المثقف الديني بين أيدلوجية الانتماء وانتصار المعرفة

الكاتب : فيصل الذبحاني   المشاهدات : 1,104   الردود : 13    ‏2006-07-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-19
  1. فيصل الذبحاني

    فيصل الذبحاني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    المثقف الديني بين أيدلوجية الانتماء وانتصار المعرفة
    فيصل عبد الرحمن الذبحاني​
    المثقف الديني هو ذلك المثقف الذي يقف أمام كل القضايا مناصرا لأفكار الشيخ وتعاليمه متذرعا بان ذلك ما هو إلا نصرة للدين , ويقع هذا المثقف في حالة فصام بين شخصيته وتفكيره المنطقي والعلمي من جهة وبين انتمائه والواجب المناط به من حماية ودفاع عن الدين من جهة أخرى , حيث يعتمد الكثير من الشيوخ على علم الماوراء او الميتوفيزياء متجاوزين العقل في أمور أكثر من سخيفة , مما يعطي هذا المثقف - أي المثقف الديني -مساحة تتجاذبه فيها الكثير من الأفكار التي نبتت له من خلال قراءاته و اطلاعاته , أو من خلال حواراته مع أصحاب المذاهب الفكرية الأخرى , فيقع هذا المثقف تحت طائلة الشتات بين الموضوعية والعقلانية المقنعة وبين السيطرة النفسية التي يمارسها الشيوخ والعلماء عليهم لضمان التبعية المطلقة والمفرطة إلى حد كبير , خوفا على أفكارهم , وتسلطا عليه , مما يعطي كائنا مشوه المعالم لا يمكنك أن تدخل معه في حوار جدلي ما أو فكري ما أو فلسفي لأنه سيتخندق ويتمترس خلف مفاهيم شيخه وعالمه , أو انه سيلجأ للأسلوب المتبع عادة عند المثقف الديني " سأسال الشيخ " وكما يقول غرامشي: " ليست الاتجاهات متعددة فحسب، بل يمكن أن نلاحظ حركات تراجع في الاتجاهات الأكثر تقدماً"، وهذا ما يشاهد ألان من محاولة لتأصيل العلوم الإنسانية محاولة لشرعنتها, على اعتبار إن الو ضع الراهن اعتراف صارخ بانهزام الحداثة والليبرالية ولكن هذه المراجعة التاصيلية ليست مراجعة واعية منصفة لكنها مراجعة تعيد الفكر والعقل اشواط الى الخلف مما يؤدي الى حالة من التخبط والخلط بين الماضي واصالته والواقع وحضوره وكما يقول حسن حنفي: "إنّ العمليات العقلية التي حدّدت طبيعة الظواهر الفكرية هي وراء بناء العلوم، وهي عمليات معقدة واحدة تنشأ في كل حضارة تبدأ من معطى مركزي هو الوحي، وبمعرفته يمكن إعادتها من جديد ابتداءً من العصر الحاضر". ويحاول حسن حنفي إيجاد منطلق ديني يسوغ له استنساخ العلم والإيمان معاً، وبحث في ذات اللحظة ، "عن هوية أيديولوجية إسلامية تطابق الإيمان العلمي والعلم المؤمن ". لان اسلمة العلوم والمفاهيم ما هو إلا تعبير صارخ عن أزمة يقع فيها هولاء المثقفون ومشائخهم, ومن هنا يبرز الخلاف بين المثقف الحديث والمثقف الديني , الخلاف بين العادي والمقدس , ومن حيث لا يشعرون جند هولاء المثقفين تجنيدا فكريا لمواجهة الأفكار التقدمية والتنويرية بدعوى خروجها عن الدين أو كما قال علمائهم إلا من رحم ربي .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-20
  3. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    فيصل
    شرجع لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-21
  5. فيصل الذبحاني

    فيصل الذبحاني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    عزيزي ابن اباض
    انا بانتظارك على احر من الجمر كما يقال ;)
    **
    **
    **
    اعذر شوه حضوري
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-21
  7. فيصل الذبحاني

    فيصل الذبحاني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    عزيزي ابن اباض
    انا بانتظارك على احر من الجمر كما يقال ;)
    **
    **
    **
    اعذر شوه حضوري
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-21
  9. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    الحبيب فيصل يبدو ان البيئة التي تعيش فيها وربما لم تفارقها قد فرضت عليك
    نوعا معينا ينظر الى الامور بالشكل الذي تحدثت عنه تماما اما من ناحية التعميم
    فمثقف ديني عن مثقف ديني يختلف وقد يكون الاختلاف جذريا وفي الاصول والمسلمات
    وازيد على ماذكرته ان انتصار المثقف لقضيا شيخه بغثها وسمينها كيفما كانت واي
    صورة هسترية حملت انما هو امتداد لموروث ثقافي قديم افرزته مرحلة معينة من
    مراحل التاريخ قالشيخ نفسه ينتصر لشيخ اخر وهكذا حتى نهاية هذه السلسلة لنصل
    في اخر المطاف الى ان الكل تجاوزوا العقل والمنطق بل كيفوه على تقبل ماليس بمنطقي
    ولاعقلي حتى لا يحدث خلل في قانون التبعية(الولاء والبراء)
    وهذا الوصف لايمكن بالضرورة ان ينطبق على كل من يطلق عليه (مثقف ديني)
    للتنبيه فقط
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-21
  11. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    الحبيب فيصل يبدو ان البيئة التي تعيش فيها وربما لم تفارقها قد فرضت عليك
    نوعا معينا ينظر الى الامور بالشكل الذي تحدثت عنه تماما اما من ناحية التعميم
    فمثقف ديني عن مثقف ديني يختلف وقد يكون الاختلاف جذريا وفي الاصول والمسلمات
    وازيد على ماذكرته ان انتصار المثقف لقضيا شيخه بغثها وسمينها كيفما كانت واي
    صورة هسترية حملت انما هو امتداد لموروث ثقافي قديم افرزته مرحلة معينة من
    مراحل التاريخ قالشيخ نفسه ينتصر لشيخ اخر وهكذا حتى نهاية هذه السلسلة لنصل
    في اخر المطاف الى ان الكل تجاوزوا العقل والمنطق بل كيفوه على تقبل ماليس بمنطقي
    ولاعقلي حتى لا يحدث خلل في قانون التبعية(الولاء والبراء)
    وهذا الوصف لايمكن بالضرورة ان ينطبق على كل من يطلق عليه (مثقف ديني)
    للتنبيه فقط
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-07-21
  13. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    تحياتي لك فيصل منتظرك السبت
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-07-21
  15. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    تحياتي لك فيصل منتظرك السبت
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-07-21
  17. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0
    في الحقيقة كلام رائع ، مع مخالفته في التعميم العام، فثمة ثورات ذات طابع ليبرإسلامي فيها الكثير من الإيجابيات التي ألغت الجمود والأيديولوجية الضيقة ،أمثال الإمام محمد عبده وشيخه جمال الدين
    وتيارهما ذو الأفق المنفتح.

    تحياتي أيها العزيز
    لي عودة - إن شاء الله-
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-07-22
  19. bikur

    bikur عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-31
    المشاركات:
    1,081
    الإعجاب :
    0
    عندم نحكم على جماعة من تصرفات شخص نكون في قمة الجهل ...

    الأخ فيصل لا شك في أنك تحتاج لبعض الإنارة في تلك الظلمات التي يسرح فيها تفكيرك وتأصيلك..
     

مشاركة هذه الصفحة