليم القرآن الكريم وانشاء حواجز مائية وسدود في مناطق حراز.

    وحين كان الملا يتحدث معي كان العشرات من المحتفلين يتحلقون حولنا، وقد لاحظت مدي اهتمامهم بما يقوله لي نائب السلطان برهان الدين، وأظن ان الملا سلمان شعر بذلك حيث خاطبني في لهجة حماسية وكأنه أراد بها ان يخاطب العشرات ممن تحلقوا حولنا حيث قال:

    نحن مع عظمة السلطان مولانا وسيدنا محمد برهان الدين، ونحن جميع ابناء طائفة البهرة اتباع مولانا اوفياء لليمن وأوفياء للسلطان وللرئيس علي عبدالله صالح حفظه الله وأطال عمره.

    هدية السلطان

    طلبت من الملا سلمان أخذ صورة معه فأحاط بنا العشرات وكل واحد منهم يرغب في أن يكون له صورة مع نائب السلطان، وما ان انتهي المصور من التقاط الصورة حتي دعينا لتناول الغداء.

    كان علي الظهرة وأبوجمال قد حجزا لنا مكاناً وسط حلقات كل حلقة مكونة من ثمانية اشخاص جميعهم جلسوا علي أرض ساحة الفيض الحاتمي لتناول طعام الغداء ووجبة الاحتفال بميلاد السلطان التي تحمل السلطان تكاليفها كاملة وقيل لنا انه يقدمها هدية لاتباعه ممن يحتفلون بعيد ميلاده.

    كانت الوجبة التي قدمت لنا مكونة من عدة أنواع من الأكل، حيث أحضر لنا أحدهم وجبة الغداء بجميع أصنافها وقد وضعت في صحن حديدي دائري كبير الحجم تم وضعه علي آنية حديدية ترتفع نحو شبرين عن الأرض.

    وجبة الطعام كانت مكونة من صحن الشقوت الأكلة اليمنية التقليدية اضافة الي كبسة رز مع الدجاج وطبق من اللحم ودجاجة مشوية الي جانب مقلا الحلية او السلتة الأكلة اليمنية المعروفة، بالاضافة الي صحن صغير من الأرز الأبيض المخلوط بالزبيب وزجاجة مشروبات غازية وعلبة آيسكريم وكيس فيه ثمان حبات تفاح أحمر والخبز.. وقبل ان نبدأ في تناول الطعام أسلم أحد مشرقي حلقات الطعام - هكذا يسمونه - واحدا ممن كان في حلقتنا اناء بلاستيكيا صغيرا فيه ملح، حيث طلب مني ان اتذوق بعضا من الملح قبل تناول الطعام.. وقيل لي عندما استفسرت عن هذا الأمر بأن أبناء البهرة يعتقدون أن لحس وتذوق بعض الملح قبل الأكل يشفي من مرض السقام وسبعة أمراض أخري في مقدمتها البرص!!

    لاحظت ان الجميع يتناولون الطعام في هدوء وقد غابت الضجة عن مثل هذه المناسبات التي يكون فيها المعازيم الحاضرون بالمئات، كان الجميع في دوائر وحلقات مكونة من ثمانية الي عشرة أشخاص، وكان الطعام يجلب لكل حلقة بواسطة شخص بعينه، عرفت ان لجنة مختارة من بين ابناء طائفة البهرة وتسمي لجنة الطعام هي المسؤولة عن كافة التفاصيل المتعلقة بالاحتفال بدءا من تحديد كمية الطعام ونوعه الذي سيقدم كهدية من السلطان لاتباعه، مرورا بتجهيزه والإشراف علي توزيعه وهذه اللجنة مقسمة الي قسمين الأول اللجنة الخاصة بالمحتفلين من الرجال والأخري خاصة بالنساء من طائفة البهرة اللواتي جئن للاحتفال بعيد ميلاد السلطان.

    رصدت ان لا أحد من المحتفلين بادر الي طلب الطعام أو قام لأخذه حيث ان هذه هي مهمة لجنة الطعام.



    خلال تناولنا للوجبة حدث ان اصطدم أحد المحتفلين بواحد من أعضاء اللجنة الأمر الذي أدي الي حدوث تلاسن فيما بينهم والي اشتباك بالأيدي لكن ذلك لم يؤد الي ما هو أكثر علي الرغم من تطوع العشرات من المحتفلين لإنهاء ذلك التلاسن والاشتباك.

    كان اعتقادي ان الطرفين المشتبكين وبعد ان وصلت حدة التلاسن بالكلام فيما بينهما الي نقطة حمراء سيشرع كل طرف في اخراج جنبيته - خنجره - لطعن الآخر، كان ذلك ما ظننت انه سيحدث خاصة بعد ان سحبني زميلي المصور الي مكان بعيد نوعا ما عن ساحة التشابك بالأيدي، لكن الأمور سلامات كما يقولون !.

    وعاد الجميع الي تناول الطعام، وما ان فرغوا منه حتي التحقوا مرة اخري بحلقات رقصة البرع..!

    ومع دقات الطبول وصرخات الأطفال المستبشرة بالفرح كنت أتحدث الي المسؤول في احدي لجان الفيض الحاتمي.

    تزويج أبناء الطائفة

    سألت علي محمد الظهرة، وهو غير مرافقي علي الظهرة عن الوظيفة والمسؤولية التي يتولاها فقال لي بأنه عضو في لجنة الطعام ومسؤول في لجنة تيسير النكاح والزواج، وهي احدي لجان الفيض الحاتمي.

    وما هي مهمة لجنة الزواج والنكاح وما الذي تقوم به؟

    - بداية أبارك لمولانا وسيدنا السلطان محمد برهان الدين أطال الله في عمره بالعيد ال 94 لمولده، وبالنسبة للجنة تيسير النكاح والزواج فإنها تقوم في مناسبة الاحتفال بميلاد الداعية مولانا وسيدنا السلطان، بتسجيل أسماء أبناء الطائفة الراغبين بالزواج، أو الخطبة حيث تقوم بتقديم المساعدة لهم من خلال الجمعية وذلك من جميع نواحي اتمام الزواج، بدءا من السعي لاتمام الخطبة وكذا الاشراف علي الإعداد لحفل الزفاف حيث ان المهر المحدد لدينا هو مبلغ 1500 ريال نحو سبعين دولارا كما ان الجمعية تتولي متابعة كل تفاصيل الاتفاق فيما بين أهل العريس والعروسة.

    مبلغ المهر المحدد بألف وخمسمائة ريال حدد من قبل الجمعية؟



    - نعم مبلغ المهر أو الصداق الذي يدفعه العريس للعروسة نحن نسميه الرسم الصيفي - رسم البهرة.



    يلتزم به جميع أبناء طائفة البهرة؟



    - نعم.. ولا أحد يزيد ريالا واحدا عن هذا المبلغ المحدد كمهر للعروسة.



    ألا تري ان هذا المبلغ بسيط ورمزي؟



    - ذلك صحيح.. والمبلغ المدفوع للعروسة لا يعني سوي صداق الزواج، وجمعية تيسير النكاح هي التي تقوم بتولي جميع ما يتعلق بالزواج من إعداد ولائم الزفاف الي ترتيب تفاصيل الزواج، وذلك كله علي نفقات الجمعية.



    نفقات تزويج أبناء الطائفة من أين تحصلون عليها.. هل مثلا تتلقون تبرعات من أبناء الطائفة التجار؟



    - السلطان محمد برهان الدين سلطان طائفة البهرة هو من يتحمل الجزء الأكبر من هذه النفقات.



    علمت أنكم تقيمون حفل زفاف جماعياً كل عام؟



    - نعم ذلك صحيح وأحيانا فإننا نرتب حفل زفاف جماعياً لمائتي عريس وعروسة من أبناء البهرة، خاصة اذا كان مولانا السلطان برهان الدين في زيارة لليمن، حيث يحرص اتباعه علي ان يتم تزويج ابنائهم وبناتهم بحضوره وذلك لزيادة البركة.



    السلطان والرئيس



    العلاقة التي تربط السلطان محمد برهان الدين بالرئيس علي عبدالله صالح، هل كان لها تأثير علي أوضاع أبناء طائفة البهرة في اليمن؟



    - بالتأكيد فإن العلاقة القوية والشخصية التي تربط الرئيس علي عبدالله صالح بمولانا السلطان لها تأثيرها الايجابي علي طائفة البهرة، حيث ان الرئيس علي عبدالله صالح تربطه بالسلطان علاقة قوية قائمة علي التقدير والاحترام المتبادل.



    ونحن ابناء طائفة البهرة أولا وأخيرا مواطنون يمنيون وأكرر القول بأن الرئيس علي عبدالله صالح قد أوجد علاقات جيدة مع كل بلدان العالم فما بالك بعلاقته بإخوانه من طائفة البهرة وهم أولا وأخيرا مواطنون يمنيون.



    الصراعات الدينية



    باعتقادك أخ علي ما هي الأسباب التي جعلت الصورة مجهولة لدي العامة، بل ومشوهة عن طائفة البهرة في اليمن خاصة والعالم بصورة عامة؟



    - سبب ذلك هو الصراعات الدينية، حيث كانت كل فئة تضيق بغيرها من المذاهب وتعمل علي الإساءة إليها وذلك للانتقاص من معتنقي هذا المذهب الديني او ذاك ولتهميش دورهم في الحياة العامة.



    نحن كطائفة بهرة معروفون منذ الدولة الصليحية التي حكمت اليمن، ومن المعروف ان اول من وحد اليمن كان علي بن محمد الصليحي والذي وصل حكمه الي عُمان ومكة المكرمة وفي عهده كان الحاج لبيت الله الحرام لا يأمن الطريق في الليل إلا في حكم الدولة الصليحية.



    وهل ما يطرح الآن عن طائفة البهرة من تشويه ما زالت أسبابه صراعاً بين المذاهب؟



    - الناس الآن تعلموا وعرفوا العالم واطلعوا علي ثقافات الشعوب.. وما يثار حول طائفة البهرة في اليمن الآن صار من المستحيل ان يقتنع به أحد دون أن يتحقق من صحته..!؟



    في كل اليمن



    طاهر علي الحرازي كان آخر من التقيت به ومن طرحت عليه أسئلتي قال لي طاهر والذي كان يرتدي زيا هنديا أبيض ويعتمر الكوفية الحرازية بأنه متخصص في تدريس المذاهب والتاريخ وانه حاصل علي اجازة علمية في هذا التخصص حيث يعمل مدرسا في مدرسة الفيض الحاتمي متطوعاً ويقدم خدماته لأبناء طائفته دون مقابل، سألته عن عدد الذين حضروا الاحتفال بعيد ميلاد سلطان البهرة فأجاب:



    من حضروا الاحتفال يصل عددهم الي أكثر من خمسة آلاف شخص من رجال ونساء وأطفال.. وكما تري فإن وليمة الرجال تقام في ساحة المقر الرئيسي للطائفة - الفيض الحاتمي - في حين تقام وليمة النساء في الطوابق العلوية لأحد مباني الفيض الحاتمي وتشرف عليها نساء.



    وكم يقدر عدد أفراد طائفة البهرة في اليمن.. وهل يتواجدون في منطقة معينة أم في مناطق مختلفة؟



    - أفراد طائفة البهرة يزيد عددهم علي 12 ألف شخص وهم متواجدون في منطقة حراز وهمدان بمحافظة صنعاء وفي محافظات تعز ومأرب وحضرموت ومنتشرون في كل المحافظات اليمنية كما هم منتشرون في كل بلدان العالم.



    هل يلتحقون بالوظائف الحكومية أم أنه لا يسمح لهم بذلك؟



    - لا يوجد أي موانع تجاه التحاق أبناء طائفة البهرة بالوظائف الحكومية فالعشرات منهم يعملون في مختلف أجهزة الدولة كما ان العشرات منهم ملتحقون ويعملون في مختلف وحدات الجيش وفي الشرطة ويحملون رتباً عسكرية رفيعة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-19
  3. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-19
  5. ابو الشباب

    ابو الشباب قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-03-23
    المشاركات:
    4,895
    الإعجاب :
    8


    بالنسبة أخي لهذا التوضيح فهو مهم جدا..

    لأني كنت أعتقد كما يشاع عنهم بالاختلاط في هذه الليلة وارتكاب الفواحش والمنكرات..

    أتمنى ان يكون كلامه صحيحا بأنها مجرد إشاعة من الإمام!

    تقبل خالص تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-19
  7. YemenSky

    YemenSky عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-10
    المشاركات:
    2,182
    الإعجاب :
    0
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-19
  9. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-20
  11. YemenSky

    YemenSky عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-10
    المشاركات:
    2,182
    الإعجاب :
    0
    طائفة البهرة في اليمن

    إعداد: أحمد شجاع 10/7/1424


    لم تكن لهذه الطائفة –بهذا الاسم- شهرة في اليمن كما هو حال بقية أسماء الطوائف الأخرى كالشيعة والمكارمة والقرامطة والصليحية، فهذه المسميات لها حضور في أذهان اليمنيين، وذلك ناتج لما لها من أحداث عبر التاريخ اليمني، ودول قامت باسمها، وشخصيات شهيرة، فمن علي بن الفضل إلى ابن حوشب إلى الملكة أروى بنت أحمد الصليحي (البعض يقول: إن اسمها سيدة)...
    أما طائفة البهرة فلم تكن لها أحداث شهيرة باسمها وإن كان البعض يدرجها ضمن (المكارمة)، ولكن شهرتها بدأت منذ ظهور احتفالاتها الدينية في اليمن قبل بضع سنوات فقط عندما سمحت للآخرين بالحضور في مركزهم الديني بصنعاء –الفيض الحاتمي- وكان لوسائل الإعلام دور كبير في إظهار هذه الطائفة، حيث دأبت معظم وسائل الإعلام -الرسمية والحزبية والأهلية– في إبراز هذه الطائفة عقائدياً وسلوكياً، وأماكن انتشارها، وصوّرتها كطائفة هامة لها ثقافة دينية تراثية قديمة، ووسطية في المنهج.
    وأهم ما تهتم به هذه الوسائل الإعلامية هو أن هذه الطائفة لا تميل للسياسة، ولكن تحرص على تحسين علاقتها بالأنظمة والحكام، وبنفس الوقت تقوم وسائل الإعلام في النيل من جماعات إسلامية أخرى كالسلفيين والإخوان المسلمين، وتصفها بالتشدد والسعي لنشر "الإسلام السياسي"، وخلق الاضطرابات في المجتمع...، وهذا قد يكون له مغزى من حيث طريقة (التخلية والتحلية)، ففي الوقت الذي تتعرض لها بعض الجماعات الإسلامية من مضايقات ومحاولات تقليص وتشويه، يكون إبراز جماعات وطوائف أخرى وتهيئة عقول الناس لتقبل أفكارها أو على الأقل التعاطف معها، وإلى جانب ما سبق يظهر الاهتمام الرسمي بهذه الطائفة، فعند وصول سلطان البهرة إلى اليمن يجد في استقباله بعض المسؤولين في الحكومة.

    لم تكن لهذه الطائفة –بهذا الاسم- شهرة في اليمن كما هو حال بقية أسماء الطوائف الأخرى كالشيعة والمكارمة والقرامطة والصليحية، فهذه المسميات لها حضور في أذهان اليمنيين

    تعدادهم وأماكن تواجدهم:

    يتركز معظم أفراد طائفة البهرة في منطقة حراز التي تبعد عن صنعاء من جهة الغرب ما بين 80 و 90 كم، حيث يوجد ضريح حاتم الحضرات وهو الداعية الفاطمي الثالث حاتم بن إبراهيم المدفون شرقي حراز(توفي سنة 596هـ).
    وهذه الطائفة تنتمي إلى الإسماعيلية التي اشتهرت في اليمن باسم المكارمة، وكلمة (مكارمة) تعود نسبتها إلى المكرم زوج الملكة أروى.
    ولكن البهرة ليست من المكارمة، كما أن المكارمة لا وجود لها –تقريباً- في التاريخ الإسماعيلي، وإن كان الجميع يدخلون ضمن الفكر الباطني وبينهم والشيعة تقارب في جانب الولاية.
    أما البهرة التي نقصدها فهي من الداؤودية نسبة إلى داؤود بن قطب بن شاه (توفي 1021هـ) –كما ذكر ذلك سلمان رشيد مندوب سلطان البهرة في اليمن- وقيل نسبة إلى داؤود بن عجب شاه (توفي سنة 999هـ)، وهذا ما نفاه سلمان رشيد.
    ويتركزون في منطقة الحُطيب بحراز، حيث تعد هذه المنطقة أهم مركز للبهرة بعد بومباي الهندية، وكلمة (بهرة) جاءت من الكلمة الجوجارتية الهندية (فهرو)، وتعني التجارة، وقيل: مأخوذة من كلمة (بهارات) وهي السلعة التي اشتهروا بتجارتها.


    توجد هذه الطائفة خارج اليمن في عدة دول، منها: الهند في حوالي (500) قرية ومدينة، ومراكزهم الرئيسية هناك بومباي، وجاجارت، ومهرا شاترا، ووراجستران، وتاميلاندو، وسورت، وموجودون في باكستان والخليج العربي ومصر والعراق وسوريا وشمال أفريقيا وبريطانيا وسيلان وفرنسا وكندا، ويبلغ عددهم تقريباً 12 مليون نسمة في العالم، بينما يرى البعض أنهم عشرة ملايين، وآخرون يرون أنهم مليون، وهذا الاختلاف يرجع إلى عدم وجود دقة إحصائية عنهم، وكذلك بسبب تخفيهم وانعزالهم عن المجتمعات في بعض البلدان، بينما يقدر عددهم في اليمن بـ (12) ألف شخص يتوزعون على حراز (وهم الأغلبية) ومحافظة إب.

    أصلها وظهورها:

    واشتهرت البهرة بالتجارة والاستثمار العقاري والصناعي والصرافة، وتعد من أكثر الطوائف الإسماعيلية ثراءً، وتولى الدكتور /محمد برهان الدين (92سنة) رئاسة الطائفة خلفاً لوالده الدكتور / طاهر سيف الدين (تـ 1385هـ - 1960م)...

    واشتهرت البهرة بالتجارة والاستثمار العقاري والصناعي والصرافةوتعد من أكثر الطوائف الإسماعيلية ثراءً. وتولى الدكتور /محمد برهان الدين (92سنة) رئاسة الطائفة خلفاً لوالده
    وحالياً يعد برهان الدين الإمام (السلطان) المطلق الثاني والخمسين ومقر إقامته في مدينة بومباي الهندية، وتنحدر عائلته من سلالة أحد ملوك الهند ويدعى (تارمل)، وكان يعكف على عبادة (الفيل)، ودخل (الملك) الدعوة الإسماعيلية البهرية في مطلع القرن السادس الهجري على يد داعيين يمنيين، هما: (أبو عبد الله الكوكباني) و (أبو أحمد الصنعاني)، ويعد محمد برهان الدين من كبار أثرياء الهند، إذ يقدر دخله في السنة حوالي 220مليون دولار، ويفرض على أفراد طائفته إتاوات ضخمة.
    من خلالها استطاع شراء وإنشاء أكثر من عشرين مصنعاً كبيراً في الهند وباكستان وغيرهما، وله فنادق ضخمة مثل فندق (أمبيسدر أتيل) وفندق (سند زهاوس)، واشترى مشروع المياه الغازية (كوكاكولا) في بوبماي.

    زعامة الطائفة:

    انتقلت زعامة الطائفة الداؤودية من اليمن إلى الهند سنة 944هـ بعد ضعف الإسماعيلية في اليمن ومحاربة أئمة الزيدية (الهادوية) لهم، حيث انتقلت من الداعية اليمني محمد عز الدين إلى أول داع ٍهندي هو يوسف نجم الدين من عائلة (تارمل)، وهو الداعي رقم 24 في سلسلة دعاة الداؤودية، ومع الزمن أصبحت نيابة الإمام المستتر (الطيب ابن الآمر) –كما يزعمون- حكراً على أبناء تارمل، ولهذا يقول سلمان رشيد مندوب سلطان البهرة في اليمن لجريدة (الثقافية) إن داعي الإمام (النائب عنه) هو من يعرف الإمام المنتظر إذا خرج، ويضيف أن الإمام لديهم يأخذ عمره الطبيعي أثناء مراحل الاستتار ثم يوصي لابن من سلالته بالإمامة، أي: أن الإمام سيظهر ليس هو الإمام الذي استتر لأول مرة (الطيب بن الآمر) قبل عدة قرون، بل سيكون واحد من سلالته (يلاحظ أنهم يختلفون عن الاثني عشرية في مسألة الإمام المنتظر، فالاثنا عشرية يعتقدون بأن إمامهم المستور قبل عدة قرون هو نفسه الذي سيظهر وإن تأخر ظهوره، أما البهرة فيؤمنون بالعمر الطبيعي لإمامهم المستور).


    وجاء في مجلة (الأهرام العربي 333) أن الملكة أروى بنت أحمد الصليحي زعمت بأنها أخفت الطيب ابن الآمر، وجعلت نفسها كفيلة ونائبة عنه في تولي شؤون الدعوة الإسماعيلية الفاطمية، أما طقوسهم الدينية السنوية في اليمن فتبدأ بزيارة سلطانهم إلى اليمن، حيث يجتمع الآلاف في قرية الحُطيب الحرازية، وتقع الحُطيب على جبل شاهق ينتصب في أعلاه حصن منيع يحمل فوق رأسه جامعاً قديماً بني منذ تسعمائة سنة –في عهد الصليحيين- يصعدون إليها من جهة واحدة فقط لزيارة الضريح، وفي مولد (الولي) يحمل (الحجاج) البهرة سلطانهم على كرسي له ثمانية مقابض (ويروى أنهم عند حملهم للسلطان يقرؤون قوله _تعالى_: "ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية") بينما تنفي الطائفة هذا القول بشدة...
    أما لباسهم الرسمي فهو على الطريقة الهندية وباللون الأبيض، ولهم قبعات مطرزة بخيوط ذهبية، ونساؤهم يلبسن الرداء على الطريقة الهندية بألوان وردية وسماوية وبيضاء أيضاً.

    يعتقدون أن دولتهم الجديدة سيكون مولدها في اليمن ويستدلون –بقوله تعالى "كما بدأنا أول خلق نعيده" وقول رسول الله "الإيمان يمان والحكمة يمانية" ويزيدون "والكعبة يمانية"

    من عقائدهم الباطلة:

    وفيما يلي بعض المقتطفات من عقائدهم من خلال الحوار الذي أجرته جريدة (الثقافية) العدد (199) مع مندوب السلطان في اليمن سلمان رشيد -هندي يحمل الجنسية الأمريكية– (ويعد المندوب في أي بلد بمثابة حلقة وصل بين البهرة وسلطانهم)، ففي بداية الحوار نفى المندوب أن تكون البهرة من القرامطة، واتهم القرامطة بأنهم انفصلوا عن الدعوة الفاطمية في زمن الإمام الحسين (المستور)، وبذلك خرجوا عن المذهب الفاطمي" بل أكد أنهم خرجوا على الدين الإسلامي بما حللوه من الحرام وبما حرموه من الحلال، وحدد تاريخ خروجهم ما بين (200) و (280)هـ ، بل يقول أحد مشائخهم، وهو: عبد الله جرمة: إن علي بن الفضل ***** مارق استحل المحارم وسفك الدماء ولا علاقة لدعوتنا به.

    وعن الإسماعيلية الموجودين في بني يام (نجران) ووادعة (صعدة)، قال: إنهم من السليمانية (المكارمة)، وينتسبون إلى سليمان بن الحسين (تـ 1005هـ)، وأنهم يعتقدون بسلسلة الدعاة من السليمانية، والبهرة يعتقدون بالسلسلة من الداؤودية (أي: من نسل داؤود بن قطب شاه).


    وعن كتبهم يقول: إنها موجودة بين ظهراني الناس، ونفى أن تكون كتبهم متداولة –في السر- بينهم، ووصف من يقول ذلك بأنه يتهمهم بالباطنية، وفي نفس الوقت يقول: إن حرصهم على عدم طرح كتبهم للتداول العام بين الناس جاء نتيجة احترامهم لآراء الناس علاوة على "أن دعوتنا ليست دعوة تبليغية، ولو قمنا بالفعل بنشر كتبنا لظنوا أننا نسعى لدعوة الناس إلى مذهبنا"، وهذا –القول- فيه تناقض حيث في البداية يؤكد أن كتبهم موجودة "بين ظهراني الناس" ثم يقول: إنهم يحرصون على عدم نشرها.
    ويؤكد في هذا الحوار أنهم ليسوا ضد مبدأ (التقية)، ولكن ليست على طريقة الشيعة، فيقول: "لنا فهم خاص للتقية فهي في مفهومنا أن تكون لنا مجالسنا الخاصة بنا وكتبنا الخاصة أيضاً..." كما نفى في حواره أن يكون للقرآن باطن يخالف للظاهر.

    وحول مصطلح (الفيض) الذي يتداولونه وعلاقته بنظرية (الفيض) لدى أفلاطون –التي تتحدث عن مراتب نشأة الوجود- قال: إنه المجمع أو المكان الذي توافد إليه الزوار...، ونفى أن يكون لهذا المصطلح علاقة بفلسفة أفلاطون.


    وفي حوارٍ له مع قناة الجزيرة بتاريخ 2/8/2001م أكد أن جماعته تعتقد بولاية علي بن أبي طالب بعد رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ ثم الحسن ثم الحسين ثم تكون الإمامة من نسل الحسين، ثم تطرق الحوار لمسألة التوسل بواسطة الأئمة كما جاء في كتاب (صحيفة الصلاة) لمحمد برهان الدين، حيث يعتقدون ذلك، ويعتقدون –حسب ما في الحوار- أن الأئمة والأنبياء والصالحين والصديقين والشهداء "هم الوسائل إلى الله، والعمل الصالح بطاعة الأئمة".

    العلاقات السياسية للطائفة:

    أما علاقتهم بالسياسة ودورهم فيها فينفون ذلك، حيث يقول سلمان رشيد -في هذا الحوار -: إنه لا يوجد طموح سياسي وإن كانت لهم مشاركة فبشكل فردي بصفة المواطَنة وليس باسم البهرة، وذكر أن مرشحين من طائفة البهرة فازوا في الانتخابات المحلية اليمنية في العاصمة صنعاء ومنطقة حراز، كما ذكر أنهم ينوون المشاركة في الانتخابات النيابية مستقبلاً، ورغم هذا النفي وإظهار وسائل الإعلام لهم بأنهم بعيدون عن السياسة إلا أن بعض المصادر التي تتحدث عنهم تؤكد أن لهم طموحات وخطط لبناء دولتهم والسيطرة على الأنظمة، وتستند هذه المصادر إلى تاريخهم السياسي وصراعاتهم مع الدول الإسلامية عبر التاريخ، سواءً في اليمن أو خارجها، كذلك تستند إلى حقائق قائمة، ومن ذلك –حسب ما ذكره علوي طه الجبل في كتابه (الشيعة الإسماعيلية .. رؤية من الداخل)- :

    يطلق محمد برهان الدين على نفسه اسم (السلطان) وعلى أبنائه اسم (الشاه زاده) ،أي: الأمراء، وعلى بناته (الشاه زادي)، أي: الأميرات، ويسمى مبعوثه الهندي الذي ينوب عنه في إدارة شؤون أتباعه في الأقطار الأخرى (بالأمير).
    يؤكد محمد برهان الدين عند زيارته للدول الإسلامية على ضرورة مقابلة رئيس الدولة وكبار الحكومة، وقد كان الاستعمار البريطاني يستقبل والده بواحد وعشرين طلقة مدفع كما يستقبل الملوك والرؤساء، كما يصر الداعي على أن تصحبه المواكب الضخمة وسيارات الرئاسة في البلد المضيف والموسيقى العسكرية التي تعزف بالنشيد البهري الخاص.
    أنشأ الداعي حكومة يرأسها رئيس وزراء، وتضم وزراء المالية والداخلية والخارجية والإعلام والعلاقات العامة.
    لهم علم خاص، وقوات مسلحة خاصة مدربة تدريباً عسكرياً.
    لهم دستور خاص تم إرسال نسخة منه إلى اليمن في السبعينيات...

    عنصرية الطائفة:


    وأضاف الجبلي( صـ39) أن اليمن تُعد قبلة الأطماع الإسماعيلية منذ نشأتها الأولى، وأنهم يعتقدون أن دولتهم الجديدة سيكون مولدها في اليمن، ويستدلون بقوله _تعالى_: "كما بدأنا أول خلق نعيده" وقول رسول الله: "الإيمان يماني والحكمة يمانية" ويزيدون "والكعبة يمانية" فهي أرض الميعاد التي سيظهر منها الإمام المستتر..
    كذلك حذر علماء ووجهاء محافظة إب من مخطط البهرة للانقلاب ضد السلطة وتكوين دولة جديدة، ففي بيان شديد اللهجة صادر عن علماء إب – في السنة الماضية- توضيح لتحركات البهرة في اليمن، وحذر من تسلمهم المناصب، كما حذر من السماح لهم بشراء الأراضي والبيوت المجاورة للجامع الكبير بمدينة جبلة محافظة إب، كما حذر من تسليمهم قصر السلطنة (قصر الملكة أروى) في نفس المدينة.
    ورغم هذه التحذيرات من هذه الطائفة إلا أن بعض الإسلاميين في اليمن يدافعون عنهم، ومن ذلك ما كتبه أحد الإسلاميين المشهورين في اليمن في جريدة (الناس) بعنوان (عن اليمنيين البهرة: مواطنون: نعم.. طائفة: لا) حيث طالب بعدم تسميتهم طائفة وتمييزهم عن بقية اليمنيين، واستنكر هذا التفريق بشدة. الجدير ذكره أن هذا الكاتب ينتمي لحزب إسلامي متهم بمحاربة مثل هذه الطوائف
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-07-20
  13. YemenSky

    YemenSky عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-10
    المشاركات:
    2,182
    الإعجاب :
    0
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-07-20
  15. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    كعادتك اخي سماء اليمن مميزه مواضيعك
    بارك الله فيك وسلمت يداك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-07-20
  17. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    عاد مرافقي ابوجمال وهو غاضب لأن اذن السماح لنا بحضور الاحتفال تأخر، قلت له لا بأس في ذلك فها نحن نتكلم معك، وسألته عن السلطان محمد برهان الدين وعن علاقته بأبناء طائفته في اليمن فأجابني: مولانا السلطان محمد برهان الدين عندما يحضر الي اليمن فإنه يطلب اللقاء بأبناء طائفته ويقدم لهم الهدايا، ويناقش معهم ما يتصل بحياتهم وأعمالهم، وأقول لك ان السلطان كما لاحظت أكثر من مرة يكون في غاية السعادة والسرور حين يشاهد أبناء البهرة عندما يأتون للسلام عليه، وقد وضعوا فوق رؤوسهم السماطة الحرازية - غطاء للرأس وهو عبارة عن شال مزخرف بخيوط حمراء وذهبية يتم ربطه ووضعه فوق الرأس بطريقة معينة ويشتهر أبناء حراز وكذا رجال القبائل اليمنية الأخري من قبائل خولان والحداد بن مطر بارتدائه - فإن السلطان يضحك بسعادة ويكون مبتهجا وسعيدا وهو يري اتباعه يرتدون الزي اليمني ويعتمرون السماطة الحرازية حتي يأتو للسلام عليه عندما يقوم بزيارة اليمن كما انه يكون في غاية السعادة حين يراهم أمامه بزيهم اليمني يؤدون رقصة البرع الحرازية ابتهاجا بقدومه وزيارته لهم.

    ويضيف مرافقي القول: ان سلطان طائفة البهرة محمد برهان الدين يكرر دائما عند لقائه باتباعه في اليمن التأكيد علي أن دين طائفة البهرة لا يكتمل إلا بأهل اليمن لأنه يري ان أهل اليمن هم أرق قلوبا وألين أفئدة كما جاء في الحديث الشريف عن الرسول الكريم محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام.
    ------------------
    فقرة من مقال الكاتب Yemensky ...


    أخي الكريم : أسجل إعجابي بذلك السلطان كونه يحاول المحافظة على الخصوصية اليمنية والتميز اليمني .... هناك فرق بين من يحاول تجريد اليمن من كل شئ حتى الملابس وطريقة تشذيب اللحية ويشكك بالأحاديث الشريفة التي تمجد اليمن ثم يأتي ليوهمني أنه يصحح لي عقيدتي ..... عموما أحيانا " الغرق أهون " ولعلي أنتظر هذا السلطان العظيم لكي أنشده شعرا حتى وإن كنت لا أجيده ويستوي عندي الشعر والشعير .... لكن حبه لليمن ثم تمسكه بالتراث اليمني يختلف بنضري عمن يحاول أن يجعل اليمنيين يعتمرون البرنيطة الإسبانية وبالتالي يجشع على مسح الشخصية الوطنية اليمنية الإعتبارية ..
     

مشاركة هذه الصفحة